تحتاج البشرة الجافة (بالإنجليزية: Dry Skin) إلى العناية كغيرها من أنواع البشرة، وذلك للوقاية من العديد من مشاكل البشرة، كالحبوب والتجاعيد. ويمكن معرفة نوع البشرة الجافة من خلال بعض الأعراض الظاهرة عليها، مثل:

  • تقشر البشرة.
  • احمرار البشرة.
  • حساسية البشرة.
  • خشونة البشرة والجلد.
  • نزيف البشرة نتيجة التشققات في الجلد.
  • الحكة.
  • الشعور بالبشرة مشدودة.

على الرغم من أن البشرة الجافة تصيب الرجال والنساء بنفس الدرجة، إلا أن كبار السن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بجفاف البشرة مع التقدم بالعمر. تحتاج البشرة الجافة للرجال العناية الكاملة بالبشرة كما تحتاجها بشرة الإناث.

ما هي أسباب الإصابة بالبشرة الجافة؟

في حال عدم وجود كميات كافية من الماء والزيوت الطبيعية في البشرة، فإن ذلك يؤدي إلى جفاف البشرة، ومن الممكن الإصابة بجفاف البشرة في أي فترة من العام، أو في أوقات معينة مثل جفاف البشرة في الشتاء وأثناء فترات انخفاض رطوبة الجو.

أسباب الحصول على البشرة الجافة

  • فصل الشتاء والأجواء الباردة، حيث أن البشرة الجافة في الشتاء تكون نتيجة انخفاض نسبة الرطوبة في الجو. كما أن استعمال التدفئة المنزلية تؤدي إلى جفاف الهواء والتقليل من رطوبته، وبالتالي يقلل من رطوبة البشرة وزيادة جفافها.

اقرأ أيضاً: كيف يؤثر تغير الطقس على البشرة؟

  • الإفراط في غسل البشرة بالصابون والمواد الكيميائية، حيث أن الصابون يعتبر مادة مذيبة للزيوت، وبالتالي يزيل الزيوت النافعة والطبيعية عن الجلد، مما يؤدي إلى جفاف الجلد.
  • الإفراط في استخدام المعقمات والمنتجات التي تحتوي على الكحول على البشرة، مما يزيل الزيوت عن الجلد، وبالتالي جفاف الجلد.
  • الإفراط في الاستحمام، أو الاستحمام لمدة طويلة، حيث أنه وبالرغم من أن الاستحمام يضيف بعض الماء للبشرة، إلا أن تبخر الماء بعد الانتهاء من الاستحمام يؤدي إلى جفاف الجلد.
  • الاستخدام الخاطئ لمرطبات البشرة، أو استخدام المنتجات غير المناسبة للبشرة، قد يؤدي إلى جفاف البشرة أو زيادة البشرة الجافة سوء.
  • السباحة، وذلك نتيجة التعرض لمادة الكلورين المتواجدة في ماء المسبح، والتي تؤدي إلى جفاف الجلد.
  • التقدم في العمر، حيث أن كبار السن أكثر عرضة للحصول على البشرة الجافة، وذلك نتيجة ترقق الجلد مع التقدم في العمر، وإنتاج كميات أقل من الزيوت الطبيعية.
  • عرض جانبي لأحد الأدوية، مثل بعض أدوية حب الشباب، وبعض أدوية ارتفاع ضغط الدم. يعد جفاف البشرة من أهم الأعراض الجانبية لدواء الايزوتريتينوين (بالإنجليزية: Isotretinoin) المستخدم في علاج حب الشباب بكثرة.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات الصحية، مثل مرض خمول الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism)، ومرض السكري، والأكزيما (بالإنجليزية: Eczema)، وسوء التغذية.
  • الحمل، حيث أن التغيرات في هرمونات الجسم تؤدي فقدان البشرة مرونتها ونضارتها، وتؤدي للحصول على البشرة الجافة أثناء الحمل. ولكن يجب الانتباه لعدم وجود أعراض أخرى غير طبيعية قد تدل على مشكلة صحية أخرى، مثل بول غامق اللون، وبراز فاتح اللون، والإرهاق، والاكتئاب، وفقدان الشهية.
  • التدخين.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

طرق العناية بالبشرة الجافة

يمكن للعديد من العلاجات المنزلية أن تساعد في علاج البشرة الجافة والحد منها.

المواد الطبيعية لعلاج جفاف البشرة

  • زيت بذور عباد الشمس، حيث أن زيت بذور عباد الشمس يعمل على تحسين رطوبة البشرة.
  • زيت جوز الهند، ويعد زيت جوز الهند آمن وفعال في علاج البشرة الجافة، ويقوم زيت جوز الهند بزيادة رطوبة البشرة، وزيادة الدهون والزيوت في البشرة، وبالتالي زيادة نضارة البشرة الجافة.
  • الشوفان، حيث أن للشوفان خصائص مضادة للالتهاب، ومضادة للأكسدة، والتي قد تساعد على علاج البشرة الجافة.
  • العسل، حيث أن العسل يعمل على ترطيب البشرة الجافة، وعلاجها. كما أن له خصائص مضادة للالتهاب.
  • زبدة الشيا، والتي تحتوي على زيوت طبيعية تزيد من رطوبة البشرة، ويمكن للحامل استخدام زبدة الشيا لعلاج البشرة الجافة.
  • جل الصبار، حيث أن جل الصبار يعمل على التخفيف من الأعراض المصاحبة لجفاف البشرة، مثل الحكة.
  • فيتامين ه، ويمكن استخدام للبشرة الجافة المقشرة، حيث أنه يعمل كمرطب لعلاج البشرة الجافة وللوقاية منها، كما أن فيتامين إي يخفف من الحكة المصاحبة لجفاف البشرة، وزيادة نضارة البشرة الجافة.
  • ماء الورد، ويعمل ماء الورد على الحفاظ على رطوبة البشرة، كما ويحارب علامات الشيخوخة، ويعمل على تهدئة البشرة الجافة.

اقرأ أيضاً: زيوت مفيدة للبشرة الجافة والمتشققة

ما هو أفضل غسول تفتيح للبشرة الدهنية؟

العناية اليومية بالبشرة الجافة

لتجنب الإصابة بأعراض جفاف البشرة، وللحصول على بشرة نضرة ورطبة، يجب اتباع الروتين اليومي للعناية بالبشرة الجافة، والذي يشتمل على ما يلي:

  1. غسل الوجه يومياً باستخدام غسول مناسب للبشرة الجافة، ويجب تجنب المنتجات التي تحتوي على المعطرات والأصباغ وغيرها من المواد المهيجة للبشرة والتي تزيد من جفافها. كما ويجب تجنب المنتجات التي تحتوي على الكحول ومادة البارابين (بالإنجليزية: Parabens).
  2. استخدام المرطبات النهارية بعد غسل الوجه أو الاستحمام، حيث أن المرطبات والكريمات تعمل على تعزيز احتباس الماء في البشرة، من المرطبات التي ينصح باستخدامها المرطبات التي تحتوي على حمض الهيالورونيك (بالإنجليزية: Hyaluronic Acid)، ومادة السيراميد (بالإنجليزية: Ceramide) والشوفان.
  3. استخدام واقي الشمس بشكل يومي.
  4. استخدام المرطبات الليلية المناسبة قبل النوم على البشرة.
  5. تقشير البشرة مرة واحدة في الأسبوع، وذلك لإزالة الجلد الميت، ولتحسين مظهر البشرة، ولتجنب تقشر البشرة وانسداد المسامات وظهور الحبوب على البشرة الجافة.

نصائح للوقاية من البشرة الجافة

  • استخدام الماء الدافئ، وليس الساخن عند غسل الوجه أو الاستحمام، وتجنب الاستحمام لفترات أكثر من 5 إلى 10 دقائق، خصوصاً في حالات البشرة الجافة للأطفال.
  • تجفيف الجسم عن طريق التربيت عليه بعد الاستحمام وعدم فركه.
  • استخدام المرطب مباشرة بعد تجفيف الجسم.
  • تجنب الصابون الذي يحتوي على مواد عطرية وكحول.
  • تجنب تعرض البشرة للجو البارد.
  • شرب كميات كافية من الماء، للحفاظ على رطوبة الجسم.
  • الحد من شرب الكافيين.
  • عدم التعرض للشمس لفترات طويلة.
  • الامتناع عن التدخين.
  • تجنب التقشير المفرط للبشرة.
  • استخدام الأجهزة المرطبة للهواء في الشتاء، والحد من استخدام المكيفات التي تقلل من رطوبة الجو.

اقرأ أيضاً: أطعمة تقلل جفاف البشرة وأخرى تزيده

هل البشرة الجافة أكثر عرضة للتجاعيد؟

إن ظهور التجاعيد لا يعتمد على كمية الزيوت المنتجة في البشرة، وإنما يكون نتيجة تكسر مادة الكولاجين والإيلاستين (بالإنجليزية: Elastin) المسؤولة عن إعطاء البشرة المرونة والنضارة والشكل المناسب.

جينياً، تعد البشرة الجافة أكثر عرضة للتجاعيد، حيث أن البشرة الجافة أرق من أنواع البشرة الأخرى، وتكون المسام أصغر، وتكون الخطوط الرفيعة والتجاعيد أكثر بروزاً وظهوراً مقارنة بغيرها من البشرات، حيث أن البشرة الدهنية تكون أكثر سمكاً، وبالتالي تمنع ظهور التجاعيد بسرعة.

ظهور التجاعيد حول الفم علامة تؤرق السيدات خاصة