يعد انتفاخ البطن، الناجم عن تراكم الغازات في المعدة أو الأمعاء أو القولون، مشكلة شائعة الحدوث والتي تسبب إزعاجاً وإحراجاً للمريض، مما يدفعهه إلى تجربة جميع الطرق السريعة والسهلة للتخلص من النفخة لديهم، والتي تشمل العلاجات الدوائية والعلاجات المنزلية.

في هذا المقال نتناول الحديث عن الطرق الطبيعية والمنزلية لعلاج غازات البطن، وما هي مشروبات الأعشاب الشائع استخدامها للتخلص من انتفاخ البطن.

اتباع نظام غذائي لعلاج انتفاخ البطن

يوجد العديد من الأطعمة والمأكولات التي تسبب زيادة تراكم الغازات داخل الجهاز الهضمي، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بانتفاخ الأمعاء والقولون، بالتالي إن اتباع نظام غذائي يخلو من هذه الأطعمة يساهم في علاج انتفاخ الأمعاء والقولون بطريقة طبيعية. ومن هذه الأطعمة التي يجب تجنبها لعلاج انتفاخ البطن:

  • الفواكه، مثل التفاح والكمثرى.
  • الخضار، مثل البروكلي، والملفوف، والبصل، والزهرة.
  • الحبوب الكاملة مثل النخالة.
  • البقوليات، مثل الحمص والعدس.
  • منتجات الألبان، بما تتضمن الحليب والجبن.
  • المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة.
  • المحليات الصناعية.

حيث تحتوي هذه الأغذية على الألياف، والسكريات، والنشويات، التي لا يتم هضمها أو امتصاصها بسهولة، مما يؤدي في النهاية إلى حدوث غازات الأمعاء. كما وجد أن طهي هذه الأطعمة يمكن أن يقلل من تسببها بغازات البطن مقارنة بأكلها نيئة. كما ينصح باحتفاظ الشخص لمذكرة الطعام، والتي يقوم بتسجيل بداخلها جميع الأطعمة والمشروبات التي يتناولها، ففي حال أن نوع معين من الطعام سبب له انتفاخ البطن، عندها يجب عليها تجنب هذا النوع من الطعام.

تغيير نمط تناول الطعام لعلاج انتفاخ البطن

يوجد عدد من النصائح التي يفضل الأخذ بها عند تناول الطعام من أجل علاج اتنفاخ البطن بطرق طبيعية والتخفيف من أعراضه، والتي تشمل ما يلي:

  • القيام بشرب السوائل قبل تناول الوجبة بحوالي 30 دقيقة، وذلك لمساعدة المعدة على الهضم بشكل أفضل، حيث أن شرب السوائل مع الوجبات يقلل من أداء وفعالية أحماض المعدة مما يؤدي إلى عدم تكسير الطعام وهضمه في المعدة بشكل جيد، الأمر الذي يسبب انتفاخ المعدة والأمعاء.
  • القيام بالأكل والشرب ببطء، فالأكل أو الشرب بسرعة يرافقه ابتلاع الكثير من الهواء، مما قد يسبب الغازات.
  • عدم شرب السوائل والعصائر من خلال القشة أو المصاصة.
  • تناول كميات أقل من الطعام على فترات عدة ومنتظمة، حيث أن تناول خمس إلى ست وجبات صغيرة يومياً بدلاً من ثلاث وجبات يساعد في عملية الهضم والتقليل من غازات البطن بطرق طبيعية، في حين أن الكثير من الناس يعانون من الانتفاخ مباشرة بعد تناول وجبة دسمة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

التمارين الرياضية لعلاج انتفاخ البطن

تساهم التمارين الرياضية في جعل حركات الأمعاء أكثر انتظاماً، مما يساعد الجسم على إخراج البراز والتخلص من الغازات القولون الزائدة من القولون، لذلك ولعلاج انتفاخ البطن بطرق طبيعية والتخفيف من أعراضه ينصح بـ:

  • القيام بالمشي أو الهرولة.
  • تجربة وضعيات رياضة اليوجا، حيث يمكن لبعض أوضاع اليوجا أن تغير من وضعية عضلات البطن بطريقة تشجع على إطلاق الغازات الزائدة من الجهاز الهضمي، الأمر الذي يمكن أن يقلل من الانتفاخ. ومن وضعيات اليوغا التي تساهم في تخفيف تراكم الغازات بسرعة وضعية الطفل، وضعية الطفل السعيدة، ووضعية القرفصاء.

اقرأ أيضاً: رياضة اليوغا: فوائدها وانواعها وكيفية ادائها

تدليك البطن لعلاج انتفاخ البطن

يمكن أن يساعد تدليك البطن على تحريك الأمعاء، خصوصاً عند القيام بالتدليك باتجاه يتبع مسار الأمعاء الغليظة. ولعلاج غازات البطن بالتدليك يمكن اتباع الخطوات التالية:

  • وضع اليدين فوق عظم الورك الأيمن.
  • القيام بالفرك بحركة دائرية، مع الضغط الخفيف نحو الجانب الأيمن من القفص الصدري.
  • القيام بالفرك مباشرة عبر منطقة البطن العلوية باتجاه القفص الصدري الأيسر.
  • التحرك ببطء للأسفل، وذلك باتجاه عظم الفخذ الأيسر.
  • يمكن تكرار الخطوات السابقة، وذلك حسب الضرورة.

في حال تسبب تدليك البطن بأي ألم، فمن الأفضل إيقاف عملية التدليك على الفور.

الحمام الدافئ لعلاج انتفاخ البطن

في حال معاناة الشخص من الانتفاخ، فإن أخذه لحمام دافئ وجلوسه واسترخائه في حوض الاستحمام قد يساهم في التخفيف من غازات وعلاج انتفاخ البطن، حيث يمكن أن توفر حرارة الحمام الراحة من ألم البطن الناجم عن تراكم الغازات. كما يمكن أن يقلل الاسترخاء من مستويات التوتر، مما قد يسمح للجهاز الهضمي بالعمل بشكل أكثر فعالية ويساعد على التقليل من أعراض الانتفاخ.

الجديد في علاج مرض القولون العصبي

الأدوية المتاحة دون وصفة طبية لعلاج انتفاخ البطن

يوجد عدد من العلاجات الدوائية التي يمكن للشخص شراؤها واستخدامها دون ضرورة الحصول على الوصفة الطبية والتي من شأنها التخفيف من غازات البطن وعلاج الانتفاخ، والتي يمكن اعتبارها من الطرق المنزلية لعلاج انتفاخ البطن، ومن هذه الأدوية:

والجدير بالذكر أن الفحم النشط يختلف عن الفحم الذي يستخدم في الشواء، فالفحم المنشط يخضع لمعاملة خاصة تجعله آمناً للاستهلاك البشري. ويجب التنويه إلى أن حبوب الفحم النشط يمكن أن تؤثر على امتصاص وفعالية الأدوية الأخرى التي يتناولها المريض.

  • البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotics)، وهي عبارة عن بكتيريا نافعة تعيش في الأمعاء، والتي يساعد تناول المكملات التي تحتوي عليها في تنظيم عمل بكتيريا القولون التي يمكن أن تنتج الغازات وتسبب الانتفاخ.
  • مضادات الحموضة (بالإنجليزية: Antacids)، ولكن تعد فعاليتها قليلة في التخلص من الغازات.
  • المكملات الغذائية التي تحتوي على الإنزيمات الهاضمة (بالإنجليزية: Digestive Enzymes) أو الألفا-جالاكتوسيداز (بالإنجليزية: Alpha-galactosidase).

الأعشاب لعلاج انتفاخ البطن

يوجد عدد من الأعشاب والنباتات التي تساهم في استرخاء الأمعاء والتخلص من الغازات الزائدة، بالتالي يمكن علاج انتفاخ البطن بالأعشاب هذه. تتضمن هذه أعشاب التي تستخدم لعلاج انتفاخ البطن ما يلي:

  • الزنجبيل، حيث وجد أن الزنجبيل يساعد في تسريع عملية الهضم، مما يساهم في تفريغ المعدة من الغازات بشكل أسرع، وتخفيف أعراض الانتفاخ.
  • النعناع.
  • البابونج.
  • الشومر.
  • الكركم.
  • الكراوية.
  • اليانسون.
  • الكزبرة.

حيث يمكن استخدام هذه الأعشاب بعد نقعها في الماء المغلي ومن ثم شرب منقوعها، كما يمكن الحصول عليها من خلال استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على مستخلص أوراقها أو مسحوقها. كما والجدير الذكر أنه تتوافر في الأسواق الزيوت الأساسية أو الزيوت العطرية المستخلصة من هذه الأعشاب، إلا أنه يجب ألا يستهلك الشخص هذه الزيوت الأساسية دون التحدث إلى الطبيب واستشارته عنها أولاً، وذلك لأن بعض التركيبات قد تكون سامة، أو يمكن أن تتداخل هذه الزيوت مع الأدوية التي يستخدمها المريض، كما لا يوجد تنظيم للجرعات التي يجب تناولها من هذه الزيوت.

اقرأ أيضاً: علاج تطبل البطن بالاعشاب

طرق أخرى لعلاج انتفاخ البطن

من الوسائل والطرق الطبيعية لعلاج انتفاخ البطن والتي يمكن استخدامها للتخفيف من أعراضه ما يلي:

  • تجنب مضغ العلكة.
  • تجنب التدخين.
  • وضع كمادة ساخنة على منطقة المعدة.

بالنهاية يجب التنويه إلى أنه وبالرغم من وجود العديد من الطرق المنزلية والطبيعية لعلاج انتفاخ البطن، إلا أنه يجب الرجوع إلى الطبيب في حال لم تتحسن أعراض الانتفاخ أو في حال الإصابة بغازات البطن بشكل دائم، وذلك للحصول على استشارته وللكشف عن وجود أي مشكلة صحية، والتي من الممكن أن تكون خطيرة في بعض الأحيان، تسبب تراكم الغازات في البطن والإصابة بالإنتفاخ.

عنيت من ارتفاع حراره امس. وخفيت. ولكن. هناك اسهال مستمر ولكن لا ينزل اسهال طوال الوقت ولكن ينزل هذا السائل ف الصور. هل هى الدسنتاريا