تشققات الجلد

Stretch Marks

تشققات الجلد

ما هو تشققات الجلد

تشققات الجلد (بالإنجليزية: Stretch Marks)، هي نوع من أنواع الندبات الجلدية الشائعة التي لا تشكل أي خطر على صحة الإنسان في أغلب الأحيان، وتعرف أيضاً باسم علامات تمدد الجلد. وقد تظهر على شكل خطوط حمراء، أو أرجوانية، أو بنية محمرة، ولكنها تميل تدريجياً إلى التغيير من اللون الأغمق إلى اللون الأفتح وحتى اللون الأبيض.

يمكن أن تظهر تشققات الجلد في أي جزء من أجزاء الجسم، خاصة في الأماكن التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون تحت الجلد، مثل الصدر، والبطن، والكتفين، والفخذين، والأرداف، كما أنها لا ترتبط بمرحلة عمرية معينة، ولكنها قد تزيد مع التقدم بالعمر نتيجة الفقدان الطبيعي والمتزايد لطبقة الكولاجين والإيلاستين. [1][2][3]

انواع تشققات الجلد

يوجد هناك نوعان شائعان من علامات التمدد، هما: [1][5]

  • تشققات الجلد الحمراء: تكون علامات تمدد الجلد الجديدة حمراء اللون، وذلك بسبب وجود الأوعية الدموية التي يمكن رؤيتها من خلال التشققات الموجودة في طبقة الأدمة من الجلد. يعد علاج تشققات الجلد الحمراء أكثر سهولة وفعالية نسبةً للتشققات القديمة.
  • تشققات الجلد البيضاء: تعتبر علامات تمدد الجلد البيضاء هي الشكل النهائي لتشققات الجسم، حيث يتغير لون تشققات الجلد الحمراء تدريجياً إلى اللون الأبيض، والتي تكتسبه من لون الطبقة الدهنية الموجودة تحت طبقة الأدمة. يصعب علاج تشققات الجلد البيضاء؛ وذلك بسبب انقباض الأوعية الدموية مع مرور الوقت، وصعوبة تحفيز إنتاج الكولاجين.

عادةً ما تتكون تشققات الجلد نتيجة تعرض الجلد للشد بشكل زائد ومتكرر، مما يؤدي إلى تمزق طبقة الجلد الوسطى، والتي تسمى بالأدمة، بالإضافة إلى عوامل خطر أخرى تزيد من احتمالية ظهور علامات التمدد على الجلد. [1]

فيما يلي بعض أهم أسباب تشققات الجلد وعوامل الخطر المرتبطة بظهورها:

  • الوراثة

تلعب الوراثة دوراً كبيراً في حدوث تشققات الجلد، حيث أشارت الجمعية الأمريكية لجراحة الجلد (بالإنجليزية: American Society For Dermatologic Surgery) أنه في حال عانى أحد الوالدين من علامات التمدد أثناء الحمل أو البلوغ أو لغير ذلك من الأسباب، فإن احتمالية ظهور علامات تمدد الجلد لدى الأبناء أكبر مقارنةً بغيرهم. [3][1]

  • الحمل

يعاني ما يقارب 50 -90 % من النساء الحوامل من تشققات الجلد أثناء فترة الحمل، وذلك نتيجة حصول شد في الجلد، بالإضافة إلى حدوث التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل، والتي تضعف ألياف الجلد خاصة في منطقة البطن والثدي، وعادةً ما تصبح هذه العلامات أقل وضوحاً في غضون 6 - 12 شهراً بعد الولادة. [2][1]

اقرأ أيضاً: تشققات الحمل: ابرز المعلومات التي تهمك

  • النمو السريع فترة البلوغ

قد تظهر تشققات الجلد خلال فترة البلوغ عند بعض الأشخاص، ويعتبر ذلك أمراً طبيعياً، ولا ينصح الأطباء بعلاج تشققات الجلد لدى المراهقين، إذ أنهم لا يزالون في طور النمو، ويمكن التخفيف منهم والوقاية من ظهورهم من خلال ترطيب الجلد باستمرار والحفاظ على نمط حياة صحي، الأمر الذي  يساعد أيضاً في التخلص من تشققات الجلد الحمراء حديثة الظهور. [2][1]

  • زيادة أو خسارة الوزن بشكل سريع ومتكرر

تؤدي زيادة أو نقصان الوزن بشكل سريع وفي فترة زمنية قصيرة إلى ضعف الألياف المكونة للجلد، وبالتالي ظهور التشققات ببعض مناطق الجسم. [2][1][5]

  • الإصابة ببعض الأمراض 

يمكن أن تتسبب بعض الأمراض بحدوث تشققات الجلد، مثل: [1][2][5]

  • متلازمة مارفان (بالإنجليزية: Marfan Syndrome)، حيث يمكن أن تؤدي هذه المتلازمة إلى انخفاض مرونة أنسجة وألياف الجلد.
  • متلازمة كوشينغ (بالإنجليزية:Cushing’s Syndrome)، حيث يتم إفراز الكثير من هرمون الكورتيزون الذي يؤدي إلى زيادة الوزن بسرعة كبيرة، كما ويعمل على إضعاف مرونة الجلد.
  • متلازمة اهلرز دانلوس (بالإنجليزية: Ehlers-Danlos Syndrome) والتي تؤدي إلى حدوث تغيرات جينية في بروتين الكولاجين المسؤول عن متانة البشرة ودعمها.
  • استخدام الكورتيكوستيرويد

يمكن أن يؤدي الاستخدام المستمر للكريمات والمستحضرات المحتوية على الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroid) إلى التقليل من مستويات الكولاجين التي ينتجها الجسم، وبالتالي فقدان الجلد لمرونته، وتعرضه لعلامات التمدد. [5][1][2]

  • ممارسة تمارين كمال الأجسام

يمكن أن تحدث تشققات الجلد لدى الرياضيين الذين يمارسون تمارين كمال الأجسام؛ وذلك نتيجة تعرض الجلد للشد الزائد وبشكل متكرر. [2]

  • جفاف البشرة

يؤدي جفاف البشرة عادةً إلى الإصابة بتشققات الجلد، حيث أن إهمال ترطيب البشرة سواء من خلال شرب كميات كافية من الماء، أو من خلال استخدام الكريمات الطبية الموضعية المرطبة، له دوراً كبيراً في فقدان مرونة الجلد وظهور علامات التمدد. [1]

  • التدخين

يقلل التدخين من تدفق الدم إلى الجلد، مما يحرم الجلد من الأكسجين الكافي للقيام بالعمليات الحيوية، بالإضافة إلى أن التدخين يستنزف العناصر الغذائية في الجسم التي يحتاجها الجلد للبقاء بصحة جيدة، كما يطلق التدخين أيضاً جذور حرة ضارة داخل الجسم تعمل على تكسير ألياف الكولاجين والإيلاستين في الجلد. [1]

 

 

يتم تشخيص تشققات الجلد من قبل الطبيب بسهولة، وذلك عن طريق ما يلي: [1][2]

  • فحص الجلد. 
  • مراجعة التاريخ الطبي والعائلي للشخص. 
  • الاستفسار عن جميع الأدوية التي يتم استخدامها حالياً من قبل الشخص، أو التي تم استخدامها في الفترة السابقة، مثل الكورتيكوستيرويدات التي يتم تناولها عن طريق الفم، أو التي يتم استخدامها بشكل موضعي ولفترة زمنية طويلة. 

اقرأ أيضاً: تشقق القدم في الشتاء: الوقاية والعلاج

لا يتطلب علاج تشققات الجلد إلا في حالات نادرة وتحت إشراف الطبيب، إذ أنها ليست ضارة ولا تشكل خطراً على صحة الإنسان في أغلب الأحيان، ولكنها قد تؤثر على المظهر الخارجي للجلد. [1]

يوجد هناك خيارات متاحة لعلاج تشققات الجلد في حال الرغبة في ذلك، ومن تلك الخيارات:

علاج تشققات الجلد طبيا

يمكن علاج تشققات الجلد والتخفيف من ظهورها عن طريق ما يلي: [3][5][4][2]

  • الليزر الصبغي النبضي.
  • ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي.
  • ليزر الإكزايمر.
  • تقشير الجلد، وعادةً ما يتم دمج تقنية تقشير الجلد مع استخدام الكريمات الموضعية لعلاج تشققات الجلد الحمراء.
  • التقشير الكيميائي.
  • التردد الراديوي.
  • الموجات فوق الصوتية.
  •  حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية.
  • الجراحة التجميلية.

للمزيد: علاج الخطوط البيضاء بالليزر والطرق الاخرى

علاج تشققات الجلد منزليا

لا يوجد هناك أدلة علمية بشكل كاف حول فعالية الكريمات، والمراهم، والزيوت لعلاج تشققات الجلد، ولكن يمكن لبعض العلاجات المنزلية أن تساعد في التخفيف من تشققات الجلد أو إخفائها، مثل:

  • مستحضرات التجميل 

يمكن إخفاء تشققات الجلد عن طريق تطبيق مكياج الجسم ومستحضرات التسمير الذاتي على المناطق المصابة. [2][1]

  • الترطيب المستمر

ينصح بترطيب المناطق المصابة بتشققات الجلد باستمرار، وذلك عن طريق ما يلي:

  • كريمات التريتينوين

تحتوي كريمات التريتينوين على الريتينويد (بالإنجليزية: Retinoid)، وهو مركب مرتبط بفيتامين أ، ويعمل الريتينويد على زيادة إنتاج الكولاجين، الأمر الذي يساعد في التخفيف من تشققات الجلد، لكنها قد تجعل البشرة حمراء، ومتهيجة، ومتقشرة. [5][2]

  • معززات الكولاجين

تعمل معززات الكولاجين، مثل مستخلصات بذور الترمس على زيادة نسبة الكولاجين في البشرة، ولكن لا يوجد أدلة علمية كافية حول فعاليتها في علاج تشققات الجلد أو منع ظهورها. [2]

  • كريمات أخرى

يمكن ترطيب المناطق المصابة بكريمات تحتوي على حمض الهيالورونيك، أو تلك التي تحتوي على 20٪ على الأقل من حمض الجليكوليك، أو التي تحتوي على 10٪ على الأقل من حمض الأسكوربيك، كما يمكن ترطيب الجلد بزبدة الكاكاو أو زبدة الشيا. [1]

  • التدليك بالزيوت

يمكن تدليك الجلد والمناطق المصابة بعلامات التمدد باستخدام أحد الزيوت التالية:

  • زيت عشبة الكينتيللا اسياتيكا

يعزز زيت عشبة الكينتيللا اسياتيكا (بالإنجليزية: Centella Asiatica) عمل الخلايا التي تنتج الكولاجين، ويعمل على بناء أنسجة الجلد، كما يدخل هذا الزيت في العديد من كريمات البشرة التي لا تستلزم وصفة طبية. [1][2]

  • زيت اللوز المر

يعمل زيت اللوز المر على تقليل ظهور علامات التمدد في حال تدليكه على منطقة الجلد المصابة بشكل مستمر ولمدة زمنية طويلة. [2][1]

  • زيت الزيتون وزيت فيتامين E

يمكن لهذه الزيوت الطبيعية أن تجعل البشرة أكثر نعومة، ولكن ليس من الواضح ما إذا كانت تساعد أو تمنع ظهور تشققات الجلد. [1][2]

ارشادات ينصح باتباعها عند علاج تشققات الجسم

تقدم الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (بالإنجليزية: American Academy of Dermatology) النصائح التالية التي قد تحسن من فعالية المنتجات الموضعية المستخدمة في علاج علامات تشقق الجلد: [1]

  • استخدام الكريمات المرطبة، والزيوت، والزبدات فور ظهور تشققات الجلد، وذلك لأن المستحضرات الموضعية تعمل بشكل أفضل في علاج تشققات الجلد الحمراء الجديدة.
  • تدليك المنتج على الجلد لتحسين فعاليته.
  • استخدام المنتج كل يوم لعدة أسابيع، فقد يستغرق ظهور نتائج بعض المنتجات وقتاً طويلاً.

يعد التخلص من تشققات الجلد من الأمور الصعبة في أغلب الأحيان، لذلك من المهم التركيز على الوقاية من حدوث هذه التشققات، وهنالك العديد من الأمور التي ينصح باتباعها للوقاية من تشققات الجلد، ونذكر بعضاً منها في ما يلي: [1][3]

  • ترطيب الجلد باستمرار وخاصة في الفترات التي تزيد فيها احتمالية ظهور تشققات الجلد، كفترة المراهقة وفترة الحمل.
  • الحفاظ على وزن صحي، خاصة أثناء فترة الحمل، والحرص على زيادة الوزن بشكل بطيء وتدريجي.
  • تجنب اتباع نظام غذائي اليويو (بالإنجليزية: Yo-Yo Dieting)، والقائم على فقدان الوزن، ومن ثم استعادته، ومن ثم اتباع نظام غذائي مرة أخرى.
  • شرب 6-8 أكواب من الماء يومياً، مما يعزز من رطوبة الجلد، ويمنحه الليونة التي تقلل من احتمال إصابته بعلامات التمدد.
  • تجنب استخدام المنشطات أو ما تسمى بالستيرويدات الابتنائية (بالإنجليزية: Anabolic Steroids) التي تستخدم عادةً من قبل الرياضيين، لما لها من قدرة على إضعاف بنية الجلد.
  • الحد من أو تجنب الكريمات المحتوية على الكورتيكوستيرويد قدر الإمكان، أما في حال الإصابة بأمراض معينة تستدعي العلاج به، فينصح باستخدامه لمدة معينة وتحت إشراف الطبيب.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، حيث تعمل الرياضة على زيادة تدفق الدم إلى الجلد، مما يساعد الجلد على إعادة بناء نفسه، كما تساعد الرياضة على إنقاص الوزن.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر، والحرص على وضع واقي الشمس، حيث تتسبب أشعة الشمس فوق البنفسجية في إتلاف كولاجين الجلد والإيلاستين، مما يزيد من احتمالية تشكل تشققات الجلد.

اقرأ ايضاً: انواع فيتامين للبشرة ينصح بتناولها

 

 

[1] Hannah Nichols. How do I get rid of stretch marks? Retrieved on the 2nd of October, 2021.

[2] WebMD.com. Stretch Marks. Retrieved on the 2nd of October, 2021.

[3] Jennifer Berry. Ten tips to prevent stretch marks. Retrieved on the 2nd of October, 2021.

[4] American Academy of Dermatology Organization. STRETCH MARKS: WHY THEY APPEAR AND HOW TO GET RID OF THEM. Retrieved on the 2nd of October, 2021.

[5] Kiara Anthony. Getting Rid of White Stretch Marks. Retrieved on the 2nd of October, 2021.

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

اسباب التشققات الجلدية

جفاف الجلد: التغيرات في درجات الحرارة و برودة الجو ونسبة الرطوبة في المكان العمر التدخين الأدوية مثل مزيلات الاحتقان الصابون القلوي المهيجة للبشرة استخدام المقشرات الأمراض الاستحمام بالماء الدافئ بشكل متكرر النظام الغذائي الخالي من الدهون قد تسبب بعض أنواع الأقمشة ، الأنسجة ، مواد التنظيف ، و الملطفات و العطور إلى تهيج الجلد الأمراض مثل الصدفية و التهاب الجلد التحسسي التماسي ، السكري أو مشاكل الغدد الدرقية
see-answer-arrow

جفاف البشره وتشقق الجلد ما هو الاسباب والعلاج

اذا كان الجفاف منذ الولادة يعنى ولدت ببشرة تسمى جافة .واذا ظهرت بعد ذالك بمدة يعني نقص في عناصر مهمة لتغذية الجلد مثل الفيتامين أ الموجود في بعض الاطعمة مثل الكبد والبيض والجزر .اما علاجه فيبقى بعد استشارة خاصة مع الطبيب واتمنى لك التوفيق.
see-answer-arrow

أخبار ومقالات طبية

6,657خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

الحمل والولادة
تشققات الحمل: الاسباب وطرق الوقاية والعلاج
الحمل والولادة تشققات الحمل: الاسباب وطرق الوقاية والعلاج 22 يوليو 2021
صحة الطفل
تقشر جلد الرضيع
صحة الطفل تقشر جلد الرضيع 14 يونيو 2021
الأمراض الجلدية
علاج جلد الدجاجة
الأمراض الجلدية علاج جلد الدجاجة 3 أبريل 2021
البشرة والجمال
تشقق القدم في الشتاء: الوقاية والعلاج
البشرة والجمال تشقق القدم في الشتاء: الوقاية والعلاج 22 ديسمبر 2020
أمراض الفم
أسباب تشقق الفم
أمراض الفم أسباب تشقق الفم 19 فبراير 2017
الأمراض الجلدية
الشتاء والأمراض الجلدية
الأمراض الجلدية الشتاء والأمراض الجلدية 12 يناير 2011

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض الجلدية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة