يمكن أن تحدث نوبات الإسهال بشكل مفاجئ لدى الفرد، والتي يمكن أن تستمر لعدة أيام ومن ثم تختفي من تلقاء نفسها. ولكن، إن حدوث هذه النوبات من الإسهال بشكل متكرر يمكن أن يبعث في النفس الكثير من التساؤلات حول ما هو سبب الإسهال المفاجئ؟ وهل يدل على أمر خطير؟ [1]

ولمعرفة الإجابة على ذلك، إليك هذا المقال الذي يتحدث عن أسباب الإسهال المفاجئ.

أسباب الإسهال المفاجئ

يمكن أن يحدث الإسهال المفاجئ لدى أي فرد، وعادة ما يستمر لمدة 1 - 2 يوم، وفي بعض الحالات يمكن أن يستمر لفترة تصل إلى أسبوع. ويعد الإسهال المفاجئ حالة غير خطيرة ويمكن أن تشفى من تلقاء نفسها، ولكن، إن استمراره لفترة طويلة أو حدوثه بشكل متكرر يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالجفاف. [1،2]

لذا، وتجنبًا لمخاطر الإسهال المفاجئ، ينصح دائمًا بتحديد ما هو سبب هذه المشكلة، فالعلاج النهائي يعتمد بشكل كبير على السبب الرئيسي لها. [3]

فيما يلي نذكر أسباب الإسهال المفاجئ المحتملة:

الأمراض المعدية

إن أكثر أسباب الإسهال المفاجئ شيوعًا هي الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي المعدية، حيث هنالك العديد من أنواع الميكروبات التي يمكن أن تهاجم الجهاز الهضمي وتسبب العدوى وما يرتبط بها من إسهال.

ومن هذه الأمراض المعدية التي يمكن أن تكون سبب الإسهال المفاجئ:

إسهال المسافر أو التسمم الغذائي

يحدث كل من إسهال المسافر أو التسمم الغذائي نتيجة لتناول الأطعمة والمشروبات الملوثة بأحد أنواع الميكروبات، بما فيها البكتيريا، والفيروسات، والطفيليات. ويمكن تمييز الإصابة بهذه الحالات من خلال ما يلي: [4،5]

  • يحدث الإسهال المفاجئ عادة في غضون ساعات بعد تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة.
  • عادة ما يصيب أكثر من شخص في آن واحد، وخاصة في حال مشاركة وجبة الطعام مع عدة أشخاص.
  • يكون الإسهال المفاجئ إما إسهال دموي، أو مائي، أو يحتوي على المخاط، كما يسبب أعراض أخرى شديدة، ومنها:
    • القيء.
    • الغثيان.
    • آلام في المعدة.
    • الحمى.
    • الضعف.
    • انتفاخ البطن والغازات.
    • فقدان الشهية.

ومن أنواع البكتيريا التي يمكن أن تسبب إسهال المسافر: [1،3]

  • السالمونيلا.
  • الكامبيلوباكتر.
  • الإشريكية القولونية.
  • الشيغيلا.

أما في حالة العدوى الطفيلية، فيمكن أن تتضمن الأنواع التالية: [1،3]

  • الجيارديا المعوية.
  • الأميبا.
  • الكريبتوسبوريديوم.

إنفلونزا المعدة

إنفلونزا المعدة، أو ما يعرف بالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي، هي أحد الأمراض المعدية الشائعة التي يمكن أن تعد من أسباب الإسهال المفاجئ المحتملة. وفي معظم الحالات يحدث هذا المرض بسبب الإصابة بأحد الفيروسات والتي تشمل: [1،3]

  • الفيروس الغدي.
    الفيروس النجمي.
  • الفيروس المضخم للخلايا.
  • نوروفيروس.
  • فيروس النورووك.
  • فيروس الروتا.

ولكن، من الممكن أن تسبب بعض أنواع البكتيريا، أو الطفيليات، أو السموم الأخرى إنفلونزا المعدة. وينتقل هذا المرض عادة عبر الهواء، ولكن يمكن أن ينتقل أيضًا من خلال: [4]

  • ملامسة الأسطح الملوثة بقيء أو براز الشخص المصاب.
  • تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة.

عادة ما تظهر الأعراض خلال 1 - 2 يوم بعد التعرض للفيروس، وتتضمن هذا الأعراض: [4]

  • القيء.
  • آلام في المعدة.
  • الحمى والقشعريرة.
  • صداع الرأس.
  • آلام العضلات.

اقرا ايضاً :

آثار الأدوية على القولون

حساسية الطعام

من أسباب الإسهال المفاجئ بعد الأكل هي إصابة الفرد بحساسية تجاه أحد مكونات وجبة الطعام التي تناولها، والتي تحدث نتيجة حدوث رد فعل الجهاز المناعي بعد تناول هذه الأطعمة. [2،6]

ويمكن أن تتسبب هذه المشكلة بظهور أعراض تحسسية متعددة لا تقتصر فقط على الإسهال، ومن هذه الأعراض: [6]

  • حكة في الفم.
  • القيء.
  • آلام البطن.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الطفح الجلدي والشرى.
  • أزيز عند التنفس.

تحدث هذه الأعراض جميعها في غضون بضع دقائق إلى ساعة بعد تناول الأكل المسبب للحساسية. ومن أكثر أنواع حساسية الطعام شيوعًا: [2،6]

  • الفول السوداني.
  • الجوز.
  • المأكولات البحرية، مثل المحار وسرطان البحر.
  • البيض.
  • فول الصويا.
  • الحليب.

اقرأ أيضًا: أطعمة تسبب الإصابة بالإسهال

عدم تحمل الطعام

تختلف حالة عدم تحمل أحد أنواع الطعام عن حساسية الطعام، ففي هذه الحالة لا يكون هناك رد فعل مناعي تجاه ما يأكله الفرد، وإنما يكون الفرد غير قادر على هضم أحد المكونات المتواجدة في الطعام، وذلك بسبب افتقاره للإنزيم المسؤول عن هضم هذه المكونات. [6]

ومن الأمثلة الشائعة على أطعمة تسبب عدم تحمل الطعام، وإحدى أسباب الإسهال المستمر بعد الأكل ما يلي: [1،6]

  • عدم تحمل اللاكتوز، وهي حالة تحدث بعد تناول أي من المنتجات التي تحتوي على الفركتوز، وأهمها الحليب ومنتجات الألبان الأخرى، بالإضافة إلى بعض أنواع الفاكهة والعسل. وتحدث هذه الحالة نتيجة عدم وجود إنزيم اللاكتيز لدى الفرد.
  • عدم تحمل المحليات الصناعية، ومنها السوربيتول، والمانيتول، والإكسيليتول.
  • عدم تحمل الجلوتين.

الأدوية

يمكن أن تكون الأدوية سببًا من أسباب الإسهال المفاجئ، وتتضمن هذه الأدوية: [1،2]

  • المضادات الحيوية.
  • مضادات الحموضة التي تحتوي على المغنيسيوم.
  • المسهلات أو الملينات، حيث أنه من الممكن أن يحدث الإسهال فجأة بعد الإفراط في تناول هذه الأدوية.
  • الأدوية الكيماوية والعلاج بالإشعاع.

الكحول

من أسباب الإسهال المفاجئ الإفراط في شرب الكحول، ويعود ذلك لعدة أسباب، وهي: [1،7]

  • يزيد الكحول من تقلصات الأمعاء.
  • يهيج الكحول الأمعاء.
  • يؤثر الكحول على توازن البكتيريا النافعة المتواجدة في القولون.

أسباب الإسهال المفاجئ عند الأطفال

إن من أسباب الإسهال المفاجئ عند الأطفال هو الإصابة بإنفلونزا المعدة، فمثلًا تعد الإصابة بفيروس الروتا شائعة الحدوث لدى الأطفال الصغار، وتسبب ما يقارب نسبة 40% من إجمالي عدد حالات دخول المستشفى للأطفال ما دون سن 5 سنوات. [8]

تعد حساسية الطعام عند الأطفال من أسباب الإسهال المفاجئ عند الرضع، وخاصة البيض، والحليب، والفول السوداني. [6]

اقرأ أيضًا: حلول جديدة لعلاج مغص الأطفال الرضع

متى يجب مراجعة الطبيب؟

لا تستدعي جميع حالات الإسهال المفاجئة لزيارة الطبيب، ولكن يجب مراجعة الطبيب في حال كان الإسهال المفاجئ مصحوب بأحد الأعراض التالية: [1،2]

  • الحمى.
  • القيء.
  • ألم في البطن أو المستقيم.
  • خروج دم أو مخاط مع البراز.
  • الإصابة بالجفاف، ومن أعراضه الارتباك، والبول الداكن، والدوخة، والعطش الشديد، وتسارع دقات القلب.
  • فقدان الوزن.

كما يجب مراجعة الطبيب في حال استمر الإسهال لأكثر من 7 أيام. [2]

مع كثرة الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي، ما هي اخطر امراض الاعصاب؟