ما هو الثوم الأسود؟

الثوم الأسود هو الثوم الأبيض التقليدي بعد معالجته عن طريق تعريضه للحرارة العالية التي عادة ما تكون من 65 - 80 درجة مئوية ولرطوبة نسبتها 70-80 ٪ لفترة تزيد عن 10 أيام، تحول عملية المعالجة هذه الثوم الإعتيادي إلى الثوم الأسود وتغير طبيعته الكيميائية.

يشتهر الثوم الأسود بمذاقه الحلو ومكوناته الطرية التي تشبه الهلام، بالنسبة للأشخاص الذين يجدون الثوم التقليدي لاذعًا للغاية، فإن الثوم الأسود له نكهة أخف كما أنه يفقد النكهة القوية للثوم الطازج وبالتالي يعتبر بديلاً نموذجياً، يمكن أن يؤكل الثوم الأسود مطبوخ أو نيئ تمامًا أو قد يستخدم بنفس استخدامات الثوم الأبيض.

فوائد الثوم الأسود

تؤدي عملية المعالجة التي تحول الثوم الأبيض إلى ثوم أسود إلى انخفاض في مركب الأليسين (وهو المسؤول عن رائحة الثوم المميزة) وزيادة في المركبات الأخرى مثل الأليل سيستين القابل للذوبان في الماء هو أحد مضادات الأكسدة القوية ،بالإضافة إلى أنه يمتص بسهولة وأقل سمية من المركبات الأخرى الموجودة عادة في الثوم.

الفوائد الصحية الثوم الأسود تكون نتيجة مركب الأليل سيستين والذي يصبح العنصر الأكثر وفرة في الثوم الأسود بعد عملية المعالجة.

يخفض الثوم الأسود مستويات الكوليسترول الضار

يعد ارتفاع مستويات الكوليسترول من أمراض العصر الشائعة ،يمكن للأنظمة الغذائية التي تتكون من العديد من الأطعمة عالية الدهون أن تزيد من مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة "الكوليسترول الضار"، كما أن أن عدم ممارسة الرياضة يمكن أن يزيد من الآثار السيئة لارتفاع مستويات الكوليسترول.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

للثوم الأسود له تأثير إيجابي على مستويات الكوليسترول في الجسم، حيث وجد الباحثون تأثير الثوم الأسود على زيادة مستويات الكوليسترول عالي الكثافة "الكوليسترول الجيد" ،وتقليل مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة "الكوليسترول الضار"، كما أن له فوائد على القلب والأوعية الدموية.

وقد تبين أن الثوم الأسود يخفض مستويات الكوليسترول في الدم بنسبة تصل إلى 10٪ للأشخاص الذين يتناولونه لمدة أسبوعين على الأقل.

يقلل الثوم الأسود من ضغط الدم

يؤثر ارتفاع ضغط الدم على أكثر من 30 ٪؜ من البالغين في جميع أنحاء العالم، ويعد ارتفاع ضغط الدم مسبب رئيسي للعديد من أمراض القلب والأوعية الدموية في حال عدم السيطرة عليه.

يقلل الثوم الأسود ضغط الدم عن طريق تعزيز مستويات أكسيد النيتريك ،والذي يعد موسع للأوعية الدموية، مما يقلل الضغط على الأوعية الدموية وبالتالي السماح للدم بالمرور بسلاسة عبر الأوعية مما يقلل من ضغط الدم.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

يقلل الثوم الأسود احتمالية الإصابة بالسمنة

حاول العلماء دراسة الفوائد المحتملة للثوم الأسود على مرضى السمنة، حيث وجدوا أن الثوم الأسود أدى إلى انخفاض مستويات الدهون الثلاثية والكولسترول الكلي.

يعزز الثوم الأسود نظام المناعة

أثبت الثوم الأسود فعاليته في دعم جهاز المناعة من خلال تحفيز خلايا الدم البيضاء للمشاركة في الاستجابة المناعية ،وقد تم ملاحظة دور الثوم في تقليل احتمالية الإصابة بنزلات البرد.
كما يقوم الثوم الأسود بتعزيز جهاز المناعة عن طريق تحفيز الخلايا القاتلة الطبيعية، وهي إحدى أنواع خلايا الدم البيضاء التي تقوم بقتل الخلايا المصابة بالفيروس ،والكشف عن علامات السرطان المبكرة والسيطرة عليها.

يقلل الثوم الأسود من استجابة الجسم للالتهاب

قد يسبب الالتهاب مجموعة من المضاعفات الصحية المختلفة ،مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الربو، لذلك أي مادة قادرة على الحد من الاستجابة الالتهابية من المحتمل أن تكون مفيدة وذات تأثير إيجابي. وجدت دراسة تبحث في التأثير المضاد للالتهابات للثوم الأسود أدلة كافية تشير إلى أنها يمكن أن تساهم في الوقاية من الأمراض الالتهابية وتحسينها.

يحارب الثوم الأسود العدوى البكتيرية

أدت زيادة الاهتمام بالفوائد الصحية للثوم الأسود إلى إجراء دراسات في قدرتها على السيطرة على الأورام.

تم التوصل إلى أن مستخلص الثوم الأسود يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا مثل عدوى المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين والإشريكية القولونية.

الثوم الأسود كمضاد للأكسدة

يمتلك الثوم الأسود مجموعة متنوعة من الآليات المضادة للأكسدة التي قد تمنع الضرر الناجم عن الشيخوخة وتطور الأمراض المختلفة. وقد ثبت أيضاً أن تناول الثوم الأسود يزيد من مستويات الجلوتاثيون والعديد مضادات الأكسدة الأخرى التي تقوم بعدد من الوظائف المهمة في الجسم.

يحافظ الثوم الأسود على صحة القلب

وجد الباحثون أن مكملات الثوم فعالة ومفيدة في تحسين صحة القلب بما في ذلك تنظيم الكوليسترول وضغط الدم إلى جانب العلاجات الطبية التقليدية.

يحتوي الثوم الأسود على الكثير من الفيتامينات

وجد الخبراء أن الحرارة المستخدمة لتحويل الثوم الخام إلى ثوم أسود تقوم بزيادة تركيز الفيتامينات، حيث وجد أن المحتوى الكلي للفيتامينات الذائبة في الماء زاد بما نسبته 1.15-1.92 مرة في الثوم الأسود مقارنة بالثوم الطازج.

فوائد صحية أخرى للثوم الأسود

بالإضافة إلى تأثير الثوم الأسود كمضاد للأكسدة ومضاد للإلتهابات، للثوم الأسود تأثيرات مضادة للسرطان ومكافحة للسكري والسمنة ومضادة للحساسية ولأمراض الكبد الأعصاب ومضادة للتخثر.

الأغذية ثقافة وعلم  وليست حشوا للمعدة

يمتلك الثوم الأسود تأثيرات وقائية تعتمد على الجرعة المستخدمة في الوقاية وتثبيط العديد من أنواع السرطان، حيث يمنع تكاثر الخلايا ويحفز موت الخلايا السرطانية في المعدة، كما يثبط الثوم الأسود نمو الأورام ويقلل نمو خلايا سرطان القولون، وسرطان الرئة، وسرطان الكبد ، وسرطان الثدي.