ثنائي الجنس | Hermaphroditism

ثنائي الجنس

ما هو ثنائي الجنس

الخنوثة (بالإنجليزية: Hermaphroditism) هي وجود الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية معاً والصفات الخاصة بكلا الجنسين في شخص واحد، أي يكون ذكر وأنثى في نفس الوقت، ويسمى مخنث أو ثنائي الجنس، وهي حالة مرضية تصيب كلاً من الذكر والأنثى، وسوف نجيب على سؤال هل يوجد انسان بعضوين؟

انواع الخنوثة وثنائي الجنس

تنقسم أنواع الخنوثة إلى نوعين، وهما:

الخنوثة الحقيقية

يعبر مصطلح الخنوثة الحقيقية (بالإنجليزية: True Hermaphroditic) عن الولادة بعضوين، ووجود شخص مخنث أو ثنائي الجنس يحوي جسده كلاً من الأقناد الذكرية (بالإنجليزية: Male Gonad)، والأنثوية (بالإنجليزية: Female Gonad) في آن واحد، أي نسيج مبيضي ونسيج خصوي معاً.

قد يكون ذلك مشتركاً في عضو واحد، أو أن يحوي أحد الجانبين مبيضاً، ويحوي الجانب الآخر خصية، هذه الحالة من الخنوثة الحقيقية نادرة جداً، وتكون الصبغيات في خلايا شخص مخنث على شكل فسيفساء، أي أن بعض الخلايا تحوي كلاً من الصبغي XX وهما علامات الأنوثة في حين تحوي بقية الخلايا الصبغي Y مع الصبغي X، وهي الخلايا التي تدل على الذكورة لوجود الصبغي.

الخنوثة الكاذبة

الخنوثة الكاذبة (بالإنجليزية: Pseudohermaphroditism) تعني احتواء خلايا الإنسان صبغيات ذكرية XY أو أنثوية XX، في حين تكون الأعضاء التناسلية الظاهرة للجنس المعاكس.

إذا كان الشخص المخنث أنثى XX من الناحية الصبغية تشبه أعضاؤه التناسلية الظاهرة الأعضاء الذكرية. وأما إذا كان مخنث من الناحية الصبغية ذكراً XY، فإن الأعضاء التناسلية تشبه الأعضاء الظاهرة للأنثى.

أيضاً يمكن تقسيم الخنوثة الكاذبة إلى نوعين، وتشمل:

  • خنوثة كاذبة ذكرية (بالإنجليزية: Male Pseudo Hermaphroditism).
  • خنوثة كاذبة أنثوية (بالإنجليزية: Female Pseudo Hermaphroditism).

من الأمثلة على الخنوثة الذكرية الكاذبة ما يسمى بمتلازمة التأنث الخصوي (بالإنجليزية: Testicular Feminizing Syndrome)، وفي هذه الحالة، يكون الشخص من الناحية الصبغية ذكراً XY، ولديه أقناد ذكرية أي خصية، ولكن بدون رحم أو مهبل، مع صفات جنسية ثانوية أنثوية، وهذا يعني نمو الأثداء مع نمو أشفار، وقد يلفت النظر من ناحية الشكل الحسن، فهو أنثى من ناحية الشكل، ولكنه غير قادر على ممارسة الجنس مع الطرف الآخر لعدم وجود مهبل، فالمظهر العام لأنثى، أما من الناحية الصبغية فهو ذكر وله خصيتان.

ويمكن أن تصاب هذه الأقناد بالأورام السرطانية، ولذلك ينصح باستئصالها جراحياً للوقاية من هذه المضاعفات.

ويتسم جسم الشخص المصاب بالخنوثة الذكرية الكاذبة ببعض السمات، وتشمل:

  • الثديان كبيران: ولكنهما لا يحتويان إلا قليلاً من النسيج الغدي وتنجم ضخامتهما عن توضع شحمي فقط.
  • شعر الجسم معدوم: أو أنها رقيقة ومبعثرة تحت الإبط والعانة، وحلمة الثدي صغيرة والهالة شاحبة وتكون الخصيتان بالبطن أو في القناة الأربية.
  • لا تشكل هذه الأقناد الذكرية حيوانات منوية: لكنها تكون قادرة على إفراز التستوستيرون الذكري الذي فقد أثره المحيطي لغياب مستقبلات له في الخلايا المستهدفة، وعلى هذا يكون مستوى تركيز الهرمون المذكر عادياً أو قليل الارتفاع مع زيادة تركيز الهرمون الملوتن.
  • يلجأ عادةً إلى خلق مهبل اصطناعي: أي تصنيع مهبل غايته القدرة على العمل الجنسي مع الذكر فقط.
  • يجب أن يعاملوا كإناث من النواحي النفسية والاجتماعية والعملية: كما يجب أن تكون تربيتهم منذ الطفولة على أساس أنهم إناث وليس لهم أي علاقة من ناحية السلوك والتصرف والقوام بالذكورة.

ويعد فرط تنسج قشر الكظر الولادي (بالإنجليزية: Congenital Adrenal Hyperplasia) من أنواع الخنوثة الأنثوية الكاذبة، وهو مرض خلقي وراثي ينتقل عن طريق صبغي جسدي صاغر (بالإنجليزية: Autosomal Recessive Trait).

وتكون الأنثى في هذه الحالة بأعضاء تناسلية محيرة، لا هي ذكرية ولا أنثوية.

ينجم هذا المرض الخلقي عن خلل بخمائر قشر الكظر، ولا يؤدي هذا الخلل الخمائري إلى بلوغ مبكر معاكس للجنس فحسب، بل إلى ضخامة الأعضاء التناسلية الظاهرة الناجمة عن زيادة إفراز الأندروجين الذي يبدأ منذ الحياة الرحمية للأنثى المصابة.

تتصف الأنثى ذات الصيغة الصبغية ببعض الصفات، وتشمل:

  • البلوغ المبكر: مع ظهور الشعر بوضوح على الوجه والذقن والصدر وحول الأعضاء التناسلية الظاهرة مع نمو البظر والتحام الشفرين.
  • يصبح المنظر وكأن هنالك كيساً للصفن: والأعضاء التناسلية الظاهرة هي أعضاء ذكرية مع أن المريضة هي أنثى من الناحية الصبغية ولديها كل الأعضاء التناسلية الباطنة من مهبل، وعنق رحم، ومبيضين، وبوقين.

قد تكون هذه الظاهرة المرضية خلقية تبدو مباشرة عقب الولادة، وسببها خلل خمائري خلقي، وقد تكون مكتسبة تظهر مع تقدم السن، وتكون ناجمة إما عن فرط تنسج الكظر أو عن ورم في قشر الكظر.

فيما يلي أبرز أسباب وجود شخص مخنث:

اسباب الخنوثة المؤنثة

هي الحالة التي يكون لدى الشخص مخنث أو ثنائي الجنس صبغيات امرأة ومبيض، ولكن الأعضاء التناسلية الخارجية تكون لذكر، وغالباً ما يكون الجنين في هذه الحالة أنثى، ولكنها تعرضت لمستويات مرتفعة من هرمونات الذكورة قبل الولادة.

وحينها يلتحم الشفران مع بعضهما، ويتضخم البظر ليتشابه في مظهره مع القضيب، وعادةً ما يكون الرحم وقناتي فالوب طبيعيتان.

ويرجع هذا النوع من ثنائي الجنس إلى العديد من الأسباب، وتشمل:

  • فرط تنسج الغدة الكظرية الخلقي: هي حالة يزداد فيها إفراز الهرمونات الذكرية.
  • تناول الأم هرمونات الذكورة خلال فترة الحمل مثل هرمون التستوستيرون.
  • الإصابة بأورام تقوم بإنتاج الهرمونات الذكورية لدى الحامل، وخاصةً أورام المبيض.
  • نقص إنزيم الأروماتاز: وهو أمر يصعب ملاحظته حتى مرحلة البلوغ، وهو عبارة عن إنزيم يقوم بتحويل هرمونات الذكورة إلى هرمونات أنوثة.

اسباب وجود ذكر مخنث

هي الحالة التي يكون فيها الشخص مخنث أو ثنائي الجنس ولديه صبغيات ذكرية، ولكن تبدو الأعضاء التناسلية الخارجية غير واضحة ويصعب تمييزها، أما من الداخل، فيكون لديه خصيتان طبيعيتان، أو يمكن أن تكون الخصية مشوهة أو غائبة، وهي حالة تسمى الخنوثة المذكرة الكاذبة (بالإنجليزية: Pseudohermaphroditism).

وتشمل أسباب وجود ذكر مخنث ما يلي:

  • الإصابة بمشاكل في الخصيتين: في الطبيعي تقوم الخصيتين بإنتاج هرمونات الذكورة، أما إذا لم تنتجها، فسوف يؤدي هذا إلى تحول الشخص إلى ذكر مخنث أي ثنائي الجنس.
  • اضطراب تشكل الغدد التناسلية: هو عبارة عن خلل في تشكيل هرمون الذكورة لدى الرجل.

اسباب ثنائي الجنس الحقيقي

هي الحالة التي يملك فيها الشخص نسيج مبيضي ونسيج خصوي في وقت واحد، أي أنثوي وذكري عضوين في جسد واحد، حيث يمكن أن يجتمع النسيجان بغدة واحدة، أو يملك الشخص خصية واحدة ومبيض واحد.

وقد تكون الأعضاء التناسلية الخارجية غير واضحة، أو تكون ذكرية، أو أنثوية، وأغلب هذه الحالات لا يوجد لها سبب واضح.

اسباب ثنائي الجنس المعقد

يمكن أن تؤدي بعض الاضطرابات الصبغية إلى حدوث مشاكل في تطور الأعضاء التناسلية، وتشمل هذه الإضطرابات ما يلي:

  • متلازمة تيرنر (بالإنجليزية: Turner Syndrome): ويكون لدى المصابة صبغي X واحد فقط مع غياب الآخر.
  • متلازمة كلاينفلتر (بالإنجليزية: Klinefelter Syndrome)، وتثلث الصبغي (بالإنجليزية: Trisomy): وفي هذين الحالتين، يوجد صبغي جنسي زائد، سواء X أو Y.

تختلف أعراض وجود شخص ثنائي الجنس وفقاً لسبب حدوثه، وغالباً ما تكون كالتالي:

  • أعضاء تناسلية غير واضحة.
  • صغر حجم القضيب.
  • ضخامة حجم البظر.
  • وجود أعضاء تناسلية غير طبيعية.
  • وجود أعضاء تناسلية ناقصة.
  • تأخر البلوغ أو عدم حدوثه.
  • حدوث البلوغ في وقت مبكر.
  • تغيرات غير طبيعية وقت البلوغ.
  • عدم ظهور الخصيتين.
  • تحول الخصيتين إلى مبايض لدى المخنث أو ثنائي الجنس.
  • ظهور كتل تتحول إلى خصى لدى المخنثة.
  • وجود إحليل سفلي، حيث تكون فتحة الإحليل أسفل القضيب لدى المخنث، أو تكون مفتوحة مع المهبل لدى المخنثة.

بعد التحدث مع الشخص ثنائي الجنس عن مشاعره وحالته الصحية وتاريخه المرضي، يقوم الطبيب بالإجراءات التالية:

  • الفحص السريري: حيث يقوم الطبيب بفحص الأعضاء التناسلية لدى مخنث لاكتشاف التغيرات والأمور غير الطبيعية.
  • فحص الهرمونات: غالباً ما يطلب الطبيب فحص لمستويات هرمونات الذكورة والأنوثة.
  • الفحص النفسي: وقد يطلب الطبيب من المريض اللجوء إلى طبيب نفسي للتحدث معه حول حالته وإجابة استفساره حول هل يولد الإنسان بعضوين.

يعتبر علاج الخنوثة من الأمور الصعبة التي تحتاج إلى وقت، وقد يصاحبها بعض العواقب والمضاعفات، سواء قصيرة المدى أو طويلة المدى، ويعتمد العلاج على سبب الخنوثة الأساسي، ويشمل:

  • العلاج الهرموني: يمكن استخدام العلاج بالهرمونات في بادىء الأمر، وذلك في حالة عدم وجود أي أعراض غير طبيعية بعد إجراء الكشف والفحوصات.
  • التدخل الجراحي: وفي حالة وجود أعضاء تناسلية زائدة، فغالباً ما يحتاج الشخص المخنث أو ثنائي الجنس إلى تدخل جراحي لإزالة هذه الأعضاء التي لا تعبر عن حقيقة الشخص المريض، سواء المبيض إذا كان الشخص المخنث يميل إلى الذكورة، أو إزالة الخصية إذا كان الشخص المخنث يميل إلى الأنوثة.
  • العلاج النفسي: يعتبر العلاج النفسي جزء أساسي من علاج شخص مخنث، ففي أغلب الأحوال، يعاني من اضطرابات نفسية ناتجة عن التغيرات غير الطبيعية في الجسم، وذلك حتى يتمكن من التعايش بشكل طبيعي ومواجهة المجتمع.

Healthline.com. Here’s What to Know About Having a Baby Who Is Intersex. Retrieved on the 19th of April, 2021, from:

https://www.healthline.com/health/baby/what-does-intersex-look-like 

Elizabeth Hartney. Intersex Causes and Characteristics. Retrieved on the 19th of April, 2021, from:

https://www.verywellhealth.com/what-is-intersex-21881 

Jennifer E Dayner , Peter A Lee, Christopher P Houk. Medical treatment of intersex: parental perspectives. Retrieved on the 19th of April, 2021, from:

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/15371809/ 

Clevelandclinic.org. Disorders of Sex Differentiation. Retrieved on the 19th of April, 2021, from:

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/16324-disorders-of-sex-differentiation 

الكلمات مفتاحية

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بعلم الأجنة