سرطان الثدي، هو مرض تتشكل فيه خلايا خبيثة سرطانية في أنسجة الثدي، ويمكن أن يصيب سرطان الثدي الأطفال من الإناث والذكور على حد سواء.

يعتبر سرطان الثدي عند الأطفال نادر جداً، ومعظم أورام الثدي عند الأطفال هي أورام غدية ليفية، وهي غالباً أورام حميدة، أي ليست سرطانية، لكن في بعض الحالات النادرة تصبح تلك الأورام خبيثة وتبدأ في النمو بشكل سريع. وعند ملاحظة نمو الورم بشكل سريع يتم أخذ خزعة من الورم بالإبرة، حيث يتم دراسة الأنسجة المأخوذة من الثدي تحت المجهر من أجل الكشف عن وجود الخلايا السرطانية.

يعد سرطان الثدي عند الأطفال هو السرطان الأكثر شيوعاً بين الإناث اللواتي تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 39 عاماً، ويكون سرطان الثدي في هذه الفئة العمرية أكثر عدائية وأكثر صعوبة في العلاج من النساء الأكبر في العمر.

ينبغي أن يخضع جميع المرضى الصغار في السن المصابين بسرطان الثدي إلى دراسة واستشارة جينية من أجل معرفة التاريخ العائلي للسرطان، كما يجب أخذ تأثير السرطان على الخصوبة بعين الاعتبار عند تخطيط الخطة العلاجية للطفل.

عوامل الخطورة لسرطان الثدي عند الاطفال

تتضمن عوامل خطورة الإصابة بسرطان الثدي عند الأطفال ما يلي:

  • إصابة الطفل سابقاً بأحد أنواع السرطان التي قد تنتشر إلى الثدي، مثل اللوكيميا أو سرطان الدم، أو ساركوما الخلايا العضلية المخططة أو ساركوما الأنسجة الرخوة أو اللمفوما.
  • تعرض الطفل لعلاج سابق لأحد أنواع السرطان، مثل العلاج الشعاعي للثدي أو الصدر لعلاج لمفوما هودجكن.

اعراض سرطان الثدي عند الاطفال

يمكن أن يسبب سرطان الثدي عند الاطفال بعض العلامات التالية، ويجب مراجعة الطبيب في حال ظهر لدى الطفل أي منها:

  • كتلة أو تسمك في الثدي أو جانب الثدي أو تحت الإبط.
  • تغير في شكل أو حجم الثدي.
  • تجعد أو انخفاض في منطقة محددة من الثدي.
  • تغير في مظهر حلمة الثدي، مثل أن تصبح الحلمة غائرة إلى الداخل.
  • احمرار أو تورم أو تقشر الجلد فوق الثدي أو الحلمة أو الهالة.
  • تجعد في الجلد المغطي للثدي، حيث يشبه قشر البرتقال.

تجدر اللإشارة، أنه يمكن لأمراض أخرى أن تسبب أعراض مشابهة للأعراض المذكورة سابقاً.

للمزيد تعرف على الأورام الحميدة في الثدي او ما تسمى كتل الثدي

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

كيف يتم تشخيص سرطان الثدي عند الاطفال

يمكن تشخيص سرطان الثدي عند الطفل وتحديد درجلته من خلال الفحوصات والتحاليل التالية:

  • الفحص السريري والتاريخ المرضي للطفل.
  • تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي.
  • تصوير الثدي بالموجات فوق الصوتية.
  • التصوير المقطعي للثدي بالإصدار البوزتروني (بالإنجليزية: PET Scan).
  • الدراسات الكيميائية الحيوية للدم، وتحري الواسمات الورمية فيه.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  • أخذ خزعة من أنسجة الثدي
  • تصوير الماموجرام، وهو التصوير الشعاعي للثدي.

من الجدير بالذكر، أنه في حال تم علاج الطفل من سرطان آخر باستخدام العلاج الإشعاعي للثدي أو الصدر، فإنه من المهم حينئذ إجراء تصوير للثدي بالأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي للتحقق من سرطان الثدي والكشف عنه فيما إذا قد تطور لدى الشخص، وذلك ابتداءً من بلوغ الطفل عمر 25 سنة أو بعد مرور 10 سنوات على التعرض للعلاج الإشعاعي.

اقرأ أيضاً: مراحل تطور سرطان الثدي

عندي سرطان ثدي قنوي هرموني غدد الابط سليمة أخذت 8 جلسات كيماوي وعملت العملية استئصال الورم فقط حجمه 2،7 والآن أتعالج بالإشعاع ولكن قبل بدء العلاج الاشعاعي بكم يوم لاحظت نزول دم أحمر مع البراز غير ممتزج به وطلب الطبيب منظار للقولون السؤال: هل يمكن أن أصاب بسرطان جديد أثناء علاج السرطان الأول؟

كيف يتم علاج سرطان الثدي عند الأطفال

تتضمن خطوات علاج سرطان الثدي عند الأطفال ما يلي:

  • المراقبة والانتظار بالنسبة للأورام الحميدة.
  • التدخل الجراحي، بهدف استئصال الورم فقط وليس كل الثدي، ومن الممكن أن يستخدم العلاج الشعاعي أيضاً بعد الاستئصال أو عوضاً عنه في حالات خاصة.

كما يمكن أن يتضمن علاج سرطان الثدي عند الأطفال مشاركة تجارب سريرية لفحص عينة من الورم، وذلك يهدف الكشف عن التغيرات الجينية، ثم تحديد العلاج الموجه أو الهدفي الذي سيعطى للطفل المصاب بناءً على نوع التغييرات الجينية الموجودة في الورم.

اقرأ أيضاً: ما هي الأغذية التي تحارب سرطان الثدي ؟

سرطان العظام