يؤثر السيلوليت على كل من الرجال والنساء، لكنه أكثر شيوعًا عند النساء، ويرجع ذلك لطبيعة جسم المرأة إذ يختلف عن جسم الرجل في توزيع الدهون والعضلات والأنسجة الضامة.

يؤدي السيلوليت إلى ظهور مظهر مزعج في الجلد ويصعب التخلص منه، ولذلك يفضل اتباع إجراءات الوقاية من السيلوليت قبل ظهوره.

يمكن القول أن السيلوليت هو تراكمات دهنية تتكدس أسفل الجلد وتضغط على الأنسجة الضامة وبالتالي تجعل سطح الجلد غير مستوٍ. وهناك مناطق في الجسم تعتبر أكثر عرضة لظهور السيلوليت، مثل الفخذين، والوركين، والأرداف، والبطن، والذراعين، والثديين.

أما بالنسبة للتفسير العلمي للسيلوليت فهو التهاب النسيج البارز في مناطق الجسم المختلفة.

أسباب حدوث السيلوليت

قد يظهر السليوليت في منطقة الحوض، والأطراف السفلية، والبطن. وتعتبر الوراثة عاملاً مهماً من عوامل ظهور السليوليت، فإذا كانت الوالدة أو الجدة مصابة به فإصابتك به سيكون شيئاً وارداً.

وتبلغ نسبة النساء اللواتي يصبن بالسليوليت 58%.

ولتفادي الإصابة بالسيلوليت، يجب معرفة الأسباب التي تؤدي لظهوره. وتتضمن الأسباب ما يأتي:

  • العوامل الوراثية: تلعب العوامل الوراثية دوراً كبيراً في ظهور السيلوليت، حيث أن النساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي بعلامات تمدد الجلد والسيلوليت هن الأكثر عرضة للإصابة به.
  • طبيعة جسم المرأة: عادةً ما يتم تخزين الدهون في جسم المرأة بشكل مختلف عن الرجل، فتظهر بصورة أكبر في منطقة الفخذين والوركين، وهي المناطق الشائعة للإصابة بالسيلوليت.
  • السمنة: تزيد السمنة من فرص ظهور علامات التمدد بالجلد، حيث أن تراكم الدهون يسبب ترهل الجلد، وخاصةً عند فقدان الوزن بعد زيادته بصورة كبيرة. كما أن خسارة الوزن دون ممارسة الرياضة يسبب حدوث السيلوليت، وذلك لأن الرياضة تساعد في شد الجسم.
  • تقدم العمر: يساعد تقدم العمر في جعل السيلوليت أكثر وضوحاً بسبب ترهل الجلد وانخفاض مرونته. فمع اقتراب مرحلة انقطاع الطمث، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين لدى المرأة، وبالتالي يتناقص تدفق الدم إلى الأنسجة الضامة، مسبباً ظهور علامات التمدد.
  • قلة الحركة: من الأسباب التي تؤدي لظهور السيلوليت هو قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة، حيث تتراكم دهون الجسم دون حرقها، ويظهر ذلك على هيئة علامات تمدد في الجلد.
  • الحمل: خلال فترة الحمل، تزداد الدهون في جسم المرأة، والتي تعزز قدرتها على تحمل الحمل والولادة، كما أن الجلد في منطقة البطن يتمدد مع كِبر حجم الجنين. وفي نهاية الحمل، تبدأ المرأة في فقدان الوزن وتظهر لديها علامات التمدد والسيلوليت في مناطق مختلفة بالجسم.
  • النظام الغذائي الخاطئ: إن تناول الكثير من الدهون والكربوهيدرات والأملاح من الأسباب التي ينتج عنها تراكم الدهون في الجسم وظهور السيلوليت.
  • ارتداء ملابس ضيقة: تحد الملابس الضيقة من تدفق الدم إلى مختلف أنحاء الجسم، مما يزيد من احتمالية ظهور السيلوليت.
  • التدخين: يعيق التدخين عملية تدفق الدم بالجلد، ليصبح رقيقاً وأكثر عرضة للتمدد، وهذا ما يفسر زيادة تمدد الجلد في مختلف أجزاء الجسم لدى النساء المدخنات أكثر من غيرهن.
  • تناول بعض الأدوية، مثل موانع الحمل.

للمزيد:

كل ما تحتاج إلى معرفته عن تنزيل الوزن

مستحضرات علاجية من الأطعمة لإزالة تجاعيد الوجه

طرق الوقاية من السيلوليت

للأسف الشديد أنه لا يوجد حتى الآن حل مثالي لتلك المشكلة، لكن هنالك عدد من الحلول المقترحة من أطباء الجلدية للتخلص من السليوليت.

فعلى الرغم من صعوبة تجنب حدوث السيلوليت بشكل تام وعلاجه، يمكن تقليل فرص ظهوره من خلال التحلي بالصبر واتباع بعض الطرق. المتمثلة في:

ممارسة الرياضة للوقاية من السلوليت

تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في حرق الدهون وزيادة قوة العضلات، كما أنها تحافظ على مظهر الجلد المشدود وتفادي السمنة. حيث ان راقصات الباليه والأشخاص الرياضيين لا يعانون من السليوليت بسبب حركتهم الدائمة.

وبالتالي ينصح بممارسة الرياضة اليومية للتخلص من الدهون باستمرار وعدم تكدسها في مناطق مختلفة بالجسم، على الاقل ثلاث مرات في الأسبوع لساعة من الوقت كل مرة.

وتعد تمارين التمدد من أهم الرياضات التي تحافظ على صحة الجلد، بالإضافة إلى تمرين القرفصاء، والسباحة، واليوغا. كما يمكن ممارسة بعض الأنشطة الرياضية الخفيفة مثل المشي والركض، فهي أنشطة تساعد في زيادة الدورة الدموية وتخفيف الأنسجة الدهنية.

 ومن المهم أن تكون ممارسة التمارين الرياضية بانتظام جزءاً من نمط حياتك.

ففي دراسة أمريكية حديثة تبين أنه يمكن التخفيف من مشكلة السيلولايت بنسبة 70%، في حال التزمت المرأة بتمارين الأيروبيكس مع تمارين التمطيط والشد لمدة 8 أسابيع متتالية، فأثناء بناء العضلات يتحفز إنتاج الكولاجين وألياف الإيلاستين، وهذا ما يشد البشرة ويشعرها بالانتعاش.

وتعد تمارين المقاومة والتحمل مثل تمارين التقرفص، رائعة لشد وتقوية عضلات المؤخرة والورك والفخذين. فعليك ممارسة تمارين التحمل والمقاومة 3 مرات في الأسبوع مع إنجاز 12 حركة 4 مرات في كل جلسة. ويعد المشي على المرتفعات من تمارين التحمل أيضاً.

ويساعد الجمع بين تمارين القلب والأيروبيكس لمدة 6 أسابيع على التحسين من مظهر السيلولايت وبالتالي تنعيم ملمس البشرة.

ولا يتوقف الأمر هنا فقط، بل عليك أن تعدل عاداتك اليومية، فبدل استعمال المصعد يمكنك استخدم السلالم، أو عدم استخدام سيارتك عند التوجه إلى مكان قريب، بل ركن سيارتك أبعد بقليل من المكان الذي تذهب إليه والمشي قليلاً.

للمزيد: تمارين حرق دهون الجسم

تناول نظام غذائي صحي للوقاية من السلوليت

ينصح بتجنب الأطعمة غير الصحية مثل الدهون والمقليات والسكريات وغيرها من الأطعمة التي تسبب تراكم السموم والدهون التي يصعب حرقها.

حيث أن تناول الأطعمة الصحية وخاصةً الألياف يقلل من زيادة الوزن ويعزز صحة الجلد ومظهره الجيد. وتتمثل الأطعمة الصحية في الخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة، حيث يجب إدراجها في النظام الغذائي اليومي.

ومن النصائح الغذائية التي تساعد في التخفيف من السيليوليت:

  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف والغنية بمضادات الأكسدة وخاصة فيتامين ا، فيتامين هـ وفيتامين سي.
  • استعمال الشاي الأخضر يساعد الجسم على التخلص من السموم والدهون المخزنة في الجسم، لذلك يفضل شرب 3 أكواب يومياً.
  • الإكثار من تناول الأسماك الدهنية مثل السلمون، والتونا، والسردين، حيث تحتوي على نسبة جيدة من الأحماض الدهنية اوميغا ٣.
  • الإكثار من شرب الماء حيث يساعد في طرد الفضلات أولاً بأول بحيث لا يتشكل السيلوليت.
  • التقليل من تناول الأغذية الغنية بالدهون.
  • التقليل من تناول الأطعمة المالحة، والتخفيف من إضافة الملح على الطعام.
  • الإمتناع عن التدخين، والكحول، والمشروبات الغازية والسكرية وكذلك المعلبات، وخاصة اللحوم المعلبة.
  • عدم الإفراط في تناول المنبهات، والقهوة، والشاي، والبهارات.
  • ضرورة عدم اتباع حميات غذائية عشوائية، وغير متوازنة وغير صحية، رغبة لتخفيف الوزن بطريقة سريعة. وأيضاً تجنب تعاطي الأدوية القاطعة للشهية أو المدرة للبول.
  • الحد من تناول منتجات الألبان كاملة الدسم، والبسكويت، والمعجنات، والشوكولاتة، والبطاطا المقلية.
  • تجنب تناول الأطعمة المكررة، والأطعمة التي لديها مستويات عالية من السكر، والمواد المضافة الأخرى التي تزيد من مشكلة السيلوليت.
  • تناول وجبات صغيرة ولكن متكررة. هذه هي طريقة رائعة لجعل الجسم يهضم الطعام بسهولة أكبر مما كانت عليه عندما يتم استهلاك كمية كبيرة من الطعام دفعة واحدة. أفضل طريقة للقيام بذلك هو أن تكون وجبات خفيفة صحية متكررة خلال النهار.
  • الحرص على تناول الفيتامينات والمعادن حيث أنها ضرورية للحفاظ على بشرة متألقة، وتساعد في التخلص من أضرار السيلولايت.

أطعمة أثبتت فعاليتها في محاربة السيلوليت

تؤثر نوعية الغذاء ونمط الحياة اليومي الذي يتبعه الشخص بصورة كبيرة في مدى انتشار السيلوليت المزعج وتكرر ظهوره.

وفيما يلي نعرض مجموعة من الأطعمة التي أثبت العلم أنها تساهم بصورة أو بأخرى في الحد من ظهور السيلوليت أو انتشاره.

ومنها نذكر ما يلي:

  • بذور الكتان: تعتبر بذور الكتان من الأغذية المفيدة لصحة الجلد إذ تساهم في زيادة إنتاج الكولاجين، وتساعد في فقدان الوزن لأنها تعدل مستوى هرمون الاستروجين. يمكن إضافة بذور الكتان إلى وجبة الإفطار أو إلى العصائر أو ببساطة يمكن تناول البذور بمفردها.
  • الأطعمة المرطبة للجسم: يؤدي الجفاف إلى جفاف الجلد وتكون الانتفاخات التي تسبب السيلوليت، لذا يجب تناول المزيد من الأطعمة الطبيعية المرطبة للجسم مثل الخضار، والفواكه الطازجة خاصةً البطيخ، والتوت، والخيار، والكرفس، والحمضيات، والأعشاب الطازجة.
  • الأطعمة الغنية بالألياف: أهم مصادر الألياف هي الخضار، والمكسرات، والبذور، والتوت. وتكمن أهمية الألياف أنها تساعد في تنظيف القولون، وكبح الشهية، ودعم التمثيل الغذائي، والحفاظ على توازن الهرمونات. كما أن الأطعمة الغنية بالألياف تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة والتي تقلل من ضرر الجزيئات الحرة التي تؤدي إلى شيخوخة الجلد.
  • مصادر البروتين الجيدة: تساهم الأطعمة البروتينية عالية الجودة في زيادة عمليات الأيض، والمساعدة في تقليل السيلوليت. ومن الأمثلة على مصادر البروتين لحوم الأبقار التي تتغذى على العشب، والدواجن، وبيض المزارع، والأسماك البرية.
  • الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم: يساعد البوتاسيوم في طرد السوائل الزائدة والفضلات من الخلايا، ما يقلل من السيلوليت. ومن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم الخضروات الورقية، والأفوكادو، والموز، وماء جوز الهند، ومنتجات الألبان.
  • الدهون الصحية: وأهمها أوميغا 3 التي تعزز صحة الأنسجة السليمة. ومن أفضل مصادر الدهون الصحية جوز الهند والأسماك.
  • الماء: يحافظ الماء على ترطيب البشرة ويساعد على طرد المركبات السامة من الجسم. حيث يساهم شرب 8-10 أكواب من الماء يومياً في إزالة السموم من الخلايا الدهنية تحت سطح الجلد مما يمنع ظهور التكتلات والجفاف.
  • المانجا.
  • الليمون.
  • التفاح.
  • البصل.
  • البندورة.

اقرأ أيضاً:

السيلوليت مشكلة العصر... كيف تتخلصين منها؟

خلطة رائعة للقضاء على السيلوليت

ترطيب الجلد للوقاية من السلوليت

كلما كان الجلد رطباً كلما زادت مرونته، ولذلك فإن ترطيب الجلد من العوامل الهامة للحفاظ على صحته ووقايته من علامات التمدد.

يمكن استخدام أنواع الزيوت المختلفة في ترطيب الجلد مثل زيت اللوز وزيت جوز الهند، وخاصةً خلال فترات الحمل. حيث يتم تطبيق الزيوت على البطن والثدي.

كما ينصح باستخدام كريم الترطيب الخاص بالجسم بشكل يومي.

استخدم نوعية جيدة من كريم الترطيب مرتين في اليوم لأجل ترطيب مختلف مناطق الجسم. وتذكر أن الكريمات المخصصة لاستهداف السيلولايت ذات تأثير أفضل من الكريمات العادية، لأن الأولى تحتوي على مكونات فعالة ذات تأثير إيجابي على النتوءات، كما أنها صممت بطريقة تحفز حركة الدورة الدموية، كما يمتلك بعضها تأثيراً مدراً للتقليل من احتباس السوائل في المنطقة.

كما يفضل استخدام كريم يحتوي على مشتقات فيتامين (إي) والصبار.

ويجب التذكر أن للكريمات تأثيرات شد مؤقتة، مما يشعر البشرة بانتعاش ونعومة مباشرة بعد توزيع الكريم. فبعد مرور حوالي 30 يوماً على استخدام الكريم بشكل يومي ومنتظم، تبدو البشرة أكثر نعومة كما تقل إلى حد ما النتوءات الظاهرة على سطحها. ولكن لا بد من استخدام الكريم بشكل منتظم ويومي لتحصيل أفضل النتائج.

للمزيد: ما هي فوائد شرب الماء الدافئ على الريق؟

تدليك الجلد للوقاية من السلوليت

يعد التدليك خطوة هامة للحفاظ على صحة الجلد ووقايته من السيلوليت. فالقيام بتدليك الجسم يومياً يساهم في تنشيط الدورة الدموية. كما أن تدليك الجلد يقضي على الخلايا الميتة ويحفز نمو الخلايا الجديدة للحفاظ على شبابه وحيويته.

يتشكل السيلوليت في المناطق الأقل نشاطاً بالجسم، ولذلك يجب القيام بتنشيط هذه المناطق باستمرار عن طريق التدليك.

ويكون ذلك من خلال استخدام فرشاة مخصصة لتدليك الجلد الجاف بشكل دائري، كما يمكن وضع الزيوت الطبيعية على الجلد أو زبدة الشيا قبل تدليكه. ويفضل القيام بتدليك الجلد قبل الإستحمام مباشرة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الهدوء للوقاية من السيليوليت

إن الجهد العصبي يساعد على تكوين السليوليت حيث أن له تأثير ضار على الهرمونات ويزيد من تخزين الدهون في الجسد.

وللتخلص من الجهد استلق على ظهرك وتنفس بعمق عشرين مرة شهيق وزفير ومن ثم ابقى مستلقي لمدة عشر دقائق.

هذه العملية ترفع من فاعلية الحركة الدموية وتريح الجسد.

علاج الصالونات للوقاية من السيليوليت

علاج الأندرمولوجي يعمل على تحطيم الخلايا الدهنية بواسطة تقنية التدليك الميكانيكي، لغرض تحفيز الدورة الدموية وتمطيط ألياف الكولاجين.

وعليه تتوزع الخلايا الدهنية على طبقات أكثر نعومة عن ما كانت عليه قبل الجلسات.

واحد من أهم علاجات السيلولايت المتوفرة في الصالونات هو علاج التصريف اللمفاوي اليدوي. تعتمد آليته على التدليك اليدوي بتقنيات خاصة تسهل وتسرع عملية التصريف الليمفاوي بما في ذلك حركة الدم.

كما تساعد على تصفية السوائل الزائدة من الجسم. فيلاحظ الشخص نعومة البشرة بعد جلسة إلى 10 جلسات من العلاج.

التخلص من سموم الجسم للوقاية من السلوليت

تساهم السموم المخزنة بالجسم في ظهور السيلوليت، حيث أنها تعيق حرق الدهون، ولذلك يجب الإبتعاد عن مسببات السموم سواء الأطعمة غير الصحية أو التدخين والتعرض للمواد الكيميائية الضارة.

كما أن هناك بعض الأمور الأخرى التي تساعد في تخليص الجسم من السموم، وهي:

  • شرب كثير من الماء: وخاصةً الماء المضاف له شرائح الليمون، فهو مثالي للتخلص من السموم.
  • تناول الأعشاب الطبيعية: تساعد الأعشاب الطبيعية في طرد السموم من الجسم، مثل النعناع، والبابونج، والزعتر، بالإضافة إلى فوائدها الصحية العديدة.
  • تناول كثير من الألياف: للألياف دور كبير في التخلص من سموم الجسم. وتتوفر الألياف في الحبوب الكاملة، والكثير من أنواع الخضروات والفاكهة.
  • تناول العصائر الطبيعية: سواء عصائر الفواكه الطازجة والخالية من السكر، أو عصائر الخضروات الخضراء مثل عصير الخيار والبقدونس.

مستحضرات علاجية من الأطعمة  لإزالة تجاعيد الوجه

وصفات طبيعية لعلاج السيلوليت

إلى جانب الإجراءات السابقة للوقاية من السيلوليت، هناك بعض الوصفات الطبيعية التي تقلل فرص ظهوره وتساعد في علاجه، نذكر منها ما يلي:

القهوة لعلاج السيلوليت

تستخدم القهوة كمقشر طبيعي للتخلص من الخلايا الميتة بالجسم وتحفيز نمو خلايا جديدة.

كما أن القهوة تساعد في شد الجلد، وتحفيز الدورة الدموية وتعزيز تدفق الدم، ولذلك فهي علاج فعّال للسيلوليت.

يمكن استخدام القهوة بمفردها أو مزجها مع زيت جوز الهند أو زيت الزيتون أو السكر للحصول على مقشر جيد. وبعد وضع القهوة أو المزيج المناسب على مناطق السيلوليت، يتم فركها بلطف لبضع دقائق، ثم يترك المزيج على الجلد لمدة 10 دقائق قبل شطفه.

وللحصول على نتائج أفضل، ينصح بلف مناطق السيلوليت بالنايلون بعد وضع القهوة عليها وتدليكها. ويتم ترك النايلون لمدة ساعة على الجلد ثم يتم إزالته وغسل الجسم جيداً.

للمزيد: فوائد القهوة الخضراء للبشرة

خل التفاح لعلاج السيلوليت

يساعد خل التفاح في التخلص من أي ترهلات ملحوظة بالجلد، ولكنه يحتاج إلى الإستمرارية للحصول على نتيجة مرضية.

لتحضير وصفة خل التفاح، يتم مزج مقادير متساوية من خل التفاح والماء، ثم وضعه على مناطق السيلوليت بالجلد، ثم القيام بتدليك المنطقة لمدة 5 دقائق وشطفها بماء فاتر.

للمزيد: 15 نصيحة للتخلص من السيلوليت

الريتينول لعلاج السيلوليت

يقلل الريتينول من حدوث السيلوليت عن طريق تعزيز سماكة الجلد، وكذلك تحسين ملمس البشرة وحيويتها.

ولذلك يمكن استخدام الكريمات الغنية بالريتينول لمدة 6 أشهر على الأقل للحصول على نتائج جيدة. ولكن ينصح باختيار كريمات تحتوي على ريتينول بتركيز 0.3 %، يتم وضعه مرتين يومياً.

في النهاية نذكر بصعوبة التخلص من السيلوليت بشكل تام، ولكن يمكن لهذه الوصفات أن تخفف من مظهره المزعج.

للمزيد: فوائد الريتينول للبشرة ومحاذير استخدامه

ما هو أفضل غسول تفتيح للبشرة الدهنية؟