قرحة الإجهاد

Stress ulcer

ما هو قرحة الإجهاد

قرحة الإجهاد هي نوع من أنواع القرحات التي تصيب أجزاء من الجهاز الهضميّ مثل المعدة، والمرئ، والأمعاء. يُمكن للإجهاد البدنيّ والنفسيّ التسبب بالإصابة بهذا النوع من القرحة. يُمكن للقرحة الهضمية وقرحة الفم أن يكون لها دور في الإصابة بقرحة الإجهاد.

توجد قرحة الإجهاد في بطانة العديد من أجزاء من الجهاز الهضمي مما يسبب في اتلافها.

يعد الأشخاص الذين يعانون من الأمراض التي تضعف المناعة أو أولئك الذين يمكثون لفتراتٍ طويلةٍ في وحدات العناية المركزة هم الأكثر عرضةً للإصابة بقرحة الإجهاد، كما ويقدّر قرابة 75% من الأشخاص الذين تعرضوا لحروق من الدرجة المتقدمة أو صدمات في منطقة الرأس أن يصابوا بقرحة الإجهاد خلال 72 ساعة من التعرض لتلك الحوادث.

للمزيد:

ماذا تعرف عن القرحة الهضمية ؟

قرحة الفم مرض معدٍ يصعب علاجه

تكثر الأسباب الكامنة وراء الإصابة بالإجهاد البدنيّ، ومن أهم هذه المسببات ما يلي:

  • الإصابة بالأمراض الخطيرة لفترةٍ طويلةٍ.
  • الخضوع لعمليات جراحية.
  • الصدمات التي تصيب أي عضو من الجسم أو الدماغ.
  • الحروق من الدرجة المتقدمة.
  • الضرر في الجهاز العصبيّ المركزيّ.

دور القرحة الهضمية وقرحة الفم بالإصابة بقرحة الإجهاد

يمكن للقرحة الهضمية زيادة احتمالية الإصابة بقرحة الإجهاد، وذلك من خلال الأعراض المرافقة لها والأمور التي يجب تفاديها لتجنب الإصابة بالقرحة، إضافةً لذلك فإنّ لقرحة الفم دور في زيادة الإجهاد والقلق بالإضافة للألم المرافق الذي يحس به عند الأكل، او الشرب، أو التكلّم، مما يزيد من التوتر والقلق فيزيد بذلك احتمالية الإصابة بقرحة الإجهاد.

أسباب القرحة الهضمية وقرحة الفم

تعد الأسباب التالية أهم الأسباب الكامنة وراء الإصابة بالقرحة الهضمية:

  • الإصابة بالبكتيريا الحلزونية (بالإنجليزية: H. pylori bacteria).
  • الاستخدام الدائم للمسكنات الخالية من الستيرويدات (بالإنجليزية: Non Steroidal Anti-inflammatory Drugs) مثل الأسبرين، والإيبوبروفين، والنابروكسين.
  • القلق، والإجهاد البدني والنفسيّ المزمن، والاكتئاب.

تعد الأسباب التالية أهم مسببات قرحة الفم: 

  • العدوى الفيروسية.
  • العضة أو الجرح في الشفتين، أو اللسان، أو في المنطقة القريبة من الرقبة.
  • التغيّاتر في الهرمونات الأنثوية.
  • الأطعمة الغنية بالأملاح والبهارات.
  • القلق والإجهاد.

الأعراض المصاحبة للقرحة الهضمية وقرحة الفم

يلاحظ في جميع أنواع القرحات الإصابة بالألم إضافةً لوجود التقرحات، ولكن تقرحات الفم هي الوحيدة التي يمكن رؤيتها بالعين لأنّ باقي أنواع التقرحات تكون داخلية. وبما أنّ أي نوع من القرحات يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بقرحة الإجهاد لابد أن نتعرف على أهم الأعراض المصاحبة لقرحة الفم والقرحة الهضمية:

  • الشعور بالحرقان.
  • الإحساس بالألم عند لمس تقرحات الفم.
  • الحساسية المفرطة.
  • النزيف الداخليّ، يمكن أن تتطور القرحة الهضمية إلى أن تصل إلى النزيف الداخليّ، ويمكن في هذه الحالة أن يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية لإيقاف النزيف.
  • الحرقة في المعدة.
  • الغثيان.
  • الخسارة في الوزن.
  • الفقدان للشهية.

يمكن الإصابة بقرحة الإجهاد دون ظهور أيّة أعراض في المراحل الأولى من الإصابة، بينما تبدأ الأعراض بالظهور في حال تطوّر الحالة، تعد الأعراض التالية أهم الأعراض المرافقة لقرحة الإجهاد:

  • ألم في المنطقة العليا من المعدة.
  • إختلاف درجة الإحساس بالألم مع تناول الطعام أو عدمه.
  • شعور دائم بالانتفاخ أو الشبع.
  • شعور بالغثيان والإسترجاع.
  • ضيق في التنفس.
  • شحوب الوجه.
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن.
  • حدوث النزيف الداخليّ.

أعراض النزيف المرافق لقرحة الإجهاد

يمكن أن تتطور الأعراض المرافقة لقرحة الإجهاد لتصل إلى درجة الإصابة بالنزيف الداخلي، تُمثل النقاط التالية أهم الأعراض المصاحبة للنزيف الداخليّ:

  • القيء باللون الأحمر أو لون يشبة لون القهوة.
  • البراز أو البول باللون الأحمر.
  • اللون الغامق البول والبراز.
  • الشعور بخفة الرأس.
  • الإغماء.

يقوم الطبيب بتشخيص التقرحات الداخلية التي تنتج نتيجة الإصابة بالقرحة الهضمية أو قرحة الإجهاد عن طريق إجراء عملية التنظير من خلال استخدام أداة خاصة تدعى المنظار؛ وهي عبارة عن أداة مرنة يسهل تحريكها ومزودة بكاميرا لالتقاط صور التقرحات الداخلية. كما ويمكن إجراء تحاليل دم، وبول، ونفس لتاكّد من وجود البكتيريا الحلزونية كأحد مسببات القرحات.

 

يمكن من خلال الطرق التالية إضافةً لتخفيف التوتر والقلق على وجه الخصوص علاج القرحة الهضمية وقرحة الفم لتفادي الإصابة بقرحة الإجهاد:

علاج القرحة الهضمية

تختلف الطرق المتبعة لعلاج القرحة الهضمية اعتماداً على السبب الكامن وراء الإصابة بها، ففي حال كان كان المسبب هو بكتيريا الحلزونية فيجب البدء بتناول مضادات حيوية وأدوية أخرى تعمل على التقليل من إنتاج المادة الحمضية من المعدة.

في حال كان السبب هو كثرة تناول المسكنات الخالية من الستيرويدات فيجب التوقف عن استخدام هذا النوع من المسكنات بالإضافة لتناول الأدوية المثبطة لإنتاج البروتونات (بالإنجليزية: proton pump inhibitors) التي تحفز المعدة على إنتاج كميات أقل من المادة الحمضية مما يساعد على تعجيل عملية علاج القرحة، وتناول الأدوية المضادة لمستقبلات H2 (بالإنجليزية: H2-receptor antagonists) التي تعمل على نفس مبدأ عمل الأدوية المثبطة لإنتاج البروتونات.

علاج قرحة الفم

ينصح باتباع الخطوات التالية لعلاج قرحة الفم:

  • تجنب تناول الأطعمة المالحة، أو القاسية، أو الحارّة، أو المبهرة بشكلٍ كبيرٍ.
  • تجنب شرب الكحول.
  • علاج أيّة نوع من العدوى أو الالتهابات التي تسبب تقرحات الفم.
  • تجنب أو تقليل استخدام منتجات التبغ.
  • استخدام القشة لشرب السوائل.
  • تنظيف الأسنان بلطف وعناية مرتين على الأقل يومياً.
  • استخدام غسول فمويّ بعد استشارة الطبيب.

الحالة التي تتطلب مراجعة الطبيب

ينصح بمراجعة الطبيب مباشرةً في حال وجود دم مع القيء أو البراز والشعور بالألم المفاجئ المستمر. كما وينصح بمراجعة الطبيب في حال عدم إختفاء أو تحسن التقرحات الفموية بعد علاجها بالأدوية لمدة أسبوعين أو بدأت هذه التقرحات تسبب عائقاً لعملية الأكل أو الكلام.

تلجأ المستشفيات في بعض الحالات لإعطاء أدوية للمرضى لمنع الإصابة بقرحة المعدة، وتعد الحالات التالية هي الحالات التي تلجأ المستشفيات لإعطاءها أدوية لمنع الإصابة بالقرحة:

  • تناول مميعات الدم.
  • استخدام أجهزة التنفس الصناعيّ لمدةٍ تزيد عن 48 ساعة.
  • إصابة الشخص بالقرحة خلال السنة الماضية.
  • إصابة الشخص بنزيف داخل الجهاز الهضميّ خلال السنة الماضية أو استمراره لمدةٍ تزيد عن ستة أيام.
  • مكوث الشخص داخل وحدات العناية المركزة لمدةٍ تزيد عن أسبوع.
  • تناول ما يزيد عن 250 ملليجرام من الهيدروكورتيزون يومياً.
  • إصابة الشخص بالإنتان (بالإنجليزية: Sepsis).
  • إصابة الشخص بالعدوى الجهازيّة (بالإنجليزية: Systemic Infection).

Healthline. Stress Ulcer. Retrieved on the 27th of november, 2019, from

https://www.healthline.com/health/stress-ulcer#complications

Medicalnewstoday. What to know about stress ulcers. Retrieved on the 27th of november, 2019, from

https://www.medicalnewstoday.com/articles/324990.php

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي
site traffic analytics