قد يلجأ البعض إلى إجراء ما يسمى باختبار الصحة النفسية (بالإنجليزية: Psychological Tests or Psychological Assessment) أو اختبار الصحة العقلية (بالإنجليزية: Mental Assessment) من أجل الإطمئنان على صحتهم النفسية والعاطفية، وأخذ انطباع أولي حول إمكانية إصابتهم بأي من الأمراض النفسية مثل الإكتئاب والقلق، أيضاً قد يتم استخدام اختبار الحالة النفسية، إلى جانب الفحص السريري والاختبارات الأخرى، من خلال الطبيب النفسي من أجل تشخيص إصابة الفرد بالأمراض النفسية.

أصبح الكثير من الناس يبحثون عن اختبار لقياس الصحة النفسية على الانترنت، بحيث بعد تعبئتها يصل الفرد للتشخيص، ويبحث كذلك عن العلاج ويبدأ بتناوله دون الرجوع للطبيب. لذلك نتناول في هذا المقال الحديث عن اختبار لكشف الحالة النفسية، وأقسام اختبار النفسية.

ما هو اختبار الصحة النفسية؟

إن اختبارات النفسية هي وسائل تستخدم في الطب النفسي، حيث تساعد في تشخيص وتحديد إصابة الفرد بالأمراض النفسية وتقدير شدة المرض لديه، وعادة ما تشتمل على آلاف الاختبارات. ولكن والجدير بالذكر أن إجراء اختبار الامراض النفسية لوحده لا يشخص المرض، حيث يجب على الطبيب في النهاية إجراء التشخيص السريري للمريض للتأكد من إصابته بأي من الأمراض النفسية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي أنواع اختبار الصحة النفسية؟

إن الاختبارات التي قد يتضمنها اختبار الصحه النفسيه قد يتم تقسيمها إلى عدة أقسام أو أنواع، ألا وهي:

الاختبارات المعرفية

إن الاختبار المعرفي (بالإنجليزية: Cognitive Testing)، والذي يتضمن اختبار الذكاء (بالإنجليزية: Intelligence Quotient or IQ)، يقوم بتقييم الأداء الفكري للفرد، فبالإضافة إلى تقييمها لمستوى الذكاء وتقييم الوظائف الفكرية لدى الشخص، فإن الاختبار المعرفي يتضمن اختبارات تقوم بالتقييم النفسي والعصبي (بالإنجليزية: Neuropsychological Assessment) لدى الشخص.

على الرغم من أن اختبار الذكاء يعد الأكثر شيوعاً واستخداماً للحكم على الأداء الفكري، إلا أن التقييم النفسي والعصبي يعد أكثر شمولاً لتقييم الفرد، بالرغم من أنه قد يحتاج ليومين من أجل تحديد الأداء الفكري لدى الفرد والحكم عليه، حيث أنه لا يركز فقط على تقييم الذكاء، وإنما يعمل على تحديد جميع نقاط القوة والعجز المعرفي لدى الشخص.

بشكل عام إن الاختبار المعرفي قد يشمل المجالات التالية:

  • الوعي العام.
  • الانتباه.
  • الفهم والاستيعاب اللفظي.
  • القدرة البصرية.
  • القدرة على الحساب.
  • الاندفاع لدى الفرد.
  • القدرة على حل المشكلات.
  • الإدراك الاجتماعي.

إن التقييم العصبي النفسي على وجه الخصوص يقوم بتقييم الوظائف العاطفية والنفسية التي يعتقد أنها مرتبطة بمسارات العصبية أو أحد أجزاء الدماغ، حيث أنه قد يستخدم لتشخيص إصابة الفرد باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، أو التوحد، أو ارتجاج الدماغ، أو اضطرابات التعلم الأخرى والاضطرابات الناجمة عن وجود ضعف في الأداء المعرفي العصبي لدى الفرد. وقد يشمل التقييم العصبي النفسي مجالات إضافية مثل الذاكرة واللغة.

أما اختبار الذكاء فهو يساعد في تحديد قدرات الفرد، ويساعد في تشخيص التأخر العقلي خصوصاً بدرجاته البسيطة التي قد لا تكون واضحة. كما أنه يستخدم لدى المرضى الذين يعانون من الإعاقات الشديدة، حيث يساعد في تصنيف وتحديد درجة الإعاقة.

من الأمثلة على الاختبارات المعرفية مقياس وكسلر لذكاء البالغين (بالإنجليزية: Wechsler Adult Intelligence Scale or WAIS-IV)‏، ومقياس مقياس وكسلر لذكاء الأطفال (بالإنجليزية: Wechsler Intelligence Scale for Children or WISC-IV)، ومقياس وودكوك- جونسون III (بالإنجليزية: Woodcock-Johnson III Testing or WJ-III)، واختبار التحصيل واسع النطاق (بالإنجليزية: Wide Range Achievement Test or WRAT).

اقرأ أيضاً:

ما هو اختبار الذكاء (IQ test)؟

فحص الاختلال المعرفي

اختبارات الشخصية

إن إجراء الاختبار الشخصي (بالإنجليزية: Personality Assessment) يساعد على فهم شخصية الفرد بشكل أفضل، حيث أنها تعطي فكرة عن الشخصية وبعض المؤشرات للوضع النفسي الراهن. يتم تطوير شخصية الفرد على مدار حياته وخصوصاً أثناء فترة الطفولة، والتي قد يساهم في بنائها العديد من العوامل مثل العوامل الوراثية، والعوامل البيئية، والعوامل الاجتماعية، والتجارب والخبرات الشخصية. والجدير بالذكر أن الاختبارات التي تقوم بتقييم شخصية الفرد يجب أن تأخذ في الاعتبار هذه العوامل جميعها.

يوجد نوعان أساسيان من اختبارات الشخصية، ألا وهما:

  • الاختبارات الموضوعية

تعد الاختبارات الموضوعية (بالإنجليزية: Objective Tests) الأكثر استخداماً، والتي تكون إجابات الفرد مقيدة بمقياس بحيث تكون الإجابة تقتصر على صح/خطأ. من أشهر الاختبارات الموضوعية اختبار مينسوتا المتعدد الأوجه للشخصية (بالإنجليزية: Minnesota Multiphasic Personality Inventory or MMPI-2) الذي يعد مقياس جيد لتحديد وجود للخلل الوظيفي داخل الشخصية، إلا أنه يعد أقل فائدة في تحديد مدى امتلاك الفرد للسمات الشخصية الإيجابية. قد يقوم اختبار مينسوتا المتعدد الأوجه للشخصية بتحديد وجود بعض السمات الشخصية لدى الفرد مثل:

    • جنون العظمة.
    • الهوس الخفيف (بالإنجليزية: Hypomania).
    • الانطواء الاجتماعي.
    • الذكورية أو النسوية.

من الاختبارات الشخصية الموضوعية الأخرى اختبار ميلون للشخصية (بالإنجليزية: Millon Clinical Multiaxial Inventory-III or MCMI-III).

  • الاختبارات الاسقاطية

 إن الاختبارات الإسقاطية (بالإنجليزية: Projective Tests) تكون فيها إجابات الفرد فيها أكثر ذاتية وغير مقيدة بأي مقياس. تشمل الاختبارات الإسقاطية كل من اختبار رورشاخ (بالإنجليزية: Rorschach Inkblot) الذي يعد أكثر الاختبارات الشخصية الإسقاطية شهرة، واختبار إدراك الموضوع (بالإنجليزية: Thematic Apperception Test or TAT) والذي يستخدم لملاحظة وجود تكرار في نمط حياة الفرد.  

اقرأ أيضاً: اختبار تحليل الشخصية DISC personality test

اختبارات الصحة العاطفية والنفسية

إن اختبار الحالة العاطفية والنفسية قد يشمل التطرق إلى الحديث عن مخاوف الصحية لدى الفرد، والمشكلات المتعلقة بعلاقات الفرد، واحترام الشخص لنفسه، إصابة الفرد بالقلق، أو الاكتئاب، أو الهوس، أو اضطراب الوسواس القهري، ومعاناة الفرد من الأوهام والهلوسة، أو اضطرابات النوم. قد تشمل اختبارات الصحة العاطفية والنفسية:

  • اختبارات الصحة النفسية العامة

وهي اختبارات يتم من خلالها فحص الحالة النفسية بشكل عام وتسليط الضوء على اضطراب معين.

  • اختبارات الاضطرابات المحددة

إن إجراء اختبار لمعرفة المرض النفسي قد يشمل اختبارات القلق، أو الاكتئاب، أو الذهان، أو الوسواس، أو اضطراب الرهاب الاجتماعي. حيث أن اختبار الاضطراب النفسي يساعد في تحديد شدة المرض، كما يمكن استخدامه في جلسات متابعة المريض لتحديد درجة التحسن لديه، ويستخدم كثيراً في البحوث السريرية.

لتحديد نسب احتمالية معاناتك من الاكتئاب قم بإجراء: فحص الكشف عن الاكتئاب

اختبارات السلوك

خلال اختبار السلوك (بالإنجليزية: Behavioral Assessment or Attitude Tests) يتم مراقبة أو تقييم السلوك الفعلي للشخص، وتحديد رد فعله تجاه حدث أو شيء معين أو شخص آخر، وذلك لمحاولة فهم السلوك والأفكار الكامنة بداخله بشكل أفضل، وتحديد العوامل التعزيزية والمحفزات المحتملة للسلوك. باستخدام اختبارات السلوك يتم تقييم ما يلي:

  • تعاطي الفرد للمخدرات.
  • تعرض الفرد للصدمة أو إساءة المعاملة.
  • مدى خطورة إيذاء المريض لنفسه.
  • مدى العدوانية.
  • امكانية امتثال المريض للعلاج أو هروبه من العلاج.
  • كشف مدى التمرد، أو الخداع، أو المبالغة لدى الفرد.
  • قابلية الفرد للقيام بالسلوكيات عالية الخطورة أو غير القانونية أو التي تنتهك حقوق الآخرين أو القيم الاجتماعية الرئيسية.

كما يتم من خلال اختبارات سلوك الفرد استبعاد وجود الاضطرابات الفكرية، كما يمكن إجراء فحص للفرد بحثاً عن وجود أي اعتلال عضوي. قد يتضمن التقييم السلوكي المراقبة الذاتية، وذلك، على سبيل المثال، من خلال طلب الطبيب من الشخص الاحتفاظ بمفكرة يقوم من خلالها تتبع وتسجيل الحالة المزاجية لديه على مدار أسبوع أو شهر.

ومن الأمثلة على اختبارات السلوك اختبار فاندربلت (بالإنجليزية: Vanderbilt)، واختبار تقييم سلوك الأطفال (بالإنجليزية: Behavior Assessment System for Children or BASC)، واختبار آخينباخ (بالإنجليزية: Achenbach Assessment).

اقرأ أيضاً: الكشف عن اضطراب الهلع

اختبارات الأداء التنفيذي

خلال تقييم الأداء التنفيذي (بالإنجليزية: Executive Functioning Assessment) يتم تحديد وتقييم قدرة الفردة على التحكم بنفسه، وحل المشكلات، والتخطيط، والتنظيم، بالإضافة إلى تحديد مدى الوعي الذاتي والمسؤولية لديه، وأداء الذاكرة العاملة لديه.

من الأمثلة على اختبار الأداء التنفيذي قياس المخزون السلوكي للوظائف التنفيذية (بالإنجليزية: Behavior Rating Inventory of Executive Function or BRIEF)، واختبار فرز بطاقة ويسكونسن (بالإنجليزية: Wisconsin Card Sorting Test or WCST)، واختبار ديليس كابلان للوظائف التنفيذية (بالإنجليزية: Delis–Kaplan Executive Function System or D-KEFS).

التخزين القهري.. هل هو مسٌّ جنوني؟

اختبارات التحصيل

من خلال اختبارات التحصيل (بالإنجليزية: Achievement Test) يتم تقييم وقياس مدى فهم الفرد لموضوع معين، ومن الأمثلة عليه اختبار ويتشزلر للتحصيل الفردي (بالإنجليزية: Wechsler Individual Achievement Test or WIAT) واختبار بيبودي للتحصيل الفردي (بالإنجليزية: Peabody Individual Achievement Test or PIAT).

اختبارات الموهبة والرغبات

إن اختبار تحديد الموهبة (بالإنجليزية: Aptitude Test) يستخدم لقياس قدرات وكفاءة الفرد في أحد المجالات المعينة منها القدرات الكتابية أو القدرات الحسابية. أما اختبارات الاهتمامات والرغبات (بالإنجليزية: Interest Tests) فقد تم تصميمها لمعرفة مجالات اهتمام الفرد، والتي عادة ما تستخدم لأغراض عديدة مثل الإرشاد الوظيفي واختيار الوظيفة المناسبة للفرد. 

للمزيد إقرأ أيضاً: الفحص النفسي

بالنهاية يجب التنويه إلى أنه عادة ما يقوم بإجراء اختبار النفسيه اختصاصي علم النفس السريري، وأحياناً الطبيب النفساني، ولا ينصح بأن يقوم الناس باستعمالها على الانترنت للتشخيص، وفي حال تم إجراء هذه الفحوصات في العيادات الطب النفسي، فهي تستخدم إلى جانب الفحص السريري والفحوصات التشخيصية للمساعدة في التشخيص واختيار العلاج.

الزهق والملل وعدم التركيز وحاسة ان كل اللي حواليا اهلي واللي حوليا بيكرهوني ومش عايزني وحاسه اني مليش قيمة في المجتمع وكمان معنديش اصحاب وخلاص زهقت من حياتي وبكره كل يوم بيعدي عليا ومش عارفه اعمل اي