يعد سرطان الثدي أحد السرطانات الخبيثة الأكثر شيوعاً عند المرأة والذي قد يصيب الرجال أيضاً، ولكن لا تزال أسباب سرطان الثدي غير معروفة بدقة حتى الآن.

يعتبر الكشف المبكر عن سرطان الثدي من أهم العوامل التي تزيد فرصة الشفاء منه، حيث يعد سرطان الثدي من الأورام القابلة للشفاء إذا تم اكتشافه في مراحله المبكرة، لذلك من المهم إجراء الفحوصات للكشف عن سرطان الثدي بشكل دوري وإن لم تظهر أعراض سرطان الثدي لدى الشخص.

يجب على النساء خصوصاً معرفة أعراض سرطان الثدي، لذلك تحرص المؤسسات الطبية والكوادر الطبية في البلدان المختلفة على إجراء حملات توعية حول علامات سرطان الثدي، وتدعو النساء أيضاً إلى إجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

اعراض سرطان الثدي

يعتبر وجود كتلة صلبة في أنسجة الثدي أكثر أعراض سرطان الثدي شهرةً، ولكن هناك علامات أخرى قد تظهر على الثدي أو الحلمة تشير إلى سرطان الثدي. كما قد تختلف أعراض أورام الثدي من شخص لآخر.

فيما يلي نذكر العلامات الأولية الشائعة لسرطان الثدي:

  • تغير في جلد الثدي، مثل التورم أو الاحمرار أو الطفح.
  • تغير في لون أو ملمس الثدي.
  • زيادة حجم ثدي واحد أو كلا الثديين أو تغير شكل أو تدوير الثدي.
  • تغير في شكل أو مظهر أو لون الحلمة أو انقلاب الحلمة.
  • خروج إفرازات من حلمة الثدي، غير الحليب.
  • وجود ألم في أي جزء من الثدي.
  • وجود ورم أو كتلة أو عقدة في الثدي أو تحت الإبط، وإمكانية لمسها والشعور بها.

من الجدير بالذكر، أن بعض التغيرات في الثدي قد تنتج عن الحالات الحميدة، مثل التغيرات في نسيج الجلد الناتجة عن الإصابة بالأكزيما. ولكن ينصح دائماً عند ملاحظة أي تغير في الثدي زيارة الطبيب وفحص الثدي.

قد تختلف أعراض سرطان الثدي باختلاف نوع سرطان الثدي. نتعرف فيما يلي على الأعراض المرضية لأنواع سرطان الثدي المختلفة.

اعراض سرطان الثدي الغزوي

تشمل أعراض سرطان الثدي الغازي ما يلي:

  • تورم الثدي كله أو جزء منه.
  • وجود كتلة في الثدي.
  • تهيج جلد الثدي، أو ظهور نتوءات عليه.
  • وجود ألم في الثدي أو في الحلمة.
  • انقلاب الحلمة إلى الداخل.
  • ازدياد سماكة جلد الحلمة أو الثدي، وقد يبدو الجلد متقشراً.
  • خروج إفرازات من الحلمة.
  • الشعور بكتلة أو تورم في الغدد الليمفاوية تحت الإبط.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

اعراض سرطان الثدي الموضعي

هناك نوعان من سرطان الثدي الموضعي وهما سرطان القنوات الموضعي، وسرطان الفصيص الموضعي.

لا يسبب سرطان القنوات الموضعي أي أعراض، ونادراً أن يشعر المريض بوجود كتلة في الثدي أو أعراض أخرى. وفي معظم الحالات، يتم اكتشاف سرطان قنوات الثدي الموضعي من خلال تصوير الثدي بالأشعة السينية.

أما السرطان الفصيصي الموضعي فإنه لا يمكن تشخيصه من خلال صورة الثدي الشعاعية، كما أنه لا يسبب غالباً أي من أعراض سرطان الثدي. لذا عادةً يتم اكتشاف هذا النوع من سرطان الثدي في حال تم أخذ خزعة من الثدي لدواعي طبية أخرى.

اعراض سرطان الثدي الالتهابي

نادراً ما يسبب سرطان الثدي الالتهابي (بالإنجليزية: Inflammatory Breast Cancer) كتلة في الثدي، لذلك قد يصعب اكتشافه من خلال الفحص الذاتي أو السريري للثدي أو حتى من خلال تصوير الثدي بالأشعة السينية. ولكن في المقابل يمكن رؤية علامات سرطان الثدي الالتهابي بالعين المجردة.

يمتاز سرطان الثدي الالتهابي بالأعراض التالية:

  • انتفاخ الصدر.
  • صدر أحمر، ومثير للحكة ومؤلم عند اللمس.
  • تغير في شكل جلد الثدي، حيث يصبح مشابه لقشر البرتقال.
  • تغير في حجم الثديين، فقد يظهر أحد الثديين أكبر من الآخر.
  • الحلمة المقلوبة للداخل.
  • عدم الشعور بأي كتلة أثناء الفحص الذاتي للثدي.
  • تورم الغدد الليمفاوية تحت الذراع أو فوق الترقوة.

تجدر الإشارة إلى أن أعراض سرطان الثدي الالتهابي قد تتطور بسرعة، وقد يتطور السرطان بسرعة، لذا يجب التوجه إلى الطبيب مباشرة فور ملاحظة أي تغيرات مفاجئة في الثدي أو في الحلمة.

من الجدير بالذكر أيضاً، أنه قد يكون الاحمرار، والتورم، والحكة، والألم عند النساء الحوامل والمرضعات علامات على الإصابة بعدوى الثدي التي قد تعالج بالمضادات الحيوية. ولكن بالرغم من ذلك، فإنه يجب مراجعة الطبيب وفحص الثدي في فور ملاحظة أي من أعراض سرطان الثدي.

للمزيد مراحل تطور سرطان الثدي

اعراض سرطان الثدي المنتشر

تعتمد أعراض سرطان الثدي المنتشر (بالإنجليزية: Metastatic Breast Cancer) على مدى انتشار السرطان في الجسم وعلى جزء الجسم الذي انتشر إليه سرطان الثدي.

قد لا يسبب سرطان الثدي النقيلي أو المنتشر أي أعراض، ولكن في أحيان أخرى قد تظهر أعراض مرتبطة بالمناطق المصابة بالسرطان، مثل:

  • الثدي أو جدار الصدر: تشمل الأعراض الألم، أو إفرازات من الحلمة، أو كتلة أو سماكة في الثدي أو تحت الإبط.
  • العظام: تشمل الأعراض الألم أو الكسور أو الإمساك أو انخفاض اليقظة بسبب ارتفاع مستويات الكالسيوم.
  • الرئتين: تشمل الأعراض ضيق التنفس أو صعوبة التنفس أو السعال أو ألم في جدار الصدر أو التعب الشديد.
  • الكبد: تشمل الأعراض الغثيان، والتعب الشديد، وزيادة محيط البطن، وتورم القدمين واليدين بسبب تجمع السوائل واصفرار الجلد أو الشعور بالحكة.
  • الدماغ: تشمل الأعراض الألم والارتباك، وفقدان الذاكرة، والصداع، وتشوش الرؤية أو ازدواجها، وصعوبة الكلام، وصعوبة الحركة أو الإصابة بالنوبات.

عندي سرطان ثدي قنوي هرموني غدد الابط سليمة أخذت 8 جلسات كيماوي وعملت العملية استئصال الورم فقط حجمه 2،7 والآن أتعالج بالإشعاع ولكن قبل بدء العلاج الاشعاعي بكم يوم لاحظت نزول دم أحمر مع البراز غير ممتزج به وطلب الطبيب منظار للقولون السؤال: هل يمكن أن أصاب بسرطان جديد أثناء علاج السرطان الأول؟

اعراض سرطان الثدي عند الرجال

يمكن أن تتشابه أعراض سرطان الثدي عند الرجال بعلامات سرطان الثدي عند النساء، وقد تشمل ما يلي:

  • كتلة في الثدي غير مؤلمة عادة.
  • زيادة في سماكة الثدي.
  • حدوث تغيرات في جلد الحلمة أو جلد الثدي، مثل ظهور النتواءات أو التنقير أو التجعيد أو الاحمرار.
  • خروج إفرازات أو تفريغ سوائل من الحلمتين.

للمزيد حقائق علمية عن سرطان الثدي

عوامل ترفع من خطر الإصابة بسرطان الثدي

هناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الثدي، وتشمل ما يلي:

  • العمر، تزيد نسبة الإصابة بسرطان الثدي كلما زاد العمر، فهناك حوالي 77% من حالات سرطان الثدي تشخص بعد سن 55 عام.
  • العوامل الوراثية، حيث يقدر أن نسبة 5- 10 % من حالات سرطان الثدي لها مسببات وراثية.
  • الإصابة بسرطان الثدي سابقاً، عند التعرض للإصابة بسرطان الثدي في أحد الثديين، فإن خطر أن تصاب المرأة في الثدي الآخر ترتفع بنسبة 3 إلى 4 أضعاف.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي في منطقة الصدر.
  • بدء الحيض مبكراً أو أنقطاع الطمث المتأخر.
  • الإنجاب في عمر 30 سنة أو أكبر، أو عدم الحمل مطلقاً.
  • الاستعمال الخاطئ لهرمون الأستروجين وهرمون البروجسترون بعد انقطاع الطمث.
  • إهمال الرضاعة الطبيعية أو عدم القيام بها.
  • التلوث البيئي، حيث يزيد التعرض إلى بعض الأدوية القاتلة للحشرات والملوثات الأخرى، مثل ثنائيات الفينيل متعددة الكلورينات من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • التدخين، إذ يمكن أن يزيد التدخين من نسبة الإصابة بسرطان الثدي، ولكن لم تثبت الدراسات هذا الأمر بصورة قاطعة.
  • الكحول.
  • السمنة المفرطة والطعام الغني بالدسم.

اقرأ أيضاً: الغذاء وسرطان الثدي

الفحص الذاتي للثدي

لا يعتبر هذا الفحص دقيقاً بشكل تام، ولكن تكمن أهميته في زيادة فرصة الكشف المبكر لسرطان الثدي من خلال ملاحظة أي تغير في الثدي أو الإحساس بكتلة في الصدر.

على الرغم أنه قد يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الكتلة في الصدر، إلا أنه يجب مراجعة الطبيب في حال ملاحظة أي من أعرض سرطان الثدي أو الشعور بكتلة في الصدر لإجراء الفحوصات اللازمة وإستثناء وجود سرطان في الثدي.

يبدأ إجراء الفحص الذاتي للصدر بعد سن 20 سنة ويتم إجرائه مرة كل شهر.، وإذا كانت السيدة ما تزال في مرحلة الحيض، فعليها القيام بإجراء الفحص خلال 3 إلى 4 أيام بعد نهاية الدورة الشهرية.

أما إذا كانت السيدة قد بلغت سن انقطاع الطمث، فيمكنها إجراء الفحص خلال أي يوم من الشهر. أما بالنسبة للمرأة المرضع، فيجب أن يتم إجراء الفحص الذاتي بعد الانتهاء من مرحلة الرضاعة.

اقرأ أيضاً: كيف يمكن أن يحميك الفحص المبكر من مخاطر سرطان الثدي؟

كيفية الفحص الذاتي للثدي

يتم إجراء الفحص الذاتي للثدي من خلال الخطوات التالية:

  1. الوقوف أمام المرآة والنظر إلى الثدي لملاحظة أي تغير في بشرة الثدي، أو تغير في الشكل، أو أي انكماش في الحلمة إلى داخل الثدي.
  2. الفحص المباشر للثدي، وذلك على النحو التالي:
  • يبدأ الفحص بالاستلقاء بشكل مريح مع رفع الذراع اليسرى وثنيها خلف الرأس.
  • فحص كل مناطق الجهة اليسرى للصدر باستخدام اليد اليمنى في شكل حركات دائرية مع تحسس الحلمة بشكل نصف قطري أو بشكل عامودي للأعلى والأسفل، وذلك للتأكد من عدم وجود أية أورام أو مناطق يكون النسيج فيها صلب.
  • تفحص منطقة تحت الإبط اليسرى للتأكد من عدم وجود أية أورام.
  • تكرار العملية نفسها في الثدي الأيمن ومنطقة تحت الإبط اليمين.
  • الضغط على الحلمة للتأكد من عدم وجود أي إفرازات.
  • تجدر الإشارة إلى أنه بالإمكان إجراء الفحص الذاتي للثدي خلال الاستحمام أيضاً.

توصي الجمعية الأمريكية للسرطان بالفحوصات التالية للكشف المبكر عن سرطان الثدي:

  • إجراء فحص أشعة سينية للثدي سنوياً ابتداءً من عمر 40 عام وبشكل منتظم.
  • إجراء فحص سريري للثدي كل 3 سنوات ابتداءً من عمر الـ 20 عام، وكل سنة ابتداءً من سن 40 سنة.

في حال هناك عوامل لدى الفرد ترفع من خطر الإصابة بسرطان الثدي، فإنه ينصح أن تناقش السيدة على السيدة فوائد ومضار البدء بفحص الثدي بالأشعة السينية في عمر مبكر، أو إضافة فحوص أخرى كالسونار، أو الرنين المغناطيسي، أو الخضوع لفحوص أخرى أكثر تكراراً.

مراكز الكشف المبكر لسرطان الثدي حول الوطن العربي

هناك الكثير من المراكز والبرامج المتخصصة للكشف المبكر عن سرطان الثدي في الوطن العربي، مثل:

  • المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي.
  • مؤسسة الحسين للسرطان - عيادة الكشف المبكر في الأردن.
  • هيئة الصحة - الكشف المبكر للسرطان في الإمارات.
  • الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان - مراكز الكشف في السعودية.

اقرأ أيضاً: طرق علاج سرطان الثدي

سرطان العظام