فيروس نقص المناعة البشرية

Human immunodeficiency virus screening test

نوع الفحص : Human immunodeficiency virus screening test
العينة : مصل الدم

يظهر اختبار فيروس نقص المناعة البشرية  إذا كنت مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV). فيروس نقص المناعة البشرية هو فيروس يهاجم  ويدمر خلايا الجهاز المناعي. تحمي هذه الخلايا الجسم من الجراثيم المسببة للأمراض، مثل البكتيريا والفيروسات. إذا فقدت الكثير من الخلايا المناعية، سيواجه جسمك مشكلة في مكافحة الالتهابات والأمراض الأخرى.

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من اختبارات فيروس نقص المناعة البشرية:

- اختبار الأجسام المضادة: يبحث هذا الاختبار عن الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية في الدم أو اللعاب. يصنع الجهاز المناعي الأجسام المضادة عندما تتعرض للبكتيريا أو الفيروسات، مثل فيروس نقص المناعة البشرية. يمكن لاختبار الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية تحديد الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري  3-12 أسبوع بعد الإصابة وذلك لأنه قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع حتى يصنع جهاز المناعة أجسام مضادة لفيروس نقص المناعة البشرية. قد تتمكن من إجراء اختبار الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية في خصوصية في منزلك. اسأل الطبيب عن مجموعات اختبار فيروس نقص المناعة البشري في المنزل.

- اختبار فيروس نقص المناعة البشرية الأجسام المضادة/ مولد الضد: هذا الاختبار يبحث عن الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية و مولدات الضد في الدم. مولدات الضد هي جزء من الفيروس يؤدي إلى استجابة مناعية. إذا تعرضت للفيروس، فسوف تظهر مولدات الضد في الدم قبل صنع أجسام مضادة لفيروس نقص المناعة البشرية. هذا الاختبار يمكن أن يجد عادة فيروس نقص المناعة البشرية في غضون 2 -6 أسابيع من الإصابة.ويعد هذا الاختبار  أحد أكثر أنواع اختبارات فيروس نقص المناعة البشرية شيوعاً.

- الحمل الفيروسي لفيروس نقص المناعة البشرية: هذا الاختبار يقيس كمية فيروس نقص المناعة البشرية في الدم. يمكن أن يجد فيروس نقص المناعة البشرية أسرع من الاختبارات الأخرى، لكنه مكلف للغاية. يستخدم في الغالب لمراقبة الإصابات بفيروس نقص المناعة البشرية.

يتم استخدام اختبار فيروس نقص المناعة البشرية لمعرفة إذا كنت مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية. فيروس نقص المناعة البشرية هو الفيروس الذي يسبب الإيدز (متلازمة نقص المناعة المكتسب). معظم المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية لا يعانون من مرض الإيدز. يعاني الأشخاص المصابون بالإيدز من عدد منخفض جداً من الخلايا المناعية ويتعرضون لخطر الإصابة بأمراض تهدد الحياة، بما في ذلك الالتهابات الخطيرة ونوع شديد من الالتهاب الرئوي وبعض أنواع السرطان ، بما في ذلك ورم كابوزي.

إذا تم العثور على فيروس نقص المناعة البشرية في وقت مبكر، يمكن الحصول على أدوية لحماية الجهاز المناعي. أدوية فيروس نقص المناعة البشرية قد تمنع من الإصابة بالإيدز.

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بإجراء هذا الاختبار لكل من تتراوح أعمارهم بين 13-64 عام مرة واحدة على الأقل كجزء من الرعاية الصحية الروتينية. قد تحتاج أيضاً إلى اختبار فيروس نقص المناعة البشرية إذا كنت معرض لخطر أكبر للإصابة. ينتشر فيروس نقص المناعة البشرية بشكل رئيسي عن طريق الاتصال الجنسي والدم، لذلك قد تكون أكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في الحالات التالية:

- الرجل الذي يمارس الجنس مع الرجال.

- ممارسة الجنس مع شريك مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية.

- تعدد شركاء الجنس.

- تعاطي المخدرات بالحقن، مثل الهيروين ، أو إبر المخدرات المشتركة مع شخص آخر.

يمكن أن ينتشر فيروس نقص المناعة البشرية من الأم إلى الطفل أثناء الولادة ومن خلال حليب الثدي ، لذلك إذا كنت حامل، فقد يطلب الطبيب إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشرية. هناك أدوية يمكنك تناولها أثناء الحمل والولادة لتقليل خطر انتشار المرض إلى الطفل.

- اختبار الدم في المختبر: خلال الاختبار، يقوم أخصّائي المختبر بأخذ عيّنة دم من أحد الأوردة الموجودة في ذراعك باستخدام إبرة صغيرة. و بعد إدخال الإبرة في الوريد، سيتمّ جمع كميّة صغيرة من الدّم في أنبوب الاختبار لتحليلها لاحقاً في المختبر باستخدام أجهزة خاصّة. ومن الجدير بالذّكر أن هذا الفحص لا يأخذ وقتاً أكثر من خمس دقائق، ولن تشعر خلاله إلا بوخز بسيط عند إدخال الإبرة في الوريد وإخراجها منه.

- في اختبار المنزل: ستحتاج إلى الحصول على عينة من اللعاب من الفم أو قطرة دم من أطراف الأصابع

  • اختبار اللعاب: سوف تستخدم أداة خاصة تشبه الملعقة لأخذ مسحة من الفم.
  • لفحص الدم من طرف الإصبع: سوف تستخدم أداة خاصة لوخز إصبعك وجمع عينة من الدم.

لا يحتاج هذا التحليل أي تجهيزات خاصّة.

هناك خطر قليل جدّاً من إجراء هذا التّحليل، حيث ستشعر بوخز وألم بسيط أو ظهور كدمات خفيفة مكان سحب عيّنة الدّم التي تختفي خلال أيّام ولا يوجد فيها أي خطورة.

- إذا كانت النتيجة سلبية: يعني ذلك أنك لست مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية.

قد تعني النتيجة السلبية أنك مصاب بفيروس نقص المناعة البشري ولكن لا يمكن تحديد الإصابة في الوقت الحالي. قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع حتى تظهر أجسام مضادة ومولدات ضد لفيروس نقص المناعة البشرية في الجسم. إذا كانت النتيجة سلبية ، فقد يطلب الطبيب إجراء اختبارات إضافية لفيروس نقص المناعة البشرية في وقت لاحق.

- إذا كانت النتيجة إيجابية:  ستحصل على اختبار متابعة لتأكيد التشخيص. إذا كان كلا الاختبارين إيجابيين، فهذا يعني أن لديك فيروس نقص المناعة البشرية. ولكن هذا لا يعني أنك مصاب بمرض الإيدز.

على الرغم من عدم وجود علاج لفيروس نقص المناعة البشرية، إلا أن العلاجات المتوفرة الآن أفضل مما كانت عليه في الماضي. يعيش الآن الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية لفترة أطول بنوعية حياة أفضل من أي وقت مضى. إذا كنت مصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية، فمن المهم أن تزور الطبيب بانتظام.

سلبي
سلبي
تنبيه: هذه المعلومات الدوائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

فيديوهات طبية

فيديوهات طبية عن امراض القلب والشرايين

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
حاسبات الطبي
site traffic analytics