أصبحت فرشاة الأسنان (بالإنجليزية: Toothbrush) جزءاً أساسياً من حياتنا اليومية؛ فمن منا لا يقوم باستخدامها مرة أو مرتين يومياً على الأقل؟ ولايمكن لأحدنا التخلي عنها؛ حيث أنها هي رفيقنا الأول في السفر أيضاً.

ولكن ما أهميتها؟ وكيف نختار فرشاة الأسنان الأفضل؟ وكيف نحميها من التلوث والعديد من التفاصيل الأخرى المهمة حول فرشاة الأسنان سنتحدث عنها في هذا المقال.

ما هي أهمية استخدام فرشاة الأسنان؟

إن تنظيف الأسنان اليومي والمنتظم مهماً جداً لكلا الأطفال والبالغين؛ فهو يساعد على التخلص من البكتيريا والترسبات (بالإنجليزية: Plaque) التي تؤدي إلى تسوس الأسنان والإصابة بالتهابات اللثة المزعجة (بالإنجليزية: Gingivitis)، ويُنصح بالقيام بذلك مرتين يومياً مرة صباحاً ومرة قبل الخلود للنوم.

كما أن الاهتمام بنظافة الأسنان يساعدك على تجنب رائحة الفم الكريهة التي قد تسبب لك الإحراج في بعض الأحيان.

متى تبدأ باستخدام فرشاة الأسنان لطفلك؟

يُفضل أن تبدأ باستخدام فرشاة الأسنان لطفلك في عمر مبكر حتى يصبح تنظيف الأسنان جزءاً أساسياً من حياته اليومية، بالتأكيد سيحتاج طفلك بعض المساعدة والتشجيع حتى يعتاد ذلك.

يمكنك البدء باستخدام فرشاة الأسنان لطفلك بعد ظهور السن الأول وفي الغالب يكون ذلك في عمر ال6 شهور. سيساعد ذلك في الحفاظ على صحة أسنان طفلك والتي ستؤثر على صحة أسنانه الدائمة فيما بعد؛ لذلك فإنه يجب الاهتمام بهم جيداً منذ البداية.

اقرأ أيضاً: زيارة الطفل الأولى لطبيب الأسنان قبل بلوغه العام الأول

ما هي أنواع فرشاة الأسنان؟

هناك أنواع عديدة من فرش الأسنان سنذكر فيما يلي أبرزها:

  • فرشاة الأسنان اليدوية: تتوفر العديد من اختيارات فرشاة الأسنان اليدوية حيث يمكنك اختيار الفرشاة ذات شكل الرأس المستطيل والزوايا المستديرة أو ذات الرأس الماسي التي تمكنك من الوصول إلى الأماكن الضيقة حول الأسنان الخلفية.
  • فرشاة الأسنان المستديرة: تُعتبر من النوع الذي يعمل بالطاقة؛ فهي تعمل بالبطارية وتعتبر الأقل سعراً من هذا النوع، تعمل بالدوران أو الذبذبة وتوفر قوة تنظيف للأسنان أكبر من الفرشاة اليدوية في وقت أقل. إذا لم تكن قادراً على ضمان وصولك إلى جميع الأسنان وتنظيفها جيداً على طول خط اللثة باستخدام الفرشاة اليدوية فإنه من الأفضل لك استخدام هذا النوع من الفرشاة.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية: يتميز هذا النوع عن الفرشاة المستديرة بخاصيتين رئيسيتين أولاً بأنه قابل لإعادة الشحن وبالتالي ليس عليك أن تقلق بخصوص نفاذ البطارية كما أنه يكون عليه ضمانة؛ حيث يمكنك استبدالها في حال تعرضها للتلف. ثانياً خاصية العمل المزدوج؛ أي أنه في حين يقوم جزء من رأس الفرشاة بالدوران يقوم الجزء الآخر بالذبذبة،هذه الخاصية تمكنها من الوصول إلى عدد أكبر من الأسنان في وقت أقل وبالتالي حصولك على نتيجة تنظيف أفضل دون بذل أي مجهود.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

كيف يمكنك اختيار فرشاة الأسنان الأفضل؟

كيف يمكنك اختيار فرشاة الأسنان الأفضل لك؟

إليك أبرز الإرشادات لاختيار فرشاة الأسنان الأفضل لك بحسب جمعية طب الأسنان الأمريكية:

  • يجب أن تكون ذات شعيرات ناعمة: فالفرشاة ذات الشعيرات الخشنة قد تؤدي إلى تراجع حواف اللثة وتكشف جذور الأسنان وبالتالي زيادة حساسية الأسنان من المشروبات الحارة والباردة أو بعض أنواع الطعام.
  • عليك اختيار فرشاة الأسنان ذات رأس بحجم يناسب حجم الفم وله القدرة على تنظيف اثنين من الأسنان في آن واحد عند استخدامه.
  • عليك أن تأخذ بالاعتبار أن فرشاة الأسنان التي تعمل بالطاقة لا تقوم بتنظيف الأسنان بشكل أفضل من الفرشاة العادية، لكن إذا كان استخدامها يشكل لك حافزاً للقيام بتنظيف أسنانك بالشكل المطلوب كونها تتطلب جهداً أقل فهي خياراً جيداً لك.
    ولكن تعد فرشاة الأسنان التي تعمل بالطاقة خياراً أفضل من الفرشاة اليدوية للأشخاص الذين يحتاجون مساعدة في تنظيف الأسنان كالأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل(بالإنجليزية: Arthritis)، الأشخاص الذين يضعون دعامة أو تقويماً للأسنان أو الأشخاص ذووا الأسنان الغير مستوية الحواف.
  • بإمكانك الاستعانة بطبيب الأسنان الخاص بك لمساعدتك في اختيار فرشاة الأسنان الأفضل لك في حال شعرت بأن لديك صعوبة في ذلك.

اقرأ أيضاً: تقويم الأسنان

كيف يمكنك اختيار فرشاة الأسنان الأفضل لطفلك؟

ذكرت جمعية طب الأسنان الأمريكية أيضاً أهم الخصائص التي يجب أن تتميز بها فرشاة الأسنان التي ستختارها لطفلك في مايلي أهم تلك الخصائص:

  • يجب أن تكون ذات شعيرات ناعمة.
  • يجب أن يكون رأس الفرشاة صغيراً.
  • يجب أن يكون مقبض الفرشاة كبيراً بحيث يكون من السهل على الطفل الإمساك بها.

ومن الجدير بالذكر بأن فرشاة الأسنان التي تعمل بالطاقة كالفرشاة المستديرة أو الفرشاة الكهربائية تتميز عن الفرشاة اليدوية بأنها أكثر تسلية بالنسبة للأطفال. حيث يجد الأطفال عملية تنظيف الأسنان ممتعة بقدر أكبر عندما تقوم الفرشاة بالدوران والطنين. وقد يؤدي ذلك إلى اكتسابهم عادات صحية جيدة متعلقة بنظافة الأسنان مدى الحياة.

أما بالنسبة لاختيار معجون الأسنان الخاص بطفلك عليك مراعاة مايلي:

  • من عمر 0-18شهراً ينصح باستخدام الماء فقط.
  • من عمر 18 شهراً إلى 6 سنوات يمكن استخدام كمية قليلة ( بحجم حبة البازلاء) من معجون الأسنان منخفض الفلورايد المخصص للأطفال.
  • من عمر 6 سنوات فما فوق يمكن استخدام كمية قليلة ( بحجم حبة البازلاء) من معجون الأسنان بالفلورايد القياسي.

ما هي كيفية استخدام فرشاة الأسنان بالشكل الصحيح؟

يحتوي الطعام الذي نتناوله على السكر والكربوهيدرات وعندما ترتبط طبقة البلاك البكتيرية بهذه السكريات تؤدي إلى إنتاج حمض يلحق الضرر بمينا الأسنان مما يؤدي إلى تسوسها. تسبب طبقة البلاك أيضاً تهيج اللثة مما يؤدي للإصابة بأمراض والتهابات اللثة.لكن استخدام فرشاة الأسنان بالشكل الصحيح يساعد على إزالة طبقة البلاك عن سطح الاسنان، وينصح بالقيام بذلك مرتين يومياً على الأقل لمدة دقيقتين إلى 3 دقائق ويفضل بعد الأكل مباشرة.

عليك أن تحرص على تنظيف الأسنان كافة، وليس الأمامية منها فقط؛ حيث يجب أن تقوم بتنظيف الأسنان الموجودة على كلا الجانبين وفي الخلف أيضاً.

وبحسب الجمعية الأمريكية لطب الأسنان فإن الطريقة الصحيحة لاستخدام فرشاة الأسنان تكون كالتالي:

  • قم بترطيب فرشاة الأسنان بالماء وضع عليها القليل من معجون الأسنان.
  • ابدأ بتنظيف أسنانك الخلفية أو أضراسك العلوية في أحد جانبي الفم.
  • قم بتوجيه شعيرات الفرشاة نحو خط اللثة بزاوية 45 درجة ثم ابدأ بتحريك الفرشاة على الأسنان بحركات دائرية قصيرة لمدة 20 ثانية.
  • بعد ذلك قم بتحريك الفرشاة على الأسنان باتجاه بعيداً عن خط اللثة مما يسمح للفرشاة بمسح سطح السن لإزالة الترسبات وجزيئات الطعام.
  • استمر بتنظيف الأسنان بتلك الطريقة في اتجاه دوران عقارب الساعة إلى أن تنتهي عند أضراسك السفلية في الجانب الآخر من الفم.
  • احرص على تنظيف السطح الخلفي للأسنان الأمامية العلوية والسفلية باستخدام طرف رأس الفرشاة.
  • قم بتنظيف أسطح الأضراس العلوية بحركة دائرية
  • قم بتنظيف اللسان ، سقف الفم وكلا خديك من الداخل بحركة دائرية لطيفة.
  • أخيراً قم بشطف الفم أو المضمضة باستعمال الماء أو غسول الفم.

من ثم لاتنسى أن تشارك من حولك ابتسامتك الصحية.

 كيف نحمي أسنان أطفالنا؟

متى يجب عليك تغيير فرشاة الأسنان؟

تعتبر فرشاة الأسنان خط الدفاع الأول لحماية الفم من البكتيريا المسببة لالتهابات اللثة، وتسوس الأسنان ورائحة الفم الكريهة. بمعدل استخدام فرشاة الأسنان مرتين يومياً فإن شعيرات الفرشاة ستبدأ بالاهتراء والاعوجاج خلال 3 أشهر من الاستخدام. تنصح مراكز الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها (CDC) بتغيير فرشاة الأسنان كل 3-4 أشهر أو فور أن تبدو الفرشاة بأنها بدأت بالاهتراء. فعندما تبدأ شعيرات فرشاة الأسنان بفقدان صلابتها يحين الوقت للتخلي عنها حيث تقل فعاليتها.

هناك أسباب أخرى قد تدفعك لتغيير فرشاة أسنانك واستبدالها بأخرى جديدة:

  • إذا كان أحد أفراد العائلة مصاباً بالمرض فمن الجيد استبدال فرش الأسنان لجميع أفراد العائلة بفرش جديدة. الالتهابات الفيروسية والبكتيرية كالتهاب الحلق تعد سبباً جيداً لاستبدال فرشاة الأسنان.
  • إذا قام شخص آخر باستخدام فرشاة الأسنان الخاصة بك عن طريق الخطأ قم بالتخلص منها. فمن الأفضل أخذ الحيطة والحذر حيث تختلف البكتيريا التي توجد في الفم من شخص لآخر.

كيف يمكنك أن تعتني بفرشاة الأسنان الخاصة بك؟

لتحقيق الفائدة المرجوة من استخدام فرشاة الأسنان عليك أن تعتني بها بشكل صحيح، سنذكر لك بعض النصائح المهمة للقيام بذلك:

  • لا تقوم بمشاركة فرشاة الأسنان الخاصة بك مع أي شخص آخر حتى لو كان من أفراد العائلة المقربة، وإذا كنت تحتفظ بها في وعاء مع فرش أسنان أخرى حاول أن تتجنب تلامس رؤوس الفرش مع بعضها البعض.
  • بعد الانتهاء من عملية تنظيف أسنانك قم بغسل الفرشاة جيداً بماء الصنبور فقط. لا داعي لاستخدام المُطهر أو غسول الفم أو الماء الساخن لتعقيمها؛ حيث أن ذلك ممكن يؤدي إلى انتشار الجراثيم.
  • لا حاجة لحفظ فرشاة الأسنان في وعاء مغلق فذلك سيؤدي إلى تحفيز نمو العفن وانتشار البكتريا.
  • عند شرائك لفرشاة الأسنان قم بتدوين تاريخ الشراء على التقويم الخاص بك لتتذكر أن تقوم باستبدالها مرة أخرى.

اقرأ أيضا: تبييض الاسنان

اريد معرفة فوائد المضمضة بالملح والكربونات وكم مرة في اليوم يجب استخدام هذا المحلول