أخبار الطبي-عمّان

 وجدت الأبحاث أنّ تناول جرعات منخفضة من الأسبرين في بداية الحمل ومكملات الكالسيوم في المراحل الأخيرة تساعد على منع ظهور تسمم الحمل لدى الأمهات اللواتي لديهن خطر الإصابة بتسمم الحمل .



تسمم الحمل هو من أحد مضاعفات الحمل التي قد تهدد سلامة الجنين ونموه الطبيعي وتحصل في الأسبوع 20 من الحمل حيث يحدث إرتفاع لضغط دم الأنثى الحامل عن 140/90 ملميتر زئبقي مصاحباً لذلك خروج البروتين في البول وينتج عنه مضاعفات شديدة تؤثر على الأم وعلى نمو الجنين فقط يحدث تشنجات عصبية حادة وقد يحتاج الطبيب الى إجراء عملية ولادة قيصرية رغم الخطر الذي يهدد حياة المولود حرصاً على حياة الأم وتزداد نسبة حدوثه كلما تقدم عمر الأم فقد وجدت الدراسات ان الحوامل بعد سن 40 هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.



حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

يتم تقييم خطر إصابة المرأة بتسمم الحمل في وقت مبكر (الأسبوع الحادي عشر من الحمل) حيث يمكن للمرأة المهددة بخطر الإصابة أن تقلل من فرص الإصابة بتسمم الحمل عن طريق تناول جرعات منخفضة من الأسبرين قبل الأسبوع السادس عشر من الحمل ، وأيضًا مكملات الكالسيوم بعد الأسبوع العشرين من الحمل. يؤثر تسمم الحمل على حوالي 3٪ إلى 5٪ من حالات الحمل ويتسبب بأكثر من 50,000من وفيات الأمهات جميع أنحاء العالم كل عام.





المصدر: telegraph

آلام الظـهـر عـند  الحامـل وتـدابيـرها العلاجـيـة