ينتمي عرق السوس إلى عائلة البقوليات، وتعود أصوله إلى مناطق أوروبا وآسيا، وقد استخدم في الطب الصيني القديم لعدة قرون في علاج الالتهابات والسعال ونزلات البرد واضطرابات الجهاز الهضمي، وفي أوروبا يستخدم عرق السوس كمكمل غذائي وإضافته للحلويات لتحليتها.

يعتبر الجذر هو الجزء الأكثر استخداماً في عرق السوس للمكملات والعلاجات، أما الأوراق فإنها تستخدم كمضاد للميكروبات البكتيرية والفطرية.

يحتوي عرق السوس على العديد من المركبات النباتية التي تقدم العديد من الفوائد الصحية للجسم مثل علاج حرقة المعدة، وتسرب الأمعاء، وتهدئة التشنجات المصاحبة للحيض، وتقليل الألم.

ونظراً لفوائد العرقسوس وقيمته الغذائية فقد استخدم أيضاً لأغراض تجميلية فاستخدم عرق السوس للشعر والبشرة، وسنتعرف معاً عن فوائد عرق السوس للشعر.

فوائد عرق السوس للشعر

يقدم عرق السوس عدة فوائد لصحة الشعر نظراً لمحتواه الغني من المركبات النباتية، وتضمن فوائد عرق السوس للشعر ما يأتي:

  • نمو الشعر: يساهم عرق السوس في زيادة نمو الشعر سواء تم استخدامه موضعياً أو شربه كمشروب عن طريق الفم، لأنه يحتفظ برطوبة الشعر في فروة الرأس، مما يساعد في نمو بصيلات الشعر وكثافته.
  • الحفاظ على فروة الرأس: استخدم عرق السوس منذ زمن الإغريق للحفاظ على رطوبة فروة الرأس، إذ يمنع جفاف فروة الرأس، ويقي من الإصابة بقشرة الرأس، ويمكن استخدام عرق السوس بمزج شاي عرق السوس مع بضع قطرات من زيت جوز الهند وتدليك فروة الرأس بالمزيج وتركه لمدة ساعة ثم غسل الشعر كالمعتاد.
  • علاج الشعر التالف: يمكن مزج عرق السوس مع الحناء والأملا لعلاج الشعر المتقصف والباهت، والأضرار الناجمة عن أشعة الشمس.
  • منع تساقط الشعر.

وقد أجريت دراسة لمعرفة تأثير جذر عرق السوس على الشعر، وقد تم استخلاص جذر عرق السوس واستخدام المستخلص في صنع شامبو عشبي طبيعي، وتم معادلة الأس الهيدروجيني بواسطة الأمونيا، وقد خضع الشامبو للتقييم بالاختبارات الفيزيائية والكيميائية بما في ذلك الفحص البصري، وتقييم المنظفات، وتقييم الأس الهيدروجيني، والنسبة المئوية للمحتويات الصلبة، واللزوجة، وحجم الرغوة، ووقت الترطيب ومقارنته بالشامبو التجاري، وقد كانت النتائج بعد تقييم المستهلكين أن شامبو عرق السوس يتمتع بقدرة ممتازة في تنظيف الشعر، ولزوجة جيدة، كما أنه لا يتسبب بأية، ويحمي الشعر وفروة الرأس من المشاكل التي يسببها الشامبو التجاري مثل الجفاف والقشرة والتقصف والهشاشة.

للمزيد: ما هو أفضل ماسك لترطيب الشعر؟

فوائد عرق السوس الصحية

يقدم عرق السوس الفوائد الصحية التالية:

  • علاج اضطرابات البشرة والأمراض الجلدية مثل حب الشباب والأكزيما بسبب احتوائه على مواد مضادة للالتهابات ومواد مضادة للبكتيريا والفيروسات.
  • التقليل من أعراض عسر الهضم وارتجاع الحمض المعدي المريئي واضطرابات المعدة وحرقة المعدة.
  • المساهمة في علاج القرحة الهضمية في المعدة أو المريء أو الأمعاء الدقيقة، خاصة القرحة الناجمة عن البكتيريا الحلزونية.
  • الوقاية من بعض أنواع السرطان وذلك بإيقاف نمو الخلايا السرطانية مثل سرطان القولون والمستقيم، وسرطان الثدي، وسرطان البروستاتا.
  • تخفيف أعراض أمراض الجهاز التنفسي العلوي مثل الربو، والتهاب الحلق.
  • حماية الأسنان من التسوس إذ يقضي على بكتيريا الفم المسببة لتسوس الأسنان.
  • تنظيم مستوى السكر في الدم إذا تم تناوله بانتظام.
  • تقليل أعراض انقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة.
  • تناول مستخلصات عرق السوس يساهم في فقدان الوزن.
  • علاج التهاب الكبد الوبائي سي ولكن لم تثبت هذه الفائدة ولا تزال الأبحاث جارية عليها.

للمزيد: خلطات لتكثيف الشعر

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

التحذيرات والآثار الجانبية لعرق السوس

بالرغم من فوائد عرق السوس للشعر وفوائده للصحة العامة فقد يتسبب عرق السوس بالآثار الجانبية لبعض الأشخاص خاصةً في حال الإفراط في تناوله، ومن هذه الآثار الجانبية نذكر الآتي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • انخفاض مستوى البوتاسيوم.
  • الإصابة بالضعف.
  • تلف الدماغ.
  • غياب الدورة الشهرية عند النساء.
  • الإصابة بالصداع.
  • احتباس السوائل.
  • انخفاض الرغبة الجنسية للرجال.
  • حدوث الإجهاض والولادة المبكرة إذا تم الإفراط في تناوله من قبل الحامل.

تساقط الشعر

توجد بعض الحالات التي يتوجب عليهم تجنب تناول عرق السوس، وتتضمن هذه الحالات ما يأتي:

  • الأشخاص المصابون بامراض القلب يتسبب تناولهم عرق السوس بتخزين الماء في الجسم مما يزيد من قصور القلب الاحتقاني وعدم انتظام ضربات القلب.
  • الأشخاص المصابون بالحالات المرتبطة بالهرمونات مثل سرطان الثدي أو سرطان الرحم أو سرطان المبيض أو بطانة الرحم أو الأورام الليفية الرحمية، إذ يؤدي عرق السوس إلى تفاقم هذه الحالات بسبب احتوائه على مركبات شبيه بهرمون الاستروجين.
  • مرضى ارتفاع ضغط الدم عليهم الحذر عند تناول عرق السوس وتجنب الإفراط فيه.
  • الحالات المرتبطة بالتوتر يمكن أن تتفاقم عند تناول عرق السوس إذ يعمل عرق السوس على خفض البوتاسيوم في الدم مما يزيد من مشكلة فرط التوتر.
  • مرضى الكلى قد يتسبب تناولهم عرق السوس إلى تفاقم الحالة.
  • الرجال المصابون باضطرابات جنسية مثل الضعف الجنسي او انخفاض الرغبة الجنسية عليهم تجنب عرق السوس لأنه يؤدي إلى تفاقم الحالة.
  • الأشخاص المقبلون على عملية جراحية عليهم تجنب تناول عرق السوس قبل أسبوعين من تاريخ الجراحة لأنه قد يتداخل مع التحكم في ضغط الدم أثناء الجراحة وبعدها.

للمزيد: كيف تعتني وتحافظ على شعر رأسك

بشرتي فيها مسامات واسعه ولما كون بالخارج من الحر بتزيت لكن بالبيت تكون ناسفه ازا ما رطبتها وممكن يطلع قشب ،ف حابه اعرف نوعها لانو فكرتها دهنيه وازا ممكن علاج للمسام الواسع