بالتأكيد قد تعرض كل منا ولو لمرة واحدة لتجربة الإصابة بالتهاب الحلق بما فيه من شعور بالألم والاحتراق، ولعل المعظم صار خبيراً بكل ما يتعلق بأدويته، فهو ليس بالمرض النادر أو الغريب، خاصة عند الحديث عن فصل الشتاء. سنتناول في هذا المقال الحديث عن أدوية علاج التهاب الحلق والجرعات المخصصة لكل منها.

يعد التهاب الحلق (بالإنجليزية: Sore Throat) من أكثر الأمراض شيوعاً بين الناس، ويحتل المراتب الأولى في أسباب زيارات أطباء الطوارئ في كل عام.

ويطلق مصطلح التهاب الحلق عامة بين الناس للدلالة على كل ما يزعج الحلق من شعور بالألم، والحكة، والجفاف، وغيره. لكن في الحقيقة تنقسم تلك الحالة إلى عدة أنواع بناء على الجزء المصاب إلى التهاب اللوزتين (بالإنجليزية: Tonsilitis)، والتهاب الحنجرة، والتهاب البلعوم (بالإنجليزية: Pharyngitis)، وعليها، تختلف الأعراض الظاهرة بناء على الجزء المصاب كذلك، إلا أنها تشترك في الشعور بالخشونة، والألم، والاحتراق، وصعوبة البلع.

تتنوع أسباب ذلك الالتهاب ما بين العوامل البيئية مثل الهواء الجاف والبرد، وما بين الالتهابات الفيروسية والالتهابات البكتيرية. وتعتمد أدوية علاج احتقان الزور الموصوفة على السبب، فإذا كان ناجماً عن عدوى بكتيرية ما، فقد يصف الطبيب عادة مضاد حيوي لقتل البكتيريا. أما إذا كان السبب فيروسي، فغالباً ما يزول من تلقاء نفسه دون الحاجة لاستخدام أية مضادات بكتيرية أو فيروسية.

أما عن اسماء أدوية علاج التهاب اللوزتين وأدوية التهاب الحلق الشديد الأكثر شيوعاً، فيستطيع المريض تناول العقاقير التي لا تحتاج إلى وصفة طبية للتخفيف من أعراض الألم والحرقة. ونذكر من هذه الأدوية المسكنات، وبخاخات الحلق، والأقراص المستحلبة (بالإنجليزية: Lozenges).

المسكنات المستخدمة في علاج التهاب الحلق

يأتي التهاب الحلق عادة على شكل جفاف أو حكة في الحلق، مصحوباً بالشعور بالألم الذي يعتبر أحد أكثر الأعراض شيوعاً. ولتخفيف حدة الألم، يمكن تناول بعض الأدوية المسكنة التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل:

الباراسيتامول

لا يكاد يخلو منزل من أدوية الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، لما له من قدرة على تسكين الألم، الأمر الذي يجعل منه خياراً مناسباً لاعتباره أحد أهم اسماء أدوية التهاب الحلق للأطفال والكبار.

يأتي الباراسيتامول بعدة أشكال دوائية، منها الحبوب، والأقراص الممضوغة، والتحاميل، والمحلول للشرب، والحقن الوريدية، وعليه، تختلف الجرعات اليومية باختلاف الشكل الدوائي له، وبما أن حبوبه هي الأكثر شيوعاً، فيمكن تناولها بالجرعات التالية:

  • للكبار فوق 18 سنة

 يسمح بتناول الباراسيتامول بجرعة 500 أو 650 ملغ كل 4 إلى 6 ساعات، بحيث لا تتجاوز الجرعة الإجمالية 3250 ملغ في اليوم الواحد.

  • الأطفال من 12-18 سنة بوزن 60 كلغ أو أكثر

 يسمح بتناول جرعة 500 أو 650 ملغ كل 4 - 6 ساعات، بحيث لا تزيد الجرعة الإجمالية عن 3250 ملغ في اليوم الواحد.

  • للأطفال ما دون 12 سنة الأقل من 60 كلغ

يؤخذ شراب الباراسيتامول بجرعة 10 - 15 ملغ لكل كلغ من وزن الطفل كل 4 - 6 ساعات بحد أقصى 75 ملغ لكل كلغ في اليوم الواحد. على سبيل المثال، إذا بلغ وزن الطفل 5 كيلوجرامات، فيسمح بشرب الباراسيتامول بجرعة ما بين 50 - 75 ملغ كل 4 - 6 ساعات، وبما لا يزيد على 5 مرات في اليوم.

لكن يجدر التنبيه إلى أن جرعة الرضع والأطفال الصغار تحتاج إلى ضبطها من قبل الطبيب إذ تختلف باختلاف وزن الطفل.

اقرأ أيضاً: استخدام شراب باراسيتامول للاطفال

ايبوبروفين

يعرف الايبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) باستخداماته المتعددة في تخفيف حدة الالتهابات وتسكين الألم، بما فيها الألم الناتج عن التهاب الحلق. يأتي هذا العقار بعدة أشكال دوائية تصرف بدون وصفة طبية، ويؤخذ بالجرعات التالية:

  • للكبار فوق 18 عاماً

تؤخذ حبوب الايبوبروفين بجرعة ما بين 200 - 400 ملغ كل 4 - 6 ساعات، بحيث لا يتجاوز مجموع الجرعات 1200 ملغ في اليوم الواحد.

  • للأطفال ما بين 12-18 سنة

يسمح بتناول حبوب الايبوبروفين بجرعة 200 ملغ كل 4 - 6 ساعات، بحيث لا تتجاوز الجرعة الإجمالية عن 1200 ملغ في اليوم الواحد.

  • للأطفال ما بين 1-11 سن

يسمح بتناول دواء الايبوبروفين بجرعة 5-10 ميلليجرام لكل كيلوجرام من وزن الطفل كل 6-8 ساعات، إذ لا تتجاوز الجرعة الإجمالية ما قيمته 40 ميلليجرام لكل كيلوجرام في اليوم الواحد. مثلاً، إذا بلغ وزن الطفل 5 كيلوجرامات، فيسمح بتناول الايبوبروفين بجرعة ما بين 25-50 ميلليجرام كل 6-8 ساعات يومياً، بحيث لا يتعدى المجموع الكلي للجرعات عن 200 ميلليجرام في اليوم، لكن ينبغي تحديد الجرعة بواسطة الصيدلي، إذ تختلف باختلاف عمر ووزن الطفل.

  • الأطفال ما بين 6 أِشهر - سنة

تعتمد جرعة الايبوبروفين للرضع على وزن الرضيع، فإذا كان وزنه ما بين 12 - 17 باوند، أي ما بين 5.4 إلى 8.1 كلغ، فيسمح بتناول قطرات الإيبوبروفين بجرعة 50 ملغ كل 6 - 8 ساعات، أما إذا تراوح وزنه ما بين 18 - 23 باوند، أي 8.18-10.45 كلغ، فيؤخذ الايبوبروفين بجرعة 75 إلى 80 ملغ كل 6-8 ساعات. لذلك لا بد في تلك الحالة أيضاً من حساب الجرعة بواسطة الصيدلي. 

كذلك لا ينصح بتناوله لأكثر من 10 أيام.

الأسبرين

لعل المعظم يعرف الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin) أو اسيتيل ساليسيلك اسيد على أنه دواء مميع للدم، إلا أن خصائصه المسكنة للألم تجعل منه خياراً مناسباً لعلاج التهاب الحلق، ويسمح بتناول حبوب الأسبرين بالجرعات التالية:

  • للكبار فوق 18 عاماً

يسمح بتناول الأسبرين بجرعة 300 - 650 ملغ كل 4 - 6 ساعات، بحيث لا تتعدى مجموع الجرعات 4000 ملغ في اليوم الواحد. أما ما دون ذلك، فلا يسمح بتناول الأسبرين للأطفال تحت 18 عاماً لارتباطه بمتلازمة راي (بالإنجليزية: Reye’s Syndrome).

البخاخات المستخدمة في علاج التهاب الحلق

ظهرت مؤخراً العديد من البخاخات التي أثبتت فعاليتها في تسكين ألم الحلق، مثل بخاخات الفينول.

بخاخ الفينول

أثبتت بخاخات الفينول فعاليتها في علاج التهاب الحلق وتسكين الألم الناتج عنه إذا استخدمت بالطريقة والجرعات الصحيحة. أما بالنسبة لطريقة الاستخدام فيجب اتباع الخطوات التالية:

  1. نضع البخاخ مقابل فتحة الفم.
  2. نضغط على مقبض البخاخ لرش الفينول مرة واحدة فقط.
  3. ننتظر لمدة 15 ثانية، ثم تبصق بقايا البخاخ من الفم.
  4. يمنع استخدام بخاخ الفينول لأكثر من يومين متتاليين.

يستخدم بخاخ الفينول بالجرعات التالية:

  • للكبار والأطفال ما فوق 12 عاماً

يسمح باستخدام البخاخ كل ساعتين حسب الحاجة، بشرط ألا تزيد عدد مرات الاستخدام عن 12 مرة في اليوم.

  • للأطفال ما بين 3-12 سنة

يسمح باستخدام البخاخة بنفس جرعة الكبار، أما الأطفال ما دون ذلك، فيجب استشارة الطبيب أولاً لتحديد الجرعة المناسبة.

للمزيد: حلول طبيعية فعالة لعلاج ألم الحلق

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

تحدث مع طبيب

اقراص البنزوكايين والمنثول المستخدمة في علاج التهاب الحلق

نسمع كثيراً عن الأقراص المستحلبة، أو أقراص مص الحلق لعلاج التهابه، منها عدة أنواع مثل الأقراص المرطبة، والمسكنة، والمطهرة للحلق. ولعل أبرزها كان أقراص البنزوكايين (بالإنجليزية: Benzocaine) وأقراص المنثول (بالإنجليزية: Menthol)، حيث استخدم يستخدم كلاهما لتهدئة الحلق والتخفيف من شعور الحرق فيه.

يسمح باستخدام أقراص البنزوكايين والمنثول كل ساعتين تقريباً، حيث يوضع القرص في الفم ويترك إلى أن يذوب لوحده، إذ يمنع مضغه، أو كسره، أو بلعه. تحتوي تلك الأقراص على المنكهات والمحليات، لذا، من المهم الانتباه للمكونات الأخرى للأقراص قبل تناولها خاصة لمرضى السكري.

للمزيد: الاحساس بوجود شيء عالق في الحلق

علاج الالتهاب البكتيري للحلق

في بعض الأحيان، ينتج التهاب الحلق عن عدوى بكتيرية، الأمر الذي يتطلب تناول المضادات الحيوية ضمن مجموعة من أدوية التهاب الحلق الشديد الأخرى، وبشرط استشارة الطبيب أولاً.

يساعد تناول المضادات الحيوية على علاج التهاب الحلق خلال فترة قصيرة، حيث يزول الألم بعد أيام معدودة قد تصل إلى يومين فقط، ولكن هذا لا يعني التوقف عن تناول المضاد الموصوف بدون الرجوع للطبيب، إذ يجب تناوله كاملاً وبعدد الجرعات التي يصفها الطبيب، بدون زيادة أو نقصان، حيث يؤدي التوقف عن التناول إلى بقاء بعض البكتيريا الحية في الجسم، فتتفاقم العدوى وينتشر الالتهاب إلى أجزاء أخرى من الجسم، متسببة في الإصابة بمضاعفات وأمراض أخرى مثل:

كذلك قد يتسبب عدم إكمال المجموعة الدوائية من المضادات الحيوية في حدوث ما يعرف باسم مقاومة المضادات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotic Resistance)، أي أن البكتيريا تكتسب مناعة ضد هذا النوع من المضادات مما يجعله غير فعال في التخلص من تلك البكتيريا في حال إصابة الفرد بها فيما بعد، لذلك يحاول المجتمع الطبي جاهداً مقاومة الاستخدام الزائد عن الحد أو المتقطع للمضادات في الوقت الحالي.

أما عن ادوية علاج التهاب الحلق للأطفال، فيمكن استخدام كل من الباراسيتامول والإيبوبروفين السابق ذكرهم لتسكين الألم لديهم، إضافة إلى بخاخات الفينول، وأقراص البينزوكايين والمينثول في حالات معينة.

وعند الحديث عن استخدام مضاد حيوي للاطفال لالتهاب الحلق، فيمكن استخدامه فقط إذا كان سبب الالتهاب عدوى بكتيرية، حيث يصف الطبيب عادة إما الأموكسيسيلين أو البنسيلين باعتبارهما من أفضل المضادات الحيوية لالتهاب الحلق للكبار والأطفال، وإذا سبق وأن عانى المريض من حساسية البنسلين، فيستعيض الطبيب بمضادات حيوية أخرى كالأزيثرومايسن، أو الكليندامايسين، أو الكلاريثرومايسين.

نظراً لأن أكثر الأماكن إصابة بالالتهاب هي اللوزتين، فيمكن استخدام كل ما سبق ذكره من مسكنات، وبخاخات، وأقراص مستحلبة. في بعض الحالات تظهر بقع بيضاء على سطح اللوزتين، مما يعني وجود عدوى بكتيرية تستلزم استخدام مضاد حيوي للوزتين لقتل البكتيريا وتخفيف حدة الالتهاب. إليك أكثر الأدوية الموصوفة عامة كمضاد حيوي لالتهاب الحلق واللوزتين للكبار والصغار.

الأموكسيسيلين

يكثر استخدام الأموكسيسيلين (بالإنجليزية: Amoxicillin) في علاج العديد من التهابات الجسم البكتيرية، بل يعتبر مثل البنسيلين، من أفضل المضادات الحيوية لالتهاب الحلق البكتيري عامة، حيث يؤخذ لمدة 10 أيام كاملة. في حال استخدام أقراص الأموكسيسيلين سريعة التحلل لعلاج التهاب الحلق تكون الجرعة كما يلي:

  • للكبار فوق 18 عاماً

 تستخدم جرعة 1000 ملغ مرة واحدة يومياً، أو 500 ملغ مرتين يومياً.

  • للأطفال فوق 12 عاماً

تستخدم جرعة 50 ملغ لكل كلغ من وزن الطفل مرة واحدة يومياً، أو تستخدم جرعة 25 ملغ لكل كلغ من وزن الطفل مرتين يومياً، على ألا تزيد الجرعة الكلية في الحالتين عن 1000 ملغ في اليوم الواحد.

في حال استخدام أقراص الأموكسيسيلين بطيئة التحلل في علاج التهاب الحلق تكون الجرعة لمن هم فوق 12 عام 775 ملغ مرة واحدة يومياً بعد الأكل بساعة.

الأزيثرومايسين

يأتي الأزيثرومايسين (بالإنجليزية: Azithromycin) تحت العديد من الأسماء التجارية، على شكل أقراص أو محلول للشرب، ويؤخذ لعلاج العديد من الالتهابات البكتيرية في مختلف أجزاء الجسم، منها علاج التهاب الحلق، فيؤخذ بالجرعات التالية:

  • للكبار فوق 18 عاماً

يؤخذ الأزيثرومايسين بجرعة 500 ملغ لمرة واحدة في أول يوم من الإصابة، ثم يؤخذ بجرعة 250 ملغ مرة واحدة كل يوم ابتداء من اليوم الثاني وحتى اليوم الخامس من الإصابة، أو يمكن تناول 500 ملغ مرة واحدة كل يوم لمدة 3 أيام فقط.

  • الأطفال من عمر 2 - 17 سنة

تحسب للأطفال جرعة خاصة من الأزيثرومايسين بحيث يأخذ الطفل 15 ملغ لكل كيلوجرام من وزنه، ولمرة واحدة يومياً لمدة خمسة أيام. على سبيل المثال، إذا كان وزن الطفل 5 كيلوجرامات، يأخذ الأزيثرومايسين بجرعة 60 ملغ مرة واحدة كل يوم لمدة 5 أيام فقط.

أما عن الأطفال دون السنتين، فيمنع استخدام الأزيثرومايسين على الإطلاق.

على الرغم من أن الأزيثرومايسين يؤخذ قبل الأكل أو بعده، إلا أن تناوله بعد الأكل يقلل من احتمالية ظهور الأعراض الجانبية، كاضطراب المعدة والغثيان. يحفظ الأزيثرومايسين في درجة حرارة الغرفة، ويمنع تخزينه في الأماكن الرطبة مثل المطبخ أو خزانة الحمام.

للمزيد: الوقاية من امراض الجهاز التنفسي المعدية

الفينوكسي ميثيل بنسلين أو البنسلين V

يعرف الفينوكسي ميثيل بنسلين (بالإنجليزية: Phenoxymethylpenicillin) باسم البنسلين V (بالإنجليزية: Penicillin V) أيضاً، وهو أفضل مضاد حيوي لعلاج التهاب اللوزتين الناجم عن عدوى بكتيرية، والتي تكون في الغالب بكتيريا المكورات العقدية (بالإنجليزية: Streptococcus).

يأتي هذا المضاد على شكل حبوب ومحلول للشرب، الأمر الذي يجعل منه أفضل مضاد حيوي للاطفال لالتهاب الحلق، ويؤخذ لمدة 10 أيام بالجرعات التالية:

  • للكبار فوق 18 عاماً

تختلف الجرعة الموصوفة باختلاف عمر المريض، وبحسب شدة الالتهاب، وبشكل عام يؤخذ البنسلين V عادة بجرعة ما بين 125 - 250 ملغ كل 6 - 8 ساعات، ولمدة 10 أيام.

  • للأطفال ما بين 12-17 عاماً

تختلف كذلك الجرعة الموصوفة بحسب ما يراه الطبيب مناسباً، ولكنها تنحصر ما بين 125 - 250 ملغ، وتؤخذ كل 6 - 8 ساعات لمدة 10 أيام متتالية. 

  • الأطفال من 6 إلى 12 عاماً

120 إلى 270 ملغ كل 6 ساعات.

  • الأطفال من 5 أعوام إلى سنة واحدة

120 ملغ كل 6 ساعات.

  • الرضع أقل من عام

60 ملغ كل 6 ساعات، أو كل 8 ساعات للأطفال بعمر 3 شهور أو أقل.

لا بد من التنبيه على ضرورة استشارة الطبيب أو الصيدلي أولاً لتحديد الجرعة المناسبة والتأكد من مناسبة ذلك الدواء للطفل.

يؤخذ البنسلين V على معدة فارغة، أي قبل وجبة الطعام بساعة واحدة على الأقل، أو بعدها بساعتين، ويحفظ في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الحرارة والرطوبة.

اقرا ايضاً :

أسباب  السعال  المزمن  وعلاجه

كليندامايسن

عرف الكليندامايسن (بالإنجليزية: Clindamycin) بقدرته على علاج التهابات الأسنان، إلا أنه يستخدم أيضاً مضاداً حيوياً لالتهاب الحلق. ويأتي عادة على شكل كبسولات أو محلول للشرب، ويؤخذ لعلاج التهاب الحلق بالجرعات التالية:

  • للكبار فوق 18 عاماً

تختلف الجرعة الموصوفة باختلاف حدة الالتهاب، فيؤخذ بجرعة 150-300 ملغ كل 6 ساعات في الحالات المتوسطة، بينما في الالتهابات الأخطر، يؤخذ بجرعة أعلى ما بين 300 - 450 ملغ كل 6 ساعات.

  • للأطفال ما دون 18 عاماً

تختلف الجرعة باختلاف حدة الالتهاب وبالاعتماد على الوزن، ففي الالتهابات الخفيفة ومتوسطة الحدة، يؤخذ بجرعة ما بين 8 - 16 ملغ لكل كلغ من وزن الطفل، بحيث يقسم مجموع الجرعة إلى 3 أو 4 مرات يومياً. على سبيل المثال، إذا بلغ وزن الطفل 10 ملغ، تكون الجرعة ما بين 80- 160 كلغ، ولكنها لا تؤخذ مرة واحدة، بل تقسم على 3 أو 4 مرات يومياً.

أما في الالتهابات الشديدة، ترتفع الجرعة إلى 16 - 20 ملغ لكل كلغ من وزن الطفل، ويقسم مجموع الجرعة المحسوبة إلى 3 أو 4 جرعات يومياً.

يؤخذ الكليندامايسين مع الأكل أو بدونه، ويحفظ على درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الحرارة والرطوبة.

كلاريثرومايسن

يستخدم الكلاريثرومايسين (بالإنجليزية: Clarithromycin) في علاج التهاب الحلق من خلال منع البكتيريا من التكاثر داخل أنسجة الحلق، ويعتبر أرخص نسبياً مقارنة بغيره من المضادات الحيوية المستخدمة لعلاج عدوى الحلق، لكنه يتفاعل مع الكثير من الأدوية مسبباً آثاراً جانبية خطيرة، لذا من المهم إخبار الطبيب بكل الأدوية التي يتزامن تناولها معه قبل تناوله.

يؤخذ الكلاريثومايسن لعلاج العديد من الالتهابات البكتيرية، ويؤخذ لعلاج التهاب الحلق بالجرعات التالية:

  • الكبار فوق 18 عاماً

يؤخذ الكلاريثرومايسين بجرعة 250 ملغ كل 12 ساعة، ولمدة 10 أيام متتالية.

  • للأطفال من عمر 6 أشهر - 17 سنة

تحسب جرعة الكلاريثرومايسين بالاعتماد على وزن الطفل، بحيث تكون 15 ملغ لكل كيلوجرام من وزنه، ويقسم المجموع الكلي للجرعة على مرتين يومياً، أي كل 12 ساعة لمدة 10 أيام متتالية. على سبيل المثال، إذا كان عمر الطفل 6 كلغ، يكون المجموع الكلي للجرعة اليومية حوالي 90 ملغ، تؤخذ أول 45 ملغ منها في الصباح، ثم تؤخذ باقي الجرعة بعد 12 ساعة، ولمدة 10 أيام.

أما للأطفال ما دون 6 أشهر، فلم تثبت بعد فعالية وأمان استخدام الكلاريثرومايسين، لذا، ينصح بتجنب هذا الدواء للرضع بهذا العمر.

يأتي الكلاريثرومايسين على شكل أقراص سريعة التحلل تؤخذ قبل الأكل أو بعده، كما يأتي على شكل أقراص بطيئة التحلل، وتؤخذ مع الأكل فقط. كذلك قد يسمح بطحن تلك الأقراص بطيئة التحلل في حال صعوبة البلع أو عند استخدامه للأطفال، من جهة أخرى يمنع طحن أو كسر الأقراص سريعة التحلل.

يحفظ الكلاريثرومايسين في درجة حرارة الغرفة وبعيداً عن الرطوبة، ويمنع تخزينه في الثلاجة أو بالقرب من أجهزة التكييف.

للمزيد: علاج التهاب الحلق عند الاطفال

علاج التهاب الحلق للحامل

ينصح في علاج التهاب الحلق للحامل باتباع بعض الإجراءات، مثل:

  • الغرغرة بالماء والملح.
  • أخذ قسط كاف من الراحة.
  • تجنب تناول المشروبات الباردة.

أما بالنسبة لأدوية علاج التهاب الحلق خلال الحمل فلا بد من استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء، وتعد هذه الخطوة بالغة الأهمية للحفاظ على صحة الجنين، لكن على كل حال يمكن تقسيم المضادات الحيوية التي تستخدم في علاج التهاب الحلق حسب فئة أمانه على الحمل.

يعد سيفالكسين، والبنيسيلين، والأموكسيسيلين من المضادات التي تنتمي إلى فئة أدوية الحمل ب، أي أنه لم تجر دراسات على البشر للتأكد من أمانه على الحمل، لكنها أدوية لم تظهر خطراً في التجارب الحيوانية، كذلك تعبر معظم تلك الأدوية المشيمة، لذلك يمكن استخدامه إذا لم توجد خيارات أخرى للحامل وبعد استشارة الطبيب.

ونكرر هنا ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول الحامل لتلك الأدوية.

ختاماً، ذكرنا أهم أدوية علاج التهاب الحلق الشديد والخفيف، وجرعاتها، ومواعيد تناولها، لكن لا بد من التنبيه إلى ضرورة استشارة الطبيب أو الصيدلي أولاً قبل البدء في تناولها خاصة المضادات الحيوية، للتأكد من عدم وجود ما يمنع المريض من تناول تلك الأدوية مثل وجود تعارض دوائي أو أمراض مثل تلك التي تصيب الكلى، والكبد، والقلب، أو للتأكد من أمان الدواء في حالة الحمل أو الرضاعة، كذلك لا بد من استشارة الصيدلي للتأكد من الجرعة المناسبة لكل دواء.

الم شديد في الصدر واعلى الظهر منذ يومين يشتد سوءاً وكحه خفيفه وضيق تنفس وصوت صفير واشعر بكتله اذا بلعت