العامل الروماتويدي RF

Rheumatoid factor

العامل الروماتويدي RF

ما هو العامل الروماتويدي RF

يعرّف عامل الروماتويد (بالإنجليزية: Rheumatoid factor) بأنه بروتين ينتجه جهاز المناعة في جسم الفرد يهاجم خلايا الجسم الطبيعية، ويدلّ ارتفاع مستوى هذا البروتين في الدم بمرض من أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، ويعد فحص عامل الروماتويد أحد فحوصات  الدم التي تساعد في تشخيص إصابة الفرد بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

تجدر الإشارة إنّ ارتفاع مستوى عامل الروماتويد في الدم قد يدل ّ على إصابة الفرد بالتهاب المفاصل الروماتويدي، إلّا أنّ الفرد يحتاج إلى فحوصات أخرى للتأكد من التشخيص، إذ تؤدي بعض الحالات المرضية الأخرى إلى ارتفاعه، كما إن الفرد قد يكون مصاباً ببعض أنواع أمراض المناعة الذاتية ويكون قياس عامل الروماتويد ضمن المعدّل الطبيعي.

الحالات التي تستدعي إجراء فحص عامل الروماتويد

توجد بعض الحالات الطبية التي تستدعي إجراء فحص دم لعامل الروماتويد  والتي يؤدي وجودها إلى ارتفاعه مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، أو متلازمة شوغرن، ومن الحالات الأخرى ما يلي:

  • الحالات التي يؤدي وجودها إلى ارتفاع عامل الروماتويد في الدم مثل: العدوى المزمنة، أو وجود الغلوبيولينات المرضية في الدم وهي حالة مرضية يحتوي الدم فيها على كمية كبيرة بروتينات غير طبيعية، أو تشمع الكبد  واستبدال نسيج الكبد السليم بنسيج ليفي، أو التهاب العضلات والجلد، أو الذئبة، أو السرطان، أو أمراض الرئة الالتهابية، أو مرض النسيج الضام المختلط.
  • الحالات التي يؤدي وجودها إلى ارتفاع مستوى عامل الروماتويد في الدم، إلا إنه لا يستخدم في تشخيص الإصابة بها مثل: متلازمة نقص المناعة المكتسبة الإيدز، أو الأنفلونزا، أو التهاب الكبد، أو أمراض الكبد والرئة المزمنة، أو سرطان الدم، أو الالتهابات الطفيلية والفيروسية.
  • الإصابة ببعض الأعراض التي تدل على الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي مثل: فقدان العظم، أو فقدان الغضروف، أو زيادة آلام المفاصل وتيبسها خوصاً في الصباح، تورّم المفاصل والدفء.
  • الإصابة ببعض الأعراض التي تدلّ على الإصابة بمتلازمة شوغرن، والتي تهاجم فيها خلايا الدم البيضاء غدد إفراز رطوبة العينين والفم، والأغشية المخاطية، ومن هذه الأعراض جفاف الفم والعينين، أو التعب والإعياء الشديدين، أو ألم المفاصل والعضلات، وتدر الإشارة إن متلازمة شوغرن تصيب النساء عادةً، وأن الإصابة بها تتزامن مع الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.  

اقرأ أيضاً: أنواع أمراض المناعة الذاتية

كيفية إجراء فحص الدم لعامل الروماتويد

يعدّ اختبار عامل الروماتويد أحد فحوصات الدم البسيطة، إذ يتم سحب عينة الدم من ذراع الفرد، ويستغرق ذلك بضع دقائق فقط، حيث يقوم مقدم الرعاية الصحية بربط شريط مطاطي حول ذراع الفرد كي يمتلئ وريده بالدم، ثم يسحب الدم ويجمعه في وعاء معقم، ويرسل عينة الدم إلى المختبر لقياس الأجسام المضادة لعامل الروماتويد.

مخاطر إجراء فحص الدم لعامل الروماتويد

يعد فحص الدم لعامل الروماتويد من الفحوصات الآمنة منخفضة التكاليف التي لا تؤثر على صحة الفرد، إلا إنه في بعض الحالات قد يسبب بعض المضاعفات البسيطة ومنها ما يلي:

  • مضاعفات بسيطة في موضع البزل، قد تحدث مضاعفات بسيطة في موضع البزل مثل ألم أو نزف، أو الإصابة بالعدوى، أو ظهور كدمات.
  • احتمالية بسيطة بالإصابة بالدوار أو الدوخة أو الإغماء أثناء عملية سحب الدم.

دلالات نتائج اختبار  عامل الروماتويد

يعتقد البعض أن ارتفاع عامل الروماتويد يدل دائماً على إصابة الفرد بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وفي الحقيقة إن ذلك غير صحيح وإنما يدل على وجود أعراض التهابية من وجود أحد أمراض المناعة الذاتية ، كما إنه في بعض الحالات المحدودة قد يكون عامل الروماتويد مرتفعاً في حين أن الفرد سليم ولا يعاني من أعراض واضحة. 

يمكن أن يكون العامل الرومنويدي مرتفعاً عند الأفراد قبل ظهور أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، وقد يكون ذلك قبل شهور أو سنوات، وقد يدل وجود العامل الروماتويدي عند الأفراد الذين تم تشخيص إصابتهم بالتهاب المفاصل الروماتويدي إلى احتمالية أن يتفاقم المرض لديهم ويصبح أكثر شراسة، وقد يكون ذلك محتملاً عند الأطفال أو الأفراد البالغين، كما تجدر الإشارة أن بعض الأفراد تكون نتيجة الفحص سلبية، إلا إنهم يشخصون بالتهاب المفاصل الروماتويدي وذلك لوجود أعراض لديهم،  وجود معايير تشخيصية أخرى.

تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي باستخدام اختبار عامل الروماتويد

يوجد العديد من الطرق التي يعتمد عليها الأطباء لتشخيص إصابة الفرد بالتهاب المفاصل الروماتويدي، ومن هذه الطرق اختبار عامل الروماتويد، إلا إنه لا يكفي لوحده ليثبت إصابة الفرد بالتهاب المفاصل الروماتويدي، إذ يجب ظهور أعراض على المريض، كما توجد بعض فحوصات الدم الأخرى مثل اختبار الأجسام المضادّة للببتيد السيتروليني الحلقي، كما يمكن إجراء بعض الصور لتشخيص الحالة.

يعتقد أنه في حال كانت نتيجة اختبار عامل الروماتويد إيجابية فإن ذلك قد يشير في بعض الحالات  إلى وجود أعراض شديدة قد يصاب بها الفرد مثل العقيدات الروماتيزمية، بما في ذلك الأعراض الناتجة عن تأثير المناعة الذاتية على القلب والرئتين، كذلك قد يكون لدى الأفراد الذين لديهم عامل الروماتويد إيجابي نوبات متكررة من المرض، كما يجدر التنبيه أنه كلما تمّ تشخيص الفرد مبكراً، فإن ذلك يساعد في اختيار العلاج المناسب وبالتالي الحدّ من تفاقم المرض ومن ألم المفاصل أو تورمها أو تلفها.

اقرأ أيضاً: معالجة الم المفاصل بمسكنات الألم

علاج ارتفاع عامل الروماتويد في الدم

يعتمد علاج  ارتفاع عامل الروماتويد في الدم على السبب المؤدي لارتفاعه، فمثلاً إذا كان الفرد مصاباً بالتهاب المفاصل الروماتويدي فإن الهدف من العلاج هو إبطاء تطور المرض والحدّ من تفاقم أعراضه، ويجدر التنبيه أنه لا يوجد علاج فعال لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وإنما يهدف العلاج المبكر إلى إلى إبطاء تطور المرض، ومنع تلف المفاصل الدائم، ويجب على الأفراد الذين يشكون بإصابتهم بمرض من أمراض المناعة الذاتية  أو التهاب المفاصل الروماتويدي ضرورة اللجوء للاستشارة الطبية.

Jon Johnson. Rheumatoid factor: What to know. Retrieved on the 28th of May, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/325505#summary

Robin Donovan. Rheumatoid Factor (RF) Blood Test. Retrieved on the 28th of May, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/rheumatoid-factor-rf#results

Matthew Ezerioha. RF Test: What is the Normal Range for a Rheumatoid Factor Test?. Retrieved on the 28th of May, 2020, from:

https://www.rheumatoidarthritis.org/ra/diagnosis/rheumatoid-factor/

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بكيمياء حيوية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بكيمياء حيوية
site traffic analytics