ينتشر السيلوليت لدى النساء أكثر من الرجال، بسبب اختلافات توزيع الدهون والعضلات، لكن هذا لا يعني عدم إصابة الذكور به أيضاَ، وتتسبب تلك التراكمات التي تبدأ من أسفل الجلد في تكون مظهر مزعج بجانب صعوبة علاجه، وهنا تكمن أهمية اتباع طرق الوقاية من السيلوليت، أو منع ظهور السيلوليت.

طرق الوقاية من السيلوليت

على الرغم من صعوبة تجنب حدوث السيلوليت بشكل تام وعلاجه، إلا أنه يمكن تقليل فرص ظهوره من خلال التحلي بالصبر واتباع بعض الطرق. المتمثلة في:

منع ظهور السيلوليت عن طريق ممارسة الرياضة

تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في حرق الدهون وزيادة قوة العضلات، كما أنها تحافظ على مظهر الجلد المشدود وتفادي السمنة. لذلك أغلب راقصات الباليه والأشخاص الرياضيين لا يعانون من السيلوليت بسبب حركتهم الدائمة.

ينصح بممارسة الرياضة اليومية للتخلص من الدهون باستمرار وعدم تكدسها في مناطق مختلفة بالجسم، على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع لساعة من الوقت كل مرة.

وتعد تمارين التمدد من أهم الرياضات التي تحافظ على صحة الجلد، بالإضافة إلى تمرين القرفصاء، والسباحة، واليوغا. كما يمكن ممارسة بعض الأنشطة الرياضية الخفيفة مثل المشي والركض، فهي أنشطة تساعد على تنشيط الدورة الدموية وتخفيف الأنسجة الدهنية. ومن المهم أن تكون ممارسة التمارين الرياضية بانتظام جزءاً من نمط الحياة.

اقرأ أيضاً: رياضة اليوغا: فوائدها وانواعها وكيفية ادائها

وتعد تمارين المقاومة والتحمل مثل تمارين التقرفص، رائعة لشد وتقوية عضلات الأرداف، والفخذين. فعند ممارستها 3 مرات في الأسبوع مع إنجاز 12 حركة 4 مرات في كل جلسة. ويعد المشي على المرتفعات من تمارين التحمل أيضاً.

لا يتوقف الأمر هنا فقط، بل لا بد من تعديل العادات اليومية، فيمكن استخدم المصعد بدلاً من السلالم، أو عدم استخدام السيارة عند التوجه إلى مكان قريب، بل صفها أبعد بقليل من الوجهة والمشي.

للمزيد: تمارين حرق دهون الجسم

منع ظهور السيلوليت عن طريق ترطيب الجلد

كلما كان الجلد رطباً زادت مرونته، ولذلك فإن ترطيبه من العوامل الهامة للحفاظ على صحته ووقايته من السيلوليت. يمكن استخدام أنواع الزيوت المختلفة في ترطيب الجلد مثل زيت اللوز، وزيت جوز الهند، وقد تفيد تلك الأمور في الوقاية من السيلوليت اثناء الحمل بعد استشارة الطبيب، حيث تطبق الزيوت على البطن والثدي. 

كما ينصح باستخدام كريم الترطيب الخاص بالجسم بشكل يومي. حيث يمكن استخدام نوعية جيدة مرتين في اليوم لأجل ترطيب مختلف مناطق الجسم. وتعد الكريمات المخصصة لاستهداف السيلوليت ذات تأثير أفضل من الكريمات العادية، لأن الأولى تحتوي على مكونات فعالة ذات تأثير إيجابي على النتوءات، كما أنها صممت بطريقة تحفز حركة الدورة الدموية، كما يمتلك بعضها تأثيراً مدراً للتقليل من احتباس السوائل في المنطقة.

كذلك يفضل استخدام كريم يحتوي على مشتقات فيتامين إي (بالإنجليزية: Vit E) والصبار.

للمزيد: علاج السيلوليت: أفضل الطرق الطبية والطبيعية

ننوه هنا إلى أن للكريمات تأثيرات شد مؤقتة، مما يشعر البشرة بانتعاش ونعومة مباشرة بعد توزيع الكريم. فبعد مرور حوالي 30 يوماً على استخدامه بشكل يومي ومنتظم، تبدو البشرة أكثر نعومة كما تقل إلى حد ما النتوءات الظاهرة على سطحها. ولكن لا بد من استخدام الكريم بشكل منتظم ويومي لتحصيل أفضل النتائج.

منع ظهور السيلوليت عن طريق التدليك

يعد التدليك خطوة هامة للحفاظ على صحة الجلد ووقايته من السيلوليت. فالتدليك يومياً يساهم في تنشيط الدورة الدموية. كما أنه يقضي على الخلايا الميتة ويحفز نمو الجديدة للحفاظ على شباب الجلد وحيويته.

يتشكل السيلوليت في المناطق الأقل نشاطاً بالجسم، ولذلك يجب تنشيطها باستمرار عن طريق التدليك، ويكون ذلك من خلال استخدام فرشاة مخصصة لتدليك الجلد الجاف بشكل دائري، كما يمكن وضع الزيوت الطبيعية أو زبدة الشيا قبل المساج. ويفضل الاستحمام بعد ذلك.

منع ظهور السيلوليت عن طريق الاسترخاء

يساعد الجهد العصبي على تكوين السليوليت حيث إن له تأثير ضار على الهرمونات، ويزيد من تخزين الدهون في الجسم. للتخلص منه يمكن الاستلقاء والتنفس بعمق عشرين مرة شهيق وزفير ومن ثم البقاء مستلقياً لمدة عشر دقائق، يرفع استرخاء الجسم هذا من فاعلية الحركة الدموية.

منع ظهور السيلوليت عن طريق التخلص من سموم الجسم

تساهم السموم المخزنة بالجسم في ظهور السيلوليت، حيث أنها تعيق حرق الدهون، ولذلك يجب الإبتعاد عن مسبباتها سواء الأطعمة غير الصحية، أو التدخين، أو التعرض للمواد الكيميائية الضارة. كما أن هناك بعض الأمور الأخرى التي تساعد على تخليص الجسم من السموم، مثل:

  • شرب كثير من الماء: وخاصة الماء المضاف له شرائح الليمون، فهو مثالي للتخلص من السموم.
  • تناول الأعشاب الطبيعية: تساعد في طرد السموم من الجسم، مثل النعناع، والبابونج، والزعتر، بالإضافة إلى فوائدها الصحية العديدة.
  • تناول كثير من الألياف: لها دور كبير في التخلص من سموم الجسم. وتتوفر في الحبوب الكاملة، والكثير من أنواع الخضروات والفاكهة.
  • تناول العصائر الطبيعية: سواء عصائر الفواكه الطازجة والخالية من السكر، أو عصائر الخضروات الخضراء مثل عصير الكرفس.

منع ظهور السيلوليت عن طريق اتباع نظام غذائي صحي

ينصح بتجنب الأطعمة غير الصحية مثل تلك الغنية بأنواع محددة من الدهون، والمقليات، والسكريات وغيرها من المأكولات التي تسبب تراكم السموم والدهون صعبة الحرق.

حيث إن تناول الأطعمة الصحية وخاصة الألياف يقلل من زيادة الوزن ويعزز صحة الجلد ومظهره الجيد، وتتمثل في الخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة، حيث يجب إدراجها في النظام الغذائي اليومي.

من النصائح الغذائية التي تساعد في منع ظهور السيلوليت ما يلي:

  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف ومضادات الأكسدة خاصة فيتامين ا، وفيتامين هـ، وفيتامين سي.
  • تناول الشاي الأخضر الذي يساعد الجسم على التخلص من السموم والدهون المخزنة فيه، لذلك يفضل شرب 3 أكواب يومياً.
  • الإكثار من تناول الأسماك الدهنية مثل السلمون، والتونا، والسردين، حيث تحتوي على نسبة جيدة من الأحماض الدهنية أوميغا ٣.
  • الإكثار من شرب الماء حيث يساعد في طرد الفضلات أولاً بأول، مما يساعد على منع تشكل السيلوليت.
  • الحرص على تناول الفيتامينات والمعادن مثل الزنك حيث أنها ضرورية للحفاظ على بشرة متألقة، وتساعد على محاربة السيلوليت.

نصائح لأمور يجب تجنبها لمنع ظهور السيلوليت:

  • التقليل من تناول الأغذية الغنية بالدهون.
  • التقليل من تناول الأطعمة المالحة، والتخفيف من إضافة الملح على الطعام.
  • الإمتناع عن التدخين، والكحول، والمشروبات الغازية والسكرية، وكذلك المعلبات مثل اللحوم المعلبة.
  • عدم الإفراط في تناول المنبهات مثل القهوة، والشاي، والبهارات.
  • ضرورة تحنب حميات غذائية عشوائية، وغير متوازنة أو غير صحية، رغبة في تخفيف الوزن بطريقة سريعة. وأيضاً تجنب تعاطي أدوية سد الشهية أو تلك المدرة للبول.
  • الحد من تناول البسكويت، والمعجنات، والشوكولاتة، والبطاطا المقلية.
  • تجنب تناول الأطعمة المكررة، والأطعمة التي لديها مستويات عالية من السكر، والمواد المضافة الأخرى التي تزيد من مشكلة السيلوليت.
  • الحرص على تناول الفيتامينات والمعادن مثل الزنك حيث أنها ضرورية للحفاظ على بشرة متألقة، وتساعد على محاربة السيلوليت.

اقرأ أيضاً: هل رجيم حرق الدهون بالدهون فعال؟

اقرا ايضاً :

مستحضرات علاجية من الأطعمة  لإزالة تجاعيد الوجه

اطعمة اثبتت فعاليتها في محاربة السيلوليت

تؤثر نوعية الغذاء ونمط الحياة اليومي الذي يتبعه الشخص بصورة كبيرة في مدى انتشار السيلوليت المزعج وتكرر ظهوره، وفيما يلي نعرض مجموعة من الأطعمة التي ثبت أنها تساهم بصورة أو بأخرى على الحد من ظهور السيلوليت أو انتشاره، مثل:

  • بذور الكتان: تعد من الأغذية المفيدة لصحة الجلد إذ تساهم في زيادة إنتاج الكولاجين، وتساعد في فقدان الوزن لأنها تعدل مستوى هرمون الاستروجين. يمكن إضافتها إلى وجبة الإفطار، أو العصائر، أو تناولها بمفردها.

للمزيد: فوائد بذور الكتان للتنحيف

  • الأطعمة المرطبة للجسم: يؤدي قلة شرب الماء إلى جفاف الجلد وتكون الانتفاخات التي تسبب السيلوليت، لذا يجب تناول المزيد من الأطعمة الطبيعية المرطبة للجسم مثل الخضار، والفواكه الطازجة خاصة البطيخ، والتوت، والخيار، والكرفس، والحمضيات، والأعشاب الطازجة.
  • الأطعمة الغنية بالألياف: أهم مصادر الألياف هي الخضار، والمكسرات، والبذور، والتوت. وتكمن أهميتها في أنها تساعد على تنظيف القولون، وكبح الشهية، ودعم التمثيل الغذائي، والحفاظ على توازن الهرمونات. كما أنها تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة مما يساعد على التقليل من ضرر الجزيئات الحرة التي تؤدي إلى شيخوخة الجلد.
  • مصادر البروتين الجيدة: تساهم الأطعمة البروتينية عالية الجودة في زيادة عمليات الأيض، والمساعدة في تقليل السيلوليت. ومن الأمثلة عليها لحوم الأبقار التي تتغذى على العشب، والدواجن، وبيض المزارع، والأسماك البرية.
  • الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم: يساعد في طرد السوائل الزائدة والفضلات من الخلايا، ما يقلل من السيلوليت. ومن الأطعمة الغنية به الخضروات الورقية، والأفوكادو، والموز، وماء جوز الهند، ومنتجات الألبان.
  • الدهون الصحية وأهمها أوميغا 3 الذي يعزز صحة الأنسجة السليمة. ومن أفضل مصادر الدهون الصحية جوز الهند والأسماك.
  • الماء: يحافظ الماء على ترطيب البشرة ويساعد على طرد المركبات السامة من الجسم. حيث يساهم شرب 8 - 10 أكواب من الماء يومياً على إزالة السموم من الخلايا الدهنية تحت سطح الجلد مما يمنع ظهور التكتلات والجفاف.

اقرأ أيضاً: علاج السيلوليت بالليزر

في النهاية، ذكرنا كيفية الوقاية من ظهور السيلوليت لتجنب الإصابة به، مع الابتعاد عن فقدان الوزن أو زيادته بشكل مفاجئ وسريع، نظراً لأن العلاج بعد الإصابة قد يتطلب وقتاً طويلاً.

للمزيد: علاج السيلوليت بكريمات وخلطات موضعية

كيف يمكن تحضير دقيق الشوفان لإزالة الرؤوس السوداء؟?