آلام أسفل الظهر (بالإنجليزية: Lower back pain) هي آلام شائعة للغاية، خاصة لدى من أعمارهم ما بين 30 و 50 عاماً، وقد تكون هذه الآلام مستمرة ومزمنة أو حالة مفاجئة وقصيرة تعرف بالألم الحاد، وتعود أسباب آلام أسفل الظهر إلى شد العضلات وتشنجاتها أو التهاب الأعصاب أو تشوهات بالعمود الفقري مثل الانزلاق الغضروفي.

تتنوع خيارات العلاج لآلام أسفل الظهر على نطاق واسع حسب سبب الحالة المرضية، وأيضاً طرق توصيل المادة العلاجية لتخفيف الألم، وتشمل الأدوية التي تساعد في السيطرة على الألم: المسكنات، ومضادات الالتهاب، ومرخيات العضلات، ومضادات الاكتئاب، والمخدرات الموضعية.

سنتطرق خلال هذا المقال إلى استخدام العلاجات الموضعية، وخاصة أهم مراهم لعلاج آلام أسفل الظهر بالإضافة إلى مميزات وعيوب استخدامها، وكيفية علاج آلام أسفل الظهر طبيعياً، وبعض الخيارات العلاجية الأخرى لتخفيف آلام أسفل الظهر.

مراهم لعلاج آلام أسفل الظهر

هناك العديد من الأدوية التي تساعد على تخفيف الألم المصاحب لآلام أسفل الظهر، بما في ذلك الأدوية الموضعية والتي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية، وغالباً ما ينصح باستخدامها لتقليل الألم والالتهاب تحت سطح الجلد مثل التهاب المفاصل والعضلات.

إن مسكنات الألم الموضعية خياراً علاجياً غير جراحي لآلام أسفل الظهر، وتعد أكثر فاعلية في تقليل الألم والتورم المرتبط بالعضلات، إلا أنه من غير المرجح أن تخفف من الأعراض التي تنجم عن ضغط الأعصاب أو مشاكل الغضاريف؛ تحدث إلى طبيبك إذا لم تشعر بتحسن بأسفل ظهرك بعد بضعة أيام من العلاج.

تشمل الأدوية الموضعية المسكنة، مستحضرات توضع على الجلد مثل المراهم والكريمات، وسنتناول فيما يلي على نحو خاص مراهم لعلاج آلام أسفل الظهر.

اقرأ أيضاً: آلام أسفل الظهر والعوامل المسببة لها

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أهم 5 مراهم لعلاج آلام أسفل الظهر

ديكلوفيناك مرهم لآلام أسفل الظهر

الديكلوفيناك الموضعي هو أحد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي تستخدم لعلاج أعراض التهاب المفاصل (بالإنجليزية: Arthritis)، مثل الألم والتورم والالتهاب والتيبس.

مراهم ساليسيلات الترولامين لآلام أسفل الظهر

غالباً ما ينصح باستخدام هذا الدهان الموضعي لتخفيف آلام التهاب المفاصل، إذ أن ساليسيلات الترولامين (بالإنجليزية: Trolamine salicylate) تشبه كيميائياً الأسبرين، ولها تأثير طفيف مضاد للالتهابات.

مراهم المهيجات المضادة لعلاج آلام أسفل الظهر

المهيجات المضادة (بالإنجليزية: Counterirritant) هي مستحضرات عند تطبيقها على الجلد، تهيج الجلد وتخلق إحساساً مؤقتاً بالحرارة أو البرودة؛ لاحتوائها على مكونات طبيعية مثل المنثول والأوكالبتوس والكافور، ويتسبب هذا الشعور في مقاطعة إشارات الألم إلى الدماغ، مما يؤدي إلى تشتيت انتباه الدماغ عن الألم.

غالباً ما تستخدم المهيجات المضادة في التهاب وآلام العضلات، وتوفر تسكيناً معتدلاً للألم ولا تعتبر فعالة في تخفيف الألم الشديد.

كابسيسين مرهم مسكن لالام الظهر

كابسيسين (بالإنجليزية: Capsaicin) هو أحد طرق علاج آلام أسفل الظهر طبيعياً؛ لأنه دهان مصنوع من الفلفل الحار حيث يوفر إحساساً بالحرارة والسخونة عند تطبيقه على الجلد؛ مما يعمل على تخفيف الألم الناتج عن حالات معينة، مثل التهاب المفاصل التنكسي (بالإنجليزية: Osteoarthritis)، والألم العضلي الليفي (بالإنجليزية: Fibromyalgia).

يقلل الكابسيسين، على عكس المهيجات المضادة، من مستويات (المادة P)، وهي مادة تفرزها النهايات العصبية التي ترتبط بمستقبلات الألم، ويفترض بعض الخبراء أنه من خلال تقليل كمية المادة P، يتداخل الكابسيسين مع إشارات الألم إلى الدماغ فيضعفها.

يمكن صنع الكابسيسين بسهولة في المنزل باستخدام مكونات طبيعية بالكامل، مثل مسحوق فلفل الكايين وزيت جوز الهند.

ليدوكايين مخدر موضعي

الليدوكايين هو دهان يسبب خدراً مؤقتاً؛ مما يساعد على تقليل الألم في المنطقة التي يتم تطبيقه عليها، ويستخدم بشكل عام في علاج التهاب المفاصل.

اقرأ أيضاً: أخطاء شائعة حول آلام الظهر

آلام  أسفل  الظهر  والأوهام  المتعلقة  بها

مميزات استخدام مراهم علاج اسفل الظهر

هناك العديد من المميزات لاستخدام مراهم لعلاج آلام أسفل الظهر عن غيرها من الخيارات العلاجية، ومنها:

  • القاعدة الدهنية تجعل التطبيق سهلاً، ويمكن التحكم فيه.
  • عادة ما تكون بداية المفعول لتخفيف الأعراض أسرع من المستحضرات الفموية، ويستمر لفترة أطول.
  • احتياج كمية أقل من الدواء عند استخدامه في شكل موضعي.
  • تنتشر التركيبات عبر الجلد وتدخل مجرى الدم، متجاوزة الجهاز الهضمي؛ مما يمنع العديد من الآثار الجانبية مثل التهابات المعدة.

سلبيات استخدام مراهم علاج اسفل الظهر

جميع الأدوية، بما في ذلك الأدوية الموضعية تحمل سلبيات ومخاطر، ومن سلبيات استخدام المراهم لعلاج آلام أسفل الظهر ما يلي:

  • يمكن أن يتغير تدفق الدم إلى جزء معين من الجسم بمرور الوقت، ففي الطقس البارد، تنقبض الأوعية الدموية المتجهة إلى الجلد؛ مما قد يقلل من امتصاص الدواء.
  • قد تؤدي التمارين الرياضية والتعرق إلى فتح المسام بشكل كبير؛ مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدواء إلى الداخل أو قد يؤدي إلى إزالته تماماً.
  • ردود الفعل الجلدية ممكنة، لذا يحتاج المرضى إلى معرفة ما يجب فعله في حالة حدوث حساسية أو تفاعل آخر.
  • تختلف أعصاب الجلد عن أعصاب العمود الفقري؛ لذلك لا تستجيب أنواع معينة من آلام الظهر للعلاج الموضعي.

اقرأ أيضاً: منع آلام الظهر أثناء العمل من المنزل

علاج آلام أسفل الظهر طبيعياً

يمكن علاج آلام أسفل الظهر طبيعياً من خلال:

  • الراحة: أرح أسفل ظهرك لمواجهة الألم، وذلك اعتماداً على شدة الأعراض، فقد يعني هذا تقليل مستوى نشاطك لبضعة أيام، ولا ترتاح لفترة طويلة؛ فالعديد من حالات آلام أسفل الظهر تحل نفسها في غضون يومين كما يمكن أن تؤدي فترات الخمول الطويلة إلى إضعاف العضلات.
  • التطبيق:
  1. يمكنك الاستلقاء على ظهرك مع وضع وسادة تحت ركبتيك؛ يساعد ذلك في الحفاظ على ظهرك في وضع محايد.
  2. قد تجد بعض الراحة أيضاً من خلال الاستلقاء على الأرض مع ثني ركبتيك بزاوية 90 درجة من خلال دعمها على كرسي.
  • الحرارة أو الثلج: تشير الأدلة إلى أن استخدام كمادات الحرارة والثلج، يمكن أن يزيد من قدرتك على الحركة ويقلل الألم.
  • التطبيق:
  1. ضع كيساً من الثلج أو الخضار المجمد على المناطق الرقيقة أسفل ظهرك لتقليل الالتهاب، وتأكد من لف كيس الثلج في منشفة لحماية بشرتك من قرصة الصقيع، ويمكنك استخدام الثلج بأمان عدة مرات يومياً مدة 20 دقيقة أو نحو ذلك في كل مرة.
  2. قم بالتبديل إلى الحرارة بعد يومين من العلاج البارد؛ وذلك على شكل وسادة تدفئة أو حمام دافئ؛ سيؤدي الدفء إلى إرخاء العضلات المشدودة التي تسبب لك الألم.
  • ممارسة الرياضة: إن علاج آلام أسفل الظهر بالتمارين هو وسيلة فعالة للتعافي بسرعة أكبر من الأوجاع والآلام؛ إذ تقوي التمارين الأساسية عضلات البطن والظهر التي تدعم العمود الفقري، وكلما أصبحت هذه العضلات أقوى، قل احتمال تأثرك بألم أسفل الظهر.

يعد كلاً من السباحة والمشي من الطرق الرائعة أيضاً للحفاظ على صحة الظهر وكذلك الحفاظ على وزن صحي؛ إذ يلعب الوزن الزائد دوراً في آلام أسفل الظهر؛ لأنه يزيد من الضغط على المفاصل.

اقرأ أيضاً: أسلوب علاجي جديد لآلام أسفل الظهر

الخيارات العلاجية الأخرى لآلام أسفل الظهر

من الخيارات الأخرى التي تساعد على علاج آلام أسفل الظهر ما يلي:

  • أدوية الفم: تأتي مسكنات الألم عن طريق الفم على شكل أقراص، وكبسولات، ومستحضرات سائلة، وتتضمن أمثلة هذه الأنواع من مسكنات الألم ما يلي:
  1. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs): تعمل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل الأيبوبروفين والنابروكسين والسيليكوكسيب، على تقليل الألم والالتهاب.
  2. أسيتامينوفين: يعمل الأسيتامينوفين عن طريق منع انتقال إشارات الألم إلى الدماغ، ولأنه غير مضاد للالتهابات؛ مما يمكن دمجه مع مسكنات الألم الأخرى، وتناوله بين جرعات مضادات الالتهاب غير الستيرويدية؛ للتحكم في الألم بشكل أفضل.
  3. مضادات الاكتئاب: أثبتت بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، مثل دولوكستين وأميتريبتيلين، فعاليتها في إدارة أنواع معينة من الألم المزمن حتى بدون وجود الاكتئاب (مضادات الاكتئاب متاحة فقط بوصفة طبية).
  4. مرخيات العضلات: تعمل مرخيات العضلات، مثل سيكلوبنزابرين، على إرخاء العضلات المشدودة والمتوترة، وغالباً ما تستخدم لعلاج الآلام المصاحبة لمشاكل العضلات والعظام، مثل آلام الظهر، وهي متوفرة فقط بوصفة طبية وتوصف عادةً على أساس قصير الأجل (من 2 إلى 3 أسابيع).
  • الطب البديل: يشمل الطب البديل لآلام أسفل الظهر استخدام العلاج بتقويم العمود الفقري، والوخز بالإبر:
  1. العلاج بتقويم العمود الفقري (بالإنجليزية: Chiropractic): هو ممارسة لإعادة تنظيم العمود الفقري يدوياً، وغيره من المناطق الضعيفة أو المصابة في الهيكل العظمي.
  2. الوخز بالإبر: هو فن صيني قديم في علاج الأمراض والإصابات من خلال التحكم يدوياً بنقاط الضغط، إذ تعقم الإبر الدقيقة ويتم إدخالها بالجلد في نقاط محددة عبر الجسم؛ لتقليل الألم.
  • الجراحة: عدد قليل نسبياً من الناس يحتاجون إلى جراحة لعلاج آلام الظهر المزمنة الشديدة، ومع ذلك يظل خياراً؛ إذا لم توفر العلاجات الأخرى الراحة.
  1. يمكن إزالة شظايا القرص الغضروفي الصغيرة، التي انفصلت أو تحطمت، جراحياً لتخفيف الضغط عن مسارات الأعصاب.
  2. قد يتم دمج الفقرات المصابة أو غير الطبيعية التي تسبب آلام أسفل الظهر معاً لتقويم ظهرك، ومساعدتك على استعادة الحركة.
  3. جراحة الظهر، كما هو الحال مع أي عملية جراحية أخرى، تنطوي على مخاطر، ونلجأ إليها فقط كحل أخير، ما لم يكن هناك فقدان للتحكم في الأمعاء أو المثانة أو كان هناك أي فقدان عصبي.

عندي مشكلة في اصبع قدمي الصغير مع الم