افافت فروة الراس

Scalp Lesion

افافت فروة الراس

ما هو افافت فروة الراس

آفة فروة الرأس (بالإنجليزية: Scalp Lesion) هي أي اضطراب في فروة الرأس يؤدي إلى ظهور نتوء أو حبوب في إحدى المناطق من فروة الرأس، أيضاً قد يظهر على شكل تقشر في منطقة معينة من سطح فروة الرأس أو تغير لونها أو تغير طبيعة النسيج فيها مقارنة بالمناطق الأخرى من فروة الرأس. والجدير بالذكر أن آفة فروة الرأس يمكن أن تحدث في أي مكان من فروة الرأس، ومن الممكن أن تظهر في بقعة محددة أو قد تنتشر في عدة مناطق من فروة الرأس، كما أن حجم هذه الآفة قد يمتد من البقع الصغير إلى البقع الكبيرة.

أيضاً قد يرافق آفة فروة الرأس وجود الحكة، أو نزيف، أو الألم، وقد تظهر في المنطقة المصابة انتفاخات مليئة السوائل. في بعض الأحيان قد يتساقط الشعر المتواجد في المنطقة المصابة. عادة ما تكون آفة فروة الرأس حميدة ولكن وفي بعض الأحيان قد تكون خبيثة بحيث تنتج بسبب الإصابة بالسرطان.

اقرأ أيضاً: كيف نسيطر على مشاكل الشعر وفروة الرأس

يوجد العديد من الأسباب وراء الإصابة بآفة الجلد وأبرزها:

  • الإصابة بعدوى أو التهابات فروة الرأس، والتي قد تكون ناتجة عن:
    • البكتيريا، مثل التهاب بصيلات الشعر، والقوباء، والحمى القرمزية.
    • الفيروسات، مثل الجدري، والحزام الناري، والثآليل، فبالرغم من أن جميعها أمراض جلدية إلا أنها قد تؤثر أيضاً على فروة الرأس.
    • الفطريات، مثل سعفة الرأس، وداء شعريات الأبواغ.
  • إصابة فروة الرأس بالذئبة.
  • إصابة فروة الرأس بالصدفية.
  • التقدم في السن والشيخوخة، فمع التقدم بالسن تصبح البشرة جافة وضعيفة وتصبح أكثر عرضة للعديد من الأمراض.
  • إصابة فروة الرأس بالتهيج أو التحسس، وذلك نتيجة لأحد العوامل التالية:
    • الحساسية تجاه أحد أنواع الأغذية.
    • الحساسية تجاه أحد أنواع الأدوية.
    • الإصابة بالتهاب الجلد التماسي، والذي يحدث فيه تحسس أو تهيج في فروة الرأس نتيجة تلامسها مع المواد الكيميائية الموجودة في شامبو الشعر، كريم الشعر، أو المنتجات الأخرى الخاصة بالشعر.
  • إصابة فروة الرأس بالتهاب الجلد الدهني.
  • إصابة فروة الرأس بحب الشباب.
  • إصابة فروة الرأس بالقمل، ولكن والجدير بالذكر أن وجود القمل نفسه لا يسبب آفة فروة الرأس، وإنما قد يسبب حكة شديد قد تدفع الشخص إلى حك فروة الرأس وخدشها الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث تقرحات في فروة الرأس.
  • آفات ناتجة عن حدوث إصابة أو ضرر في منطقة فروة الرأس، والتي قد تشمل:
    • حروق الشمس.
    • الجروح والخدوش.
    • لدغات ولسعات الحشرات.
    • البرد القارص.
    • الكدمات.
    • تدليك فروة الرأس بقوة.
    • زراعة الشعر.
  • حدوث نمو في فروة الرأس والذي عادة ما يكون حميد، وقد يشمل:
  • الإصابة بمرض السكري، فقد يؤدي مرض السكري إلى حدوث تغيرات في لون فروة الرأس وإصابتها بالتقرحات.
  • الإصابة بمرض السرطان، وذلك سواء في منطقة فروة الرأس، أو في مناطق وأعضاء أخرى من الجسم.
  • نقص في واحد أو أكثر من الفيتامينات والمعادن وذلك نتيجة لسوء التغذية أو سوء امتصاصها من الجهاز الهضمي.
  • إصابة فروة الرأس بمرض الفقاع، وهو مرض مناعي ذاتي نادر.
  • ضعف الدورة الدموية الذي قد يؤدي إلى نقص في التروية الدموية لفروة الرأس.

أيضاً والجدير بالذكر أنه في بعض الأحيان قد لا يعرف ما هو سبب حدوث آفات فروة الرأس.

اقرأ أيضاً: مشكلة تقلق معظم الأمهات: القشرة عند الرضع

هناك العديد من الأعراض التي تظهر عند الإصابة بآفة فروة الرأس والتي تختلف باختلاف المسبب الرئيسي لحدوث الآفة والحالة الصحية العامة للمريض والأمراض الأخرى التي يعاني منها المريض. وأبرز أعراض آفة فروة الرأس قد تشمل:

  • الشعور بالحكة الشديدة في فروة الرأس.
  • احمرار فروة الرأس.
  • تورم فروة الرأس.
  • دف المنطقة المصابة من فروة الرأس.
  • ظهور تقرحات في المنطقة المصابة من فروة الرأس.
  • تساقط الشعر وظهور بقع خالية من الشعر في المنطقة المصابة من فروة الرأس.
  • الحمى والقشعريرة.
  • الغثيان والذي قد يصاحبه القيء أيضاً.
  • ألم أو تصلب في المفاصل.
  • وجود مشاكل في التنفس.
  • الصداع.
  • التعرق.

والجدير بالذكر أنه وفي بعض الحالات قد يصاحب آفة فروة الرأس ظهور بعض الأعراض والتي قد تكون مؤشراً على حالة خطيرة والتي قد تتطلب رعاية طبية عاجلة وفورية، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • تغير في مستوى الوعي لدى الشخص.
  • وجود مشكلة في الجهاز التنفسي.
  • تورم مفاجئ في منطقة الوجه أو اللسان أو الشفتين.
  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  • تغيرات في الرؤية أو ألم في منطقة العين.
  • الغثيان أو القيء أو فقدان الشهية.

يشمل تشخيص آفات فروة الرأس الحصول على السيرة المرضية وإجراء الفحص السريري، وذلك للوصول إلى التشخيص المناسب ولأجل تحديد المسبب الرئيسي لحدوث الآفة. يقوم الطبيب بالحصول على السيرة المرضية وكافة المعلومات المتعلقة بالإصابة لدى المريض، وذلك من خلال طرح عدة أسئلة على المريض أو ذويه والتي قد تشمل:

  • الأعراض المصاحبة لآفة فروة الرأس، حيث قد يقوم الطبيب بالسؤال عن طبيعتها، ومدى شدتها، ومتى بدأت بالظهور.
  • حدوث أي تغير في شكل أو حجم أو لون المنطقة المصابة، أو خروج السوائل أو الدم منها.
  • الأمراض التي تعاني منها، والأدوية والمكملات الغذائية التي تقوم بأخذها سواء أكانت بوصفة طبية أو دون وصفة طبية.

أيضاً يقوم الطبيب بإجراء فحص سريري للمريض من خلاله يقوم بفحص الآفة وملاحظة ما يرافقها من أعراض ظاهرة كوجود القشرة، أو وجود الدم أو الإفرازات، وغيرها من الأعراض الظاهرة. أيضاً وعند الحاجة لذلك قد يقوم الطبيب بـ:

  • أخذ عينة من السوائل المتواجدة في المنطقة المصابة والقيام بتحليلها، وذلك للكشف عن وجود البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات فيها.
  • أخذ خزعة من منطقة فروة الرأس المصابة ودراستها، وذلك للكشف عن وجود إصابة بالسرطان تؤدي إلى ظهور آفة فروة الرأس.

العلاجات الدوائية

إن طريقة العلاج تختلف باختلاف المسبب الرئيسي لظهور آفة فروة الرأس. حيث إن العلاجات الدوائية قد تشمل:

  • المضادات الحيوية في حال وجود عدوى بكتيرية.
  • مضادات الفطريات في حال وجود عدوى فطرية.
  • مضادات الفيروسات في حال وجود عدوى فيروسية.
  • الكورتيكوستيرويدات في حال التهابات الجلد التحسسية، أو الأكزيما أو للتخفيف من الحكة والتهيج في المنطقة المصابة.
  • حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic Acid) في التهابات الجلد الدهنية، أو الأكزيما.

إن هذه العلاجات الدوائية قد تكون على شكل أقراص أو كبسولات عبر الفم، أو كريمات ومراهم موضعية، أو شامبو للشعر. في بعض الحالات قد يستلزم العلاج إجراء جراحة للتخلص من الآفة بشكل كامل.

العلاجات المنزلية البديلة أو الداعمة

هناك عدد من العلاجات المنزلية أو العلاجات البديلة التي قد تساعد على التخفيف من الآلام والتقرحات المصاحبة لآفة فروة الرأس، منها: 

  • زيت شجرة الشاي، حيث أظهرت بعض الدراسات أن زيت شجرة الشاي من الممكن أي يكون فعال في علاج حالات القشرة والصدفية التي قد تصيب فروة الرأس، أيضاً من قد يساعد زيت شجرة الشاي في علاج لقمل الرأس.
  • جل الصبار، حيث أظهرت بعض الدراسات أن جل الصبار من الممكن أي يكون فعال في علاج حالات الصدفية التي قد تصيب فروة الرأس.
  • زيت السمك أو الأوميغا 3، حيث أظهرت بعض الدراسات أن استخدام زيت السمك أو الأوميغا 3 قد يساعد في التقليل من حالات الجلد الالتهابية مثل الأكزيما والصدفية. 

ولكن والجدير بالذكر أنه لا يزال هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث والدراسات حول استخدام هذه العلاجات لدى المرضى الذين يعانون من آفة فروة الرأس، لذلك في حال الرغبة في استخدام هذه العلاجات المنزلية يجب على المريض استشارة الطبيب، كما يجب عدم إيقاف العلاجات الدوائية واستبدالها بهذه العلاجات المنزلية دون استشارة الطبيب.

اقرأ أيضاً: فوائد زيت شجرة الشاي للشعر

اقرأ أيضاً: علاج صدفية الشعر بالمنزل

 

يوجد عدد من النصائح التي يفضل اتباعها للتخفيف من أعراض آفة فروة الرأس، ألا وهي: 

  • عدم خدش المنطقة المصابة إطلاقاً؛ فهذا يؤدي إلى نشر العدوى إلى مناطق أخرى كما من الممكن جرح المنطقة وزيادة تعقيد الحالة.
  • استخدام فرشاة شعر ناعمة لتجنب جرح المنطقة أو خدشها.
  • غسل الشعر بلطف، لمنع حدوث نزيف أو تهيج لآفة فروة الرأس.
  • وقف استخدام أي مواد كيميائية أو صبغات للشعر أو منتجات الشعر الأخرى خلال فترة العلاج؛ فهذا يزيد من سوء الحالة.
  • حماية فروة الرأس من أشعة الشمس المباشرة.
  • القيام بغسل الشعر كل يوم أو كل يومين، وذلك للتخفيف من الأعراض.
  • اختيار نوع شامبو مناسب، ويمكن سؤال الطبيب عن أنواع شامبو طبية قد تساهم في التخفيف من الإصابة.
  • الإنتباه خلال عملية حلق الشعر، وذلك لتجنب حدوث التهيج أو الجروح في المنطقة المصابة من فروة الرأس.
  • اتباع التعليمات الخاصة باستخدام العلاجات الموصوفة.

اقرأ أيضاً: كيف تعتني وتحافظ على شعر رأسك

معظم آفات فروة الرأس تعد حميدة وغالباً ما تتحسن تلقائياً أو باستخدام العلاجات الدوائية. يجب على المريض مراجعة الطبيب مرة أخرى في حال:

  • ساءت آفة فروة الرأس بالرغم من تلقي العلاج.
  • الشعور بألم في منطقة فروة الرأس المصابة أو وجود إفرازات فيها.
  • ازدياد حجم المنطقة المصابة من فروة الرأس، أو حدوث تغير في شكل ولون آفة فروة الرأس.
  • تكرار الإصابة بآفة فروة الرأس بعد انتهاء مدة العلاج.
  • ظهور آفة في منطقة الوجه.
  • معاناة المريض من التعرق أو صعوبة التنفس أو الحمى الشديدة.

معظم آفات فروة الرأس تعد حميدة وغالباً ما تتحسن تلقائياً أو باستخدام العلاجات الدوائية. كما أنه تختفي الأعراض بالتدريج عند أخذ العلاج المناسب لدى معظم الإصابات الناتجة عن عدوى فيروسية أو بكتيرية أو فطرية، ولكن هناك احتمالية للإصابة بآفة الرأس مجدداً في المستقبل.

WebMD. Why Do I Have Sores on My Head?. Retrieved on the 20th of April, 2020, from:

https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/sores-head-scalp#1

Drugs.com. Scalp Lesion. Retrieved on the 20th of April, 2020, from:

https://www.drugs.com/cg/scalp-lesion.html

Strong Hair. Scalp Lesion Causes, Treatments, Remedies & Hair Loss. Retrieved on the 20th of April, 2020, from:

https://stronghair.org/scalp/scalp-lesion-causes-newborns-hair-loss-care-treatments-cures/

Ann Pietrangelo and Jill Seladi-Schulman. Scabs and Sores on Scalp: Causes and Treatment. Retrieved on the 20th of April, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/beauty-skin-care/scalp-scabs#pictures

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض الجلدية
site traffic analytics