ارتفاع ضغط الدم الانبساطي هو نوع من أنواع ارتفاع ضغط الدم، حيث يقاس ارتفاع ضغط الدم باستخدام رقمين، ضغط الدم الانبساطي وهو الرقم الأقل، وضغط الدم الانقباضي وهو الرقم الأعلى، يرمز ضغط الدم الانقباضي إلى قياس ضغط الدم أثناء انقباض عضلة القلب لضخ الدم، بينما يرمز ضغط الدم الانبساطي إلى قياس ضغط الدم بين كل نبضة والتي تليها.[1]

سنتناول في هذا المقال الحديث المفصل عن ارتفاع ضغط الدم الانبساطي، وأهم أسبابه، وأشهر الأعراض التي يسببها، وكيف يمكن تشخيصه، وطرق العلاج المختلفة، وكيفية الوقاية. يمكنكم الآن استشارة طبيب من أطبائنا للإجابة على كافة استفساراتكم المتعلقة بهذا الموضوع.

ما هو ارتفاع ضغط الدم الانبساطي؟

ارتفاع ضغط الدم الانبساطي هو حالة تحدث عندما ترتفع قيمة قياس ضغط الدم الانبساطي وهي القيمة الأقل في قياس معدلات ضغط الدم إلى أكثر من 80 ملم زئبق، بينما تكون قيمة ضغط الدم الانقباضي ضمن المعدلات الطبيعية، وتعرف هذه الحالة أيضًا بارتفاع ضغط الدم الانبساطي المنعزل (بالإنجليزية: Isolated Diastolic Blood Pressure).[2]

يعد ارتفاع الضغط الانبساطي المنعزل حالة غير شائعة، حيث تمثل فقط 20% من حالات ارتفاع ضغط الدم، كذلك يزداد انتشاره بين الأشخاص أقل من 50 عامًا، وذلك على عكس ارتفاع ضغط الدم الانقباضي الذي عادة ما يحدث عند كبار السن الذين تجاوزوا الخمسين عامًا.[2][3]

ينقسم ارتفاع ضغط الدم الانبساطي إلى مرحلتين، هما:[2]

  • المرحلة الأولى: عندما يرتفع قياس ضغط الدم الانبساطي ما بين 80 إلى 89 ملم زئبق.
  • المرحلة الثانية: عندما يرتفع قياس ضغط الانبساطي إلى أكثر من 90 ملم زئبق.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع ضغط الدم

أسباب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي

تشمل أهم الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى إلى ارتفاع ضغط الدم الانبساطي المنعزل كلًا من:[2]

  • السمنة: حيث ترتبط السمنة ارتباطًا وثيقًا بارتفاع ضغط الدم بشكل عام، وارتفاع الضغط الانبساطي المنعزل بشكل خاص.
  • تعاطي الكحول: يزيد تعاطي الكحول من احتمال الإصابة بارتفاع ضغط الدم الانبساطي، 
  •  التدخين: حيث وجدت دراسة تمت في الصين أن نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدم الانبساطي المنعزل تزداد بين الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 90 عامًا.
  • ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية: إذا كان هناك ارتفاع في نسبة الدهون الثلاثية في الدم، وارتفاع في مستويات الكوليسترول الضار، فإن هذا يزيد من خطر الإصابة بارتفاع الضغط الانبساطي المنعزل.

يمكن أن تسبب عوامل أخرى أيضا ارتفاع الضغط الانبساطي:[2]

عوامل خطر الإصابة بارتفاع الضغط الانبساطي المنعزل

يمكن أيضًا أن تؤدي بعض العوامل إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع الضغط الانبساطي المنعزل، تشمل تلك العوامل ما يلي:[2]

  • العمر: حيث تزداد الإصابة بارتفاع ضغط الدم الانبساطي لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا، بينما لا تنتشر الإصابة به عند كبار السن.
  • التاريخ العائلي: تزداد احتمالية الإصابة بارتفاع الضغط الانبساطي المنعزل مع وجود تاريخ عائلي للإصابة به.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية: إذا تعرض الشخص لحادث أدى إلى حدوث تلف عضلة القلب، تزداد احتمالية إصابته بارتفاع الضغط الانبساطي المنعزل.
  • داء السكري: قد يكون الأشخاص المصابون بداء السكري ومستويات السكر المرتفعة في الدم هو أكثر عرضة لارتفاع الضغط الانبساطي.
  • قصور الغدة الدرقية: يعاني ما يقرب من 30٪ من الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية من ارتفاع الضغط الانبساطي.
  • أمراض الكلى: حيث تؤدي الإصابة بأمراض الكلى المزمنة إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم الانبساطي.
  • الجنس: حيث تزداد نسبة الإصابة بين الذكور أكثر من الإناث.

أعراض ارتفاع ضغط الدم الانبساطي المنعزل

لا يسبب ارتفاع ضغط الدم الانبساطي المنعزل عادة أي أعراض أو علامات، لذلك فمن الضروري فحص ضغط الدم مرتين في السنة على الأقل. لكن يمكن أن تظهر بعض الأعراض أحيانًا، تشمل ما يلي:[1]

  • الدوخة.
  • الصداع.
  • توهج الوجه.
  • وجود بقع حمراء في العين.

علاج ارتفاع ضغط الدم الانبساطي المنعزل 

يبدأ علاج ارتفاع ضغط الدم بتغيير نمط الحياة، واتباع عادات صحية، لذلك قد يوصي الأطباء باتباع النصائح التالية:[1][2]

  • الحفاظ على وزن معتدل.
  • الاعتماد على نظام غذائي متوازن.
  • تقليل من تناول الملح إلى 1500 ملليغرام أو أقل يوميًا.
  • تجنب الأطعمة المعلبة والمعالجة، لأنها غالبًا ما تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم.
  • تقليل تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل الشاي، والقهوة، ومشروبات الطاقة.
  • ممارسة الرياضة يوميًا أو معظم الأيام.
  • تجنب التدخين.
  • تقليل استهلاك الكحول.
  • مراقبة مستويات ضغط الدم في المنزل.

اقرأ أيضًا: علاج ارتفاع ضغط الدم

أما عن العلاج الدوائي فتشمل أهم خيارات الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع الضغط الانبساطي المنعزل ما يلي:[1][2]

  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين.
  • مدرات البول.

هل التدخين يرفع الضغط أم يخفضه؟ وهل يمكن أن يسبب التدخين مشاكل صحية على المدى البعيد؟

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم الانبساطي

يوجد العديد من الطرق والعادات الصحية يمكن أن تساعد على الوقاية من ارتفاع الضغط الانبساطي المنعزل، تشمل هذه الطرق ما يلي:[1][2]

  • الابتعاد عن التدخين.
  • الابتعاد عن الكحول.
  • تجنب تناول الدهون غير الصحية، مثل الدهون الثلاثية، والزيوت المهدرجة.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي.
  • اتباع نظام غذائي قليل الملح.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تجنب تناول منتجات تحتوي على الكافيين بإفراط.

قد يصعب على البعض الوقاية من ارتفاع ضغط الدم الانبساطي، كهؤلاء الذين لديهم عامل خطر للإصابة، مثل الجنس، أو التاريخ العائلي، أو مرض السكري، لذلك يجب على هؤلاء الالتزام بكافة العادات الصحية التي يمكن أن تقلل من احتمال الإصابة.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم الانبساطي المنعزل

يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الانبساطي المنعزل حدوث مضاعفات خطيرة قد تكون مهددة للحياة في حال الإهمال في العلاج، حيث أن البالغين المصابين بارتفاع ضغط الدم الانبساطي المنعزل هم أكثر عرضة بمرتين للإصابة بمضاعفات في القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية، وذلك مقارنة بالبالغين ذوي ضغط الدم الطبيعي.

اقرا ايضاً :

حالة ما قبل ارتفاع ضغط الدم وكيفية الوقاية من تفاقمها