يكثر بين الناس تسمية الأورام سواء كانت حميدة أو خبيثة بمصطلح مرض السرطان، وأهمها اصطلاح سرطان الثدي الحميد عن أورام وكتل الثدي الحميدة، ولكن بما أنه لا يوجد ورم سرطاني حميد، فالتسمية الصحيحة هي أورام الثدي الحميدة أو أمراض الثدي الحميدة.

نتحدث في هذا المقال عن أعراض سرطان الثدي الحميد، والفرق بين أعراض سرطان الثدي الحميد وأورام الثدي الخبيثة.

أعراض سرطان الثدي الحميد

تتميز الأورام الليفية بأنها ناعمة الأطراف، وسهلة الحركة، وغالباً ما تظهر بكلا الثديين. يعد الثدي من الأعضاء الحساسة للتغيرات الهرمونية بجسد المرأة، فهو يتغير على مدار حياتها باستمرار تبعاً لدورة الحيض الشهرية، وقد تكون تلك التغيرات التي لوحظت على الثدي التهاب نتيجة التقاط عدوى، أو إصابة بالثدي، أو تغير طبيعي بالأنسجة، وبالطبع يمكن أن تكون ورم ليفي حميد. (3)

تتمثل أعراض أورام الثدي الحميدة أو كتل الثدي في ما يلي: (3)(6)

  • أعراض الورم الليفي في الثدي: هي عبارة عن كتلة أو مجموعة من الكتل الدائرية المطاطية أو المليئة بالسائل، وقابلة للحركة عند لمسها. بعض أنواع أورام الثدي الليفية قد تسبب الألم. تتكون الكتل نتيجة إصابة سابقة في الثدي مما يؤدي إلى تكون كتل من خلايا دهنية صلبة ودائرية. (1)
  • إفرازات الثدي: يختلف سبب إفرازات الثدي باختلاف السبب، ويختلف تبعاً لذلك لون الإفرازات: (2)
    • إفرازات الثدي الحليبية: سببها خلل هرموني.
    • إفرازات خضراء أو سوداء: انسداد قناة حليبية.
    • خروج دم من الثدي: بسبب التهاب أو ورم في الثدي حميد أو سرطاني.

اقرأ أيضاً: أعراض سرطان الثدي عند النساء والرجال

الفرق بين أورام الثدي الحميدة والخبيثة

يتمثل الفرق بين أورام الثدي الحميدة والخبيثة بالنقاط التالية: (3)(5)

  • يكون الورم السرطاني الخبيث أو سرطان الثدي، صلب القوام، بينما الورم الحميد يكون مطاطي القوام.
  • لا يتحرك الورم السرطاني، أما الورم الحميد فقابل للحركة.
  • يتميز الورم السرطاني بعدم انتظام الشكل، أما الورم الحميد يكون منتظم أو دائري الشكل.
  • تخرج إفرازات من الحلمة بالورم السرطاني بدون ضغط أو عصر وهي من الدم، أما في الورم الحميد لا تظهر إفرازات الثدي إلا عند الضغط على الحلمة.
  • تدخل الحلمة في حالة الورم السرطاني إلى داخل الثدي (الحلمة الغائرة).
  • تسبب نسبة قليلة من أورام الثدي السرطانية الألم، وتكون في مراحل متأخرة ويرافقها أعراض أخرى.

اقرأ أيضاً: تعرف على اشهر خرافات عن سرطان الثدي

كتل الثدي المؤلمة

قد يظهر الورم في الثدي على شكل كتل مؤلمة، تنتمي تلك الكتل إلى إحدى الأنواع التالية: (5)(4)

  1. الورم الغدي الليفي: يعد الورم الغدي الليفي (بالإنجليزية: Fibroadenoma) من أكثر أنواع كتل الثدي الحميدة انتشاراً عند النساء بين سن 20 إلى 30، وقد يسبب بعض الألم في بعض الحالات.
  2. كيس الثدي: يعد كيس الثدي (بالإنجليزية: Cysts) جراب مليء بالسوائل، يتأثر بالتغيرات الهرمونية التي تحدث في جسد الأنثى، و قد يزداد الألم عند موعد الدورة الشهرية.
  3. التهاب الثدي: التهاب الثدي (بالإنجليزية: Mastitis) هو التهاب يصيب القنوات الحليبية عند المرضعات غالباً، بحيث يصبح الجزء الملتهب من الثدي منتفخ، وأحمر اللون، ومؤلم ويصاحب الالتهاب ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

سؤالي هو عندما تتبرع بالدم يمكن الكشف بتلك التحاليل التي يفعلونها عن اي سرطان ممكن ان يكون في الجسم مثل سرطان الحنجرة و سرطان العين و غيرها …؟ او عليك ان تفحص كل جزء وحده؟

للمزيد: اسباب كتل الثدي

هل يتحول الورم الليفي في الثدي إلى سرطان

قد يتسائل العديد، هل يتحول سرطان الثدي الحميد الى خبيث؟ لا ترفع  معظم الأورام الحميدة من نسب الإصابة بسرطان الثدي، ولكن هناك نسبة بسيطة من أنواع الأورام الحميدة التي قد تؤدي إلى ذلك، لذا يجب مراجعة الطبيب للإجابة الأكيدة على هذا السؤال. (1)

للمزيد: ما الفرق بين الورم والسرطان

أورام الثدي الحميدة وعلاجها

قد يصف الطبيب لعلاج الورم الليفي في الثدي، ولعلاج آلام الثدي مسكن ألم مثل دواء باراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) أو دواء الإيبوبروفين (بالإنجليزية:Ibuprofen)، أما إذا كانت الكتلة تحتوي على سائل فقد يقرر الطبيب امتصاص السائل عن طريق إبرة مخصصة، وفي حالة الالتهاب فالعلاج يكون عن طريق المضادات الحيوية.

يكون العلاج عن طريق الحبوب الهرمونية، في حال كان السبب خلل في تنظيم الجسم للهرمونات، مثل حبوب منع الحمل (بالإنجليزية: Oral Contraceptives)، التي يمكن استخدامها أيضاً لتنظيم مستوى الهرمونات، خلاف استخداماتها لمنع الحمل. (6)(3)

قد يقرر الطبيب إزالة الكتلة عن طريق العملية الجراحية، وفي بعض الأحيان يفيد الطبيب أنه ليس هناك أي داعي لأي علاج، على أن يقوم بمتابعة الورم عن طريق الفحوصات المنتظمة. (3)

الحفاظ على صحة الثدي

ليس هناك طريقة أكيدة للوقاية من أورام الثدي، ولكن هناك بعض الطرق الفعالة في الكشف المبكر عن هذه الأورام: (3)(4)

  1. الفحص الذاتي لسرطان الثدي كل شهر. يمكن مشاهدة الفيديو التالي حول كيفية الفحص الذاتي للثدي.
  2. الفحص عند الطبيب كل ثلاث سنوات.
  3. فحص الماموجرام (بالإنجليزية: Mammogram)، مرة واحدة سنوياً عندما تصل المرأة لعمر ال 45.

للمزيد: كيف يتم التأكد من عدم الإصابة بسرطان الثدي؟

الورم الليفي في الثدي والحمل والرضاعة

تحدث خلال فترة الحمل العديد من التغيرات على جسم المرأة بسبب اختلاف نسبة الهرمونات في الجسم، ولا يشكل حدوث الحمل أي خطورة على الورم الليفي في الثدي ويمكن إتمام الحمل بشكل طبيعي دون أي مخاوف صحية. (1)

يتغير شكل الثدي وشكل الغدد المسؤولة عن إفراز الحليب خلال فترة الحمل، وفترة الرضاعة، وقد تشعر المرأة بتغير في حجم وصلابة الثدي، ويكون هذا الأمر طبيعياً ولا يؤثر على الورم الليفي في الثدي، ولكن يجب على المرأة القيام بالفحص الذاتي الشهري بشكل دوري والاتصال بالطبيب في حال الشعور بأي تغييرات غريبة في الثدي أو في منطقة الورم الليفي. (1)(4)

اقرا ايضاً :

نصائح لما بعد الشفاء من السرطان

ينصح الأطباء النساء بالفحص الدوري الذاتي للثدي، وعند اكتشاف تكتل غير طبيعي أو اختلاف بملمس، أو استدارة الثدي، يجب طلب المساعدة الطبية، ولكن دون الإصابة بالذعر أو السماح للقلق بالسيطرة، فمعظم تكتلات أو أورام الثدي حميدة وهي أورام ليفية، ولا تتطور إلى السرطان. (4)