أخبار الطبي. قال باحثون أنه يمكن لجرعة واحدة كبيرة من فيتامين د أن تساعد النساء اللواتي يعانين من دورة حيض مؤلمة وتجنبهم تناول المسكنات.

حيث قام الباحثون بمقارنة مفعول جرعة واحدة من فيتامين د مع حبوب منع الحمل الوهمية على 40 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18-40 عاماً، يعانين جميعهن من فترات حيض مؤلمة أو ما يعرف ب(عسر الطمث). حيث تعاني منه نصف النساء اللواتي يحضن.

بالإضافة إلى الألم، يمكن أن تعاني هؤلاء النساء من الغثيان والتقيؤ والاسهال ومشاكل في النوم.

لاحظ العلماء انخفاض ملحوظ في الألم في المجموعة التي تلقت فيتامين د مقارنة بمجموعة حبوب منع الحمل على مدى شهرين مدة الدراسة. وكانت الجرعة المستخدمة مرتفعة جدا: 300000 وحدة دولية من فيتامين د حيث أن أعلى جرعة مقبولة حددت من قبل المعهد الأمريكي للطب هي 4000 وحدة دولية في اليوم الواحد أي ما يعادل 240000 وحدة دولية خلال شهرين.

يترافق عسر الطمث مع انتاج عالي لمادة شبيه الهرمون (البروستاجلاندين) والتي تحفز الشعور بالألم، ومن المعروف أن فيتامين د يقلل إنتاج هذه المادة.

وتناولت النساء المشاركات في الدراسة الأدوية خمسة أيام قبل موعد الدورة المتوقع. وتتبعت النساء خلال هذين الشهرين آلام الحيض، وتم سؤالهن عن أي مسكنات قد تناولوها خلال هذه الفترة.

ووجد أن النساء اللواتي تناولن فيتامين د فقط لم يعانين من الألم ، بل ولم يتناولن أي مسكنات خلال هذين الشهرين. بينما قالت 40% من النساء اللواتي تناولن حبوب منع الحمل الوهمية أنهن استخدمن المسكنات مرة على الأقل خلال هذه الفترة.

عند دخول قذيب في مؤاخر المراه ماذا يدحث يصبح حمل شو الاعراضي الي بتصير هل تؤثر في دوراه شهريه

وتعد هذه الدراسة الأولى التي ربطت فيتامين د بعسر الطمث، وهي ليست إلا نقطة البداية.

وقال العلماء أن تطبيق هذه النتائج ما زال مبكرا حيث أن عدد الأشخاص الذين خضعوا للدراسة قليل جدا، وأن الجرعة التي استخدمت عالية جدا ليس على النساء تجربتها من تلقاء أنفسهم حتى يتم إجراء دراسات أخرى أكبر تعطي نتائج أكيدة.

وليس من المعروف بعد إذا كانت جرعة وحيدة من فيتامين د كافية أم أن هناك حاجة لتكرار الجرعات، كما أن هناك حاجة لمعرفة حد الجرعات الآمنة وما إذا كان هناك أي آثار جانبية أو مخاطر صحية لهذا العلاج على المدى البعيد.

سن انقطاع الحيض: الأعراض  والعلامات الجسدية والنفسية

المصدر:WebMD