يعرف التبول اللاإرادي بأنه فقدان السيطرة على عملية التبول وتفريغ المثانة، ويمكن أن تنجم هذه الحالة عن العديد من العوامل والأسباب، وتعد أمر طبيعي جداً لدى الرضع والأطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن  سنوات.

يعد التبول اللاإرادي ليلاً ونهاراً حالة شائعة جداً، وفي كثير من الحالات ينتهي التبول اللاإرادي من تلقاء نفسه إذا لم يرتبط بحالة مرضية، وفي الحالات الأخرى يمكن علاج التبول اللاارادي عند الاطفال أثناء الليل وفي النهار بالعديد من الطرق.

اسباب التبول اللاارادي وانواعه 

قبل التطرق إلى علاج التبول اللاارادي عند الاطفال يجب التعرف على أنواع التبول اللاارادي وأسبابه، حتى يتمكن الطبيب من وصف العلاج أو طريقة العلاج المناسبة، وتشمل أنواع التبول اللااردي في الليل والنهار لمختلف الفئات العمرية على ما يلي:

  • التبول اللاارادي الليلي وهو النوع الأكثر شيوعاً من التبول اللاارادي.
  • التبول اللاارادي في النهار وتشيع الأصابة به لدى الأطفال الصغار في السن.
  • التبول اللاارادي الأساسي وهو التبول اللاارادي أثناء الليل فقط أما في النهار فيبقى الطفل جاف تماماً.
  • التبول اللاارادي الثانوي وهو الذي يحدث بعد سنة كاملة من عدم تبليل الطفل لفراشه في الليل.

للمزيد: كثرة التبول في الشتاء وعلاجها

يعد الأولاد أكثر عرضة للإصابة بالتبول اللارادي الليلي من الفتيات، ولا يزال السبب الدقيق خلف هذه الحالة غير معروف، ويمكن أن تشمل الأسباب الشائعة له على ما يلي:

  • مشاكل النمو.
  • إفراط الجسم في إنتاج البول (فرط نشاط المثانة).
  • عدم استجابة الجسم للإشارات الفسيولوجية التي ترسل من الدماغ عند امتلاء المثانة بالبول أثناء النوم.
  • وجود تاريخ عائلي من التبول اللاارادي اثناء النوم.
  • التشوهات في بنية المسالك البولية أو الأعضاء التناسلية.
  • تشوهات الأعصاب التي تعيق التحكم الكامل بالمثانة.
  • أمراض الغدد الصماء مثل إصابة الطفل بالنوع الأول من مرض السكري.

تشيع الإصابة بالتبول اللاارادي النهاري لدى الفتيات أكثر من الأولاد، ويمكن أن تشمل أسبابه ما يلي:

  • حبس الطفل للبول لفترة طويلة وعدم ذهابه للحمام طوعاً.
  • التهاب المسالك البولية.
  • الإمساك.
  • التبول نتيجة للضحك.
  • التشوهات في بنية المسالك البولية أو الأعضاء التناسلية.
  • مرض السكري.

علاج التبول اللاإرادي عند الاطفال

يعتمد علاج التبول اللاارادي على نوع التبول اللاارادي الذي يعاني منه الطفل وسببه، ويمكن أن تشمل طرق العلاج على ما يلي:

علاج التبول اللاارادي اثناء النهار

يساعد علاج المشكلة الصحية التي تسبب التبول اللاارادي أثناء النهار مثل العيوب الخلقية في المسالك البولية أو مرض السكري أو الإمساك على حل المشكلة، وتشمل طرق العلاج الاخرى على ما يلي:

تدريب المثانة

يساعد تدريب المثانة مثانة الطفل على الاحتفاظ بالبول لوقت أطول حتى يتمكن من الوصول للحمام، ويساعد أيضاً على ضبط أنظمة المثانة لكي تعمل معاً بسلاسة، وتشمل طريقة تدريب المثانة لعلاج التبول اللااراردي النهاري على ما يلي:

  • التبول في الموعد المحدد كل ساعتين إلى ثلاث ساعات.
  • التبول مرتين عند دخول الحمام للتأكد من لإفراغ الطفل للمثانة خاصة لدى الأطفال الذين يعانون من كسل المثانة أو الجزر المثاني الحالبي أي عودة البول من المثانة إلى الحالب.
  • تدريب عضلات الحوض من خلال من خلال تمارين خاصة يقترحها الطبيب لإعادة التناسق الوظيفي لعضلات الحوض التي لا تعمل معاً بشكل صحيح.
  • في حالات نادرة جداً قد يقترح الطبيب استخدام القسطرة البولية، وهي أنبوب رفيع يدخل للمثانة لإفراغها فقط عند الحاجة، وقد يساعد استخدام القسطرة البولية في تحكم الطفل بعضلات المثانة بشكل أفضل خاصة إذا كانت المثانة كسولة.

ادوية علاج التبول اللاارادي اثناء النهار

تشمل الأدوية التي يمكن أن يصفها الطبيب للتخلص من التبول اللاارادي النهاري وفقاً للحالة على ما يلي:

  • علاج التهاب المسالك البولية مثل استخدام المضادات الحيوية إذا كان التهاب المسالك لدى الطفل ناجم عن العدوى البكتيرية.
  • استخدام الأدوية المهدئة للمثانة  مثل أوكسيبوتينين (بالإتجليزية: Oxybutynin) إذا كان فرط نشاط المثانة وكثرة إنتاج البول السبب خلف التبول اللاارادي حتى ينضج الطفل بشكل كافي ويتمكن من التغلب على المشكلة.

 اقرأ ايضاً: التبول الليلي اللا إرادي الابتدائي 

الرعاية المنزلية

قد يؤدي التغير في الروتين اليومي الذي يتبعه الطفل وتحسين سلوكياته إلى التخفيف من مشكلة التبول اللاارادي اثناء النهار دون اللجوء لطرق العلاج الأخرى، لذا يجب على الوالدين تشجيع الطفل على ما يلي:

  • أخذ وقت كافي في الحمام للاسترخاء وإفراغ المثانة بالكامل.
  • شرب المزيد من السوائل وخاصة الماء لزيارة الحمام أكثر للتعود على ذلك وتمرين عضلات المثانة.
  • تشجيع الطفل على الذهاب إلى الحمام متى أحس بالرغبة في ذلك.
  • تجنب إعطاء الطفل المشروبات التي تحتوي على الكافيين والصودا والمشروبات الرياضية والعصائر الحمضية لمنع تهيج المثانة وإفراز المزيد من البول.

لا يجب معاقبة الطفل قطعياً عند تبليله لملابسه، بل يجب تقديم الدعم النفسي، إذ قد يساعد التخفيف من الضغط النفسي على الطفل الذي قد ينجم عن العديد من الأسباب مثل ولادة أخ جديد له أو الذهاب لمدرسة جديدة أن تكون السبب خلف تبليله لملابسه، وقد يزيد اللوم والعقاب في المنزل من سوء الحالة.

علاج التبول اللاإرادي اثناء النوم عند الاطفال

من المحتمل أن يبدأ علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم بتحفيز الطفل وتغيير سلوكه بالإضافة إلى طرق علاج أخرى، وفيما يلي طرق علاج التبول في الفراش عند الاطفال:

العلاج التحفيزي للتبول اللاارادي الليلي

لكي ينجح علاج التبول اللارادي اثناء الليل عند الطفل يجب أن يحفز كل من الوالدين الطفل من خلال اتباع برنامج مكافئات للطفل عن كل ليلة لا يبلل فيها الطفل فيها فراشه.

هناك طريقة أخرى لتحفيز الطفل من خلال وضع سجل مرئي لإنجازات الطفل في عدم تبليل فراشه أثناء الليل ووضع الملصقات الملونة بجانب الإنجازات.

يساعد العلاج التحفيزي في إكساب الطفل الشعور بالسيطرة على التبول اللاارادي الليلي، مما يقلل من عدد الليالي التي يبلل بها الطفل فراشه، وإذا لم يجدي اتباع هذا البرنامج نفعاً مع الطفل بعد 6-7 أشهر من اتباعه يجب مراجعة الطبيب إذ من الممكن أن تكون هناك مشكلة كامنة خلف التبول اللاارادي اثناء النوم عند الطفل.

لا يجب عقاب الطفل نهائياً عند تبليله لفراشه، ويجب دائماً التذكر بأن التبول الليلي اللاارادي لا يحدث بإرادة الطفل، ولا يتعمد القيام به.

تعرضت إلى التواء الخصية وقرر الطبيب إجراء عملية جراحية، سؤال هو كم تستغرق مدة عملية التواء الخصية وما هي النصائح بعدها؟

استخدام أجهزة إنذار الرطوبة

تساعد أجهزة إنذار الرطوبة على اكتشاف القطرات الأولى من البول في ملابس الطفل ثم تقوم بإصدار أصوات تنبه الطفل، ويتم تثبيت هذه الاجهزة على ملابس الطفل أو فراشه، وقد لا يتمكن الطفل من التنبه لإشعارات الجهاز في البداية، أو قد لا يستطيع السيطرة على البول حتى يصل إلى الحمام، ولكن مع التدريب المستمر باستخدام الجهاز يصبح الطفل قادر على التحكم في المثانة ليلاً ولا يبلل فراشه.

يحتاج الطفل إلى مدة تتراوح بين  - 4 أشهر من استخدام الجهاز حتى يتعلم التنبه للإشارات في المثانة، وعادةً ما يظهر معظم الأطفال تحسن في الأسابيع الأولى من استخدام الجهاز.

ادوية علاج التبول اللاارادي الليلي

يلجأ الطبيب إلى الدواء في علاج التبول اللاارادي عند الاطفال عندما لا تفيد طرق العلاج الأخرى، ويعد دواء ديسموبريسين (بالإنجليزية: Desmopressin) أفضل دواء لعلاج التبول اللاارادي الليلي عند الاطفال، إذ يعمل هذا الدواء على إبطاء إنتاج البول ليلاً، ويمكن أستخدام هذا الدواء لفترة قصيرة أو لفترات طويلة لأمان استخدامه للأطفال.

العلاج المنزلي للتبول اللاارادي الليل

يساعد تغيير روتين الطفل وسلوكه في التقليل من التبول اللاارادي الليلي عند استخدامه مع العلاجات الأخرى، لذا يجب على الوالدين تشجيع الطفل على ما يلي:

  • عدم الإكثار من شرب السوائل قبل وقت النوم بساعتين.
  • تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، أو الصودا، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الحمضية خاصة في ساعات المساء والليل لتجنب تهيج المثانة وكثرة إدرار البول.
    تحفيز الطفل على التبول المنتظم خلال النهار أي كل ساعتين إلى  ثلاث ساعات وقبل النوم.
  • التبول مرتين قبل النوم بفارق نصف ساعة بين المرتين للتأكد من إفراغ مثانة الطفل بشكل كامل.

يعد الدعم العاطفي من أهم مقومات علاج التبول اللاارادي الليلي والنهاري عند الأطفال، لذا يجب على الوالدين أن يخبرا طفلهما بأن التبول اللاارادي شائع جداً ولا يجب الخجل منه، وأن معظم الأطفال يتخلصون من هذه العادة مع مرور الوقت.

يساعد إشراك الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 4 أعوام في خطة التخلص من التبول اللاارادي في إحساس الطفل بالسيطرة والثقة بالنفس من خلال طرحه الأفكار يمكن أن تساعده في حل هذه المشكلة.

للمزيد: كل ما تحتاج إلى معرفته عن التهاب المسالك البولية عند الاطفال

اقرا ايضاً :

الغذاء والحمية الغذائية لمرضى الكلى