إن ما تسمى بفترة الخصوبة الشهرية لدى المرأة هي الفترة التي تزداد فيها فرصة حدوث الحمل في حال تم الجماع خلال هذه الفترة، والجدير بالذكر أن فترة الخصوبة هذه تختلف من امرأة إلى أخرى وأحياناً أيضاً قد تختلف من شهر لآخر لدى المرأة نفسها. ولكن عادة ما يحدث الحمل في منتصف الدورة الشهرية للإباضة، أي في اليوم 14 بعد نزول دم الدورة الشهرية في حال كانت الدورة الشهرية منتظمة ومدتها 28 يوماً.

في بعض الأحيان، قد تتفاجأ السيدة بحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية فوراً، لذا قد تتساءل حول كيفية حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية وما أسباب ذلك، وما هي العوامل التي تزيد من فرصة حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية، وهذا ما سنتناول الحديث عنه في هذا المقال، بالإضافة إلى هل تختلف أعراض الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة عن أعراض وعلامات الحمل الإعتيادية، وكيفية تجنب حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة.

قبل البدء بالحديث حول كيفية حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة، يجب أولاً فهم الدورة الشهرية للإباضة ومراحلها. عادة، وليس دائماً، ما تبدأ الدورة الشهرية للإباضة في اليوم الأول من نزول دم الدورة الشهرية (الطمث) وتستمر حتى اليوم الأول من نزول الدورة الشهرية التالية.

وعادة ما يحدث التبويض لدى المرأة قبل بدء الدورة التالية بحوالي 12 إلى 14 يوماً، والذي يعد الوقت من الشهر الذي تكون فيه المرأة أكثر خصوبة والذي تزداد فيه احتمالية حدوث الحمل. ولأن الحيوانات المنوية يمكنها أحياناً البقاء على قيد الحياة في الجسم لمدة تصل إلى 7 أيام بعد ممارسة الجنس. فإن حدوث الحمل تزداد فرصته في حال تم الجماع والاتصال الجنسي خلال:

  • الأيام الخمسة التي تسبق الإباضة.
  • يوم الإباضة نفسه.

اقرأ أيضاً: هل يمكن أن يحدث الحمل بعد انتهاء أيام التبويض؟

هل يمكن حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة؟

بالرغم من وجود أوقات في الدورة الشهرية قد تكون فيها النساء أكثر خصوبة وأكثر عرضة للحمل، إلا أنه لا يوجد أي وقت في الشهر يعد "آمن تماماً" يمكن للمرأة فيه ممارسة الجنس دون استخدام وسائل منع الحمل واحتمالية حدوث الحمل خلاله صفر.

لذا إذا مارست المرأة الجنس دون استخدام وسائل منع الحمل، فقد يحدث الحمل في أي وقت أثناء الدورة الشهرية للإباضة، خاصة إذا كانت الدورة لديها غير منتظمة. بالتالي يمكن أن يحدث الحمل قبل الدورة أو خلالها أو بعد الدورة مباشرة.

لذا بالرغم من أنه من غير المرجح أن يحدث حمل بعد الدورة بيوم أو يومين من توقف الدورة الشهرية، إلا أنه وبالنظر إلى عمر الحيوانات المنوية والاحتماليات المتعلقة بالتنبؤ لموعد الإباضة بالتحديد، فإن حدوث حمل بعد الدورة مباشرة ليس مستحيلاً على الإطلاق.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما أسباب وكيفية حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة؟

إن حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة قد يكون نتيجة حدوث الإباضة لدى المرأة في وقت أبكر مما تحدث عادة أو في حال كانت الدورة الشهرية للإباضة لديها قصيرة بشكل طبيعي حيث تكون مدتها 21 يوماً تقريباً. هذا قد يؤدي إلى أن يحدث التبويض بعد اليوم الأول من آخر دورة شهرية بستة أيام أو ما يقارب ذلك. بالتالي إن حدوث الجماع خلال الدورة، أي في اليوم الثالث من دورتك الشهرية، أو بعدها مباشرة قد يؤدي إلى حدوث الحمل.

ما هو احتمال حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة؟

إن نسبة الحمل بعد الدورة مباشرة ضئيلة مقارنة بفرصة حدوثه في حال حدث الجماع بعد الدورة ببضعة أيام أو أسبوع. ولكن إن احتمال حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة يزداد كلما اقترب حدوث الإباضة من موعد نزول الدورة الشهرية.

اللولب الرحمي

ما هي العوامل التي تزيد من فرصة حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة؟

قد تكون المرأة أكثر عرضة للحمل أثناء الدورة الشهرية أو بعدها مباشرة في حال:

  • كانت كثيراً ما تمارس الجنس غير المحمي.
  • كانت لديها دورة شهرية قصيرة جداً أو غير منتظمة.
  • كانت فوق سن الأربعين وتقترب من سن اليأس، حيث وجدت دراسة أجريت عام 2002 أن النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 40 - 45 يكون التبويض لديهن أبكر قليلاً مقارنة بالنساء الأصغر سناً.
  • كانت تعاني من أمراض أو حالات أدت إلى اضطراب الهرمونات الجنسية لديها، مما قد يؤدي إلى حدوث الإباضة لديها مبكراً. ومن هذه الحالات:
    • تغير الوزن المفاجئ.
    • عدم الحصول على كمية كافية من النوم.
    • التعرض لمستويات عالية من التوتر.
    • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

اقرأ أيضاً: علامات الإصابة بخلل الهرمونات في الجسم

ما هي اعراض الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة؟

لا تختلف أعراض الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة عن أعراض وعلامات الحمل الإعتيادية، والتي قد تشمل:

  • ظهور النزيف الخفيف أو ظهور بقع من الدم على اللباس الداخلي.
  • التعب وبالنعاس.
  • التبول أكثر من المعتاد.
  • تغيرات الفرج، حيث يحدث تغير في لون الفرج والمهبل.
  • تغيرات في الثدي والحلمة، حيث يصبح الثدي حساساً ومؤلماً، وقد تصبح الحلمتان أكبر وأكثر قتامة مع تقدم الحمل، أيضاً قد تظهر مناطق بيضاء صغيرة أو قشعريرة أو بثرة على هالة الثدي.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  • غياب الدورة الشهرية لمدة أسبوع أو أكثر.

اقرأ أيضاً: عشرة أسباب لتأخر موعد الدورة الشهرية عند المرأة

ما كيفية تجنب حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة؟

إن عدم إمكانية التنبؤ بحدوث موعد الإباضة بالتحديد خاصة في حال كانت الدورة الشهرية غير منتظمة، عندها إن الطريقة المناسبة والتي تعد أفضل الطرق لتجنب حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية مباشرة أو تجنب الحمل بشكل عام هي استخدام أحد وسائل منع الحمل الفعالة.

اقرأ أيضاً: وسائل منع الحمل، ما لها وما عليها

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي