"من أين تؤكل الكتف" ظللنا نتوارث المقولة، ونفسرها أجيالاً وأجيالاً على حسب أهوائنا. فما بين ما كانت تعنيه في الماضي وفي الحاضر اختلافاً كبيراً، بين أن تصف الرجل الذكي قديماً، والرجل الانتهازي حديثاً فرقاً عظيماً.

لكن يظل أصل المثل علمياً بحتاً، مفصل الكتف من الأماكن التي يصعب أكلها إن لم تكن خبيراً بوضعها التشريحي، لذا يسهل على آكليها من أسفل ويصعب من أعلى. وفي مقالنا سوف نعرف "من أين تُخلع الكتف".

لا يستطيع معظم الناس التمييز بين خلع مفصل الكتف وبين انفصال الكتف، على الرغم من أنهما إصاباتان مختلفتان تماماً. أكثر حالات الإصابة بالمفاصل وصولاً للمتخصصين في إصابات العظام والمفاصل، هي حالات خلع مفصل الكتف. وهي تصل لنصف الحالات تقريباً في كل العيادات. ومن بين كل الفئات العُمرية يظل الشباب من الجنسين هم أكثر من يسجلوا هذه الإصابة.

يقع مفصل الكتف في الطرف العلوي من الجسم، ويتكون من التقاء الجزء العلوي من عظام العضد مع لوح الكتف، في التجويف المعروف باسم التجويف الأروح. يعتبر من المفاصل الزلالية واسعة الحركة. شأنه شأن مفصل الفخذ، على عكس مفصل الكوع والركبة، محدودي الحركة.

يُطلق على خروج رأس العضد من التجويف الأروح، خلع مفصل الكتف. بينما يحدث انفصال الكتف عندما يُصاب أحد أربطة عظمة الترقوة. وبرغم ما ينتج أحياناً من تشوهات بسبب انفصال الكتف لكن يتعافى المصابين ويختفي التشوه مع الوقت.

خلع مفصل الكتف يحدث إما بشكل جزئي، أو خلعاً كاملاً. ويكون خلع مفصل الكتف جزئياً، عندما تخرج عظمة العضد جزئياً من التجويف الأروح، ويكون خلع مفصل الكتف بشكل كامل، عندما تخرج عظمة العضد بعيدة تماماً عن التجويف الأروح.

أنواع خلع مفصل الكتف

  • الخلع الأمامي: تخرج عظمة العضد ناحية الجزء الأمامي من الجسم، ويمثل هذا النوع 95% من أنواع خلع مفصل الكتف.
  • الخلع الخلفي: تخرج عظمة العضد ناحية الجزء الخلفي من الجسم ويمثل حوالي 2% من أنواع خلع مفصل الكتف.
  • الخلع السفلي: تخرج عظمة العضد ناحية أسفل الجسم وهو أندر الأنواع في خلع مفصل الكتف.

عندي الم شديد في منطقه اسفل الظهر و يمتد لمنتصف الفخذ ، و بحس بحركه في المنطقه دي للاعصاب مع الام في الركبه و الكعب اليمين

أسباب خلع مفصل الكتف

السقوط على الأسطح الصلبة يكفي في أن يتسبب في خلع مفصل الكتف، وفي حالات تفادي السقوط على الأرض، بالاستناد على الذراع أو عند تعرض الكتف للضرب بقوة. في حالات كثيرة يكون التواء الأذرع سبباً في خلع مفصل الكتف أيضاً، كذلك يعتبر ضعف الأربطة في منطقة الكتف أحد أسباب خلع مفصل الكتف، لدوره الرئيسي في الحفاظ على اندغام رأس عظمة العضد داخل تجويف الكتف. الإفراط في ممارسة الألعاب الرياضية التي تعتمد اعتماداً كبيراً على حركة الكتف، مثل التنس الأرضي، السباحة، ولعبة الاسكواش.

للمزيد: ألم المفاصل بعد ممارسة الرياضة

من الممكن أن يلعب العامل الوراثي دوراً في عدم استقرار مفصل الكتف، وذلك لأن هناك مجموعة من الأفراد لديهم أربطة واسعة لا تستطيع أن تُحكم القبض على رأس عظمة العضد داخل التجويف الأروح. بعض الرياضات تكون الفرص فيها للإصابة أكبر مثل:

  • كرة القدم.
  • التزلج على الجليد.
  • كرة الطائرة.
  • لعبة الهوكي.

أعراض خلع مفصل الكتف

تعد أعراض خلع مفصل الكتف واضحة جدً وسهلة التعرف:

  • عدم القدرة على تحريك الذراع، ومصاحبة ذلك بالشعور بآلام حادة، في منطقة الكتف والجزء العلوي من الذراع تحديداً.
  • التشوهات أيضاً من ضمن الأعراض، خاصة إذا كانت الإصابة انفصالاً للكتف وليس خلعاً، وذلك بسبب بروز عظمة الترقوة المستندة على لوح الكتف.
  • وجود الكدمات، وذلك لأن معظم إصابات خلع مفصل الكتف ناتجة عن السقوط والارتطام بأسطح صلبة. التورم، والذي يكون معتمداً على قوة اصطدام الكتف عند السقوط، الخدر وعدم القدرة على الإحساس بمنطقة الكتف أو الذراع كلها.

تشخيص خلع مفصل الكتف

إن أول ما سيفعله الطبيب هو فحص الكتفين معاً، المصاب والسليم، ويقارن بين وضع كل واحد فيهما. كذلك سيبدأ في ملاحظة الكتف المخلوع وما إذا كانت هناك كدمات، تورم أو تشوهات. سيتعين على الطبيب أيضاً معرفة قدرة ومدى حركة الكتف المخلوع، وتحديد الشعور بالألم عند تحريك الكتف في أي اتجاه.

من ضمن أولويات الأطباء في تشخيص خلع مفصل الكتف، التأكد من استجابة الذراع والأصابع والجزء العلوي من الكتف لعملية اللمس، حيث أن فقدان الاستجابة الحسية أو الشعور بالخدر، من مؤشرات الإصابة في الأعصاب الإبطية.

كذلك لزاماً على الطبيب أن يفحص حالة العضلات، وما بها من أوعية دموية مدفونة، بالقرب من أو حول منطقة الكتف المخلوع، وذلك بمحاولة الضغط المتفاوت القوة على هذه العضلات. وفي النهاية، بعد الانتهاء من الفحص الظاهري للكتف المصاب بالخلع، سيطلب الطبيب إجراء الأشعة السينية للتأكيد على الإصابة.

الأطباء المتخصصين في علاج خلع مفصل الكتف

في الغالب يلجأ المصابون إلى أطباء العائلة في مثل هذه الحالات، ولكن في كثير من الحالات فإنهم ما ينتقلون لأطباء الطوارئ في المستشفيات. وفي حالات الإصابة الحادة يكون الملاذ الأخير لأطباء العظام أو الجراحين إذا لزم الأمر. بينما في الحالات المتكررة للإصابة بخلع مفصل الكتف، نتيجة الأنشطة الرياضية، يكون المتخصصين في الطب الرياضي هم الحل الأمثل. وفي فترات التعافي وإعادة التأهيل، يكون أخصائي العلاج الطبيعي هو الاختيار الصحيح في هذه الفترة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

علاج خلع مفصل الكتف

تبدأ الرحلة العلاجية بخطوات استباقية من الإسعافات الأولية مثل:

  1. وضع الثلج على منطقة الإصابة، وذلك بهدف تقليل الألم والتورم.
  2. التأكيد على بقاء الكتف مُثبتاً على وضعه الجديد، حتى الوصول للطبيب والتعامل مع الإصابة.
  3. عدم إعطاء المصاب أي طعام أو شراب وابقاء المعدة فارغة، تحسباً الحاجة إلى التخدير لاحقاً.

إن الهدف الأساسي لعلاج خلع مفصل الكتف هو أن تعود رأس عظمة العضد داخل التجويف الأروح مرة أخرى. وهناك طرق عديدة لتنفيذ هذا الإجراء منها:

المناورة بالكتف

أثناء جلوس المصاب أو استلقائه، يحاول الطبيب تدوير رأس عظمة العضد ودفعها ناحية التجويف الأروح.

الدوران للخارج

يقوم الطبيب بثني الكوع بزاوية عمودية، مع تحريك الكتف للخارج.

طريقة ستيمسون

يستلقي المصاب على بطنه، ويقوم الطبيب بإمالة الذراع المصاب على الجانب، مساعداً الكتف على العودة لمكانه الأصلي.

كل هذه الطرق، وغيرها تعتبر إجراءاً مغلقاً. وفي حالات أخرى قليلة جداً، عندما تكون الإصابة شديدة، لا يستجيب الكتف للعودة، وهنا لابد من التدخل الجراحي والذي يسمى إجراء مفتوح. والسبب في ذلك، وجود تلف في الأربطه والأوتار وبعض الكسور في العظام في منطقة الكتف.

في أثناء هذه الإجراءات، يكون المريض في حاجة لاستخدام بعض المركبات الدوائية، التي لها دور في تخدير وتهدئة المصاب ومنها:

  • المورفين (بالإنجليزية:Morphine).
  • هيدرومورفين (بالإنجليزية:Hydromorphone).

كذلك يحتاج مريض خلع مفصل الكتف إلى أدوية تعمل على ارتخاء في العضلات مثل:

  • ميدازولام (بالإنجليزية:Midazolam).
  • ديازيبام (بالإنجليزية:Diazepam).

مع الأخذ في الاعتبار، أن استخدام كل المستحضرات الدوائية السابقة أو غيرها، يعتمد على حالة مصاب خلع مفصل الكتف الصحية، ومعرفة ما إذا كان مريض بأمراض مزمنة أم لا. ولذلك فإن الأطباء يستخدمون مع المصابين إذا كانوا من أصحاب الأمراض المزمنة كأمراض القلب مثلاً، الحقن داخل المفصل مباشرة في تخديره، بدلاً من التخدير عن طريق الحقن في الوريد.

التعافي وإعادة التأهيل

تختلف الفترة الزمنية التي يتعافى فيها المصابون من شخص إلى آخر على حسب حجم الإصابة والحالة الصحية لكل فرد. وفي بعض الحالات، يتعافى المصاب من خلع مفصل الكتف ويبقى آثراً من بروز دون الشعور بالألم. إن فترة إعادة التأهيل والتي تبدأ بعد أن تنتهي أعراض إصابة خلع مفصل الكتف، تساعد في عدم تكرار الإصابة مرة أخرى.

تبدأ فترة إعادة التأهيل، بتمارين تمدد الكتف البسيطة والتي يرتفع معدلها مع مرور الوقت. ينصح الأطباء مصابي خلع مفصل الكتف، بالعودة لممارسة الرياضة بهدوء، مع أخذ كل الاحتياطات والحذر، حتى لا تتكرر الإصابة مرة ثانية، والتأني حتى يكتمل الشفاء تماماً.

للمزيد: تمارين الإحماء

كذلك سيطلب الطبيب من المصاب أن يفحص كل فترة، الكتف المصاب مقارنة مع الكتف السليم، حتى يلاحظ عودة الكتف المصاب قوياً تماماً مثله مثل الكتف السليم. يحذر الأطباء دائماً، من أن الإفراط في استخدام الكتف المصاب قبل الأوان، سيؤدي حتماً لتجدد الإصابة والتي من المتوقع أن تكون أشد خطراً من المرة الأولى.

استبدال مفصل الورك بالكامل الجزء الاول

الوقاية من خلع مفصل الكتف

إن الآلام التي تنتج من خلع مفصل الكتف في معظم الحالات تكون حادة وشديدة، ويترتب عليها آلاماً بالجسد كله وإصابته بالوهن. ولا يمكن إغفال الآلام النفسية المترتبة على ذلك أيضاً. لذلك فمن الضروري الحفاظ على الوضع الصحيح لمفصل الكتف، وعدم تعرضه للإصابة، ولكي يتجنب الأشخاص أو اللاعبين مثل هذه الإصابات عليهم اتباع الآتي:

  • عمل تمارين لتقوية عضلات الكتف باستمرار.
  • وضع الثلج على منطقة الكتف، بعد الانتهاء من أي أنشطة رياضية يشارك فيها الكتف.
  • أخذ الاحتياطات اللازمة وعوامل الأمان أثناء اللعب لتفادي خطر السقوط على الكتف، مثل الدعامات التي يمكن ارتدائها.

عند الشعور بالتعب أثناء ممارسة أي مجهود أو لعبة رياضية في منطقة الكتف، يجب التوقف الفوري وأخذ قسط من الراحة قبل معاودة النشاط مرة أخرى.