أخبار الطبي-عمّان

دراسة جديدة  من (Yale School of Medicine) تؤكد على أهمية تغطية الأنف وإبقائه دافئاً لتجنب الإصابة بنزلات البرد والزُكام.

من المعروف أنّ السبب الأكثر شيوعاً لنزلات البرد والزُكام ما يُعرف بفايروس الأنف (rhinovirus). وقد لاحظ العلماء أن سلالات من هذا الفايروس في الأنف والمجاري الهوائية تتكاثر بسرعة أكبر على درجات حرارة المُنخفضة.

استخدام الباحثون عينات خلايا من الشعب الهوائية من الفئران، وقاموا بمقارنة الاستجابة المناعية لفيروسات الانف على درجة حرارة الجسم العادية  (37 ° C) وعند درجة حرارة منخفضة (33 ° C).

ووجد الباحثون أن الاستجابة المناعية الفطرية ضد فيروسات الانف تقل وتضعف في درجة حرارة أقل من درجة حرارة الجسم الأساسية.

وهكذا تم اكتشاف سبب آخر وراء اصابتنا بنزلات البرد والزكام أكثر في فصل الشتاء حيث أنّ تعريض الانف وأغشيته الداخلية لدرجة حرارة منخفضة تتيح للفايروسات المسببة للزكام التكاثر بسرعة أكبر ويرافق ذلك انخفاض في قدرة الجهاز المناعي على مواجهتها. فاحرصوا على تغطية الأنف جيداً وابقائه في درجة حرارة مناسبة في هذه الأجواء الباردة.

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

للمزيد:

التهاب الجيوب الأنفية و مسبباته المرضية

 الرشح ونزلات البرد ليست حكراً على فصل الشتاء

أخطاء تزيد أعراض الزكام سوءا

المصدر:medicalnewstoday

العلاقة المشتركة بين الطبيب و المريض