يشعر معظم النساء الحوامل خلال الثلث الثاني من الحمل أنهن بأفضل أوقات الحمل وأكثرها راحةً وأماناً، حيث انقضت فترة القيء والغثيان بالثلث الأول من الحمل، وانخفض خطر الإجهاض، وما زالت أوجاع واّلام الشهر التاسع بعيدة، وتفصل بينهن وبين الاستعداد للولادة فترة من الوقت.

غير أنه مع وصول الحامل إلى الشهر الخامس تبدأ أعراض جديدة في الظهور؛ نظراً لنمو الجنين وزيادة حجمه، ويرافق الشهر الخامس بعض المخاطر. نستعرض فيما يلي أهم مخاطر الشهر الخامس من الحمل.

اعراض مشاكل الشهر الخامس من الحمل

تصل الحامل في الشهر الخامس منتصف الرحلة تقريباً إلى لقاء مولودها، وتستطيع الاّن الشعور بحركة جنينها والتي غالباً ما تكون كرفرفة الفراشات الصغيرة في محيط المعدة. وبالإضافة إلى حركة الجنين فقد تلاحظ الحامل مجموعة من الأعراض التي تتراوح في شدتها وخطورتها.

فيما يلي أهم أعراض مشاكل الشهر الخامس من الحمل:

  • ضيق التنفس مع زيادة ضربات القلب.
  • نزيف الأنف أو نزيف اللثة.
  • حرقة بالمعدة.
  • دوخة، وشعور بالإرهاق والتعب.
  • تورم القدمين مع احتمال ظهور الدوالي.
  • الإمساك وصعوبة في الهضم.
  • صداع.
  • ألم الظهر.
  • كبر حجم الثديين.
  • زيادة ملحوظة بوزن الجسم.

يمكن التأقلم مع معظم هذه الأعراض وتفادي أغلبها عن طريق ممارسة الرياضة الخفيفة، واليوغا، والمشي، واتباع نظام غذائي مناسب.

مخاطر الشهر الخامس من الحمل

يمكن أن تتعدى مخاطر الشهر الخامس من الحمل الأعراض السابقة إلى أعراض أخرى قد تتطلب تدخل فوري من الطبيب، فيما يلي أهم مشاكل الشهر الخامس من الحمل وكيفية التعامل معها:

  • تورم القدمين والكاحلين في الشهر الخامس من الحمل: قد يصيب التورم القدمين أو الذراعين، وهو ناتج عن احتباس السوائل داخل أنسجة الجسم، وخاصة إذا كان يصحبه صداع أو ألم بأسفل البطن أو خلل بالرؤية. كما قد يكون مؤشراً على ارتفاع ضغط الدم الذي يحدث بالحمل، وينصح بإخبار الطبيب فوراً في تلك الحالة.
  • انتفاخ البطن: يحدث أحياناً بسبب تجمع الغازات، وكذلك عندما يضغط الرحم أثناء نموه على الأمعاء، ويبطئ من عملية الهضم. ويعد انتفاخ البطن من أشهر مشاكل الشهر الخامس من الحمل، ويمكن التغلب عليه باتباع نظام غذائي غني بالألياف، وتجنب الأطعمة المقلية، والحلويات، والبقول، والمشروبات الغازية، مع ممارسة رياضة خفيفة كالمشي، وشرب كمية مناسبة من السوائل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: تعد من أكثر مشاكل الشهر الخامس من الحمل حدوثاً، وقد تسبب الشعور بالدوخة والدوار، لذا يجب أخذ الاحتياطات بتجنب الأماكن المغلقة سيئة التهوية، وارتداء ملابس قطنية مناسبة، وشرب الكثير من الماء والسوائل.
  • زيادة أو تسارع ضربات القلب: يتضاعف حجم الدم في الحمل ويتوجب على القلب أن يضخ بشكل أسرع وأقوى لتوفير احتياجات الجنين، مما قد يسبب ضيق التنفس وتسارع ضربات القلب عند الأم. ينصح بالاسترخاء وأخذ قسطاً من الراحة بين الحين والأخر، والتنفس بعمق وهدوء.
  • الانقباضات في منطقة الحوض في الشهر الخامس من الحمل: تعتبر مؤشراً على وجود عدوى المسالك البولية، والتي قد تؤدي إلى انخفاض وزن الجنين أو حدوث ولادة مبكرة، لذا ينصح باستشارة الطبيب لتناول المضاد الحيوي المناسب لمدة في الغالب لا تقل عن ثلاث أيام ولا تزيد عن أسبوع.
  • سكري الحمل أو مشاكل الغدة الدرقية: يمكن أن تصاب الحامل بالشهر الخامس ببعض الأمراض المزمنة، مثل سكري الحمل، أو قصور الغدة الدرقية سواء بالنقص أو الزيادة أو ارتفاع ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى خطر الإجهاض، لذا يجب الاطمئنان وإجراء الفحوصات الدورية والتحاليل اللازمة للحامل.
  • الإجهاض: يمكن أن تكون التشنجات المفاجئة بأسفل البطن مع اّلام بالظهر، وارتفاع درجة الحرارة، والإسهال المتواصل، والدوار من علامات حدوث الإجهاض في الشهر الخامس من الحمل، لذا يجب التوجه على الفور إلى الطبيب عند حدوث مثل هذه الأعراض.
  • سكون حركة الجنين في الشهر الخامس: يحدث أن تلاحظ الحامل بالشهر الخامس عدم حركة الجنين لفترة من الوقت، ينصح في هذه الحالة بتناول كوب من الماء المثلج أو العصير، أو الاستلقاء على الجانب الأيمن عدة دقائق لإثارة نشاط الجنين، أما في حال القلق حول صحة الجنين فيجب التوجه إلى الطبيب فوراً.

للمزيد: نزول دم في الحمل

حامل حديثا؟ شاركي استفساراتك الطبية مع طبيب من راحة منزلك و في اي وقت

مخاطر نزول المشيمة في الشهر الخامس

يعرف نزول المشيمة بأنه انخفاض المشيمة حتى تسد فتحة عنق الرحم مسببة نزيف مهبلي، والمشيمة هي العضو المتكون داخل بطانة الرحم أثناء الحمل الذي يتصل بالحبل السري حاملاً الأكسجين والغذاء إلى الجنين وناقلاً الفضلات بعيداً عنه.

قد تنخفض المشيمة حتى تغطي فتحة عنق الرحم جزئياً أو كلياً، وهي الفتحة التي يمر خلالها الجنين أثناء الولادة، لذا ينتج عن تغير مكان المشيمة خطر على الجنين، حيث أن وضعها الطبيعي بأعلى الرحم بعيداً عن العنق.

يمكن أن يحدث نزول المشيمة في الشهر الخامس لأي من الأسباب أو العوامل الاّتية:

  • القيام بمجهود مضاعف أو حمل أشياء ثقيلة.
  • وجود ندبات داخل الرحم نتيجة لعمليات جراحية سابقة.
  • التعرض لنزول المشيمة في حمل سابق.
  • الحمل المتعدد؛ أي الحمل بأكثر من طفل.
  • التعرض لصدمة بمنطقة البطن إثر حادث أو سقوط.
  • إصابة الحامل بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  • إذا كان عمر المرأة الحامل فوق 35 عاماً.
  • التدخين أو تعاطي الكحوليات والخمور.

للمزيد: مشاكل تعدد الحمل وفوائد مباعدة الأحمال

يتسبب نزول المشيمة في الشهر الخامس من الحمل في مخاطر تلحق بالحامل والجنين أهمها:

  • يتأثر نمو الجنين بنزول المشيمة حيث لا يصل إليه الأكسجين والعناصر الغذائية بشكل سليم.
  • تتسبب نزول المشيمة في حالة دوار للأم، وأحياناً الأنيميا وفقر الدم بسبب فقد كمية من الدماء.
  • يضطر الطبيب أحياناً في حالات نزول المشيمة إلى إجراء ولادة مبكرة قبل اكتمال الحمل ونمو الجنين.
  • يحدث في حالات أخطر من نزول المشيمة بالشهر الخامس أن يموت الجنين داخل الرحم، ويجرى عملية ولادة على الفور تجنباً لحدوث تسمم للأم.
  • يمكن أن يضطر الطبيب لإجراء عملية لاستئصال الرحم إذا حدث لدى الأم نزيف حاد لا يتوقف.

الولادة المبكرة في الشهر الخامس

يمكن أن تحدث أعراض الولادة المبكرة في الشهر الخامس من الحمل للأسباب الاّتية:

  • إذا كان الحمل بأكثر من طفل.
  • الحمل عن طريق الإخصاب.
  • الزيادة المفرطة في الوزن أو النقص الشديد في الوزن.
  • إذا كان هناك تاريخ عائلي أو شخصي للولادة المبكرة.
  • إصابة الحامل بالسكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو تخثر الدم، أو تسمم الحمل.
  • الإهمال في تقديم الرعاية الصحية اللازمة للحامل قبل وأثناء فترة الحمل.
  • التدخين أو تعاطي الكحوليات والخمور.

تعد الولادة المبكرة أحد أهم مخاطر الشهر الخامس من الحمل، لذا ينصح بالتوجه إلى الطبيب على الفور إذا وجدت الحامل أعراض الولادة المبكرة، مثل:

  • اّلام حادة متكررة بأسفل الظهر.
  • تقلصات أسفل البطن شبيهة بتقلصات الدورة الشهرية خاصة إذا تكررت كل عدة دقائق.
  • تسرب السوائل من المهبل بشكل متواصل.
  • نزيف دموي مهبلي حتى وإن كان خفيفاً.
  • دوخة، وقئ، وغثيان.
  • الشعور بالضغط في منطقة الحوض.

يمكن أن ينجح الطبيب في تأخير الولادة والتعامل مع أعراض الولادة المبكرة باستخدام أدوية الكورتيكوستيرويد وكبريتات المغنسيوم.

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

خطر الإجهاض في الشهر الخامس

تقل نسبة حدوث الإجهاض بالثلث الثاني من الحمل، إلا أنه قد يحدث مع بعض النساء، كونه من مخاطر الشهر الخامس من الحمل. وقد يرجع حدوث الإجهاض بالشهر الخامس من الحمل إلى أحد الأسباب الاّتية:

  • تعرض الحامل لمواد إشعاعية.
  • الأمراض المزمنة، مثل السكري، والقلب، وارتفاع ضغط الدم، والكبد.
  • ضعف المناعة بشكل عام، أو الإصابة بالأنيميا، أو فقر الدم.
  • الشذوذ الكروموسومي للجنين، أو حدوث تشوهات، أو عيوب خلقية.
  • التدخين وتعاطي الكحوليات والخمور.
  • تشوهات خلقية بالرحم.
  • حمل المرأة بسن صغير للغاية أو سن كبير فوق الأربعين.
  • ممارسة رياضة عنيفة، أو القيام بمجهود أكبر من المعتاد، أو حمل أشياء ثقيلة، أو السقوط.
  • تاريخ لحالات إجهاض سابقة متكررة.

اعراض الاجهاض في الشهر الخامس

ينصح بالتوجه إلى الطبيب على الفور عند ملاحظة الأعراض التالية والتي تشير إلى حدوث الإجهاض:

  • تقلصات حادة وتشنجات أسفل البطن.
  • اّلام حادة بأسفل الظهر شبيهة باّلام المخاض.
  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم.
  • نزول دم متجلط من المهبل.
  • إسهال شديد، وقيء، وإعياء.

تستطيع الحامل بالشهر الخامس تجنب خطر الإجهاض بشكل كبير بالالتزام بتعليمات الطبيب، واتباع نظام غذائي صحي، والابتعاد عن الإشعاع، والتدخين، والقلق والتوتر، والاستلقاء للحصول على قسط من الراحة على فترات خلال اليوم.

نصائح للوقاية من مخاطر الشهر الخامس من الحمل

يمكن للحامل بالشهر الخامس تجنب مخاطر الشهر الخامس من الحمل من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • عمل التحاليل والفحوصات الاّتية بشكل دوري للاطمئنان على الأم والجنين:
  1. تحاليل الدم والبول للتأكد من عدم حدوث تسمم الحمل.
  2. فحص نسبة السكر في الدم للحامل باستمرار، وذلك للاطمئنان على معدل السكر وتفادي الإصابة بسكري الحمل.
  3. سحب عينة من دم الجنين في منتصف الشهر الخامس من الحمل للاطمئنان على عدم وجود تشوهات كروموسومية.
  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف وتناول كميات مناسبة من الماء طوال اليوم لتفادي مشاكل انتفاخ البطن، والحموضة، والإمساك، وتورم القدمين، وكذلك للحفاظ على وزن الجسم.
  • ممارسة بعض الرياضة الخفيفة والمشي للتخفيف من اّلام الظهر، مع التوقف في حالة الشعور بالتعب.
  • ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة وتجنب الأماكن المغلقة لتفادي ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الالتزام بتناول الفيتامينات التي يحددها الطبيب، وتناول الخضروات والفاكهة الطازجة التي تقوي المناعة وتمد الجنين بما يحتاجه للنمو السليم.

اقرأ أيضاً: افضل فيتامينات للحامل والجنين حسب اشهر الحمل

التغيرات الجلدية التي تظهر اثناء الحمل