تهانينا من أجل مولودك الجديد!

ستكونين أماً رائعة، وستساعدك هذه المقالة في ذلك!

في البداية، يمكن أن تكوني قد رأيت كيف تقوم القابلة أو الممرضة في المستشفى بالتعامل مع طفلك الجديد فيما يتعلق بحمل الطفل، ولفّه، وتحميمه، وبذلك فقد أدركت أن التعامل مع الأطفال ليس بتلك الصعوبة التي كنتِ تتخيلينها، فلا تقلقي!

تزداد أهمية المحافظة على سلامة الطفل عندما يبدأ بالحركة واكتشاف ما حوله عن طريق وضع الأشياء في فمه، حينها يجب اتخاذ إجراءات سلامة وقائية لحمايته من السقوط، أو الاختناق، أو الحرق، أو تناول السموم، أو التعرض الضار لأشعة الشمس، وفيما يلي بعض النصائح التي تتعلق بسلامة طفلك الجديد،  لضمان نموه بطريقة أمنة تراعي في الوقت نفسه فضوله ونشاطه.

للمزيد: حمل الطفل بطريقة صحيحة دون تعويده على ذلك

الحفاظ على صحة الطفل

من أهم الطرق التي تساعدك على الحفاظ على صحة طفلك هي إرضاعه حتى عمر 12 شهر على الأقل، ورعاية أسنانه والحفاظ عليها، والتأكد من حصوله على جميع المطاعيم.

تعد الرضاعة الطبيعية أفضل وسيلة للحفاظ على صحة طفلكِ، وللتأكد من سلامة الطفل خلال عملية الإرضاع، ينبغي حمل الطفل بطريقة صحيحة، كما يجب عدم تركه يشرب الحليب وحده في حال إعطائهزجاجة الحليب، حيث يجب مراقبته لتجنب خطر تعرضه للاختناق، كما يجب البدء بإدخال الأطعمة الصلبة إلى جانب الحليب بعد عدة أشهر من ولادته، مع ضرورة تجنب الأطعمة التي يمكن أن تسب خطر الاختناق مثل الجزر، والتفاح غير المقشر، والمكسرات، والحلوى الصلبة.

للمزيد: كل ما تودين معرفته عن الرضاعة الطبيعية

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ينبغي الاهتمام بصحة فم الطفل حتى قبل مرحلة التسنين، ويكون ذلك من خلال تنظيف اللثة بواسطة لف قطعة من الشاش، أو قطعة قماش نظيفة ومبللة على إصبعكِ السبابة، وفرك اللثة بلطف بعد كل عملية إرضاع، وبمجرد اكتمال نمو أسنان الطفل بعد سنتين من عمره، يصبح من الضروري استخدام فرشاة الأسنان مرتين يومياً، وذلك من خلال وضع مسحة صغيرة بحجم حبة الأرز من معجون الأسنان على فرشاة الأسنان.

أما فيما يتعلق بالمطاعيم، فهي ضرورية لمنح الطفل المناعة ضد الأمراض والأوبئة المختلفة، حيث تساعد هذه المطاعيم جهاز المناعة لدى الطفل في التعرف على الجراثيم ومكافحتها عند دخولها الجسم.

للمزيد: دليلك إلى المطاعيم التي يحتاجها طفلك في السنة الأولى

حماية الطفل من السقوط

فيما يلي بعض النصائح التي تساعدكِ في حماية طفلكِ من السقوط:

  • عدم ترك الطفل لوحده في السرير حتى لا يتدحرج ويسقط.
  • في حال استخدام كرسي خاص للطفل، يجب وضعه دائماً على الأرض، وتجنب وضعه على طاولة أو منضدة أبداً، بالإضافة إلى ضرورة التأكد من ربط الطفل بواسطة حزام الأمان في الكرسي للتأكد من ثباته وعدم سقوطه.
  • عندما يبدأ الطفل بالمشي، ينبغي توفير مكان آمن ليلعب فيه، مع ضرورة البقاء على مقربة منه لتتمكني من مساعدته عند الحاجة.
  • تثبيت القطع الثقيلة من الأثاث، لتجنب قيام الطفل بسحبها وإسقاطها على نفسه أثناء محاولته الحركة.
  • عند استخدام عربة الأطفال للتنقل، ينبغي التأكد من تثبيت الطفل جيداً فيها من خلال ربطه بالأحزمة.
  • إبعاد الطفل عن الأدراج والسلالم.

حماية الطفل من الحوادث

للتأكد من سلامة الطفل وحمايته من أية حوادث قد تشكل خطراً عليه، ينبغي الأخذ بالنصائح التالية:

طفلتي بعمر ٤٦ يوم ترضع حليب اصطناعي (نوفالاك اي ار ديجست ) وتتقيء بعد كل رضعة ولديها اسهال خفيف والتقيء مستمر طول اليوم وايضا تعاني من كثرة الغازات والاسهال طيلة اليوم علما ان القيء هو الحليب نفسه يتم ارتجاعه وليس قيء متخثر او ماشابه

  • التأكد من إبعاد الطفل عن الأدوات الكهربائية ومقابس الكهرباء.
  • الاحتفاظ بالأشياء الحادة والخطرة مثل السكاكين، والمقصات، وأدوات الحلاقة، والعملات المعدنية، والخرز، والدبابيس، والأدوية، ومواد التنظيف بعيداً عن متناول الطفل.
  • عدم هز الطفل بقوة، أو رميه بالهواء، أو ضربه، لأن ذلك قد يسبب إصابته بالاعتلال دماغي أو أي اضطراب عصبي آخر.
  • عدم ترك الطفل لوحده مع شقيقه الصغير، أو مع حيوان أليف.

حماية الطفل أثناء النوم

ينبغي إنشاء بيئة نوم آمنة للطفل، وفيما يلي بعض النصائح التي تساعدكِ في ذلك:

  • ضعي طفلك على ظهره عند النوم، لتقليل خطر إصابته بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ (بالإنجليزية: Sudden Infant Death Syndrome).
  • اعطي الطفل اللهاية قبل أن يخلد للنوم، مما يقلل أيضاً من إصابته بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ.
  • تأكدي من اعتدال درجة حرارة الغرفة التي ينام بها الطفل.
  • يمكن مشاركة غرفة النوم مع الطفل، ولكن يفضل تجنب مشاركته السرير نفسه، حيث يجب أن ينام في سريره الخاص.
  • تجنبي وضع الأشياء الضخمة في سرير الطفل لئلا يختنق، مثل الوسائد، والبطانيات، والألعاب الكبيرة.
  • عند إرضاع الطفل ليلاً، اجلسي على الأرض وليس على كرسي، لتجنب سقوط الطفل من بيني يديك في حال استسلمت للنوم فجأة.

للمزيد: متلازمة موت الرضيع المفاجئ

اقرأ أيضاً: استخدام اللهاية: مع أم ضد؟

حماية الطفل في السيارة

اتبعي عزيزتي الإرشادات التالية للتأكد من سلامة طفلك أثناء ركوب السيارة:

  • تجنبي وضع طفلك في حضنك أثناء ركوب السيارة.
  • استخدمي دائماً مقعد الأمان المخصص للأطفال في السيارة، مع ضرورة تثبيته بشكل صحيح.
  • ثبتي المقعد المخصص للطفل في المقعد الخلفي للسيارة خلال أول سنتين من عمره، حيث يعتبر منتصف المقعد الخلفي هو الموقع الأكثر أماناً له.
  • تجنبي وضع الطفل في المقعد الأمامي للسيارة، خصوصاً إذا كانت السيارة تحتوي على وسائد هوائية، وفي حال عدم تواجد مقعد خلفي للسيارة، فعليكِ فك الوسائد الهوائية من المقعد الأمامي قبل تثبيت مقعد الطفل فيه.
  • بإمكانك تقليل خطر نسيان طفلك في السيارة من خلال اتباع حيلة وضع هاتفك الخليوي في المقعد الخلفي، وبذلك ستعتادين تَفَقُّد المقعد قبل مغادرتك للسيارة.

حماية الطفل من التدخين والحرائق

فيما يلي بعض النصائح التي تتعلق بحماية الطفل من البيئة الملوثة بدخان السجائر، بالإضافة إلى حمايته من خطر الحروق:

  • عدم التدخين أو السماح لأحد بالتدخين بالقرب من طفلكِ.
  • عدم حمل السوائل الساخنة أثناء حمل الطفل.
  • عدم الطبخ أو الاقتراب من الغاز أثناء حمل الطفل.
  • التأكد من تزويد المنزل والسيارة بطفايات حريق.
  • تثبيت جهاز إنذار للدخان أو الحرائق في المنزل.
  • استخدام واقي شمس مناسب للأطفال لحمايته من الإصابة بحروق الشمس.

حماية الطفل أثناء تحميمه

ينبغي اتباع الإرشادات التالية أثناء تحميم الرضيع للتأكد من سلامته:

  • اختبار حرارة الماء بواسطة ميزان حرارة للتأكد من ملائمتها للطفل.
  • عدم ترك الطفل وحده في حوض الاستحمام ولو لدقيقة واحدة، حيث يستغرق غرق الطفل ثواني معدودة، ويمكن أن يغرق في أقل من بوصة من الماء.

للمزيد: "نعيماً"... كل ما تحتاجين إلى معرفته عن تحميم الرضيع

حماية الطفل أثناء اللعب

ينبغي فحص الألعاب الخاصة بالطفل قبل تسليمها له، وفيما يلي بعض النصائح:

  • التأكد من أن الألعاب غير قابلة للكسر، أو التفكك، ولا تحتوي على قطع يمكن مضغها.
  • التأكد من عدم احتواء الألعاب على قطع حادة.
  • توخي الحذر أثناء لعب طفلكِ بالبالونات لئلا يختنق بها في حال انفجرت.
  • وضع ألعاب الطفل في سلة ألعاب مفتوحة وليس لها أغطية.

ينمو طفلكِ ويتطور بوتيرة سريعة وبمعدل كبير، حيث أن اتباعكِ عزيزتي لهذه النصائح سيساعدك في الحفاظ على سلامته، والاستمتاع بسنوات صحية وسعيدة معه. وتجدر الإشارة إلى أنه ليس من الضروري أن تكوني مثالية في التعامل مع مولودك، حيث لا يمكن منع حدوث الأخطاء على الإطلاق، ولكن، يمكن تفادي وقوعها في بعض الأحيان، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكِ أهم إجراءات السلامة فيما يتعلق بالمراحل المبكرة من نمو الطفل.

الأطفال وجراثيم الصيف في الأماكن العامة

للمزيد: أهم مراحل تطور الطفل في السنة الأولى