تحدث الدورة الشهرية أو ما يسمّى بالحيض أو الطمث في جسم الأنثى البالغة نتيجة لحدوث تغيّر في الهرمونات الأنثوية، بالإضافة إلى حدوث تغيرات أخرى طبيعية في الرحم والمبيضين، وبذلك يستعد الرحم لاستقبال الحيوان المنوي الذكري، وحدوث عملية التخصيب والحمل.
تنمو بطانة الرحم استعداداً للحمل، و استقبال الجنين، ولكن في حال عدم حدوث إخصاب، تنسلخ بطانة الرحم نازعة معها البويضة غير المخصبة، وذلك يتسبب بنزول دم الدورة الشهرية وهي فترة الحيض.
اقرأ أيضاً: تخفيف ألم الدورة بالأدوية، الحرارة والطرق الطبيعية

وسائل منع الحمل

تستخدم النساء وسائل منع الحمل المتعددة لتنظيم الحمل، منها حبوب منع الحمل الهرمونية، أو اللولب، أو بعض العمليات الجراحية، ومن الجدير بالذكر أن نزول الدورة الشهرية في موعدها المعتاد أثناء استخدام حبوب منع الحمل يعتبر أمراً طبيعياً، ولا يعني هذا بالضرورة إمكانية حدوث الحمل، حيث تسيطر حبوب منع الحمل على ذلك، أي أن الحيض الشهري هو النمط الطبيعي للنزيف المهبلي خلال استخدام حبوب منع الحمل.
اقرأ أيضاً: حبوب منع الحمل بين الفوائد والمخاطر المحتملة

كيفية عمل حبوب منع الحمل وكم يستمر النزيف الذي تسببه حبوب منع الحمل

تتناول المرأة أقراص منع الحمل التي تحتوي على هرموني الاستروجين والبروجسترون معاً لمدة ثلاث أسابيع متتالية، حيث يعمل الهرمونان على منع إنتاج هرمون الاستروجين والبروجستيرون من المبيض، وذلك عن طريق تثبيط الإنتاج الدوري للهرمونات الإنجابية من الغدة النخامية.
تعمل حبوب منع الحمل في تلك الفتره كبديل محفز لبناء بطانة الرحم والاحتفاظ بها لحين الانتهاء من فترة تناول حبوب منع الحمل، وفي الأسبوع الرابع بعد ذلك تتناول السيدة الحبوب التي لا تحتوي على الهرمونات المذكورة، مما يتسبب انسلاخ بطانة الرحم وحدوث الحيض، ومن الجدير بالذكر توافر حبوب منع حمل ممتدة المفعول أيضاً، حيث يحدث النزيف الدموي أثناء استخدامها لمدة خمس ايام مرة كل ثلاث أشهر أو كل سنة حسب تراكيز الهرمونات ونوع الحبوب.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

نزول الدم أثناء استخدام حبوب منع الحمل

من المحتمل نزول دم من المهبل أثناء فترة استخدام حبوب منع الحمل، وذلك بسبب حدوث اختلال في فترة النزيف المهبلي، أو كمية الدم، أو أي نمط آخر، أو نوع من النزيف، حيث يعد النزيف الرحمي غير طبيعي، وقد يكون سبب نزول دم أثناء تناول حبوب منع الحمل هو عدم انتظام نمط تجهيز الجسم للرحم وبطانة الرحم.
للمزيد: النزيف المهبلي (بالإنجليزية: Vaginal bleeding)

حدوث نزيف الدورة الشهرية أثناء استخدام حبوب منع الحمل

يحصل نزيف مهبلي شهري عادةً للإناث اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل، وغالبا ما توصف الدورة الشهرية لديهم بأنها قصيرة المدى، كما تكون كمية الدم النازف أقل نسبياً من النساء اللواتي لا يستخدمن حبوب منع الحمل أو يستخدمن طرقاً أخرى لتنظيم الحمل .
اقرأ أيضاً: وسائل منع الحمل خيارات متعددة وهدف واحد

نغزات في الصدر ثقل في الرحم

أسباب نزول دم من المهبل أثناء تناول حبوب منع الحمل

من الممكن حدوث نزيف مفاجئ أثناء تناول حبوب منع الحمل، حيث ينزل الدم في أي وقت مخالف للأسبوع الرابع، أو الموعد المتوقع حدوث نزيف الدورة الشهرية المعتادة فيه، ويكون النزيف على شكل بقع على الملابس الداخلية فقط، أو قد يكون نزيف دموي خفيف وليس غزير.
من الممكن أن يحدث خلل في اتزان تجهيز بطانة الرحم في بداية استعمال حبوب منع الحمل الهرمونية، وبالتالي يحدث اختلال في استجابة جسم الانثى للحبوب، حيث يحتاج جسمها لفترة ثلاثة أشهر حتى يتأقلم مع الهرمونات الموجودة في هذه الحبوب، ومن الممكن أن يحدث نزيف مفاجئ خلال هذه الفترة.
من الضروري استشارة الطبيب لاختيار النوع المناسب من حبوب منع الحمل، حيث تختلف أنواع حبوب منع الحمل في جرعتها والشركات التجارية المصنعة لها. ومن المحتمل أيضاً أن يختلف عمل الهرمونات على أجزاء مختلفة من بطانة الرحم، بحيث يؤدي إلى انسلاخ بعضها قبل الآخر، مما يتسبب بحدوث النزيف المفاجئ .
في حال نسيت السيدة تناول الجرعة أو تأخرت في تناولها قد يحدث انسلاخ بسيط لجدار بطانة الرحم، مما يتسبب بحدوث نزول دم مفاجئ، وكلما كانت الجرعة التي تأخرت بها أو نسيت تناولها أكبر كلما كان حجم النزف أكبر.
في حال قامت السيدة بتغير نوع حبوب منع الحمل، أو الجرعة، أو أنواع الهرمونات المكونة لحبوب منع الحمل الهرمونية، سيحتاج الرحم للتأقلم على النوع الجديد من الحبوب، مما يتسبب في نزول دم، ومن ثم يبدأ الجسم بالاستجابة للحبوب الجديدة دون حدوث أي مشاكل طبية أو اضطرابات في الدورة الشهرية.
في حال نزول دم أثناء استخدام حبوب منع الحمل قد ينصح الطبيب بالانتظار عدة دورات شهرية حتى تتوقف المشكله ويختفي تواجد النزف المفاجئ، أو قد يحتاج إلى تغيير الاسم التجاري للحبوب، أو الجرعات في بعض الاحيان، ومن الجدير بالذكر أن هناك فئة من الإناث لا يناسبهن تناول حبوب منع الحمل على الإطلاق، لذلك يضطر الطبيب لاستخدام إحدى وسائل منع الحمل الأخرى التي تتناسب مع احتياجاتها ووضعها الصحي، وتعتمد الخيارات على كمية النزيف، وفترة تناول حبوب منع الحمل، و التاريخ الطبي للسيدة.
للمزيد: وسائل منع الحمل

أسباب أخرى لنزول دم مع حبوب منع الحمل