خفقان القلب هو حالة تسارع ضربات القلب، ويمكن للشخص الذي يشكو من الخفقان الشعور بالنبضات في منطقة الصدر، والحلق، والرقبة بسهولة. قد يصاب الأشخاص بخفقان القلب في أي وقت، حتى أثناء الجلوس دون ممارسة أي مجهود يذكر. [2]

نتعرف في هذا المقال على طرق علاج خفقان القلب في المنزل وبالطرق الدوائية.

أسباب خفقان القلب

تعتمد طرق علاج خفقان القلب على المسبب، لذلك في البداية يجب معرفة المسبب للتمكن من العلاج. في بعض الحالات قد لا يكون السبب معروف، ولكن بشكل عام، تشتمل أسباب خفقان القلب على ما يلي: [1][2]

  • بعض المشاعر القوية، مثل القلق والتوتر.
  • ممارسة التمارين الرياضية العنيفة.
  • الحمل.
  • تناول المشروبات الغنية بالكافيين.
  • بعض الحالات الصحية، مثل الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism)، وفقر الدم (بالإنجليزية: Anemia)، والجفاف، والحالات المسببة لانخفاض نسبة ثاني أكسيد الكربون في الدم.
  • النسب المنخفضة من السكر، والبوتاسيوم، والأكسجين في الدم.
  • الإصابة بالحمى.
  • النزيف.
  • استخدام بعض الأدوية، مثل تبخيرات الربو، وأدوية خمول الغدة الدرقية، والأدوية المضادة لعدم انتظام ضربات القلب (بالإنجليزية: Arrhythmia)، والأدوية المستخدمة لعلاج البرد والسعال، وبعض المكملات الغذائية.
  • تناول المخدرات والكحول.

اقرأ أيضًا: ما الفرق بين خفقان القلب الطبيعي وغير الطبيعي؟ 

علاج خفقان القلب في المنزل

قبل اللجوء إلى الطرق الدوائية، يمكن علاج خفقان القلب في المنزل وبطرق طبيعية، منها: [2][3][4]

  1. ممارسة اليوغا، وتمارين التأمل لعلاج الخفقان الناتج عن التوتر والقلق.
  2. استخدام العلاج العطري (بالإنجليزية: Aromatherapy).
  3. الامتناع عن تناول الأطعمة والمشروبات المسببة للخفقان، مثل الكافيين لعلاج الخفقان من الكافيين.
  4. الامتناع عن تناول الأدوية المسببة للخفقان، مثل أدوية السعال والبرد، وفي حال كان الدواء موصوف من قبل طبيب، يجب مراجعة الطبيب للتخفيف من الجرعة أو تغيير الدواء المستخدم.
  5. تطبيق مناورة العصب المبهم (بالإنجليزية: Vagal Maneuvers)، التي تحفز العصب المرتبط بالقلب مباشرة، ما يساعد في تنظيم ضربات القلب السريعة وعلاج خفقان القلب. يمكن تطبيق المناورة من خلال:
    1. الاستحمام بالماء البارد، أو غسل الوجه بالماء البارد.
    2. حبس النفس مع شد الأعصاب في نفس الوقت.
  6. تناول كميات كافية من السوائل والماء لتجنب الجفاف.
  7. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  8. اتباع نمط حياة صحي، ونظام غذائي متوازن.

علاج الخفقان بالأعشاب

يمكن علاج الخفقان بالأعشاب، ومن الأعشاب المستخدمة مستخلص الزعرور (بالإنجليزية: Hawthorn Berry Extract)، وهي من الأعشاب المستخدمة في الطب الصيني التقليدي، والتي عرفت بفوائدها في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، وارتفاع ضغط الدم.

يجب التنويه إلى أهمية استشارة الطبيب قبل تناول مستخلص نبتة الزعرور في علاج ضربات القلب السريعة المفاجئة لتجنب أي من المضاعفات أو الآثار الجانبية التي قد تسببها. [3]

للمزيد: ما هي طرق علاج ضربات القلب السريعة في المنزل؟

علاج خفقان القلب بالطرق الطبية

في حال عدم تحسن ضربات القلب بعد تغيير نمط الحياة، قد يلجأ الطبيب لوصف بعض الأدوية لعلاج خفقان القلب، ومن الأدوية المستخدمة لعلاج الحالة ما يلي: [2][4]

  • حاصرات بيتا (بالإنجليزية: Beta Blocker)، التي تبطئ ضربات القلب وتساعد في علاج خفقان القلب.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium Channel Blocker).

في حال كان خفقان القلب ناتج عن عدم انتظام ضربات ونظم القلب، قد يلجأ الطبيب لإجراء عملية جراحية في القلب.

هل انخفاض ضغط الدم بعد الاكل خطير؟ وما هي المشاكل الصحية التي قد تسبب هبوط في ضغط الدم بعد الأكل؟

علاج خفقان القلب عند النوم

قد يعاني الشخص من خفقان القلب أثناء نومه في الليل، وذلك نتيجة الإصابة ببعض الحالات الصحية مثل انخفاض سكر الدم أو الإصابة بالقلق، أو نتيجة تناول مشروبات تحتوي على الكافيين قبل النوم.

يظهر خفقان القلب في الليل على شكل الشعور بنبض قوي في الصدر، أو الرقبة، أو الرأس بعد الاستلقاء للنوم، يزداد ذلك الشعور في حال النوم على الجانب نتيجة لطريقة انحناء الجسم وتراكم الضغط داخليًا، من الهام الانتباه إلى أن خفقان القلب يحدث طوال اليوم، لكن يتعاظم الشعور به ليلًا نتيجة السكون وانخفاض الضوضاء.

في معظم الأحيان، لا يعد خفقان القلب عند النوم مشكلة أو حالة تتطلب العلاج، ولكن في حال الانزعاج منه، ينصح بما يلي: [6]

  • التنفس بعمق.
  • ممارسة تمارين التأمل واليوغا قبل النوم للحد من القلق.
  • عدم ممارسة سلوكيات جديدة قبل النوم مثل تناول أطعمة غريبة لأول مرة.
  • تناول كوب من الماء.
  • الإقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات، أو على الأقل الامتناع عنهم قبل النوم بوقت كاف.
  • المشي قليلًا قبل النوم.

الوقاية من خفقان القلب

للوقاية من حالة خفقان القلب، ولتجنب اللجوء إلى طرق علاج خفقان القلب المفاجئ، ينصح بالسيطرة على عوامل الخطر القابلة للتحكم، مما يقي من الإصابة بخفقان القلب، وذلك عن طريق الخطوات التالية: [5]

  1. الابتعاد عن التوتر والقلق قدر المستطاع باتباع تقنيات السيطرة على التوتر.
  2. الامتناع عن تناول الكحول.
  3. تجنب تناول الكافيين أو التقليل من الكميات المتناولة.
  4. الإقلاع عن التدخين، وكل ما يحتوي على النيكوتين.
  5. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مع استشارة مقدم الرعاية الصحية عن برامج التمارين الرياضية المناسبة للشخص.
  6. تجنب الأطعمة والأنشطة التي تسبب الخفقان واستبدالها بالأغذية المفيدة والصديقة لصحة القلب.
  7. المحافظة على ضغط الدم ومستويات الكوليسترول ضمن القيم الطبيعية عن طريق الانتظام على العلاجات الموصوفة من قبل الطبيب.
  8. فقدان الوزن الزائد وعلاج السمنة.

نصيحة الطبي

تعد حالة خفقان القلب غير مقلقة في غالبية الأحيان، لكن من الممكن أن تعود إلى حالة صحية تتطلب العلاج، لذا يوصى باستشارة الطبيب لتقييم الوضع ووصف العلاج في حال الاحتياج إليه.

يوجد الكثير من الطرق يمكن بواسطتها التقليل من معدل خفقان القلب والسيطرة عليه، مثل ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بانتظام كالمشي، وتناول الأطعمة المفيدة للقلب، والابتعاد عن التوتر والقلق، ومحاولة نيل قسط من الراحة والاسترخاء خلال اليوم.

صف الطبيب بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا وغيرها لعلاج خفقان القلب في حال فشلت الطرق المنزلية في التخلص من المشكلة.

اقرا ايضاً :

توصيات لمرضى القلب: اهتموا بصحتكم في فصل الشتاء