icon 1 إجابة

اخواني اترجو منكم مساعدتي في موضوع يخص الالتهاب الكبدي البائي سمعت انه الان توجهوا الى علاج هذا المرض بواسطة غاز الاوزون وهو ذرة الاكسجين الثلاثية ما مدى صحة هذه المعلومة وهل هوا مفيد ويعالج المرض تماما بعد الله

2010-12-17

إجابات الأطباء على السؤال

بعد أن أصبح الطب التكميلى حقيقة واضحة فرضت نفسها على المجال الطبى التقليدى لأنه يحل معظم المشاكل التى لا يمكن حلها بالطب التقليدى - حيث يقوم الطب التكميلى فى صورة العلاجات المعروفة والتى أصبحت تدرس فى الكثير من الجامعات وكليات الطب الطبيعى فى أوروبا وأمريكا الشمالية والهند والصين واليابان مثل العلاج بالرنين الحيوى والأبر الصينية والهوميوباثى والعلاج بالأوزون والأعشاب إلخ إلخ …. حيث تعتمد هذه النوعيات من العلاج على تنشيط خلايا الجسم لتقوم بمهامها بصحة ونشاط بعد أن كانت فى تراخى بسبب الشيخوخة الناتجة عن التأثر بالجزئيات الشاردة والمؤكسدات المحيطة بنا فى كثير من وسائل الحياة المدنية. وهنا يستلزم الأمر أن نوضح أن شيخوخة الخلايا هى نتيجة لتراكم المؤكسدات بالجسم مثل دخان السجائر والشيشة وأدخنة المصانع والشوائب الهوائية عموماً وكذلك الكيماويات التى تضاف للأغذية مثل المواد الحافظة والألوان كمثال وليس على سبيل الحصر وأيضاً المبيدات الحشرية بأنواعها. ولذلك يجب علينا التمسك بمضادات الأكسدة مثل الفواكة والخضروات الطازجة والفيتامينات بأنواعها والتعرض بصفة منتظمة للأكسجين والهواء النقى فى المناطق النائية والتى يقل فيها عادم السيارات والمطلة على البحار والبحيرات وهنا يأتى دور الأوزون الذى يساعد الجسم على التخلص من جميع الجزئيات الشاردة والمؤكسدات بالجسم والتى تتراكم بفعل السنوات وكذلك الرنين الحيوى الذى يساعد الجسم على تحسين كفاءته الطبيعية فى التخلص من المؤكسدات والجراثيم والفيروسات التى تعايشت فى الجسم لمدة طويلة نتيجة ضعف جهازه المناعى والذى تتعدد أسبابه ويصعب الكلام عليه فى هذه المساحة. إن العلاج بالأوزون والرنين الحيوى عمره أكثر من 70 عاماً فى ألمانيا بالتحديد حيث أنها الدولة المصدرة لأعظم وسائل الطب التكميلى فى أوروبا وهى المصدر الأول أيضاً لأمريكا الشمالية وذلك لأن الشعب الألمانى من أكثر شعوب العالم إتجاهاً لنوعيات الطب الطبيعى الذى لا يترك آثار جانبية. وقد أثبت العلاج بالأوزون والرنين الحيوى نجاحاً باهراً فى تحسين وظائف الكبد فى معظم حالات إلتهاب الكبد الناتج عن الفيروسC, B, Aكما لوحظ تحسن كامل فى حالات الإلتهاب B , A كما لوحظ إنخفاض شديد فى تعداد الفيروس سى الذى يصل بالتحسن فى معظم الحالات لـ 80% من التعداد . أيضاً وجد تحسن كبير فى مضاعفات مرض السكر مثل إلتهاب الأطراف العصبية وعلاج القدم السكرية والتى يعتبر الأوزون هو العلاج الأسرع والأكثر تأثيراً فى تحسينها على الأطلاق كما تساعد هذه العلاجات فى علاج حالات الجروح والحروق وما بعد الجراحات وخاصة إذا لم يكن الجسم قادراً على إحداث إلتئام كامل لمكان الجراحة والذى يحدث عندما يكون الجسم منهكاً أو المريض كبير فى السن كما يحسن بشكل كبير قصور الدورة الدموية فى القلب والأطراف والمخ والجهاز العصبى عموماً سواء مركزياً او طرفياً .أما بالنسبة لحالات الأعصاب الصعبة مثل الشلل الدماغى والنصفى فى الأطفال والبالغين فلقد حقق العلاج بالرنين الحيوى والأوزون مع دمجهم بعلاج طبيعى مكثف وكذلك علاج بالتخاطب على مستوى جيد إلى إحداث نتائج غير متوقعة خاصة فى الأطفال ولقد تحسن الكثير من الأطفال بفضل هذا العلاج الذى كانت ثمرته غير عادية وغير متوقعة لهذه الحالات الصعبة 1 2010-12-24 01:34:15
طاقم الطبي
طاقم الطبي
تاريخ الإجابة: 24 ديسمبر 2010
بعد أن أصبح الطب التكميلى حقيقة واضحة فرضت نفسها على المجال الطبى التقليدى لأنه يحل معظم المشاكل التى لا يمكن حلها بالطب التقليدى - حيث يقوم الطب التكميلى فى صورة العلاجات المعروفة والتى أصبحت تدرس فى الكثير من الجامعات وكليات الطب الطبيعى فى أوروبا وأمريكا الشمالية والهند والصين واليابان مثل العلاج بالرنين الحيوى والأبر الصينية والهوميوباثى والعلاج بالأوزون والأعشاب إلخ إلخ …. حيث تعتمد هذه النوعيات من العلاج على تنشيط خلايا الجسم لتقوم بمهامها بصحة ونشاط بعد أن كانت فى تراخى بسبب الشيخوخة الناتجة عن التأثر بالجزئيات الشاردة والمؤكسدات المحيطة بنا فى كثير من وسائل الحياة المدنية. وهنا يستلزم الأمر أن نوضح أن شيخوخة الخلايا هى نتيجة لتراكم المؤكسدات بالجسم مثل دخان السجائر والشيشة وأدخنة المصانع والشوائب الهوائية عموماً وكذلك الكيماويات التى تضاف للأغذية مثل المواد الحافظة والألوان كمثال وليس على سبيل الحصر وأيضاً المبيدات الحشرية بأنواعها. ولذلك يجب علينا التمسك بمضادات الأكسدة مثل الفواكة والخضروات الطازجة والفيتامينات بأنواعها والتعرض بصفة منتظمة للأكسجين والهواء النقى فى المناطق النائية والتى يقل فيها عادم السيارات والمطلة على البحار والبحيرات وهنا يأتى دور الأوزون الذى يساعد الجسم على التخلص من جميع الجزئيات الشاردة والمؤكسدات بالجسم والتى تتراكم بفعل السنوات وكذلك الرنين الحيوى الذى يساعد الجسم على تحسين كفاءته الطبيعية فى التخلص من المؤكسدات والجراثيم والفيروسات التى تعايشت فى الجسم لمدة طويلة نتيجة ضعف جهازه المناعى والذى تتعدد أسبابه ويصعب الكلام عليه فى هذه المساحة. إن العلاج بالأوزون والرنين الحيوى عمره أكثر من 70 عاماً فى ألمانيا بالتحديد حيث أنها الدولة المصدرة لأعظم وسائل الطب التكميلى فى أوروبا وهى المصدر الأول أيضاً لأمريكا الشمالية وذلك لأن الشعب الألمانى من أكثر شعوب العالم إتجاهاً لنوعيات الطب الطبيعى الذى لا يترك آثار جانبية. وقد أثبت العلاج بالأوزون والرنين الحيوى نجاحاً باهراً فى تحسين وظائف الكبد فى معظم حالات إلتهاب الكبد الناتج عن الفيروسC, B, Aكما لوحظ تحسن كامل فى حالات الإلتهاب B , A كما لوحظ إنخفاض شديد فى تعداد الفيروس سى الذى يصل بالتحسن فى معظم الحالات لـ 80% من التعداد . أيضاً وجد تحسن كبير فى مضاعفات مرض السكر مثل إلتهاب الأطراف العصبية وعلاج القدم السكرية والتى يعتبر الأوزون هو العلاج الأسرع والأكثر تأثيراً فى تحسينها على الأطلاق كما تساعد هذه العلاجات فى علاج حالات الجروح والحروق وما بعد الجراحات وخاصة إذا لم يكن الجسم قادراً على إحداث إلتئام كامل لمكان الجراحة والذى يحدث عندما يكون الجسم منهكاً أو المريض كبير فى السن كما يحسن بشكل كبير قصور الدورة الدموية فى القلب والأطراف والمخ والجهاز العصبى عموماً سواء مركزياً او طرفياً .أما بالنسبة لحالات الأعصاب الصعبة مثل الشلل الدماغى والنصفى فى الأطفال والبالغين فلقد حقق العلاج بالرنين الحيوى والأوزون مع دمجهم بعلاج طبيعى مكثف وكذلك علاج بالتخاطب على مستوى جيد إلى إحداث نتائج غير متوقعة خاصة فى الأطفال ولقد تحسن الكثير من الأطفال بفضل هذا العلاج الذى كانت ثمرته غير عادية وغير متوقعة لهذه الحالات الصعبة
تاريخ الإجابة: 24 ديسمبر 2010

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الإشتراك في الخدمة

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

ما هي الاطعمة التي يمكن تناولها عند اصابة بمرض التهاب الكبد A وماهي طريقة مناسبة لتخلص من المرض بسرعة

يتواجد الفيروس في براز الأشخاص المصابين وتنتشر العدوى عن طريق الأكل والشرب الملوثين بهذا الفيروس من شخص مصاب به يوجد لقاح واقي لا يوجد دواء خاص والعلاج حسب العوارض طعاما متوازنا من حيث احتوائه على جميع العناصر الغذائية من بروتينات وكربوهيدرات ودهون وفيتامينات . ويعطى المريض حوالى 100 جرام يوميا من البروتينات النباتية الحيوانية إلا فى حالة الغيبوبة الكبدية ضرورة الاهتمام بوجبة الإفطار ويجب أن تحتوى على العسل الأبيض وذلك لنقص السكر ويفضل تناول غذاء عالى السعرات مثل عصير الفواكه المحلى والعسل والمربى ويتناول الغذاء عالى الكربوهيدرات مثل المكرونة والأرز والبطاطس والتى يتناولها المريض مسلوقة،
see-answer-arrow

ابي يوجد لديه مرض فيروس الكبد الوبائي النوع الثاني وامي سليمه ولكن بعد فتره اصيبت ب خلل في وضائف الكبد هل انتقل المرض علما ان

لا افهم الالغاز التي تتحدث بها ما هو الكبد الوبائي النوع الثاني ..... كما تقول احتمال نقل المرض موجود ما هي ادوية التنحيف التي تقول عنها ربما هي المسؤولة عن خلل وظائف الكبد وانا لا انصح ابدا ابدا بأخذ اي علاج للتنحيف التنحيف يتم بنظام غذائي ورياضة فقط لالالالالالالالالالالالالالالالالا غير
see-answer-arrow

ماهي اسباب مرض التهاب الكبد د

إن فيروس D لا يستطيع أن يعيش فى جسم المريض إلا مع وجود فيروس B بالجسم نفسه. أن وجود فيروس D أو B فى جسم المريض يؤدى إلى مضاعفات كبيرة وسريعة التطور، حيث يصل المريض إلى مرحلة تشمع الكبد خلال عامين فقط فى أكثر من 15% من المرضى. ويعد فيروسD من الفيروسات الصعبة التى يصعب علاجها، فبالرغم من الاستجابة السريعة للإنترفيرون إلا أن الأعراض المرضية تظهر وتعاود المريض مرة أخرى عند إيقاف العلاج، كما أن اللاميفيودين يعجز عن التخلص من فيروس D . على المريض بالفيروس B و D ضرورة الاهتمام بتناول الأدوية بشكل دائم تحت إشراف طبيبه المختص، كما يتابع على إجراء تحاليل طبية وتصوير للكبد بشكل دائم ومستمر قبل بدء العلاج. وحتى بعد العلاج وأثنائه على المريض عمل التحاليل والانتظام عليها، وبعد توقف العلاج بستة أشهر يجب على الطبيب إخضاع مريضه إلى قياس لوظائف الكبد والحمل الفيروسى ومعرفة وجود المضاعفات والآثار الجانبية للعلاج من عدمها. لابد من الوقاية التامة من الإصابة بفيروس D وذلك لخطورته وصعوبة علاجه، وفى بعض الحالات لا نستطيع إخضاع المريض لعلاج مضاد للفيروس D لأسباب عديدة وموانع أخرى تتعارض مع العلاج، وهنا يجب أيضا على المريض ألا يهمل فى المتابعة الدقيقة لحالة الكبد تحت إشراف طبيب مختص للحالة. التهاب الكبد الوبائي D / يشبه التهاب الكبد الوبائي B في معظم الأعراض ، و طرق الانتقال ، و فترة حضانه المرض تتراوح من بين 35- 40 يوماً
see-answer-arrow

مااهو الغداء الصحي لمرضى الكبد الوبائي

عند تخطيط “نظام غذائى علاجى” يجب مراعاة الآتى: 1- مراعاة ما يستجد على المريض بسبب إصابته من تغيرات مرتبطة بمقدرته على الاستفادة من العناصر الغذائية (دهون- بروتينات- نشويات- فيتامينات- عناصر معدنية) بصورة طبيعية. 2- تختلف التوصيات حسب المرحلة المرضية حالة المريض الغذائية وتزداد الاحتياجات الغذائية عند حدوث سوء تغذية. 3- قد تستوجب الحالة الغذائية تقسيم الوجبات الغذائية من 4- 6 وجبات صغيرة مع استبعاد أو إضافة لبعض العناصر الغذائية. 4- يراعى فى الوجبات الغذائية الاختيار الغذائى الفردى للمريض بحيث تكون هذه الوجبات متنوعة- متكاملة- وبكميات تناسب الحالة الصحية للمرض تقدماً أو تدهوراً. 5- ضرورة مراعاة طرق الطهى التى تناسب المرض فقد ينصح المرى بتناول الخضروات المطهية على البخار للحفاظ على أكبر قدر من الفيتامينات كما ينصح بعضهم بتجنب الأطعمة المقلية وكذلك الأطعمة المشوية على الفحم. 6- قد يحتاج بعض المرضى للاستعانة بالفيتامينات والأملاح المعدنية أو المكملات الغذائية لتصحيح الحالة الغذائية. 7- يجب توضيح أهمية تناول الغذاء بالفم لكل مريض إلا أنه قد يحتاج بعض المرضى فى مراحل معينة للمرض إلى التغذية الأنبوبية أو الوريدية. 8- يجب توضيح أهمية إتباع الإرشادات الغذائية المناسبة لكل مريض حسب حالته. يعتقد بعض مرضى الكبد الوبائي أن الدواء وحده كاف للعلاج، ولكن الغذاء يلعب دوراً هاماً في العلاج وفي تنشيط الكبد . هذا النظام يمد الجسم بالطاقة اللازمة له بدون الاحتفاظ بأي سموميات زائدة تؤدي إلى كسل في الكبد، كما يحافظ على مناعة الجسم مدى الحياة ، ويمنع انتشار الفيرس وتكاثره . لا يقيد هذا النظام المريض بإتباع نمط واحد في الطعام... كما و يمكن استشاره الطبيب مع خبير اغذيه
see-answer-arrow

هل الالتهاب الكبدي صنف ب قابل للعلاج

معظم الحالات لا تحتاج لعلاج لانهم يشفون تلقائيا من هذا الفيروي ، فقط هناك نسبة اقل من 1% من المرضى الذين هم بحاجة الى علاج مبكر بواسظة مضادات الفيروس ، اما بالنسبة لحالات قليلة التي تتجه نحو التهاب حاد في الكبد او ان يكون المريض حامل ايضا فيروس نقص المناعة فهم بحاجة الى علاج مزمن لمنع حدوث تشمع في الكبد او لا سمح الله من الوصول الى سرطان في الكبد ففي هذه الحالات العلاج هو غير شافي فقط يعمل على توقف الفيروس من احداث مضاعفات زائدة وبهذه الطريقة يوقف الدمار الذي يحصل في الكبد
see-answer-arrow

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية

6,605خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

الصحة النفسية
تأثير ممارسة الهوايات على الصحة النفسية
الصحة النفسية تأثير ممارسة الهوايات على الصحة النفسية 28 أغسطس 2020
أمراض العضلات والعظام و المفاصل
كل ما يخص مرض الروماتويد
أمراض العضلات والعظام و المفاصل كل ما يخص مرض الروماتويد 19 سبتمبر 2017
أمراض الجهاز الهضمي
هل سمعت عن الذبحة المعوية؟
أمراض الجهاز الهضمي هل سمعت عن الذبحة المعوية؟ 28 نوفمبر 2015
مطاعيم و لقاحات
أنواع لقاح التهاب الكبد ومدى فعاليته وأمانه
مطاعيم و لقاحات أنواع لقاح التهاب الكبد ومدى فعاليته وأمانه 13 يناير 2015
الامراض المعدية
معلومات تهمك عن التهاب الكبد
الامراض المعدية معلومات تهمك عن التهاب الكبد 19 أغسطس 2013
علم الأمراض
كيف نتعامل مع الالتهابات وتداعياتها المرضية
علم الأمراض كيف نتعامل مع الالتهابات وتداعياتها المرضية 24 مايو 2011

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

مجاناً - احصل على إجابة لاستشاراتك الطبية

ask-dr

نخبة من الأطباء المتخصصين سيقومون بالإجابة على استفساراتك خلال 48 ساعة

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.