تختلف أعراض السرطان عند النساء بناءً على نوع السرطان الذي تمت الإصابة به. لكن، من المُمكن أن يكون هناك بعض الأعراض المميزة للسرطان عند النساء والتي يُمكن أن تساعد معرفتها في اكتشاف المرض في مراحله المبكرة. [1]

وفي المقال التالي سنقوم بتوضيح الأعراض المبكّرة والعلامات التحذيرية للسرطان عند النساء.

أعراض السرطان عند النساء

تُصاب النساء بعدّة أنواع من مرض السرطان، ولعلّ أكثر هذه الأنواع شيوعًا لديهن هي: [1]

  • سرطان الثدي.
  • سرطان القولون والمستقيم.
  • سرطان الرئة.
  • سرطان عنق الرحم.
  • سرطان بطانة الرحم.
  • سرطان الجلد.

تتسبّب هذه السرطانات بمجموعة متنوعة من الأعراض، وهنالك أعراض مبكّرة وعلامات تحذيرية لكل منها. لكن، غالبًا ما تشترك الأعراض المبكرة للسرطان عند النساء مع الأعراض التي تتسبّب بها مجموعة متنوعة من الأمراض والمشكلات الصحية التي يُمكن أن تُصاب بها المرأة. [1][2]

ولهذا دائمًا ما ينصح بمراجعة الطبيب في حال ظهور أي من هذه الأعراض لإجراء الفحوصات اللازمة والحصول على التشخيص الصحيح للحالة. [1][2]

وفيما يلي نذكر بعضًا من أعراض السرطان عند النساء وعلاماته التحذيرية:

تغيرات في الثدي أو الحلمات

تّعد التغيرات التي تحدث في الثدي أو الحلمات إحدى العلامات التحذيرية لسرطان الثدي عند النساء، وهو أكثر شيوعًا عند النساء بعمر 50 عامًا فما فوق. لذلك من المهم أن تكون المرأة على دراية بحجم، وشكل، وملمس ثدييها، ومراجعة الطبيب في حال حدث أي تغيير فيهما. [2][3]

ويُمكن أن تشمل العلامات والأعراض التي يُمكن أن تدّل على الإصابة بسرطان الثدي ما يلي: [1][2]

  • كتلة في الثدي، وخاصةً الكتل الصلبة والتي لا تتحرك بسهولة أو لا تختفي خلال الأوقات المختلفة من الدورة الشهرية.
  • تورّم الثدي.
  • إفرازات من الحلمة، والتي تكون إمّا دموية أو شفافة.
  • الحلمات الغائرة.
  • تغيرات في الجلد الذي يُغطي الثدي، ويشمل ذلك:
    • الاحمرار.
    • التورّم.
    • الطفح الجلدي.
    • جفاف وحكة في الجلد.
    • سماكة الجلد.
    • التنقير، بحيث يصبح الجلد شبيهًا بقشرة البرتقال.
  • كتلة أو تورّم في منطقة الإبط أو بالقرب من عظمة الترقوة، وذلك نتيجة لتورّم العقد اللمفاوية المتواجدة في المنطقة.
  • ألم في الثدي أو الحلمات غير مرتبط بالدورة الشهرية، وهو من الأعراض النادرة جدًا.

نزيف أو إفرازات مهبلية غير طبيعية

تتضمّن أعراض السرطان عند النساء أيضًا حدوث تغيرات في النزيف المهبلي أو الإفرازات المهبلية، ويُمكن أن يشمل ذلك على ما يلي: [2][4]

  • غزارة الدورة الشهرية.
  • زيادة عدد أيام الدورة الشهرية.
  • نزيف غير عادي بين الدورات الشهرية.
  • النزيف بعد ممارسة الجنس.
  • أي نزيف بعد انقطاع الطمث.
  • أي نزيف غير طبيعي أو غير متوقع.
  • إفرازات غير طبيعية أو غير متوقعة.

يٌمكن أن تدل هذه الأعراض على الإصابة بعدّة أنواع من السرطان، مثل: [2][3]

  • سرطان عنق الرحم.
  • سرطان بطانة الرحم.
  • سرطان المبيض.
  • سرطان المهبل.

لكن، يُمكن أن ترتبط هذه الأعراض بالعديد من الأسباب الصحية الأخرى، مثل: استخدام حبوب منع الحمل، أو الإجهاد، أو المشكلات الصحية المزمنة. [3]

تغيّرات في حركة الأمعاء

يمكن أن تكون التغيّرات التحدث في حركة الأمعاء علامة على إصابة المرأة بسرطان القولون والمستقيم، وتشمل هذه التغييرات ما يلي: [1][2][4]

  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • دم في البراز.
  • الغازات.
  • براز رقيق أو رخو.
  • آلام وتشنجات في البطن.

يمكن أن تخلط النساء ما بين بعض أعراض سرطان القولون والمستقيم وأعراض متلازمة ما قبل الحيض أو أعراض الدورة الشهرية. كما يجب التنويه إلى أنّ هذه الأعراض يُمكن أن ترتبط بالإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي الأخرى، مثل: [1][2]

  • البواسير.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • داء الأمعاء الالتهابي.
  •  مرض السيلياك.

أيضًا يُمكن أن تتبرز المرأة بشكل أكثر أو أقل من المعتاد إذا كان لديها ورم بالقرب من الأمعاء، ويُمكن أن يحدث ذلك في حال كانت مصابة بسرطان في الحوض أو المهبل. [1]

ألم في الحوض أو أسفل الظهر

من الطبيعي أن تُعاني المرأة من آلام في منطقة أسفل البطن أو الحوض قبل أو أثناء الدورة الشهرية، لكن يُمكن أن يدل ألم الحوض المستمر أحيانًا على إصابة المرأة بسرطان المبيض، أو سرطان بطانة الرحم، أو أنواع أخرى من السرطان، مثل: [1][2][5]

  • سرطان عنق الرحم.
  • سرطان قناة فالوب.
  • سرطان المهبل.
  • سرطان القولون والمستقيم.

كما تُعدّ آلام الظهر أيضًا من أعراض السرطان عند النساء، حيث أنّ الشعور بألم أو ضغط خفيف في الظهر أو آلام تشبه آلام المخاض يُمكن أن يرتبط بإصابة المرأة بسرطان المبيض، كما يُمكن أن تُصاب المرأة بألم أسفل الظهر إذا كان لديها ورم في العمود الفقري أو انتشر السرطان من مكان آخر نحو منطقة العمود الفقري. [1][2]

التعرّق الليلي والحمى

يُعدّ التعرّق الليلي من الأعراض الشائعة عند النساء في مرحلة انقطاع الطمث، والذي يتسبّب باستيقاظ المرأة صباحًا بملاءات مبلّلة. لكن، يُمكن أن يكون التعرّق الليلي الشديد علامة تحذيرية على إصابة المرأة بسرطان الدم أو سرطان الغدد الليمفاوية. [1][2]

كما يُمكن أن تتسبّب بعض أنواع السرطان بالحمّى والتي تحدث على شكل دورات، حيث ترتفع درجة حرارة الجسم في نفس الوقت تقريبًا من كل يوم، ومن ثم تختفي الحمى لبضعة أيام أو أسابيع ثم تعود من جديد. [1][2]

وتشمل أنواع السرطان التي يُمكن أن تسبّب الحمى عند النساء ما يلي: [2]

  • الليمفوما اللاهودجكينية.
  • الليمفوما الهودجكينية.
  • سرطان المبيض.
  • سرطان الدم الحاد أو المزمن.
  • سرطان الكلى.
  • سرطان الكبد.
  • ساركوما الأنسجة الرخوة.
  • ورم الغدة الكظرية.
  • أورام في منطقة ما تحت المهاد.

نتيجه فحص الماموجرام بيرادس Iv

أعراض أخرى

يُمكن أن تتضمّن أعراض السرطان عند النساء أيضًا ما يلي:

  • الانتفاخ

من أعراض السرطان عند النساء غير المتوقعة والتي يُمكن أن يتم تجاهلها المعاناة من الانتفاخ وغازات البطن، فمن المعتاد أن تُعاني المرأة من هذه الأعراض بعد تناول وجبة كبيرة أو ما قبل الدورة الشهرية. [1][2]

لكن، إنّ المعاناة من انتفاخ البطن اليومي والذي يستمر لفترة زمنية طويلة تتجاوز بضعة الأسابيع يُمكن أن يكون علامة على سرطان المبيض أو مختلف أنواع السرطان التي تؤثر على الجهاز الهضمي. [1][2][5]

  • تغيّرات في التبوّل

تسبّب التهابات المسالك البولية بشكل شائع العديد من التغيّرات والمشاكل عند التبوّل لدى المرأة، إلّا أنّه يُمكن أن يحدث ذلك في بعض الأحيان نتيجة الإصابة بالسرطان، مثل: سرطان المثانة، أو سرطان الكلى، أو سرطان المبيض، أو سرطان الفرج، أو سرطان المهبل. [1][2][4]

ويُمكن أن تشمل أعراض السرطان عند المرأة المتعلّقة بالجهاز البولي ما يلي: [1][4][5]

  • الشعور بالضغط على المثانة.
  • ألم أو حرقان عند التبوّل.
  • كثرة التبوّل.
  • الرغبة المفاجئة في التبوّل.
  • مشاكل في إفراغ المثانة.
  • دم في البول.
  • فقدان الوزن غير المبرّر

من الطبيعي أن يزداد أو يقل الوزن لدى المرأة خلال فترات مختلفة من حياتها، لكن يُمكن أن يدل فقدان المرأة لـ 4.5 كغ أو أكثر بشكل غير متعمّد على إصابتها بإحدى أنواع السرطان التالية: [2][5]

  • سرطان المبيض.
  • سرطان القولون والمستقيم.
  • سرطان البنكرياس.
  • سرطان المعدة والمريء.
  • سرطان الرئة.
  • سرطان الكلى.
  • سرطان نقي العظم.
  • الليمفوما اللاهودجكينية.
  • التعب

يُمكن أن يكون التعب من أعراض السرطان المبكرة عند النساء، إلّا أنّه أكثر شيوعًا في المراحل المتقدّمة من المرض. ويتميّز التعب الناجم عن السرطان بأنّه يحدث بشكل مفاجئ كما أنّه لا يختفي حتى وإن نام المريض لساعاتٍ كافية. [2][5]

ومن أنواع السرطان التي يُمكن أن تُسبّب التعب عند النساء ما يلي: [2]

  • سرطان الدم.
  • سرطان الغدد الليمفاوية.
  • الورم النقوي المتعدد.
  • بعض أنواع سرطان العظام.
  • سرطان القولون.
  • سرطان المعدة.
  • بعض أنواع سرطان الثدي.
  • سرطان الرئة المنتشر.
  • سرطان المبيض المنتشر.
  • السرطانات التي تؤثر على الغدد الصماء أو الجهاز العصبي اللاإرادي.
  • تغيرات في منطقة الفرج

تتضمّن تغيرات منطقة الفرج والتي يُمكن أن تكون من العلامات التحذيرية للسرطان عند النساء ما يلي: [2][4]

  • تقرحات، أو بثور، أو كتل، أو الثآليل على الفرج.
  • تغيرات في لون الجلد.
  • الحكة أو الحرق.
  • نزيف في الفرج لا يزول.
  • الإفرازات المهبلية.
  • أعراض أخرى

من الأعراض الأخرى للسرطان عند النساء: [1][4][5]

  • الصداع المزمن.
  • السعال المزمن وبحة الصوت.
  • فقدان الشهية.
  • صعوبة البلع.
  • تقرحات الجلد التي لا تشفى.
  • تقرحات أو آفات مؤلمة في الفم.

نصيحة الطبي

تتعدّد أعراض السرطان عند النساء وهي مشابهة للأعراض التي يُمكن أن تُسبّبها الأمراض والمشكلات الصحية. ولهذا دائمًا ما يُنصح باستشارة الطبيب في حال المعاناة من واحد أو أكثر من هذه الأعراض واستمرارها لفترة زمنية طويلة.

وبإمكانكِ الآن الاستفادة من خدمة الاستشارات الطبية عن بعد التي يوفرها موقع الطبي على مدار 24 ساعة وطيلة أيام الأسبوع للحصول على أي استشارة طبية بخصوص العلامات التحذيرية للسرطان عند النساء وكيفية تمييزها.

اقرا ايضاً :

 أعراض مبكرة للسرطان يتجاهلها الرجال