يختلف نوع البشرة من شخص لآخر، سواء البشرة الدهنية أو الجافة أو المختلطة، ولكل من هذه الأنواع مميزات وعيوب، فعلى سبيل المثال، تتميز البشرة الدهنية بأنها أقل تأثراً بالتجاعيد، ولكنها في نفس الوقت تتسم بمظهر زيتي مزعج ويصعب ثبات مستحضرات التجميل بها، كما أنها أكثر عرضة للحبوب والتلوث.

أما البشرة الجافة فتتميز بمظهر أقل في الدهون والحبوب وعيوب البشرة، ولكنها في المقابل تتسم بسهولة الجفاف والتشقق الذي يسبب الالتهابات والتهيج، وتزداد هذه المشكلات خلال موسم الشتاء.
ولتخفيف مشاكل جفاف الجلد، ينصح باستخدام الزيوت التي تساعد في ترطيبها وتقليل جفافها وتشققها.

اقرأ أيضاً: أنواع البشرة وكيفية التعامل معها

الزيوت المفيدة للبشرة الجافة والمتشققة

زيت اللوز الحلو

يعد زيت اللوز الحلو من أكثر الزيوت الآمنة لمختلف أنواع البشرة، حيث يمكن استخدامه لذوي البشرة الحسّاسة أيضاً دون قلق، كما أنه يتسم برائحته الطيبة ويساعد في ترطيب البشرة والتخلص من الجفاف بشكل فعّال.

ويمكن صنع مقشر لطيف للبشرة الجافة، والذي يساعد في التخلص من خلايا الجلد الميت، وذلك بإضافة قليل من السكر البني إلى زيت اللوز، والبدء في تدليك البشرة بلطف عبر هذا المزيج، كما أنه يساعد في تنظيفها بعمق دون آثار جانبية وأضرار على البشرة.

اقرأ أيضاً: تعرف على الفوائد الجمالية المذهلة لزيت اللوز !

يمكن وضع زيت اللوز الحلو على البشرة الجافة يومياً قبل النوم للحفاظ على ترطيبها ووقايتها من الجفاف والتشقق، ولكن لا ينصح باستخدام مقشر زيت اللوز والسكر البني باستمرار، ويتم الإكتفاء به مرّة كل أسبوع أو أسبوعين. 

زيت نواة المشمش

يعتبر زيت نواة المشمش من الزيوت غير الشائعة، ولكنه فعّال ويساهم بشكل كبير في ترطيب البشرة ومنحها مظهر صحي متوهج، حيث يحتوي زيت نواة المشمش على مجموعة من الفيتامينات الهامة مثل فيتامين A,C,E,K، ويمكن إستخدامه على الشعور أيضاً لعلاج جفافه وتقصفه.

وينصح بشطف البشرة وتجفيفها برفق بمنشفة نظيفة بعد استخدام زيت نواة المشمش لتفادي انسداد المسام وظهور حب الشباب، ويمكن إضافة بضع قطرات من زيت ناقل دافىء إليه مثل زيت اللوز، ويطبق هذا المزيج على الشعر أيضاً طوال الليل.

كما يمكن تعزيز الزيت من خلال إضافة بعض من قطرات زيت شجرة الشاي إليه، حيث يساعد هذا المزيج في علاج حب الشباب.

زيت عباد الشمس

يعدّ زيت عباد الشمس من الزيوت المهدئة للبشرة، إذ يحتوي على مجموعة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والتي تتسم بخصائصها المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات، وبالتالي يخفف من التهيج الناتج عن جفاف الجلد والإصابة بحب الشباب ومشاكل الجلد المختلفة.

ويمكن إضافة بعض من قطرات زيت اللافندر إلى زيت عباد الشمس لتعزيزه، ولكن يجب تجربة المزيج على منطقة صغيرة من الجلد أولاً قبل وضعه على البشرة بالكامل. 

زيت الأرغان

يستخلص زيت الأرغان من ثمار أشجار الأرغان المغربية، ويحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين E، بالإضافة إلى أحماض أوميغا 3 الدهنية ومضادات الأكسدة، وبالتالي يساعد هذا الزيت في تعزيز إنتاج الكولاجين الصحي، وهذا يعني أنه يخلص البشرة من خلايا الجلد الميت ويقلل فرص الجفاف والتشقق.

ينصح بوضع زيت الأرغان على البشرة الجافة والبدء في تدليكها بحركات دائرية لطيفة ويترك على البشرة لمدة ساعة ثم يتم شطفه جيداً لتفادي انسداد المسام.
للمزيد اقرأ: أسباب انسداد المسام وطرق الوقاية

زيت الأفوكادو

أيضاً يحتوي زيت الأفوكادو على نسبة كبيرة من فيتامين E وأحماض أوميغا 3 الدهنية، وبالتالي يقلل من إصابة البشرة الجافة بالإلتهابات والحكّة، كما أنها يقلل فرص ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، وللحصول على فوائده العديدة، يمكن وضعه على البشرة مرتين أسبوعياً.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

زيت العنب

يستخدم زيت العنب في كثير من منتجات البشرة، وذلك بفضل احتوائه على مادة البوليفينول التي تساعد في الحفاظ على صحة البشرة ووقايتها من الشيخوخة، وهو زيت خفيف وآمن على البشرة، ويمكن استخدامه باستمرار دون قلق، كما أنه يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا والالتهابات.

يمكن تعزيز زيت العنب بإضافة قطرات من زيت خشب الصندل إليه لتقليل جفاف البشرة وزيادة نعومتها.

زيت الزيتون

من المعروف عن زيت الزيتون فوائده العديدة في ترطيب البشرة، كما يمكن استخدامه في إزالة المكياج بلطف، ويساعد أيضاً في علاج تشققات الكعب والكوع والركبتين، وينصح بوضع قليل منه على الجلد مع مسح أي فائض لتفادي تهيج الجلد وانسداد المسام.

ولعلاج الشعر الجاف، يمكن إضافة بضع قطرات من زيت إكليل الجبل إلى زيت الزيتون، إذ يقلل هذا المزيج من تساقط الشعر ويزيد من نموه وكثافته.

زيت الجوجوبا

يتميز زيت الجوجوبا بخصائصه المرطبة والتي تقي البشرة من الجفاف والالتهابات، ويمكن استخدامه في صنع مقشر لطيف للشفاه الجافة بإضافة قليل من السكر والليمون إليه والبدء في فركها بلطف، كما يساعد زيت الجوجوبا في التخلص من أضرار الشمس على الجلد كونه يعزز ترطيب البشرة.

ولا تقتصر فوائد زيت الجوجوبا على البشرة، ولكنه أيضاً مناسب للشعر الجاف، ويمنع تساقطه ويقلل ظهور قشرة الرأس، وذلك من خلال وضعه على فروة الرأس وتدليكها جيداً، ويكرر هذا مرّة أسبوعياً.

ينصح بإضافة بضع قطرات من زيت الرمان العطري أو مستخلص الشاي الأخضر إلى زيت الجوجوبا ليساعد في ترطيب البشرة بصورة أفضل، وكذلك لتفتيح البقع الداكنة وفرط التصبغ الناتج عن التعرض لأشعة الشمس الضارة. 

تساقط الشعر

نصائح هامة للبشرة الجافة

بالإضافة إلى استخدام الزيوت السابقة، هناك بعض النصائح الهامة الواجب مراعاتها لتقليل جفاف البشرة، وهي:

  1. الإكثار من شرب الماء: إن جفاف البشرة يعني أنها لا تحصل على الترطيب اللازم، ولذلك ينبغي الإكثار من شرب الماء لزيادة ترطيب الجسم والبشرة وتقليل فرص تشققها، وخاصةً في موسم الشتاء، حيث ينخفض معدل شرب الماء نتيجة قلة الشعور بالعطش، ويمكن استخدام منبه الهاتف الذكي للتذكير بشرب الماء على مدار اليوم.
    ولا يقتصر ترطيب البشرة على شرب الماء، بل يمكن شرب الأعشاب الطبيعية والعصائر الطازجة، وتناول الخضروات والفواكه الغنية بعناصر مرطبة للبشرة.
    للمزيد اقرأ: طرق الوقاية من جفاف البشرة في الشتاء
  2. عدم استخدام الماء الساخن على البشرة: يتسبب الماء الساخن في زيادة جفاف البشرة وتشققها، وذلك لأنه يخلصها من الزيوت الطبيعية الموجودة بها، وإذا كانت البشرة جافة من الأساس، فسوف تصاب بالالتهابات والتهيج عند غسلها بالماء الساخن، ولذلك ينصح بتجنب الماء الساخن على البشرة حتى في موسم الشتاء، واستبداله بالماء الفاتر.
  3. ترطيب البشرة يومياً: ينبغي الحرص على ترطيب البشرة يومياً من خلال استخدام مرطب مناسب للبشرة الجافة، ويفضل اختيار مرطب مصنوع من مواد طبيعية ولا يحتوي على مواد كيميائية ضارة وقاسية على البشرة لأنها يمكن أن تسبب المزيد من الالتهاب والتهيج بمرور الوقت.
  4. عدم الإفراط في تقشير البشرة: يساعد تقشير البشرة في التخلص من خلايا الجلد الميت، ولكن الإفراط في تقشير البشرة يمكن أن يسبب المزيد من جفاف الجلد وتشققه، وبالتالي ينصح بعدم القيام بتقشير البشرة أكثر من مرّة كل أسبوعين، ويكون ذلك باستخدام وصفات طبيعية لتقشير البشرة وعدم استخدام المقشرات الكيميائية القاسية.
    للمزيد اقرأ: خلطات طبيعية لتقشير الوجه
  5. عدم استخدام مستحضرات دون وصف الطبيب: يجب عدم استخدام أي مستحضرات طبية على البشرة دون استشارة الطبيب، وذلك لأن بعض المواد يمكن أن تزيد من جفاف البشرة وتفاقم المشكلة بدلاً من علاجها، كما ينبغي الإلتزام بالتعليمات الخاصة باستخدام المستحضرات المختلفة، ويفضل تجربة المستحضر على منطقة صغيرة من الوجه والانتظار للتأكد من عدم وجود أي آثار جانبية. 
  6. استخدام واقي الشمس: تعتبر أشعة الشمس أحد أبرز أسباب جفاف الجلد وخشونته وظهور التجاعيد مبكراً، ولتفادي هذه المشكلة يجب وضع واقي الشمس على الجلد، واختيار واقي شمس مناسب لنوع البشرة ولا يقل عامل الحماية فيه عن 30، ويكون وضع واقي الشمس قبل مغادرة المنزل في أي موسم وفي أي وقت من اليوم.

اقرأ أيضاً: الخطوات المثالية لوضع واقي الشمس

لتفتيح البشره وتبيض الوجه كريم فيراند لفلس مع كريم سبوتلس مع كريم بيتاديرم هل زينات او عدك غير علاج لتبيض الوجه