يعتبر الوسواس القهري (بالإنجليزية:Obsessive-Compulsive Disorder (OCD) من الأمراض السلوكية التي تصيب الإنسان تتمثل بأن يكون لديه حالة من الإلزام لفعل أمر معين بشكل متكرر ويصعب التحكم به، وحالة من الهوس لفعل هذه الأمور التي يفكر بها باستمرار وقلق قد تؤدي به للتفكير بفعل أمور مؤذية وقد تتمثل بالعنف والشدة أوعدم ملامسة الأشخاص حرصاََ وبشكل كبير على النظافة أو حتى أمور مخالفة للدين والعقيدة وأصعب وأخطر هذه الأمور هي التي تتعلق بالجانب الجنسي.

ما هو الوسواس القهري الجنسي؟

يصيب الوسواس القهري الرجال والنساء على حدٍ سواء وحتى قد يصاب الأطفال بالوسواس القهري الجنسي، وهو أن يكون لدى الشخص الشعور بالهوس لفعل أمر معين أو حتى التفكير به بشكل كبير ومستمر، لذلك هناك إختلاف بين الوسواس القهري الجنسي وبين الهوس الجنسي لأن الهوس الجنسي يشعر صاحبه بالإستمتاع والنشوة لكن الوسواس القهري يشعر عندها بالاكتئاب بالتوتر والقلق والخوف حول فعله وأيضاََ يرى أن فعل هذه الأمور يعتبر شيء غير أخلاقي وغير صحيح أو حتى مخزٍ. هناك أمور جنسية كثيرة قد يفكر بها هذا الشخص وقد تكون أمور محرمة حتى من وجهة نظره مثل الإغتصاب أوالشذوذ الجنسي أو ممارسة العلاقة الجنسية خارج إطار الزواج بشكل إجباري للشخص المقابل أو حتى التفكير بالممارسة الجنسية مع الأطفال أو مع أحد محرم من العائلة.

للمزيد: الوسواس القهري، الاكتئاب، القلق و السيروتونين

يشعر الشخص المصاب بالوسواس القهري الجنسي أن ما يفكر بفعله يعتبر أمر مرفوض بين الناس ومن الممكن أن يفقد احترام الناس في العمل أو بين الأصدقاء أو العائلة، فإن هذا التفكير والهوس المستمر يشعره بالقلق والخوف والتردد في التعامل مع الناس خوفاََ من هذه الأفكار وخوفاََ من نفسه أن يطبقها. وقد يؤدي هذا التفكير والهوس المستمر الى إبعاد الشخص نفسه عن الأماكن التي من الممكن أن تشجعه على فعلها مثل أماكن تجمع الناس والأطفال أو النوادي الرياضية التي قد تساعده في التفكير في الشذوذ الجنسي مثلاََ. من الممكن أن يخطئ الطبيب في تشخيص هذا الوسواس وقد يظن أن هذا الشخص مصاب بالهوس الجنسي وأنه سوف يقوم بفعل هذه الأمور حتماََ ولكن في الحقيقة هي مجرد أفكار وهلوسة في عقل الشخص تصيبه بالتوتر والقلق وتؤدي به إلى الابتعاد عن الناس ومحاولة عدم الإختلاط بهم قدر الإمكان.

يبحث المصاب بالوسواس القهري وخاصةََ الأطفال عن الشعور بالاطمئنان، ويتمثل ذلك بأن يتكلم الشخص مع فرد من العائلة ويحاول الإستفسار عن رأيه بما يجري في تفكيره مثل سؤاله إذا ما يفكر به يعتبر شيء غير صحيح أو حرام دينياََ أو حتى أن ما يفكر به قد يجعله غير مرغوب به إجتماعياََ أو يجعل منه شخص غير سوي، وقد تختلف ردة الفعل من شخص لأخر فمنهم من يلجأ للكلام والإستشارة ومنهم من يخاف ويلجأ للسكوت وعدم الإفصاح عن ما يفكر به.

طرق علاج الوسواس القهري الجنسي

يفضل أن يبحث الشخص المصاب طبيب أو مختص في علاج حالات الوسواس القهري ومن ضمنها الوسواس القهري الجنسي، الطبيب المختص يكون لديه القدرة والخبرة في التعامل معه وعلاجه ومساعدته في فهم وضعه والتخلي عن مخاوفه خصوصاََ إذا لم يرتكب الشخص أي أذى تجاه أحد وكانت مجرد أفكار وهواجس. إذا كان الشخص يعاني من الوسواس القهري الجنسي يفضل أن يفصح عما يدور في عقله للطبيب مهما شعر بالإحراج أو القلق وأن يثق أن الطبيب سوف يفهمه ويعالجه والأهم أنه سوف يحفظ سره ولن يحكم عليه وعلى شخصيته بسبب ما يفكر به.

تضمن علاج الوسواس القهري الجنسي ما يلي:

العلاج بالأدوية: يتم إعطاء الشخص الأدوية التي تساعده في التخلص من هذه الأفكار والتي تؤثر على خلايا الدماغ بحيث تقلل من وجود هذه الأفكار وأدوية تقلل من نتائج هذا الوسواس مثل القلق والتوتر والاكتئاب.

أدوية مضادة الاكتئاب: يقوم الطبيب بوصف أدوية تسمى بمضادات الاكتئاب(بالإنجليزية:Antidepressants) للتخفيف من شعور المريض بالاكتئاب، قد يصف الطبيب دواء انافرانيل(بالإنجليزية:Anafranil) أو فلوكسيتين (بالإنجليزية:fluoxetine) أو فلافوكسمين(بالإنجليزية:fluvoxamine) للتخفيف من شعور الاكتئاب، ولكن من الأعراض الجانبية لهذه الأدوية هي الشعور والتفكير بالانتحار خصوصاََ إذا تناول المريض هذه الأدوية لمدة أكثر من شهرين عندها يجب على المريض مراجعة الطبيب حالاََإذا أحس برغبة بالانتحار. يجب على المريض تناول الدواء في موعده وضمن الجدول المعتمد من الطبيب حتى لا يواجه مشاكل بعد ذلك وإذا لم يرتاح المريض لهذا الدواء أو واجه مشكلة في التعامل مع الأعراض يفضل قطع الدواء ومراجعة الطبيب واستشارته في ذلك.

للمزيد:مضادات الاكتئاب الطبيعية

أدوية مضادة للقلق: يقوم الطبيب أيضاََ بوصف أدوية للتخفيف من شعور المريض بالتوتر والقلق مثل: ألبرازولام(بالإنجليزية:Alprazolam) أو ديازبام(بالإنجليزية:Diazepam).

العلاج النفسي: يتم علاج الشخص نفسيا إلى جانب الأدوية وذلك من خلال ما يعرف بالعلاج السلوكي المعرفي(بالإنجليزية:Cognitive-Behavioral Therapy-CBT) أو العلاج بالتعرض والوقاية من الاستجابة (بالإنجليزية: Exposure with Response Prevention-ERP)، بحيث يتم تعريض الشخص المصاب بالوسواس القهري الجنسي للمواقف التي لها علاقة بالأفكار التي يفكر بها بشكل كبير وذلك لمساعدته حتى يتمكن في النهاية من منع نفسه من القيام بهذه الأفكار إذا أتيحت أمامه الفرصة أو قد تواجد في مكان ساعده للتفكير بها.ومن الممكن أن يطلب الطبيب من الشخص أن يتكلم بصوت مرتفع بما يفكر به ويقوم بتسجيل ذلك في شريط حتى يستمع لما يقوله وذلك يساعده على الامتناع عن القيام بهذه الأفكار وأن يتعلم كيف يواجه هذه الأفكار وتقوية احساسه بالشجاعة حتى يقول ما يفكر به للطبيب أو المختص.

من الممكن أيضاََ أن يشارك المريض بالمجموعات التي تعاني نفس مشكلته أو مشاكل مشابهة بحيث يتشاركوا مشاكلهم وما يعانون منه وهذا قد يزيد ثقة المريض بنفسه ويعطيه شعور بالراحة عن مشاركة توتره وقلقه مع أشخاص أخرين لن يقوموا باستباق الأحكام عليه وعلى تفكيره.

العلاج للأشخاص الذين أصيبوا بهذا الوسواس نتيجة إدمانهم على الكحول أو المخدرات، عندها يقوم الكادر الطبي بمساعدة المريض بالتخلص من إدمانه ومساعدته على إكمال حياته بشكل جيد مما سوف يساعد في التقليل من معاناته مع الوسواس القهري الجنسي.