تعد رياضة الجري أو الركض (بالإنجليزية: Running) من أسهل وأمتع أنواع الأنشطة الرياضية، وذلك لأنها لا تحتاج إلى الذهاب إلى مكان معين لممارسته مثل النوادي الرياضية، كما يمكن للفرد مشاركتها مع أصدقائه. للركض أنواع عديدة كما أنه له فوائد كثيرة ومتعدد، وفي هذا المقال سنتعرف على أنواع الركض، وفوائده الجسدية والنفسية، بالإضافة إلى النصائح التي يجب اتباعها عند ممارسة رياضة الجري للمبتدئين.

ما هي أنواع الجري؟

أنواع الركض كثيرة، ومن أكثرها شيوعاً:

الجري الأساسي

يسمى الركض الأساسي أيضاً بالجري العادي أو الهرولة البطيئة (بالإنجليزية: Base Runs)، وهو الجري لمسافات قصيرة إلى متوسطة حوالي 10 كيلو متر بسرعتك الطبيعية، ومن فوائد الجري العادي أنه يقلل الوزن والسمنة، وينشط المخ، ويقوي جهاز المناعة، ويمدك بالنشاط والحيوية.

الجري الطويل

يعد الركض الطويل (بالإنجليزية: Long Runs) جرياً عادياً، ولكن لمسافات أطول حوالي 15-20 كيلومتر، ومن فوائد الجري السريع أنه يحسن أداء العظام والعضلات، واللياقة البدنية.

تدريب الكثافة مع الفاصل الزمني

يعرف تدريب الكثافة مع الفاصل الزمني (بالإنجليزية: Interval Runs) أنه فترات من الجري المكثف أي بأقصى سرعة بالتناوب مع فترات من الراحة أو الجري بسرعة أقل لالتقاط أنفاسك، ومن فوائده أنه يعزز الدورة الدموية، ويساعد الفرد على على زيادة سرعته، ويساهم في حرق الدهون.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

جري المرتفعات

يشبه ركض المرتفعات (بالإنجليزية: Hill Repeats) تدريب الكثافة مع الفاصل الزمني، ولكنه تكرار الجري فوق المرتفعات، وهو يحسن من السرعة، والقوة، والقدرة على التحمل.

جري التعافي

يعد ركض التعافي أو الانتعاش (بالإنجليزية: Recovery Runs) الجري لفترة قصيرة بسرعة قليلة للتعافي والشعور بالراحة، ويكون بعد جري مكتف كما الحال في فترة الراحة في تدريب الكثافة مع الفاصل الزمني.

الجري المتتالي

يمكن تعريف الركض المتتالي (بالإنجليزية: Progression Runs) بأنه الجري الذي يبدأ بالسرعة الطبيعية وينتهي بسرعة أكبر، وهو أصعب من الجري الأساسي ولكنه أقل صعوبة من تمارين الكثافة مع الفاصل الزمني.

اقرأ أيضاً: كيف تنظم وقتك بحيث تحافظ على لياقتك البدنية

جري الفارتليك

تعني كلمة فارتليك (بالإنجليزية: Fartlek) اللعب السريع، وهي كلمة سويدية، وهي تشبه تدريب الكثافة مع الفاصل الزمني، ولكنها غير منظمة، وغير مكثفة، وممتعة أيضاً إذ يركض بسرعة كبيرة لفترة قصيرة من الزمن ويستهدف علامات عشوائية لخط النهاية مثل: تلك الشجرة أو السيارة، ومن ثم يتبعه جهد أقل لاستعادة القوى مرة أخرى، وهي تمرين خال من الإجهاد يحسن من الوعي بين العقل والجسم.

جري التيمبو

يعرف ركض التيمبو (بالإنجليزية:Tempo Run) بأنه الجري لمسافة قصيرة أو فترة قليلة من الزمن بأقصى سرعة، وهو نوع متوسط بين الجري الطويل وتدريب الكثافة مع الفاصل الزمني، ويكون لمدة ساعة واحدة في العدائين ذوي اللياقة العالية، ولمدة 20 دقيقة في العدائين الأقل لياقة، ويساعد الفاصل الزمني على زيادة سرعتك والحفاظ عليها لفترة زمنية أطول.

ما هي فوائد الجري؟

فوائد الركض الجسدية

للجري فوائد متعددة والتي تشمل العديد من أجزاء الجسم وأعضاؤه، فيما يلي بعذ الفوائد الجسدية للجري:

فوائد الجري للدماغ

يقلل الركض من خطر حدوث الوفاة الناجمة عن السكتات الدماغية إذ أنه يحسن من وظائف المخ، ويزيد من التركيز، ويقلل من خطر الإصابة بالزهايمر.

فوائد الجري للعضلات والعظام

إن الركض يقوي العضلات، والمفاصل، والعظام، والأربطة والأوتار، والركبتين. إذ أنه يزيد من كثافة العظام، ويقلل من خطر إصابتك بهشاشة العظام مع تقدمك في العمر.

فوائد الركض للكرش 

يساعد الجري على فقدان الوزن الزائد، فهو وسيلة سهلة ورائعة لحرق الكثير من السعرات الحرارية الزائدة، والمحافظة على وزن صحي.

فوائد الركض للقلب

يقلل الجري من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية إذ تتسع وتضيق الشرايين أثناء الجري فيؤدي إلى زيادة حيويتها ومرونتها، وبقاء ضغط الدم الطبيعي فيقلل من خطر الإصابة بجلطات الدم، ويقوي القلب ويقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، ويزيد من نسبة الكوليسترول الجيد، ويعزز من وظائف الرئتين، ويقوي الجهاز المناعي.

فوائد الركض للنساء

إن الجري يساهم في التقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وزيادة ثقة المرأة بنفسها وذلك من خلال حصولها على الوزن المثالي.

فوائد الجري للبشرة

إن الركض يساهم في زيادة تدفق الدم، ويقلل التوتر فيؤدي إلى زيادة نضارة وحيوية البشرة، والتخلص من حب الشباب، وتقليل ظهور التجاعيد، وتقليل تساقط وتقصف الشعر.

فوائد الركض النفسية

يساعد الركض على تحسين الحالة المزاجية إذ يجعل الفرد يشعر بالسعادة، ويجعله أكثر هدوءاً واسترخاء، كما يجعله ينام بشكل أفضل إذ يقلل من التوتر عن طريق زيادة مستويات هرمونات السعادة مثل: السيروتونين والدوبامين، ويزيد من ثقة الفرد بنفس. وبالتالي يمكنه تقليل أعراض الاكتئاب أيضاً.

أهمية التمر الغذائية بالنسبة للرياضيين

ما هي النصائح التي يجب اتباعها عند ممارسة رياضة الجري للمبتدئين؟

كثيراً ما يملك المبتدئين الكثير من الحماس، وتتسبب ممارسة الجري بشكل مستمر كل يوم بسرعة كبيرة، أو الجري بشكل خاطئ إصابة العضلات نتيجة التحميل عليها أو عدم إعطائها فرصة للتعافي ولكي تتجنب تلك الإصابة عليك الانتباه للآتي وأخذ بعض النصائح في الاعتبار:

  • ضع هدفاً واضحاً لتحقيقه.
  • استعن بمدرب جيد لوضع خطة تدريبية.
  • استخدام أحذية وجوارب مناسبة.
  • احرص على شرب الماء.
  • اتبع التعليمات مثل: القيام بتمارين الإحماء قبل الركض، والجري على أرض مستوية وناعمة، ولمسافات قصيرة متناوبة مع فاصل زمني للاستراحة، وبسرعة معتدلة، وزيادة المسافة تدريجياً، واختيار الوقت المناسب للجري، وممارسة رياضة أخري مع الجري مثل: السباحة، وركوب الدراجة، والتوقف عن الجري إذا تعرضت للإصابة، ، واستشارة الطبيب إذا لم تتحسن بالراحة.
  • تعلم بعض الوسائل التي يمكن أن تقلل من معظم إصابات الجري مثل: أخد قسطاً من الراحة، ووضع كمادات من الثلج، ولف المكان المصاب بشرائط داعمة، وتدليك المنطقة المصابة وجعلها دائما في وضع التمدد، وإمكانية تناول بعض المسكنات مثل: الباراسيتامول، والبروفين.

أقرأ أيضا: استخدامات الباراسيتامول ونصائح عامة حوله

ترهلات في جوانب الجسم ومنطقه الصدر