تكيس المبايض هو اضطراب هرموني يسبب تضخم المبايض، وقد تتكون فيه أكياس صغيرة على الأطراف الخارجية للمبيض.

بالإضافة إلى التأثير على خصوبة المرأة، يمكن أن تسبب متلازمة المبيض المتعدد الكيسات أو تكيس المبايض عدداً من الآثار الجانبية التي يكون سببها خلل في الهرمونات، والتي تشمل حب الشباب. دعنا نتعرف في هذا المقال هل الكيسات على المبايض لها علاقة بحب الشباب؟

العلاقة بين تكيس المبايض وحب الشباب

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (بالإنجليزية: Polycystic ovarian Syndrome) هي حالة الغدد الصماء الأكثر شيوعاً بين النساء في سن الإنجاب حيث تصل نسبة الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض إلى 10 في المئة من المراهقات والشابات.

على الرغم من أن الأبحاث حول متلازمة تكيس المبايض غالباً ما تركز على النمو غير السرطاني الذي تسببه المتلازمة، إلا أن عدم التوازن الهرموني هو أحد تأثيراتها الجانبية التي يجب أن تعطى اهتماماً كبيراً.

يعتمد الجسم على إشارات من الغدة النخامية لإنتاج الكميات الصحيحة من الإستروجين والبروجسترون والتستوستيرون. في متلازمة تكيس المبايض تتعطل هذه الإشارات، وبدون الإشارات الصحيحة من الغدة النخامية، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون، وتزيد مستويات هرمون التستوستيرون.

هذا يمكن أن يمنع الإباضة ويؤدي إلى أعراض مثل:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • حب الشباب.
  • نمو الشعر الزائد على الوجه أو الصدر أو الظهر.
  • زيادة الوزن أو صعوبة فقدان الوزن.
  • ظهور بقع  من الجلد الداكن على الجزء الخلفي من العنق أو مناطق أخرى، ويسمى الشواك الأسود (بالإنجليزية: Acanthosis Nigricans).

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الهرمونات وتكيس المبايض وحب الشباب؟

واحدة من السمات الرئيسية لمتلازمة تكيس المبايض وحب الشباب أيضاً هي المستويات العالية من الهرمونات المسماة بالأندروجينات. الأطباء يسمون هذه الحالة فرط الأندروجين (بالإنجليزية: Hyperandrogenism).

تلعب الأندروجينات دوراً مهماً في تطور حب الشباب (بالإنجليزية: Acne Vulgaris). إنها تجعل الغدد الموجودة في الجلد تنتج كمية زائدة من مادة دهنية تسمى الزهم (بالإنجليزية: Sebum).
يحدث حب الشباب عندما تتراكم خلايا الجلد الدهنية والميتة داخل بصيلات الشعر، مما يحبس البكتيريا تحت الجلد. وهذا يؤدي إلى الالتهاب وتكوين البثور.

قد تصاب المرأة المصابة بمتلازمة تكيس المبايض بحب الشباب في مناطق مختلفة، بما في ذلك:

  • الوجه.
  • الرقبة.
  • الصدر.
  • أعلى الظهر.

عاوزه ادرب سباحه ولكن اخاف من الدوره وتسريبها

هل يؤثر النظام الغذائي على تكيس المبايض وحب الشباب؟

هناك معلومات متضاربة حول كيفية تأثير النظام الغذائي على حب الشباب، حيث أظهرت بعض الأبحاث أن الوجبات السريعة، مثل الشوكولاتة والبطاطس المقلية، لا يمكن أن تؤدي إلى ظهور حب الشباب بمفردها، ولكن بعض الأطعمة تسبب التهاباً في الجسم، والذي يمكن أن يساهم في ظهور البثور (بالإنجليزية: Pimple) خاصة إذا كان لديك عوامل خطر أخرى لحب الشباب، مثل متلازمة تكيس المبايض.

بعض الأطعمة مضادة للالتهابات بشكل طبيعي. وتشمل هذه الأطعمة:

  • الطماطم.
  • الكرنب.
  • السبانخ.
  • عين الجمل.
  • زيت الزيتون.
  • التوت.
  • سمك السلمون.
  • الكركم.

من ناحية أخرى، يمكن أن تساهم بعض الأطعمة في حدوث الالتهاب، وهذا يشمل:

  • اللحوم الحمراء.
  • الخبز الأبيض. 
  • البطاطا البيضاء.
  • الحلويات المليئة بالسكر.

على الرغم من أن التغييرات الغذائية وحدها لا تكفي لعلاج حب الشباب المرتبط بمتلازمة تكيس المبايض، إلا أنها يمكن أن تكون خطوة أساسية في خطة العلاج الشاملة.

إذا لم تؤد التغييرات في نظامك الغذائي إلى نتائج واضحة، فاسأل طبيبك عن إمكانية إضافة الأدوية المضادة للالتهابات إلى روتينك. تشمل الخيارات الشائعة:

  1. البروميلين (إنزيم مصنوع من الأناناس).
  2. النحاس.
  3. الثوم.
  4. الكركم (مشتق من مسحوق الكاري).
  5. فيتامينات أ و ج.
  6. الزنك.

علاج حب الشباب الناتج عن تكيس المبايض

يمكن لبعض حبوب منع الحمل أن تعالج تكيس المبايض وحبوب الوجه، حيث يقلل مزيج الإستروجين والبروجسترون في هذه الحبوب من مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم.

ليست كل موانع الحمل الفموية قادرة على علاج تكيس المبايض وحب الشباب، وهناك نوعان من البروجسترون- يطلق عليهما سيبروتيرون أسيتات ودروسبيرينون- يمنعان تأثير الأندروجين ويعملان بشكل جيد لهذا الغرض.

 ومن نواتج استخدام حبوب منع الحمل لعلاج تكيس المبايض وحب الشباب:

  • انخفاض هرمون التستوستيرون، والحد من تطور حب الشباب وزيادة شعر الجسم (بالإنجليزية: Hirsutism).
  • وجد الباحثون انخفاضاً بنسبة 30-60٪ في حب الشباب الالتهابي في غضون 3-6 أشهر من العلاج باستخدام موانع الحمل الفموية. ويقدرون أن 50-90٪ من الأشخاص الذين يتلقون هذا العلاج يرون تحسناً في حب الشباب.

يوجد دواءان آخران، يسميان سبيرونولاكتون وفلوتاميد، قد يعالجان تكيسات المبيض وحب الشباب، وزيادة شعر الجسم التي تسببها المتلازمة ولكن إدارة الغذاء والدواء (FDA) لم توافق عليهما لهذه الاستخدامات، لذلك إذا وصفها الطبيب سيكون استخداماً غير مصرح به.ويجب أن تستخدم هذه الأدوية لمدة 3 أشهر على الأقل قبل أن تظهر النتيجة. لاحظ العديد من المرضى مزيداً من التحسن بعد ستة أشهر.

اقرأ أيضاً: علاج حب الشباب: الأقراص الفموية والكريمات الموضعية
أقرأ أيضاً: حبوب منع الحمل لعلاج حب الشباب

انخفاض إدرار الحليب لدى الأم المرضعة وكيفية الوقاية منه

نصائح للتعامل مع تكيس المبيض وحب الشباب

حالياً، لا يوجد علاج لمتلازمة تكيس المبايض، ولكن يمكن للطبيب وصف الأدوية وتقديم توصيات للمساعدة في علاج الأعراض وأي مضاعفات مثل كثرة نمو الشعر.
ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب الناجم عن متلازمة تكيس المبايض باتباع النصائح العامة حول العناية ببشرتهم ومنع ظهور البثور، مثل:

  • غسل الوجه مرتين في اليوم وبعد التعرق.
  • تجنب حك الجلد.
  • استخدام منظف بأطراف الأصابع، بدلاً من قطعة قماش أو إسفنجة.
  • شطف الجلد جيداً بالماء الفاتر.
  • تجنب لمس البثور أو فرقعتها.
  • تجنب التعرض الزائد للشمس، بما في ذلك أسرة التسمير (بالإنجليزية: Tanning Beds).

اقرأ أيضاً: أسباب الشعر الزائد عند النساء ونموه غير الطبيعي