ألم الصدر ما تحت القص | Substernal chest pain

ألم الصدر ما تحت القص

ما هو ألم الصدر ما تحت القص

إذا كان الشخص يعاني من ألم أسفل عظم القص، عندئذ يطلق عليه "ألم الصدر ما تحت القص". يمكن أن يكون ألم الصدر ما تحت القص شديداً للغاية، وهناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى هذا الألم، وبعضها يمكن أن يكون شديد الخطورة ليشمل الانسداد الرئوي، وتضيق الأبهر، والذبحة الصدرية، ومتلازمة الشريان التاجي الحاد، واحتشاء عضلة القلب، والرجفان الأذيني، وما شابه.

تشير التقديرات إلى أنّ حوالي 25٪ من الناس في الولايات المتحدة يعانون من آلام الصدر ما تحت القص لسبب أو لآخر.

تتعدد الأسباب التي يمكن أن تسبب ألم الصدر ما تحت القص، بعض الأسباب هي

  • الذبحة الصدرية المستقرة وغير المستقرة.
  • متلازمة الشريان التاجي الحادة.
  • احتشاء عضلة القلب.
  • انسداد الأبهر.
  • الانسداد الرئوي.
  • الرجفان الأذيني.

هناك أيضاً بعض الحالات الطبية الأخرى منها

  • الالتهاب الرئوي.
  • الصدر المدمى.
  • فقر الدم.
  • التهاب التامور.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي.
  • تدلي الصمام التاجي.
  • ارتفاع ضغط الدم غير المسيطر عليه.
  • فرط كوليسترول الدم الوراثي.

بعض الحالات الطبية نادرة الحدوث التي يمكن أن تسبب ألم الصدر ما تحت القص

  • التشنجات المريئية.
  • تمزق المريء.
  • التهاب الغضروف الضلعي.
  • هربس نطاقي (الحزام الناري).
  • معاقرة الكوكايين.
  • تصلب الجلد.
  • نوبات الهلع.
  • مرض الجزر المعدي المريئي.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • المغص الصفراوي.
  • اضطرابات القلق.
  • التهاب المرارة.
  • الساركويد.
  • ألم عضلي ليفي.

تختلف اعراض ألم ما تحت القص اعتمادا على المسبب لهذا الألم، قد يكون ألم الصدر ما تحت القص مفاجئاً، أو يبقى معتدلاً لعدة أيام، ويتراوح بين ألم بسيط إلى شديد، يوصف عادة ألم الصدر ما تحت القص بأنّه حاد، يتمثل كشعور بالضغط والسحق في منطقة ما تحت الصدر. أمّا الميزات التي يعتمد عليها الأطباء للتشخيص، فهي الأعراض المصاحبة التي ترافق ألم الصدر ما تحت القص، منها:

  • طعم حامض في الفم: عادة ما يحدث ليلا أو عند الاستلقاء، لأنه عادة ما يكون بسبب أمراض ارتداد الحمض.
  • صعوبة في ابتلاع الطعام الصلب: علامة على أن المريء يتم إعاقته بطريقة ما، وربما يلمح إلى مسببات السرطان المحتملة.
  • الألم أثناء التنفس، السعال، أو الحمى: تكون مصاحبة لعلامات أمراض الجهاز التنفسي التي يمكن أن تسبب الألم أثناء عملية التنفس الطبيعي.
  • وجود ألم في الذراع: علامة مشتركة ترتبط بالمشاكل القلبية التي تتطلب عناية طبية في أقرب وقت ممكن، من العلامات الأخرى على وجود مشكلة قلبية محتملة حدوث تغيير في لون الأظافر واللسان، وزيادة معدل ضربات القلب، والتعرق، وضيق التنفس، والدوار، والتقيؤ.

سيتم عمل كامل الاختبارات والفحوصات، بما في ذلك التاريخ الطبي والفحص السريري، لاستبعاد أي مشاكل في القلب، تشمل الاختبارات الإضافية للتشخيص ما يلي:

  •  اختبارات الدم: البحث عن إنزيمات قلبية داخل الدم التي تشير إلى حدوث نوبة قلبية سابقة.
  •  تخطيط كهربية القلب: يستخدم هذا الاختبار لقياس الإشارات الكهربائية التي يتم إنتاجها من القلب، بالاضافة لاختبار جهد القلب.
  •  تخطيط صدى القلب: إن استخدام الموجات الصوتية القادرة على إنتاج صور لعضلات القلب من نسيج عضلي سميك، وتدفق الدم عبر القلب مع كل نبضة.
  •  تصوير الصدر بالأشعة السينية: عبارة عن تصوير بسيط قادر على إعطاء الأطباء تصور جيد لحجم القلب والحالة الصحية للرئتين.
  • التصوير المقطعي الحاسوبي (CT): جهاز تصوير حساس يتيح التقاط صور تفصيلية للقلب، ويكشف عن أي تشوهات.

يعتمد العلاج على السبب الأساسي للألم ومن هذه العلاجات هي

أدوية موسعة للشرايين

تعطى هذه الأدوية في حالات تقلص الشرايين لمساعدة الشرايين على العمل بشكل طبيعي؛ مثل النتروجليسرين، الذي يستخدم تحت اللسان لكي يريح الشرايين لتسهيل تدفق الدم من خلالهم. 

الأدوية ذات الصلة بالأمراض القلبية

إذا كان هناك اشتباه في أن ألم الصدر الذي يعاني منه شخص ما يرجع إلى سبب قلبي، فيمكن للطبيب أن يوصي بتناول قرص أسبرين مرة واحدة في اليوم سيكون مفيدا للغاية.

 أدوية لإذابة الجلطات

 تعطى عادة هذه الأدوية عندما يكون هناك دليل مؤكد على أن الشخص يعاني من نوبة قلبية أو كان السبب في الألم ناتجاً عن الجلطة. يتم إعطاء هذه الأدوية عادة للمرضى المنقولين إلى المستشفى.

مميعات الدم

يتم إعطاء هذه الأدوية عندما يحدد الطبيب أن الجلطة في الشريان تمنع تدفق الدم بكميات كافية.

مضادات الأحماض

تعطى هذه الأدوية عندما يعاني الفرد من الألم نتيجة لتكوين حمض مفرط في المعدة أو بمعنى آخر بسبب مرض الجزر المعدي المريئي، هذه الأدوية تقلل من إنتاج الحمض في المعدة، وتساعد في تخفيف الألم الناجم عن ذلك.

 مضادات الاكتئاب

إذا كانت جميع الفحوصات التي أجريت لتحديد سبب الألم إذا ما كان تابعاً للقلب تعطي نتائج سلبية وليس هناك شك في أي حالة أخرى تسبب ألم في الصدر، فمن الأرجح أن يكون الشخص يعاني من الألم بسبب نوبة الهلع أو القلق. للمساعدة في ذلك، يتم إعطاء مضادات الاكتئاب للمساعدة في تخفيف الأعراض. يرسل المريض أيضاً إلى معالج نفسي أو طبيب نفسي لعلاج أكثر تفصيلاُ لحالته النفسية؛ سواء عن طريق الأدوية، أو عن طريق العلاجات الاخرى مثل العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج النفسي.

هل وجدت هذا المحتوى الطبي مفيداً؟

happy مفيد

sad غير مفيد

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة متعلقة بأمراض الجهاز التنفسي

سؤال من ذكر سنة 36

في أمراض الجهاز التنفسي

أعاني من الم خفيف أسفل القفص الصدري جهة اليسار (بالضبط عند بداية المعدة اسفل بقليل)،يمتد الالم لفوق جهة الصدر على...

الام الصدر يجب عدم الاستهانة بها لانها اشارة لعدة اسباب تتعلق بالقلب او الصدر او المعدة او المرارة و احيانا الرقبة او مفصل الكتف لذلك يجب عمل رسم قلب و الفحص

سؤال من ذكر سنة 22

في أمراض الجهاز التنفسي

الم خفيف في اسفل القفص الصدري من اول البطن ناحيه اليمين مع التنفس

الاخ الكريم ..ان كان الالم منذ زمن طويل فمن الأفضل مراجعه الطبيب لعمل أشعة سونار للبطن و الكشف عن سبب هذه المشكلة فقد تكون المشكلة في المرارة او الكبد او مجرد تشنج عضلب في عضلات الصدر ، حيث سيقرر ذلك الطبيب .

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

bg-image

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

7.5 USD فقط

ابدأ الان

مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الجهاز التنفسي

حاسبات الطبي