يقتصر مفهوم السكري على ارتفاع سكر الدم عند كثير من الناس يقتصر، بينما هناك جانب آخر لهذه المرض، وهو لا يقل خطورة عن ارتفاع سكر الدم، وفي حالات ليست بالقليلة تسبب الوفاة، وتسمى انخفاض السكر أو هبوط السكر أو نقص سكر الدم.

يعتبر انخفاض السكر في الدم واحدة من الحالات الشائعة في مختلف فئات المجتمع، إذ يمكننا اعتباره علامة أو مؤشر على سبب مرضي آخر أكثر من كونه مرضاً قائماً بذات نفسه، وبالتالي قد تختلف وتتوسع نوعية الأشخاص المعرضين لهبوط السكر تبعاً لمسبب كل حالة على حدة، وتحدث نتيجة لانخفاض مستوى سكر الدم (الغلوكوز) إلى أقل من 70 ملغ / ديسيلتر، وتختلف من شخص لآخر من حيث الشدة.

اسباب انخفاض السكر

المفهوم السائد عند كثير من الناس أن سبب انخفاض مستوى سكر الدم هو عدم تناول كمية كافية من الاغذية التي تزود الجسم بالطاقة، ولكن هناك أسباب أخرى ومنها:

  • تناول جرعات عالية من أدوية علاج السكري، كالأنسولين والعقاقير والتي تعمل على تخفيض مستوى سكر الدم، مما يشكل خطورة كبيرة على صحة الشخص قد تصل للتسبب بالموت.
  • ممارسة التمارين الرياضية مع حمية قاسية جداً أكثر من المطلوبة للسيطرة على مستوى سكر الدم.
  • شرب الكحول، شرب الكحوليات يسبب اعاقة استجابة الكبد لانخفاض سكر الدم.
  • العامل الوراثي، بعض العيوب الخلقية التي تحصل نتيجة لطفرات جينية تسبب خلل في عملية إفراز الأنسولين وتسمى بحالة فرط الأنسولينية الخلقية، حيث تكون كمية الأنسولين أكثر من اللازمة مما تسبب انخفاض مستوى سكر الدم.
  • السرطان، يترافق انخفاض مستوى السكر في الدم مع مرض السرطان، نتيجة كون السرطان يسبب فقدان الشهية، ونتيجة لاستخدامهم العلاج الكيميائي. وكذلك الأورام المنتجة للأنسولين في البنكرياس وتسمىبالورم الأنسلوني، والأورام الساركوما الليفية، وورم الظهارة المتوسطة، تسبب نقص السكر في الدم عن طريق إفراز كميات كبيرة من الأنسولين.
  • الفشل الكلوي، تساعد الكلى على توليف الجلوكوز الجديد من الأحماض الأمينية (وتسمى استحداث السكر)، وفي حالة الفشل الكلوي يتم اعاقة هذه العملية، كما أن الفشل الكلوي يقلل من الشهية وبالتالي كمية تقل كمية الطعام المتناولة.
  • الفشل الكبدي، يقوم الكبد بتخزين سكر الجلوكوز الفائض على شكل الجليكوجين لحين الحاجة ليقوم الكبد مرة اخرى بإنتاج الكلوكوز. إصابة الكبد تسبب انخفاض قدرته على اتمام عملية تحويل الجليكوجين إلى جلوكوز مما يسبب انخفاض مستوى سكر الدم.
  • قصور الغدة الكظرية، وظيفة الغدة الكظرية هي إفراز هرموني الكورتيزون والأدرينالين اللذان في يساعدان في عملية في رفع مستوى الجلوكوز بالإضافة إلى وظائفها الأخرى. الخلل الذي يصيب الغدة الكظرية يسبب انخفاض سكر الدم.

للمزيد: كيف تتعامل مع هبوط السكر

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بانخفاض السكر

تغطي فئة مرضى السكري الجزء الأكبر من الأشخاص المعرضين لانخفاض السكر في الدم، وعليه باستطاعتنا تصنيف الأشخاص المعرضين إلى انخفاض السكر في الدم إلى التالي:

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن
  • مرضى السكري

في حال كان مريض السكري منتظم على أخذ الأنسولين أو أي من الحبوب المخفضة للسكر في الدم، فإنه يعتبر عرضة لهبوط السكر في عديد من الحالات أبرزها:

  1. عدم تناول كمية كافية من الكربوهيدرات التي تعتبر المصدر الغذائي الرئيس للجلوكوز في الجسم.
  2. تأخير أو عدم تناول وجبات الطعام اليومية.
  3. ممارسة التمارين الرياضية دون تعويض ذلك بتناول كميات كافية من الطعام لمنع هبوط السكر.
  4. تناول كميات أكبر من الجرعة المطلوبة من الدواء سواء كان إنسولين أو حبوب خفض السكر.
  5. عدم تناول الأدوية بشكل منتظم وبالموعد المحدد.
  6. شرب الكحول.
  7. خسارة الوزن.
  8. أمراض الكلى.
  • الفئات الأخرى غير مرضى السكري

أما إن أردنا الحديث عن الفئات الأخرى بعيداً عن مرضى السكري فيجدر بنا ذكر الفئات التالية:

  1. تناول أدوية معينة، مثل الأدوية المضادة للملاريا مثل الكالكوينين (Quinine) أو أدوية علاج الروماتيزم كمضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) وكذلك أدوية خفض ضغط الدم مثل البروبرانولول (Propranolol).
  2. إفراط شرب الكحول.
  3. بعض أمراض الكبد، مثل التهاب الكبد وفشل الكبد.
  4. اضطرابات الكلى مثل الفشل الكلوي.
  5. عدم تناول كميات كافية من الطعام.
  6. الورم الإنسوليني.
  7. اضطراب الغدد الصماء مثل قصور الغدة الكظرية.
  8. بعد تناول الطعام (ما بعد الوجبة)، نتيجة إفراز البنكرياس كميات كبيرة من الإنسولين بعد تناول الطعام.
  9. الأورام وبعض أنواع السرطان.

للمزيد: التعامل مع هبوط السكر

أعراض انخفاض السكر

تتفاوت شدة الأعراض من شخص الى اخر ومن الأعراض المصاحبة لانخفاض سكر الدم:

حساب خطر الإصابة بمرض السكري

تستعمل هذه الحاسبة في تقييم خطر الإصابة بمرض السكري، وتعتمد في ذلك على جنس وعمر الشخص، ومؤشر كتلة الجسم، ومدى النشاط البدني والحركي، وتاريخ الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والتاريخ العائلي للإصابة بمرض السكري، حيث تعطي كل من هذه المعايير عدداً معيناً من النقاط.
يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

العمر
الجنس
الوزن
الطول
×إغلاق

يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص.

نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
خطر الإصابة بالسكري
  • الشعور بالضعف.
  • التعرق.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • الشعور بالنعاس والارتباك.
  • الشعور بالجوع الشديد.
  • الدوار، والتهيج والارتعاش.
  • تسارع ضربات القلب.
  • اضطراب البصر.
  • حدوث لزوجة الجلد.
  • الغيبوبة.

للمزيد: التعايش الغذائي مع السكري

علاج انخفاض السكر

يتضمن علاج انخفاض سكر الدم عدة جوانب منها:

  • العلاج الذاتي

راقب مستوى سكر الدم باستمرار من خلال فحص دمك بواسطة جهاز فحص سكر الدم لكي تتجنب اي مضاعفات شديدة.

وعند شعورك بأي من أعراض انخفاض سكر الدم عليك تناول اي غذاء يحتوي على سكر مثل ملعقة صغيرة من السكر أو العسل، ومن الممكن وإذابتها بكوب به ماء او عصير فواكه، تناول وجبة خفيفة بين الوجبات الاساسية، والحرص على ممارسة الرياضة بانتظام.

  • العلاج لمرضى السكري

يجب أولاً فحص السكر للتأكد من هبوط السكر لديه، فإذا كانت قراءات السكر دالة على هبوط سكر الدم، يتم إعطاء مريض السكري المصاب بهبوط السكر كما ذكر سابقاً إما كأس من عصير الفواكه الطبيعية أو الجلوكوز وانتظار مدة 15-20 دقيقة وفحص قراءة السكر مرة أخرى، فإذا كانت قراءات السكر ما زالت منخفضة يتم إعطاء كأس من العصير مرة أخرى والانتظار 15-20 دقيقية وإجراء فحص السكر مرة أخرى.

  • العلاج من قبل الطبيب

التوقف عن استخدام الأدوية التي تسبب الانخفاض الحاد في سكر الدم ومراجعة الطبيب لغرض استبدالها، بالنسبة لمرضى الفشل الكلوي والكبدي وقصور الغدة الكظرية لابد من اشراف طبيب مختص لغرض وصف الدواء المناسب لتلك الحالات.

  • العلاج الجراحي

عندما يكون سبب انخفاض السكر في الدم بسبب وجود ورم في البنكرياس (ورم جزيري) أو خلايا غير طبيعية في البنكرياس، لذا تعد الجراحة هي أفضل علاج لورم جزيري.

ويمكن للاختبارات خاصة من الغدد الصماء مساعدة الجراح في إزالة أنسجة البنكرياس أقل، مما يقلل من خطر الاصابة بمرض السكري بعد الجراحة.

الوقاية من انخفاض السكر

توجد العديد من الطرق الممكن اتباعها للحد من نقص السكر في الدم، أبرزها:

كيف يتجنب مريض السكري بَتر القدم؟
  • قياس مستويات السكر في الدم بشكل مستمر، إذ يساعدك ذلك في تحديد المعدلات الطبيعية للسكر في الدم وتمييز حالات نقص الدم حال حدوثها.
  • اتباع تعليمات الطبيب بما فيها نوع الأدوية التي تحتاجها ومعرفة كمية الجرعات اللازمة بالتحديد والالتزام بها وما تحتاجه من نصائح غذائية أخرى.
  • إدخال الوجبات الخفيفة ما بين الوجبات الرئيسية، ما يساعد على الحفاظ على مستويات السكر مرتفعة لأطول فترة ممكنة.
  • تناول وجبة صغيرة قبل ممارسة التمارين الرياضية لتجنب الهبوط المفاجئ في مستويات السكر في الدم.
  • تجنب شرب الكحول.
  • كما ينصح دائماً بحمل هويتك الشخصية معك في الأماكن العامة.

للمزيد: أغذية تناسب مريض السكري