يعد الأطفال هم الأكثر عرضة للسقوط، والتعثر، والإصابة؛ نتيجة للحركة والنشاطات المختلفة، وقد تكون هذه الإصابات بسيطة، ويتعرض لها أي طفل أثناء نموه، وقد تكون خطيرة وبحاجة إلى تدخل سريع. سنتحدث في هذه المقالة عن مجموعة من النصائح حول كيفية حماية طفلك من خطر السقوط والتعامل معها عند حدوثها.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر السقوط لدى الأطفال؟

يموت الأولاد الذكور في جميع مناطق العالم من السقوط أكثر من الفتيات؛ بحكم حبهم لممارسة النشاطات المليئة بالحركة والمغامرة عادة، ويعد الرضع الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة من ذوي الدخل المنخفض والبلدان المتوسطة الدخل هم الأكثر عرضة للخطر.

توجد علاقة قوية بين الطبقة الاجتماعية والسقوط خلال مرحلة الطفولة، وتشمل المخاطر التي تتأثر بالطبقة الاجتماعية زيادة التعرض للاكتظاظ، والبيئات الخطرة، والبطالة، وصغر سن الأم، وانخفاض المستوى التعليمي للأمهات، ويمكن أن يؤدي إجهاد مقدمي الرعاية ومشاكل الصحة العقلية لديهم، وأوجه عدم المساواة في الحصول على الرعاية الصحية؛ لزيادة خطر السقوط.

ومن الجدير بالذكر أنه عندما لا تتوافق المنتجات الاستهلاكية مع معايير السلامة مثل عربات الأطفال، وعربات المشي، وارتفاع الكراسي، وطاولات تغيير الحفاظات، وأسرة الأطفال تشكل خطر على الأطفال ومشكلة في البلدان المرتفعة الدخل، وتعد على نحو متزايد مشكلة للأطفال في المجتمعات ذوي الدخل المنخفض والمتوسطة.

ومن عوامل الخطر الأخرى التي يمكن تجنبها لحماية طفلك من خطر السقوط تشمل: ركوب الحيوانات، وجود ألعاب ارتفاعاتها غير مناسبة في أماكن لعب الأطفال، والإشراف غير الكافي على الأطفال الصغار في السن.

اقرأ أيضاً: الدليل الشامل عن سقوط الطفل على رأسه

 كيف يمكن حماية طفلك من خطر السقوط؟

يمكنك اتباع مجموعة من الخطوات؛ لحماية طفلك من خطر السقوط، ومنها:

  • التأكد من وجود وسائل حماية مناسبة للنوافذ ومداخل السلالم؛ لحماية طفلك من خطر السقوط.
  • التأكد من إغلاق الأبواب التي تؤدي إلى الشرفات والأسطح، بالإضافة إلى التأكد من مسح الأرضيات جيداً من الماء، خصوصاً عند مداخل الحمام.
  • استخدام وسائل مانعة للسقوط كسجادة الحمام المانعة للتزحلق، والدرابزين، والأضواء الليلية.
  • استخدام كرسي السيارة الخاص بالأطفال، وربط أحزمة الأمان، واستخدام العربات الآمنة عند الخروج؛ لضمان الحماية.
  • وجوب ارتداء الأطفال الخوذة الواقية عند ركوب الدراجات دائماً.
  • تعليم الأطفال أهمية اللعب السليم، والمحافظة على أنفسهم عند اللعب.

للمزيد: مبادىء الإسعاف الأولي

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

تحدث مع طبيب

كيف يمكن للأهل التعامل مع إصابات السقوط؟

على الرغم من بساطة معظم الإصابات التي تنتج عن السقوط، إلا أن بعضها قد يسبب إصابات خطيرة في العظام والرأس مثل الكسور، ويعاني الأطفال المصابين بالكسور من آلام حادة وصعوبة في تحريك المنطقة المصابة، وبالإضافة إلى حماية طفلك من خطر السقوط يمكن القيام ببعض الإجراءات في حال سقوط الأطفال، ومن أهمها:

  • الاتصال بالمساعدة فوراً في حال كانت الإصابة خطيرة.
  • عدم تحريك الطفل في حال كان هناك احتمال أن تكون الإصابة في منطقة العمود الفقري، والرقبة، والرأس.
  • وجوب التوجه إلى المستشفى أو الاتصال بالدفاع المدني عبر 911، إذا شككت بوجود كسر.
  • العمل على تثبيت الكسر باستخدام أي جسم صلب كقطعة خشب، كرتون أو مجلة صلبة كجبيرة، في هذه الأثناء.
  • عدم تحريك الكسر أبداً أثناء التوجه إلى المستشفى حيث أن تحريك الكسر؛ قد يؤدي إلى مخاطر كثيرة حتى لو كان الكسر بسيطاً.
  • الحرص على إيقاف النزيف باستخدام الضمادات أو قطع قماش نظيفة، ووضع كيساً من الثلج على المنطقة المصابة؛ لتخفيف الألم والتورم.
  • وجوب التوجه إلى المستشفى فوراً في حالات إصابة الرأس والعمود الفقري.

اقرا ايضاً :

 الانفجارات

ما هي المضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة سقوط الأطفال؟

قد يؤدي السقوط إصابات في منطقة الرأس وارتجاج في المخ. يجب الحرص دائماً على مراقبة الطفل المصاب، والحرص على عدم نومه إلا بعد التوجه إلى المستشفى والتصوير؛ للتأكد من عدم وجود كسور أو نزيف داخلي، وإذا تقيء الطفل أو فقد وعية يجب على الأهل التوجه إلى المستشفى فوراً! فقد لا تظهر أعراض النزيف الداخلي فوراً؛ لذا يجب عدم الاستخفاف بالأمر أبداً، وبالتالي لابد من محاولة حماية طفلك من خطر السقوط قدر المستطاع.

للمزيد: سلامة الاطفال في المنزل

ما هو سبب تغطية مكان الحقن لمدة 3 دقائق