تشير الدراسات إلى أن معظم النساء يملن إلى اكتساب الوزن خلال سنواتهن الإنجابية بغض النظر عن الأساليب المختارة لتحديد النسل، اتباع العادات الغذائية الصحية وممارسة الرياضة بشكل منتظم يساعد في الحفاظ على الوزن الصحي. ومع ذلك إذا اتبع الشخص تلك العادات وما زال يلاحظ تذبذباً كبيراً في وزنه، فقد يكون هناك سبب طبي كامن خلف ذلك، لكن هل قد تكون أحد تلك الأسباب اللولب؟ نتحدث في السطور التالية عن اضرار اللولب الهرموني وزيادة الوزن.

ما هو اللولب؟

اللولب هو أحد أشكال وسائل منع الحمل التي تستخدمها النساء، وهو جهاز صغير يوضع في الرحم، ويعتبر أحد الطرق الأكثر فعالية لمنع الحمل.

انواع اللوالب

هناك عدة أنواع من اللولب نذكر أهمها في السطور التالية:

اللولب النحاسي او لولب بارا غارد

لولب من البلاستيك ويكون على شكل حرف T و تلتف حوله أسلاك نحاسية. يسبب هذا اللولب رد فعل التهابي في الرحم وهو سام للحيوانات المنوية، مما يساعد على منع الحمل. ويبقى الجهاز لمدة تصل إلى 10 سنوات قبل أن تحتاج إلى استبداله.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

تحدث مع طبيب

الاثار الجانبية للولب النحاسي

قد يتسبب لولب بارا غارد في ظهور بعض الآثار الجانبية، مثل:

هل اللولب النحاسي يزيد الوزن؟

لحسن الحظ لا تعد زيادة الوزن من الآثار الجانبية للولب النحاسي، وسنفهم السبب عند معرفة سبب وجود علاقة بين اللولب الهرموني وزيادة الوزن في السطور التالية.

اقرا ايضاً :

الالتهابات المهبلية وعلاجها

 اللوالب الهرمونية

اللولب الهرموني هي أجهزة بلاستيكية على شكل حرف T و تطلق هرمون البروجستين في الرحم. وتعمل على زيادة كثافة مخاط عنق الرحم لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، كما أنها ترقق بطانة الرحم مما يمنع الإفراج عن البويضة.

يبقى اللولب سكيلا لمدة تصل إلى 3 سنوات قبل الحاجة إلى استبداله، بينما يبقى ميرينا لمدة تصل إلى خمس سنوات قبل الحاجة إلى استبداله.

إقرأ أيضاً: اللولب الهرموني خيار صائب لمنع الحمل

الاثار الجانبية للولب الهرموني

من الآثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة تركيب تلك اللوالب ما يلي:

  • تغيرات في نزيف الدورة الشهرية أو غيابها.
  • حب الشباب.
  • الاكتئاب.
  • نزيف حاد أثناء الدورة الشهرية.
  • صداع، مثل الصداع النصفي.
  • زيادة الوزن، لكن وفقاً لموقع ميرينا وهو أحد أنواع اللوالب الهرمونية على شبكة الإنترنت، فإن أقل من 5 في المئة من النساء اللواتي استخدمنه عانوا من زيادة الوزن، وهذا يدل على ضعف العلاقة بين اللولب الهرموني وزيادة الوزن.

هل اللولب الهرمونى يزيد الوزن؟

قد يتسبب هذا النوع من اللوالب أحياناً في احتباس الماء داخل الجسم نتيجة وجود هرمون البروجيستين المستخدم في اللولب، مما ينتج عنه زيادة الوزن وليس زيادة نسبة الدهون، وتلك النظرية قد تفسر العلاقة بين اللولب الهرموني وزيادة الوزن، لكن غالباً ما يعتاد الجسم على هذا الهرمون ويعود إلى الوزن الطبيعي بعد فترة قد تصل إلى 3 أسابيع.

تجدر الإشارة هنا إلى أن كون اللولب الهرموني يزيد الوزن لا يعني حتمية تلك الزيادة لكل من يستخدمه، كذلك قد لا تكون تلك الزيادة بسبب اللولب نفسه، بل بسبب التغيرات التي تحدث في تلك الفترة، مثل قلة النشاط البدني، وزيادة نسبة التوتر.

إذن هل اللولب يزيد الوزن؟ في الواقع لا يوجد أي دليل على العلاقة بين اللولب الهرموني وزيادة الوزن. إذ وفقا للمركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية فإن وسائل منع الحمل الهرمونية لن تسبب زيادة الوزن بكثرة. لكن ينبغي التحدث إلى الطبيب عند الشك في زيادة الوزن بسبب ذاك اللولب، إذ هناك أشكال عديدة من وسائل منع الحمل المتاحة، ينبغي استخدام أكثر وسيلة مناسبة.

اعانى من سقوط بعض قطرات الدم مصحوبه بإفرازات بنيه فى يوم التبويض واستمرار سقوط قطرات الدم ولكن معها افرازات صفراء لها رأيحه كريهه