يحتاج الجنين خلال فترة الحمل إلى العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات لضمان نموه بشكل طبيعي، لذلك تحتاج الأم خلال فترة الحمل للحصول على الغذاء السليم والمتنوع كمصدر رئيسي للفيتامينات والعناصر الغذائية ليستفيد منها الجنين خلال النمو، ومن هذه العناصر حمض الفوليك أو كما يعرف بإسم فوليك اسيد (بالإنجليزية: Folic Acid).

تكمن أهمية حمض الفوليك للحامل بأن بعض النساء تعاني من سوء تغذية أو يفتقرن إلى التنوع في النظام الغذائي قبل الحمل أو خلاله، مما يجعلهن عرضة لحدوث في الفيتامينات والعناصر مثل حمض الفوليك.

يستعرض المقال أهم المعلومات التي تحتاجها النساء عن حمض الفوليك للحامل، وأهم المصادر الغذائية للحصول عليه بشكل طبيعي.

ما هو حمض الفوليك؟

حمض الفوليك هو الشكل المصنع للفولات (بالإنجليزية: Folate)، وهو أحد أنواع فيتامينات B. يعد الفولات أحد العناصر الأساسية الضرورية لإنتاج خلايا الدم الحمراء، كما أن له دور مهم في حدوث الانقسام الخلوي الطبيعي مما يساهم في التطور الطبيعي للجنين خلال فترة الحمل، وخاصة  تطور الأنبوب العصبي الدماغ والحبل الشوكي.

يتواجد حمض الفوليك بصورته الفعالة الفولات في مصادر الغذاء الطبيعية مثل الحبوب الكاملة، والخضراوات الداكنة، والحمضيات. أما حمض الفوليك للحمل على شكل المكملات الغذائية، فيجب تحويله إلى الفولات من خلال إنزيمات خاصة في الجسم لتتحقق الفائدة المرجوة منه.

فوائد حمض الفوليك للحمل

قد تتساءل كثير من النساء هل ضروري استخدام حمض الفوليك للحامل، وفي الواقع تكمن أهمية حمض الفوليك للحمل بأنه يعتبر من أهم العناصر المهمة في تلك الفترة وحتى عند التخطيط للحمل، حيث يجب أن تتوفر كميات كافية من الفولات عند الأم لضمان نمو وتطور الجنين بشكل سليم، وخاصة نمو الجهاز العصبي

كما يرتبط نقص حمض الفوليك خلال فترة الحمل مع بعض التشوهات الخلقية، الناتجة عن عدم انغلاق الأنبوب العصبي للجنين بصورة صحيحة، تسمى التشوهات الناتجة بإسم عيوب الأنبوب العصبي(بالإنجليزية: Neural Tube Defects)، ومنها:

  • السنسنة المشقوقة (بالإنجليزية: Spina Bifida): يحدث فيها عدم اكتمال لنمو الحبل الشوكي والفقرات المحيطة به.
  • انعدام الدماغ (بالإنجليزية: Anencephaly): يحدث فيه عدم اكتمال لنمو أجزاء رئيسة من الدماغ، ليسبب الإعاقة الدائمة والوفاة في بعض الأحيان.
  • القيلة الدماغية (بالإنجليزية: Encephalocele): يحدث فيها فتق لجزء من الجمجمة مما يؤدي لخروج جزء من الدماغ لخارجها.

ويساعد حمض الفوليك للحامل في الوقاية من:

  • الشفة المشقوقة والحنك عند الجنين.
  • ضعف النمو وانخفاض الوزن عند الولادة.
  • الإجهاض والولادة المبكرة.
  • أمراض القلب الخلقية.
  • مضاعفات الحمل، مثل تسمم الحمل.

اقرأ أيضاً: اهم فواكه للحامل

حمض الفوليك قبل الحمل

تتساءل العديد من النساء ماذا يفعل حمض الفوليك قبل الحمل، وللإجابة عن ذلك يجب توضيح وقت حدوث عيوب الأنبوب العصبي المرتبطة بنقص حمض الفوليك للحامل، حيث تحدث عيوب الأنبوب العصبي للجنين عادة في أول شهر من الحمل.

لذلك، لا تقل أهمية الحصول على حمض الفوليك قبل الحمل عن أهمية الحصول عليه خلال فترة الحمل، وينصح بتناول حمض الفوليك يومياً لمدة شهر قبل الحمل. كم أن تناول حمض الفوليك للحامل بشكل يومي لمدة سنة قبل حدوث الحمل، يمنع حدوث عيوب الأنبوب العصبي بنسبة تصل إلى 50%.

حامل حديثا؟ شاركي استفساراتك الطبية مع طبيب من راحة منزلك و في اي وقت

حمض الفوليك للحامل في الشهور الاولى

لا يجب إغفال حمض الفوليك للحامل في الأشهر الأولى من الحمل، حيث ينصح للنساء الحوامل البدء بتناول حمض الفوليك ابتداءاً من اليوم الأول لكشف الحمل والاستمرار بتناوله لمدة لا تقل عن 3 أشهر، كما يفضل الاستمرار بتناوله طيلة فترة الحمل.

اقرأ أيضاً: طرق تثبيت الحمل

طريقة استخدام حمض الفوليك للحامل

يتوفر حمض الفوليك للحامل على شكل أقراص فموية بعدة جرعات، وقد تحتوي بعض المكملات المصنعة من مزيج فيتامينات على حمض الفوليك، مثل بعض المكملات المخصصة للحمل.

يجب التأكد عند اختيار المكملات الغذائية خلال فترة الحمل، إلى عدم وجود فيتامين A أو وجوده بنسبة ضئيلة جداً، وذلك بسبب مخاطره على الجنين عند وجوده بكميات كبيرة. 

كم الجرعة المناسبة من حمض الفوليك للحامل ؟

بالرغم من أهمية حمض الفوليك للحامل، إلا أن الجرعة اليومية التي ينصح بها لا تتجاوز 600 ميكروغرام يومياً في معظم الأحيان، كما يلي:

  • عند التخطيط للحمل: 400 ميكروغرام يومياً.
  • خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل: 400 ميكروغرام يومياً.
  • خلال الفترة بين الشهر الرابع والتاسع من الحمل: 600 ميكروغرام يومياً.
  • خلال الإرضاع: 500 ميكروغرام يومياً.

تزيد الجرعة الموصى بها من حمض الفوليك للحامل، إذا كانت تعاني من الصرع وتتناول أدوية مضادة للصرع، أو إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة في حدوث تشوهات خلقية.

أما عند وجود ولادة سابقة لطفل مصاب بأحد تشوهات انغلاق الأنبوب العصبي، فتزيد الكمية التي يوصى بها ل 4000 ميكروغرام يومياً أي ما يعادل 4 ملغ.

لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول حمض الفوليك 5 ملجم للحامل، والالتزام بالجرعات اليومية المسموحة.

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

هل حمض الفوليك يساعد على الحمل؟

بالرغم من أهمية حمض الفوليك للحامل لنمو الجنين بطريقة سليمة، إلا أنه لا يوجد دراسات كافية تؤكد قدرته في تحسين الخصوبة عند النساء.

ما هي اهم المصادر الغذائية الجيدة لحمض الفوليك؟

تتعدد الأطعمة التي يمكن أن تساعد في الحصول على تعزيز معدلات حمض الفوليك للحامل، لتجنب حصول نقص فيه، وتشمل:

  • الخضراوات الورقية خضراء اللون، مثل: السبانخ، والخس، واللفت، والفاصوليا، والكرنب، والبروكلي، والبازلاء.
  • الحبوب والبذور مثل: بذور الكتان، وبذور زهرة دوار الشمس، واليقطين، والفول السوداني.
  • الفواكه الحمضية، مثل: عصير البرتقال: والليمون.
  • الخبز والأرز والعدس، حيث يعتبر العدس من المصادر الغنية جداً بحامض الفوليك.
    المعكرونة والباستا.

اضرار حمض الفوليك للحامل

يعتبر حمض الفوليك من الفيتامينات الآمنة بشكل كبير، والأعراض الجانبية له نادرة الحدوث، إلا أن تناول كميات كبيرة منه يمكن أن تسبب بعض الأعراض الجانبية مثل:

  • الغثيان.
  • انتفاخ البطن.
  • الأرق.

كما يجب استشارة الطبيب قبل تناول حمض الفوليك للحامل بالتزامن مع تناول أحد أدوية الصرع، لاحتمالية حدوث تداخل دوائي بينهما، مما يقلل فعلية الأدوية المضادة للصرع والنوبات.

اقرأ أيضاً: فيتامينات الحامل

آلام الظـهـر عـند  الحامـل وتـدابيـرها العلاجـيـة