كغيره من استخدامات الليزر في علاج مختلف الحالات الطبية، تلقى العلاج بالليزر مؤخراً اهتماماً كبيراً باعتباره علاج واعد لسلس البول عند النساء، خاصة سلس البول الإجهادي عند النساء. نتناول في هذا المقال الحديث عن مبدأ علاج سلس البول عند النساء بالليزر، وما هي أنواع الليزر المستخدمة في علاج سلس البول عند النساء، وهل يعد علاج سلس البول عند النساء بالليزر آمن ومناسب لكل النساء.

يعد سلس البول عند النساء مشكلة شائعة، خاصة السلس البولي من النوع التوتري والذي يعرف على أنه خروج البول أو تنقيط البول بشكل لاإرادي عند قيام المرأة بأي جهد مثل الكحة، أو العطاس، أو ممارسة الرياضة. يوجد العديد من الخيارات المتاحة لعلاج سلس البول عند النساء منها العلاج المحافظ وتغيير نمط الحياة، أو العلاج بالأدوية، أو العلاج بالجراحة، أو وضع الخيوط أو الحلقات المهبلية، أو العلاج بالليزر.

وعلى الرغم من وجود هذه الخيارات العلاجية لعلاج سلس البول عند النساء إلا أن كل من هذه الطرق لها ايجابيات وسلبيات. فمثلاً إن علاج سلس البول عند النساء بالخيوط يعد طريقة فعالة إلا أنها مؤلمة ولها عدة مضاعفات مثل الإصابة بالعدوى. بالمقابل إن العلاج المحافظ يعد آمناً ولكن قد يحتاج لفترة زمنية لظهور نتائجه، كما تحتاج المرأة لعزيمة كبيرة ولبذل جهد للالتزام به. أما علاج سلس البول عند النساء بالجراحة التقليدية فهو مرتبط بمخاطر التخدير، فضلاً عن أن معدلات عودة وتكرار الإصابة بسلس البول العالية. 

تم مؤخراً إدخال عدد من طرق الجديدة لعلاج سلس البول عند النساء ذات الحد الأدنى من التدخل الجراحي، والتي تهدف لتحسين الفعالية والتقليل من حدوث المضاعفات. ومن هذه الطرق علاج سلس البول عند النساء بالليزر والتي تعد طريقة آمنة ولا تسبب أي ألم، كما أنها طريقة سريعة تظهر نتائجها خلال فترة زمنية قصيرة. 

اقرأ أيضاً: سلس البول عند النساء مشكلة شائعة تعرفي عليها

ما هو مبدأ علاج سلس البول عند النساء بالليزر؟

يعد بروتين الكولاجين مكون مهم في الهياكل والأنسجة الداعمة لقاع الحوض، حيث أنه يشكل أكثر من 80% من محتوى البروتين في اللفافة، وهي عبارة عن الأنسجة الليفية والضامة المحيطة بالعضلات، المتواجدة داخل الحوض. يمكن أن تؤدي الإصابات أو عمليات الولادة إلى تدمير ألياف الكولاجين في قاع الحوض، بينما تؤدي الشيخوخة إلى إبطاء تكوين الكولاجين الجديد، وكلاهما يؤدي إلى انخفاض مستوى ومحتوى الكولاجين في منطقة الحوض.

بينت الدراسات أن مستويات الكولاجين من النوع الأول والنوع الثالث تعد أقل وبشكل ملحوظ لدى المرضى الذين يعانون من سلس البول مقارنة بغيرهم. ولقد ثبت أن اللفافة المتواجدة في منطقة العانة لدى النساء المصابات بسلس البول تحتوي على محتوى منخفض من الكولاجين، كما أن النساء المصابات بسلس البول الإجهادي لديهن محتوى منخفض من الكولاجين في الأنسجة المبطنة لجدران المهبل الأمامية.

إن فعالية علاج سلس البول عند النساء بالليزر تأتي من هذه العلاقة ما بين الكولاجين، حيث إن مبدأ عمل الليزر لعلاج سلس البول عند النساء يتضمن زيادة كمية الكولاجين وتحسين بنيتها، وذلك من خلال ما يلي:

  • إن للطاقة الحرارية الضوئية النبضية للليزر يمكن أن تحسن بنية الكولاجين وتبدأ في تكوين الكولاجين الجديد في قاع الحوض والأنسجة القريبة من المنطقة.
  • إن الارتفاع في درجة الحرارة حتى 63 درجة مئوية يزيد من تقلص ألياف الكولاجين المتواجدة في الظهارة المهبلية ويحفز تكوين الكولاجين الجديد، وتكون الألياف المرنة، وتكوين الأوعية الدموية الجديدة، بالإضافة إلى زيادة تجمع الخلايا الليفية في المنطقة أيضاً.
  • كما أن استخدام الليزر أدى إلى حدوث زيادة في كثافة الشعيرات الدموية وسماكة الطبقة الطلائية في المنطقة.

كل هذه التأثيرات تعزز من مبدأ ومدى فعالية علاج سلس البول عند النساء بالليزر.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي أنواع الليزر المستخدمة في علاج سلس البول عند النساء؟

في مجال علاج سلس البول عند النساء بالليزر، يتم استخدام بشكل رئيسي نوعيين من الليزر ألا وهما ليزر ثاني أكسيد الكربون المجزأ (بالإنجليزية:  Microablative Fractional CO2 Laser or CO2-laser)، أو ما يعرف بالفراكشنال ليزر CO2 أو الليزر الكربوني المجزأ، وليزر الاربيوم ياج (بالإنجليزية: Non-ablative Photothermal Erbium: YAG-laser or Er:YAG-laser).

علاج سلس البول عند النساء بالليزر الكربوني المجزأ

يتم علاج سلس البول عند النساء بالفراكشنال ليزر CO2 من خلال الخضوع لجلسات تلقي العلاج بالليزر الكربوني المجزأ مرة واحدة شهرياً ولمدة 3 أشهر متتالية. عادة ما يتم تنفيذ هذا الإجراء في العيادة الخارجية ولا يتطلب الإجراء أي تحضير أو تخدير. يوصى بتجنب الجماع المهبلي لمدة 3 أيام على الأقل بعد الخضوع لجلسة العلاج بالليزر الكربوني المجزأ، وذلك لمنع حدوث تفاعل التهابي الذي قد يستمر حتى 48 ساعة.

علاج سلس البول عند النساء بليزر الاربيوم ياج

إن إجراء ليزر الاربيوم ياج هو إجراء غير جراحي ولا يحتاج للخدير العام، إلا أنه يمكن تغطية الجزء السفلي من المهبل والمقدمة بطبقة رقيقة من كريم التخدير الموضعي. يتكون نظام علاج سلس البول عند النساء بليزر الاربيوم ياج من ثلاث جلسات، حيث يفصل ما بين كل جلسة والجلسة التي تليها مدة زمنية تتراوح ما بين 3 إلى 4 أسابيع. تشمل الآثار الجانبية البسيطة للعلاج بليزر الاربيوم ياج الإحساس بالدفء في المنطقة، وزيادة الإفرازات المهبلية، وسلس البول الإلحاحي العابر الذي يحدث في حالات نادرة.

للمزيد اقرأ أيضاً: علاج سلس البول

ما مدى فعالية علاج سلس البول عند النساء بالليزر؟

يوجد العديد من الدراسات التي أجريت لتقييم مدى فعالية علاج سلس البول عند النساء بالليزر والتي كانت تتضمن أحد النوعين من الليزر (الليزر الكربوني المجزأ أو/و ليزر الاربيوم ياج). في معظم هذه الدراسات كان هنالك تحسن ملحوظ في أعراض السلس البولي عند معظم النساء اللواتي قد شاركن في الدراسة السريرية.

لا يزال هنالك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات حول فعالية علاج سلس البول عند النساء بالليزر ومدى استمرار فعاليتها بعد تلقي العلاج ومعدلات عودة وتكرار الإصابة سلس البول عند النساء بعد الخضوع للعلاج بالليزر.

 تمارين كيجل لدى النساء

هل علاج سلس البول عند النساء بالليزر آمن؟

إن علاج سلس البول عند النساء بالليزر أصبح يستخدم بنجاح في جميع أنحاء العالم خلال السنوات الثلاث الماضية وأصبح تدريجياً من العلاجات الشائعة في مراكز أمراض النساء. والمثير للدهشة أن علاج سلس البول عند النساء بالليزر لا يسبب أي ألم أو إزعاج لدى المرأة، ولا تعطل قيام المرأة بمهامها اليومية، كما أنها بأي حال من الأحوال لا ترتبط بأي مخاطر طويلة المدى.

يستغرق علاج سلس البول عند النساء بالليزر حوالي عشرين دقيقة، ويمكن للمرأة استئناف القيام بالجماع المهبلي الطبيعي في غضون ثلاثة إلى خمسة أيام بعد جلسة تلقي العلاج.

هل علاج سلس البول عند النساء بالليزر مناسب لكل النساء؟

يمكن علاج سلس البول عند النساء بالليزر لدى أي امرأة مصابة بالسلس البولي وفي أي عمر، ولكن يفضل استخدامه في المراحل المبكرة من المرض، وذلك لأنه يتم تحقيق نتائج أفضل للعلاج في حال تم معالجة المرأة مبكراً وقبل أن يصبح تسرب البول من المثانة أكثر حدة ومزمناً.

لذا على المرأة المصابة بسلس البول استشارة الطبيب حول علاج سلس البول بالليزر، حيث سيقوم الطبيب بأخذ السيرة المرضية، وإجراء الفحص السريري، وطلب إجراء الفحوصات التصويرية والمخبرية من أجل لتقييم حالة المثانة، والمساعدة في تشخيص نوع سلس البول، والتنبؤ بنتائج العلاج.

اقرأ أيضاً: سلس البول الاجهادي عند النساء

دخول الحمام بكثرة ع فترات تقدر بدقائق معدودة ولكن بدون تغير في لون البول وعدم وجود الم ونزول بعض القطرات اجبارى بعد التبول