الساركويد

Sarcoidosis

ما هو الساركويد

يعد داء الساركويد (بالإنجليزية: Sarcoidosis)، أو ما يعرف بالغرناوية، مرض مناعي ذاتي ناتج عن حدوث التهاب أدى إلى نمو أورام حبيبية أو بقع صغيرة من الأنسجة الحمراء والمتورمة في أي جزء من جسم الإنسان، وتعد العقد الليمفاوية، والرئتين، والعيون، والجلد، والكبد، والقلب، والطحال، والدماغ من أكثر الأماكن انتشاراً، وتؤثر تلك الأورام على سلامة ووظيفة العضو المصاب.

لا تعرف أسباب الساركويد الدقيقة حتى الآن، ولكن يرجح أنه مرض مناعي ذاتي غير معدي ناتج عن الاستجابة المناعية غير الطبيعية لمواد مثل: العوامل المعدية كالبكتيريا، والفيروسات، والفطريات، أو المواد الكيميائية، أو الأتربة، والتي أدت إلى تجمع الخلايا المناعية لمحاربة تلك المادة على شكل التهاب أو ورم حبيبي يؤثر على سلامة ووظيفة العضو الذي ينمو فيه.

اقرأ أيضاً: أنواع أمراض المناعة الذاتية.

عوامل خطر الإصابة بالساركويد

هناك عدد من العوامل التي تعد عوامل خطر الإصابة بالساركويد منها:

  • الوراثة، إذ أن وجود تاريخ عائلي للمرض يزيد من خطورة الإصابة به.
  • الساركويد أكثر شيوعاً في السن ما بين (20-60) عاماً، وينتشر بين من هم أقل من 40 عاماً بشكل أكبر إذ يعد عمر (20-29) ذروة الإصابة بالمرض، وقد تصاب النساء بعد عمر الخمسين به، ونادراً ما يصيب الأطفال
  • النساء أكثر عرضة للإصابة بالساركويد من الرجال، ولا بد من الإشارة إلى أن الساركويد لا يؤثر على الحمل والولادة عند النساء.
  • التعرض للأتربة والمواد الكيميائية مثل: عمال المعادن والبناء، ورجال الإطفاء.

يهاجم الجهاز المناعي الأجسام الغريبة لحماية الجسم من الأمراض المختلفة طبيعياً أما في حالة الإصابة بالساركويد تتراكم بعض الخلايا المناعية بنمط التهابي يعرف بالورم الحبيبي (بالإنجليزية: Granuloma) في الأعضاء المختلفة، وتؤثر على وظائفه الفيسيولوجية .

تختلف أعراض الساركويد من شخص لآخر، ومن عضو لآخر، وتعد العلامة الرئيسية هي تكوين الأورام الحبيبية في واحد أو أكثر من أعضاء الجسم، حيث يمكن ملاحظة الظهور والاختفاء المفاجئ للأعراض في بعض الحالات، في حين أن البعض الأخر يمكن أن يعاني من التطور التدريجي للمرض وظهور أعراض تستمر لأعوام، وقد لا تظهر أعراض واضحة على الكثير من المرضى.

  • تتمثل الأعراض العامة للساركويد في: الإعياء، وتضخم الغدد الليمفاوية، والحمى، وجفاف الفم، ونزيف الأنف، وانتفاخ البطن، وفقدان الوزن، وألم وتورم في المفاصل، والتعرق الليلي، والشعور العام بالمرض.
  • يؤثر الساركويد على الرئتين، والذي يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض مثل: السعال الجاف المستمر، وضيق في التنفس، وألم في الصدر.
  • تتمثل أعراض الساركويد في حال تأثيره على القلب في ألم في الصدر، وضيق التنفس، والاغماء، وعدم انتظام ضربات القلب.
  • لا تظهر أية أعراض خاصة في حالة الإصابة بالساركويد في العين؛ ولذلك يجب استشارة الطبيب عند المعاناة من عدم وضوح الرؤية أو حساسية للضوء، أو الإحساس بألم أو حرقان أو حكة أو جفاف في العين، أو نزول إفرازات منها.
  • تتمثل أعراض الساركويد عندما يصيب الجلد في طفح جلدي، خاصة على الساقين أو الكاحلين في كثير من الحالات، وظهور قرح الأنف، والأذن، وتغير لون بعض مناطق الجلد، وتساقط الشعر.
  • تشمل أعراض الساركويد المتعلقة بالجهاز العصبي: النوبات، والصداع، وفقدان السمع، والتهاب السحايا أو الاضطرابات النفسية مثل: الاكتئاب.
  • يمكن أن يزيد الساركويد من مستويات الكالسيوم في الدم؛ نظرا لأن الأورام الحبيبية تنتج فيتامين د النشط الذي يعزز امتصاص الكالسيوم من الأمعاء.

من الجدير بالذكر أن الأعراض قد تظهر فجأة وتختفي لمدة من الزمن لتصل لأشهر وسنوات، عندها يعرف الساركويد بأنه ساركويد حاد، بينما يكون الساركويد مزمن عند ظهور الأعراض تدريجياً وتفاقمها مع مرور الوقت.

 

توجد صعوبة في تشخيص الإصابة بمرض الساركويد نظراً لقلة أعراضه في مراحله المبكرة، وتشابهها مع بعض الأمراض المناعية الأخرى مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة؛ ولذلك لا توجد طريقة واحدة لتشخيصه، وعادة ما يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات لاستبعاد الأمراض الأخرى، ولتحديد العضو المصاب مثل:

  • الفحص البدني.
  • اختبارات الدم والبول لتقييم الحالة الصحية العامة.
  • فحص الصدر بالتصوير بالأشعة السينية للتأكد من سلامة الرئتين، والقلب، والعقد الليمفاوية، وبالتصوير المقطعي المحوسب لفحص الرئتين.
  • اختبار وظائف الرئة للتأكد من كفاءة الرئتين.
  • مخطط كهربية القلب للتأكد من سلامته.
  • فحوصات العين.

لا يوجد علاج للساركويد حتى الآن، ولا تحتاج كثير من الحالات للعلاج؛ نظراً لتحسن المرض من تلقاء نفسه مع الوقت ويمكن تناول مضادات الالتهابات غير الستيرويدية لتخفيف الأَعرَاض مثل: الألم أو الحمى، ويستخدم العلاج في حالة ظهور أعراض شديدة لتقليل تطور الورم الحبيبي والحفاظ على سلامة ووظيفة الأعضاء المصابة مثل: الأدوية، أو بعض العلاجات الأخرى كالعلاج الطبيعي لتحسين العضلات، أو زرع جهاز لتنظيم ضربات القلب.

ويمكن للمريض أن يجري تغيرات في نمط حياته للسيطرة على الألم عند حدوثه بالإضافة إلى استخدام مسكنات للألم توصف دون وصفة طبية.

الأدوية المستخدمة لعلاج الساركويد

يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية لعلاج الساركويد مثل: 

  • تعد الكورتيكوستيرويدات الاختيار الأول لعلاج الساركويد، وهي أدوية مضادة للالتهابات، ويمكن استخدامها موضعياً ككريم لعلاج مشاكل الجلد، أو كقطرات للعين.
  • تقلل مثبطات المناعة الالتهاب أيضاً ولكن عن طريق تثبيط جهاز المناعة مثل الميثوتركسيت (بالإنجليزية: Methotrexate).
  • يساعد الهيدروكسيكلوروكوين (بالإنجليزية: Hydroxychloroquine) في علاج مشاكل الجلد، وارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم، وتضخم الغدد الليمفاوية.
  • تستخدم مثبطات عامل نخر الورم ألفا لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، ويمكن استخدامه في علاج الساركويد الذي لم يتحسن بالعلاجات الأخرى.

اقرأ أيضاً: نصائح غذائية لمرضى التهاب المفاصل الروماتويدي

يمكن اتباع بعض النصائح لتحسين الحالة الصحية لمرضى الساركويد مثل:

  • تناول الأدوية كما حددها الطبيب.
  • الالتزام بمواعيد المتابعة.
  • إخبار الطبيب عند ظهور أي أعراض جديدة.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الحصول على قسط كاف من النوم، وذلك يكون من 6-8 ساعات يومياً.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الإقلاع عن التدخين، ويعد الصيام فرصة جيدة لذلك.
  • عدم التعرض للأتربة، والمواد الكيميائية، والأبخرة، والغازات السامة.
  • غسل اليدين بطريقة صحيحة، خاصة قبل تناول الطعام أو إعداده، وبعد استخدام الحمام وملامسة الملوثات، وتجنب الاختلاط مع المصابين بأمراض الجهاز التنفسي لمنع الإصابة باﻟﻌﺪوى بالكثير من الأمراض كالكورونا.
  • تعزيز الحالة النفسية بتجنب التوتر والضغوط النفسية قدر المستطاع، وممارسة بعض تمارين الاسترخاء كاليوجا، والتأمل.

اقرأ أيضاً: رياضة اليوغا: فوائدها وانواعها وكيفية ادائها

النظام الغذائي لمريض الساركويد

تتمثل أهمية النظام الغذائي لمريض الساركويد في تقليل الالتهاب إذ يساعد تناول نظام غذائي صحي في تقليل الأعراض، وتقوية جهاز المناعة مثل:

  • تناول الأطعمة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة، كالخضروات والفواكه خاصة التوت، والفراولة، والطماطم، والبروكلي.
  • تناول الأطعمة الغنية بأحماض الأوميجا 3 مثل: الأفوكادو والمكسرات والأسماك الدهنية.
  • شرب الأعشاب المحتوية على مواد مضادة للأكسدة مثل: الشاي الأخضر، والبابونج، والعرقسوس، والجنسنج.
  • استبدال الملح الكثير بالتوابل مثل: الكركم لاحتوائه على الكركمين وهو مادة مضادة للالتهابات أيضاً.
  • شرب الكثير من الماء، حيث ينصح شرب الماء بمعدل 8-10 أكواب يومياً.
  • البعد عن تناول الحبوب المكررة مثل الخبز الأبيض والمعكرونة، ومصادر الدهون المشبعة كاللحوم الحمراء، والطعام المقلي.
  • الحذر من تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل منتجات الألبان، والفيتامين د في حالة المعاناة من ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم.

لا يعد الساركويد مرض خطير، ولكنه يمكن أن يسبب بعض المضاعفات على المدى البعيد إذا أهمل علاجه، ونادراً ما يسبب الوفاة نتيجة المضاعفات في الأعضاء الحيوية مثل: الرئتين أو القلب أو المخ، وتتمثل بعض مضاعفات الإصابة بمرض الساركويد في:

  • التليف الرئوي، وصعوبة التنفس، وارتفاع ضغط الدم الرئوي.
  • تلف الشبكية والعمى، ونادراً ما يسبب الإصابة بالمياه الزرقاء أو البيضاء.
  • انخفاض وظائف الكلى، وتكون حصوات بها، ونادرًا ما يسبب الفشل الكلوي.
  • شلل في الوجه.
  • العقم.
  • تغيير نظم القلب.

 

لا يعد الساركويد مرض خطير حيث تظهر وتتلاشى علامات وأعراض الساركويد فجأة في كثير من الحالات، وفي بعض الحالات الأخرى فد تستمر لأعوام، ونادراً ما يسبب الوفاة بسبب تطور المضاعفات.

بتصرف من مجلة بلسم لشهر كانون الثاني (يناير) 2021 العدد رقم 547.

Valencia Higuera. Sarcoidosis. Retrieved on the the 17th of February, 2021, from:

https://www.healthline.com/health/sarcoidosis

 Michael C. Iannuzzi et al Birendra P. Sah. Sarcoidosis. Retrieved on the the 17th of February, 2021, from:

https://www.msdmanuals.com/home/lung-and-airway-disorders/sarcoidosis/sarcoidosis

Narional Health Service (NHS). Sarcoidosis. Retrieved on the the 17th of February, 2021, from:

https://www.nhs.uk/conditions/sarcoidosis/

Franziska Spritzler. The 13 Most Anti-Inflammatory Foods You Can Eat. Retrieved on the the 17th of February, 2021, from:

https://www.healthline.com/nutrition/13-anti-inflammatory-foods

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة
أخبار ومقالات طبية ذات صلة
فيديوهات طبية

فيديوهات طبية عن امراض القلب والشرايين

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

ramadan kareem

نصائح مفيدة، ومقالات هامة، ووصفات لذيذة، وإجابات مجانية حول كل ما يتعلق بالشهر الكريم

نصائح رمضانية

لتجنب السمنة في رمضان، احرص على:

  • الاكتفاء بوجبتي السحور والفطور.
  • التقليل من المقالي والحلويات.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تقسيم وجبة الافطار على مراحل.

لتجنب الجوع في رمضان، احرص على:

  • تناول الاطعمة الغنية بالألياف والبروتينات.
  • تقسيم وجبة الافطار على فترتين.
  • تأخير وجبة السحور اطول فترة ممكنة

مشاكل شائعة في رمضان:

  • الصداع الناتج عن التوقف المفاجيء عن المشروبات المنبهة والتدخين .
  • النعاس والرغبة في النوم نتيجة المبالغة في تناول الطعام .
  • الأرق  نتيجة الإفراط في تناول الطعام.

عادات غذائية وممارسات خاطئة خلال شهر رمضان

  • عدم ممارسة الرياضة.
  • الغاء وجبة السحور.
  • الإفراط في تناول المشروبات الغازية والكافيين .
  • النوم مباشرة بعد الطعام.

أهم الأطعمة التي تساعد على تقوية جهاز المناعة خلال شهر رمضان:

  • الثوم  والبصل
  • العسل
  • السمك 
  • اللبن
  • الحمضيات
  • البندورة
  • الجوز واللوز
  • الشاي الاخضر

في رمضان تجنب هذه العادات:

  • بدء الافطار بتدخين السجائر
  • شرب الماء المثلج مع بداية الافطار.
  • المبالغة في الاطعمة المقلية، والحلويات، والاطعمه المملحة، والمخللات.
  • اللحوء الى الرجيم القاسي.

تقل المناعة مع قلة النوم، والإجهاد، والسمنة، وعدم ممارسة الرياضة، والإفراط في استخدام المضادات الحيوية، وانعدام النظافة والتعقيم، والمبالغة في تناول السكريات، والدهون، وبسبب قلة شرب الماء والتدخين.

عزز مناعتك في رمضان عن طريق تناول الأطعمة الصحية، مثل الخضراوات والفواكه، وشرب 8-10 أكواب من الماء. ينصح أيضاً بتجنب الإكثار من الكافيين، والسكريات، وملح الطعام.

الصحة النفسية كما الصحة الجسدية مهمة بنفس القدر لذلك حاول أن تتجنب التوتر وتركز على الجوانب الإيجابية خلال رمضان لتكون فترة رمضان مرحلة لتنقية الجسم وتصفية الذهن. حاول التعامل مع القلق بطريقة صحية وخاصة في ظل الكثير من الأخبار المقلقة.

يمكنك الاستمرار بممارسة الرياضة خلال رمضان، ويفضل أن يكون ذلك إما قبل الإفطار بوقت قصير أو بعد الإفطار بساعتين إلى ثلاث ساعات. ويساعد ممارسة التمارين قبل الإفطار في حرق الدهون وتجنب الإصابة بالجفاف بسبب التعرق المفرط والمجهود البدني.

يمكنك عزيزتي المرضع أن تقومي بشفط الحليب بين وقت الإفطار والسحور، حيث يقوم الثدي بصنع الحليب بشكل أكبر خلال أكثر الأوقات طلباً عليه أثناء اليوم، ويساعدك هذا على تنظيم شفط وتخزين الحليب لرضيعك، دون الشعور بالتعب أو انخفاض إدرار الحليب.

الصيام خلال كورونا يعزز مناعة الجسم، ويعطي فرصة صحية ليستعيد الجهاز المناعي قوته وتماسكه حيث تفيد فترة الامتناع عن الاكل والشرب خلايا الجسم في التخلص من التالف منها وتجديد حيويتها، لذلك من المهم إدراك فوائد الصيام على الجسم في ظل كورونا.

راجع الطبيب المتابع لحالتك قبل بداية شهر رمضان المبارك لتنظيم جرعات الأدوية المعتاد على تناولها وتوزيعها خلال ساعات الإفطار. ويجب سؤال الطبيب عن كل ما يخص وضعك الصحي والصداع وما الإجراءات التي يمكن اتباعها فور شعورك بالصداع. 

احرص عزيزي الصائم على تناول الوجبات المحتوية على الأغذية الغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم مثل التمر، والكرز، والخس خلال ساعات الإفطار، وذلك لما لهذه الأغذية دور في تهدئة الأعصاب وتقليل تأثير النيكوتين في الجسم خلال ساعات الصيام.

احصل على قدر كاف من الماء ووزعها على فترات متباعدة  في الفترة بين الإفطار والسحور وليس على دفعة واحدة، لتجنب حدوث الجفاف وما يتبعه من تأثيرات عصبية في فترة الصيام، كما ينصح بتناول الفواكه والخضراوات لاحتوائها على نسبة جيدة من الماء.

امتنع عن التدخين، وابدأ هذا قبل دخول الصيام في رمضان لكي لا تشعر بأعراض الانسحاب التي تسبب الارتباك والعصبية فترة الصوم، وتجنب التدخين السلبي والجلوس مع المدخنين، وإذا شعرت بالحاجة إلى التدخين ينصح بممارسة تمارين التنفس بعمق عدة مرات. 

 ابدأ بتقليل شرب المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة قبل رمضان وتجنب المشروبات المنبهة قبل النوم مباشرة واستبدلها بالمشروبات المهدئة التي تقلل من التعب والإجهاد وتخفف التوتر وتهدئ الأعصاب مثل البابونج واليانسون والشاي الأخضر.

راجعي طبيبك عزيزتي الأم الحامل إذا لاحظت عدم اكتساب الوزن الكافي أو فقدان الوزن، أو إذا كان هناك تغير ملحوظ في حركة الجنين، مثل قلة الحركة أو الركل عن المعتاد، أو إذا أصبت بآلام تشبه الانقباضات حيث أنها قد تكون علامة على الولادة المبكرة.

إذا شعرت بضعف شديد مع الحمل أثناء فترة الصيام، أو أصبت بالدوار، أو الإغماء، أو التشويش، أو التعب، حتى بعد أخذ قسط من الراحة، فلا تترددي بالإفطار وشرب الماء الذي يحتوي على الملح والسكر، أو محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم، وراجعي الطبيب.

تأكدي سيدتي الحامل من استمرار تناول مكملاتك الغذائية (حمض الفوليك وفيتامين د)، وتناول نظام غذائي صحي متوازن خلال شهر رمضان، وكذلك احرصي على تناول وجبة السحور ولا تفوتيها، وتناولي الأطعمة الغنية بالطاقة للحغاظ على نشاطك خلال فترة الصيام.

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة