يعد برد المعدة مرضاً شائعا يصيب البالغين والأطفال، وغالباً ما تسببه عدوى فيروسية؛ لذا فإن علاج برد المعدة عادةً ما يعتمد على العلاج المنزلي والأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية، حيث تعمل على تخفيف الأعراض حتى يتم الشفاء، ولكن قد تحتاج بعض الحالات إلى تلقى رعاية طبية وأدوية يصفها الطبيب. [1]

تعرف في هذا المقال على كيفية علاج برد المعدة بالمنزل وبعض الأعشاب الطبيعية التي تساهم في العلاج وكيفية تحضيرها، وكذلك الأدوية التي يمكن استخدامها.

علاج برد المعدة في المنزل

يعد الإسهال والقيء أكثر الأعراض شيوعاً لبرد المعدة (التهاب المعدة والأمعاء)، ورغم أن هذه الأعراض تزول تلقائياً، ولكن قد ينتج عنها حدوث مضاعفات خطيرة مثل الجفاف. لذا يهدف علاج نزلات برد المعدة إلى التخفيف من شدة هذه الأعراض والحفاظ على ترطيب الجسم ومنع الجفاف. [2]

يشمل علاج برد المعدة ما يلي:

تعويض السوائل المفقودة

يجب تعويض السوائل المفقودة في القيء والإسهال؛ لذا يجب استغلال الأوقات التي يتوقف فيها القيء، بشرب السوائل قدر المستطاع بدءاً بالماء والمرقة، ثم يمكن إضافة سوائل أخرى بالتدريج، مثل: [2]

يمكن شراء محلول الجفاف الفموي من الصيدليات لعلاج برد المعدة أو تحضيره في المنزل عن طريق خلط المكونات الآتية: [2]

  • نصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام.
  • 6 ملاعق كبيرة من السكر.
  • أربع أكواب وربع من الماء.

يوصى بضبط معيار الملح والسكر بدقة؛ لتفادي تفاقم الإسهال.

تجدر الإشارة إلى أنه ينبغي الابتعاد عن المشروبات الكحولية، والكافيين، والمشروبات السكرية، التي قد تهيج المعدة وتزيد من الإسهال. [2]

اقرأ أيضاً: علاج التسمم الغذائي في المنزل

اتباع حمية غذائية مناسبة

قد يكون من الصعب بقاء الطعام في المعدة في بداية الإصابة ببرد المعدة؛ لذا يفضل البدء بتناول الأطعمة الخفيفة بعد توقف القيء بكميات قليلة في كل مرة لتجنب إرهاق المعدة. [3]

قد ينصح لعلاج برد المعدة عند الكبار بتناول الموز، والأرز، وعصير التفاح، والخبز المحمص كأطعمة خفيفة على المعدة تساعد في تقليل الإسهال، وهو ما يعرف بنظام برات الغذائي. [3]

يعد تناول الأرز الأبيض والخبز الأبيض أكثر فعالية في تقليل الإسهال عن الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الأرز البني أو الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة التي قد تزيد من ليونة البراز. [3]

يجب تجنب تناول الأطعمة الحارة، والطماطم، والدهون لإراحة الجهاز الهضمي وعدم تفاقم الإسهال. [3]

تجدر الإشارة إلى أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال توصي بعدم استخدام حمية برات لعلاج برد المعدة عند الأطفال المصابين بالإسهال ومشاكل المعدة، وإعطائهم نظاماً غذائياً طبيعياً ومتوازناً. [3]

الراحة التامة

يعد الحصول على قسط كاف من الراحة جزءاً مهماً يساهم في علاج برد المعدة بسرعة، حيث يساعد البقاء في المنزل والاسترخاء على التعافي بشكل أسرع. كما يفيد ذلك في الحد من الاختلاط بالآخرين، ومن ثم تجنب نقل العدوى. [4]

اقرأ أيضاً: علاج أمراض الجهاز الهضمي بالأغذية الطبيعية

علاج برد المعدة بالأعشاب

يفضل الكثيرون علاج برد البطن بالأعشاب بدلاً عن الأدوية، ونذكر فيما بعض الأعشاب التي تساهم في علاج برد المعدة وكيفية تحضيرها. [3]

الزنجبيل

يعد الزنجبيل أحد وسائل علاج برد فم المعدة بالأعشاب، حيث يعمل على تقليل التهاب المعدة وتعزيز الهضم عن طريق تخفيف الغثيان والقيء، كما أنه يريح من تقلصات المعدة والانتفاخ. [3]

طريقة تحضير شاي الزنجبيل: [3]

  • تضاف ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون أو نصف ملعقة صغيرة من جذر الزنجبيل الطازج إلى كوب من الماء.
  • يغلى مدة 5 دقائق ويترك بعدها مدة 10 دقائق قبل أن يصفى.
  • يصفى الشاي ثم يشرب من 2 إلى 3 مرات يومياً.

يمكن إضافة الزنجبيل كتوابل في وجبات الطعام، أو تناوله كمكمل غذائي في صورة كبسولات، أو مضغ قطعة من الزنجبيل. [3]

اقرا ايضاً :

دور التغذية في إثارة وتهدئة التهابات القولون

النعناع

يعرف النعناع كعلاج يساعد في تهدئة اضطرابات المعدة وعلاج الغازات والانتفاخ، تعد الطريقة الأكثر فعالية لاستخدام النعناع في علاج برد المعدة هي شربه كشاي.
يحضر شاي النعناع عن طريق غلي بعض أوراق النعناع الطازجة، ثم يصفى ويشرب دافئاً. [3]

البابونج

قد يساهم نبات البابونج في علاج البرد في المعدة؛ نظراً لخصائصه المضادة للالتهاب، بالإضافة إلى أنه يساعد على استرخاء العضلات، وتخفيف تقلصات البطن، والانتفاخ، والغثيان. [3]

طريقة تحضير شاي البابونج: [3]

  • يضاف 2 أو 3 ملاعق صغيرة من أزهار البابونج المجففة إلى كوب من الماء الساخن.
  • يغطى الكوب ويترك مدة 10 إلى 15 دقيقة.
  • يصفى ثم يضاف إليه عصير الليمون، ويمكن إضافة العسل حسب الرغبة.
  • يشرب هذا الشاي 3 إلى 4 مرات في اليوم مدة يومين إلى ثلاثة أيام.

قد يستخدم شاي الروزماري، والشاي الأحمر، وشاي الشمر أيضاً كخيارات أخرى لعلاج البرد في المعدة بالأعشاب، حيث أنها تحسن عملية الهضم وتخفف من الالتهاب.

اقرأ أيضاً: علاج التهاب المعدة بالادوية والاعشاب

علاج برد المعدة بالأدوية

قد تساعد الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية في تخفيف العديد من أعراض برد المعدة، ومن هذه الأدوية ما يلي:

الأدوية المضادة للإسهال

تساعد هذه الأدوية في علاج برد المعدة عن طريق تخفيف الإسهال، ومنها:

  • اللوبيراميد هيدروكلوريد (بالإنجليزية: Loperamide Hydrochloride): يمكن استخدام اللوبيراميد في علاج برد المعدة للكبار، ولكنه قد يسبب النعاس، والإمساك، وآلام المعدة.
  • بزموث سبساليسيلات (بالإنجليزية: Bismuth Subsalicylate): يساهم البزموث سبساليسيلات في علاج نزلة برد المعدة في البالغين والأطفال الأكبر من 12 عاماً.

تجدر الإشارة إلى أنه لا ينبغي إعطاء دواء بزموث سبساليسيلات للأطفال والمراهقين الذين يعانون من الحمى أو أعراض الإنفلونزا تجنباً لخطر الإصابة بمتلازمة راي. [5]

بالإضافة إلى ذلك، يمنع استخدام الأدوية المضادة للإسهال إذا كان الإسهال مصحوباً بدم، فقد يكون ذلك علامة على وجود عدوى بكتيرية أو طفيلية شديدة التي تستدعي علاجاً طبياً. [1]

مسكنات الألم

تساهم مسكنات الألم التي تصرف دون وصفة طبية في علاج الألم والحمى التي قد تصاحب برد المعدة، مثل: [1] [3] [6]

  • الإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen): يساعد الإيبوبروفين في علاج برد المعدة، حيث يقلل من الالتهاب والألم، ولكن لا ينبغي استخدامه عند وجود دم في البراز؛ لأنه قد يزيد من النزيف.
  • الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol): يتميز الباراسيتامول بخصائص مسكنة للألم ومضادة للحمى؛ مما يجعله مفيداً في علاج برد المعدة، ويمكن استخدامه أيضاً في علاج برد المعدة في الحمل لتخفيف آلام الصداع وتقلصات البطن، حيث يعد آمناً أثناء الحمل. 

الأدوية المضادة للقيء

تعمل مضادات القيء على تخفيف الغثيان ومنع القيء، ومنها: [1] [6]

  • الدايمنهيدرينات (بالإنجليزية: Dimenhydrinate): يعد الدايمنهيدرينات أحد مضادات الهيستامين التي تصرف دون وصفة طبية لعلاج برد المعدة، حيث يعمل على الحد من القيء والغثيان، كما أنه قد يسبب النعاس مما يساعد على الراحة.
  • الميكليزين (بالإنجليزية: Meclizine): ينمعادةً ما يستخدم الميكليزين وهو أحد مضادات الهيستامين  لمنع القيء والغثيان.

ينبغي تجنب القيادة أو القيام بمهام تتطلب اليقظة أثناء العلاج بهذه الأدوية؛ لأنها تسبب النعاس.

تجدر الإشارة إلى أنه ينبغي تجنب استخدام الأدوية المضادة للإسهال والأدوية المضادة للقيء في علاج برد المعدة للحامل، وكذلك في علاج البرد في المعدة عند الأطفال، وكبار السن، ومن يعانون من مرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم.

اقرأ أيضاً: علاج برد المعدة عند الأطفال

لدي ألم معدة وارق واسهال وحرارة خفيفة وارهاق وعدم قدرة على تناول اي شيئ كله ارده أعطاني الطبيب مضادين حيويين فلاجيل واخر وواقي معدة ومضاد قيئ ومخفف الم وغيره السؤال هو انتي اريد ان اتحسن دون شرب المضاد الحيوي لأنني لا استطيع رغم المحاولة انا شربت حبة واحدة من الفلاجيل هل يزيد المرض؟ وكيف العلاج؟