تعد الملاريا وفقر الدم المنجلي من الأمراض الخطكيرة التي تستلزم العلاج والمتابعة. نتناول تالياً الحديث عن كل من الملاريا وفقر الدم المنجلي والعلاقة بينهما.

ما هي الملاريا؟

تعرف الملاريا (بالإنجليزية: Malaria) بأنها مرض طفيلي يصيب الإنسان بسبب لدغات بعوض الأنوفيلة (بالإنجليزية:Anopheles) الحاملة للملاريا  أو عن طريق نقل الدم من شخص مصاب به، ومن أعراضه الحمى، والقشعريرة، وفرط التعرق، والصداع، والتقيؤ.

تبدأ دورة حياة طفيليات الملاريا من خلايا الكبد، حيث تنتقل بعد أيام إلى أسابيع من وصولها للكبد من خلال الدورة الدموية بعد التعرض للطفيلي عن طريق لدغة البعوض أو نقل الدم إلى كرات الدم الحمراء وتتكاثر بداخلها إلى أن تنفجر الخلايا وتنتشر الطفيليات، ثم تبدأ الأعراض بالظهور عند المريض.

ما هو فقر الدم المنجلي؟ 

 فقر الدم المنجلي (بالإنجليزية: Sickle Cell Anemia) هو أحد أمراض الدم الوراثية المتنحية التي تصيب خلايا الدم الحمراء، وينتج عنه تغير في شكلها  إلى الشكل القمري الهلالي، بعكس خلايا الدم الحمراء الطبيعية ذات الشكل الكروي الدائري، ويحدث هذا التغير في شكل خلايا الدم الحمراء بسبب احتوائها على هيموجلوبين غير طبيعي أو منجلي.

يظهر فقر الدم المنجلي على شكل آلام في عدة أجزاء من الجسم، وينتج عنه موت خلايا الدم بعد فترة بعد مرور 10-20 يوماً على إنتاجها بدلاً من 120 يوماً لخلايا الدم الحمراء الطبيعية، وقد يكون مريض فقر الدم المنجلي حامل للمرض إذا كان متغاير الزيجوت لصفة الهيموجلوبين المنجلي، أو مصاب إذا كان متماثل الزيجوت لصفة الهيموجلوبين المنجلي، وتختلف شدة الأعراض بين النوعين.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

علاقة فقر الدم المنجلي بالإصابة بالملاريا

يعتقد بأن مرضى فقر الدم المنجلي أقل عرضة للإصابة بمرض الملاريا، فما حقيقة ذلك؟

لوحظ أن الأشخاص متغايري الزيجوت الحاملين لصفة الهيموجلوبين المنجلي أقل عرضة و أكثر مقاومة للإصابة بالملاريا، كما لوحظ انتشار أكبر للطفرة المؤدية لظهور صفة الهيموجلوبين المنجلي في المناطق التي  يعتبر فيها الملاريا مرض متوطن.

أما عند المرضى المصابين متماثلي الزيجوت لصفة الهيموجلوبين المنجلي، فإن شدة الأعراض التي تظهر عندهم تطغى على الفائدة المرجوة من الحماية من الملاريا بسبب إصابتهم.

أهمية  وضرورة  طعم  الإنفلونزا للحد من  تداعياتها  المرضية

كيف يحمي فقر الدم المنجلي من الاصابة بالملاريا؟

تم تفسير الحماية التي توفرها صفة الهيموجلوبين المنجلي من الإصابة بالملاريا بعد القيام بالعديد من الأبحاث بعدة نظريات منها:

  • عدم قدرة طفيلي المتصورة المنجلية (بالانجليزية: Plasmodium Falciparum) المسبب للملاريا التكاثر بداخل كريات الدم الحمراء الحاملة لصفة الهيموجلوبين المنجلي، بسبب تغير شكل كريات الدم إلى المنجلي مما ينتج عن ذلك عدم قدرتها على حمل كميات كافية من الأكسجين، وذلك يقلل قدرة الطفيلي على التكاثر بسبب نقص الاكسجين.
  • تخرب وتكسر كريات الدم الحمراء الحاملة لصفة الهيموجلوبين المنجلي و المحتوية على الطفيليات بشكل مبكر داخل الطحال، مما يقلل عدد الطفيليات الكلي داخل الجسم ويزيد مقاومة الجسم لها.
  • يؤدي وجود كريات الدم الحمراء الحاملة لصفة الهيموجلوبين المنجلي إلى تحسن في الإستجابة للمناعة الطبيعية والمكتسبة للطفيليات.
  • يؤدي وجود الهيموجلوبين المنجلي داخل كريات الدم الحمراء الى انتاج انزيم هيم اكسجيناز (بالانجليزية: (Heme Oxygenase-1 (HO-1) والذي يعمل على زيادة انتاج غاز اول اكسيد الكربون والذي يعمل على حماية كريات الدم من الضرر الناتج عن تكاثر الطفيليات بداخلها.
  • انتقال الRNA المجهري (بالانجليزية: MicroRNAs) من كريات الدم الحاملة لصفة الهيموجلوبين المنجلي إلى الطفيلي، مما يعمل على تثبيط عملية الترجمة الجزئية داخل الطفيلي ويقلل قدرته على التكاثر.

لذلك فإن الأشخاص الحاملين لصفة الهيموجلوبين المنجلي أكثر مقاومة وأقل عرضة للإصابة بأعراض الملاريا من الأشخاص الطبيعيين غير الحاملين للصفة أو الأشخاص المصابين بصفة الهيموجلوبين المنجلي بصورة متماثلة الزيجوت ولديهم أعراض فقر الدم المنجلي.

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟