تزداد فرصة اصابة مرضى النوع الثاني للسكري بالاضطرابات الايضية بما في ذلك الحساسية المفرطة للغلوكوز , سمنة البطن , زيادة مستويات الدهون الثلاثية والكوليسيترول الضار في الدم وارتفاع ضغط الدم , ولا يتوافر العلاج لأكثر من اضطراب واحد من هذه الاضطرابات اذ يتم علاج المرضى باكثر من عقار دوائي للسيطرة على حالتهم الصحية .

أخبار الطبي . اظهرت دراسة حديثة ان اعطاء فئران مصابة بالسمنة لبروتين تم اكتشافه حديثاً يُعرف بعامل نمو الارومة الليفية 21 ( FGF21 ) يساعد في تحسين عمليات الايض وكشف الباحثون ايضاً أن للهرمون تأثيرات مشابهة على الاشخاص المصابين بالسمنة ومرض السكري النوع الثاني.

وذكر الباحثون ان نتائج الدراسة تفترض ان البروتين ( FGF21 ) يمتلك القدرة على التأثير في وزن الجسم واعادة الدهون الى مستوياتها الطبيعية بشكل جزئي للمرضى المصابين بالنوع الثاني من السكري .اذ تم تحديد الهرمون ( FGF21 ) كهدف لعلاج الاضطرابات الايضية , وقام الباحثون بدراسة تأثيرات دواء معدل من هرمون FGF21 والذي يدعى LY على مجموعة من المرضى المصابين بالسمنة والنوع الثاني من السكري بشكل عشوائي .

ووجد الباحثون ان العلاج باستخدام الهرمون ادى الى انخفاض مستويات الكوليسترول ذو الكثافة المنخفضة LDL والدهون الثلاثية وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد ذو الكثافة المرتفعة HDL وتقليل البروتينات الشحمية التي تسبب تصلب الشرايين .

حساب خطر الإصابة بمرض السكري

تستعمل هذه الحاسبة في تقييم خطر الإصابة بمرض السكري، وتعتمد في ذلك على جنس وعمر الشخص، ومؤشر كتلة الجسم، ومدى النشاط البدني والحركي، وتاريخ الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والتاريخ العائلي للإصابة بمرض السكري، حيث تعطي كل من هذه المعايير عدداً معيناً من النقاط.
يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

العمر
الجنس
الوزن
الطول
×إغلاق

يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
خطر الإصابة بالسكري
اعتلال الكلى السكري

المصدر : Sciencedaily