يعدّ فيتامين د (بالإنجليزية: Vitamin D) أحد الفيتامينات الذائبة في الدهون، له وظائف عديدة في الجسم، فهو يساعد في امتصاص الكالسيوم، وينظم عملية نمو العظام، وله دور هام في وظائف جهاز المناعة، وينتج الجلد فيتامين دال بعد التعرض لأشعة الشمس، بالإضافة لتوفره في بعض الأغذية؛ كصفار البيض، والأسماك الدهنية، والكبد، وغيرهم، وفي هذا النص سنتعرف على أنواع فيتامين د، والفرق بينها.

اقرأ أيضاً: المشاكل والمخاطر الناتجة عن نقص فيتامين د

أنواع فيتامين د

يوجد نوعان رئيسيان من فيتامين د، وهما:

  • فيتامين د2 أو إرغوكالسيفيرول (بالإنجليزية: Ergocalciferol)، الذي يستخرج من المصادر النباتية، ولا يصنع في جسم الإنسان.
  • فيتامين د3 أو كولي كالسيفيرول (بالإنجليزية: Cholecalciferol) ويصنع بكميات كبيرة في الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس، وأيضاً يستخرج من المصادر الحيوانية.

ويوصى بنوع فيتامين د3 الذي يتم تصنيعه في الجسم بعد التعرض لأشعة الشمس، وعادةً ما تكون المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د مستخرجة من دهون الخروف.

ومع ذلك، اقترحت دراسة سريرية أُجريت عام 2008 أن فيتامين د2 يعمل بكفاءة فيتامين د3.

لذا نجد أن العديد من المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د هي من نوع فيتامين د2. 

اقرأ أيضاً: هل تؤثر واقيات الشمس على امتصاص فيتامين د؟

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الفرق بين فيتامين د2 وفيتامين د3

  • يوجد فيتامين د3 في المصادر الغذائية الحيوانية، مثل الأسماك الدهنية، وزيت السمك، والكبد، وصفار البيض، والزبدة، ومنتجات الألبان، بينما يتم الحصول على فيتامين د2 من المصادر النباتية مثل الفطر والأطعمة المدعمة بفيتامين د مثل منتجات الألبان.
  • يعد إنتاج فيتامين د2 أقل من حيث التكلفة، لذا يشيع وضعه مع الأطعمة المدعمة.
  • ينتج الجسم فيتامين د3 عندما يتعرض لأشعة الشمس، وفي المقابل فإن فيتامين د2 ينتج في النباتات والفطر بعد تعرضها لأشعة الشمس.
  • يتم امتصاص فيتامين د2 ود3 في مجرى الدم بنفس الكفاءة، لكن يقوم الكبد باستقلاب كل منهما بشكل مختلف، فيحول فيتامين د2 إلى مركب 25-هيدروكسي فيتامين د2 (بالإنجليزية: 25-Hydroxyvitamin D2)، ويحول فيتامين د3 إلى مركب 25-هيدروكسي فيتامين د3 (بالإنجليزية: 25-Hydroxyvitamin D3)، ويعرف هذان المركبان معاً باسم كالسيفيديول (بالإنجليزية: Calcifediol)، وهو الشكل الرئيسي لفيتامين د، والذي يتم قياسه في المختبر، للكشف عن مستوى فيتامين د في الدم.
  • يشير العلماء أن المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د2 قد تكون أقل جودة من تلك التي تحتوي على فيتامين د3؛ ووضحوا ذلك بأن فيتامين د2 أكثر حساسية للرطوبة ولتغيرات درجة الحرارة، ومع ذلك، ما زال هناك حاجة لمزيد من الدراسات حول ذلك، لكن ينصح عموماً بوضع مكملات فيتامين د بنوعيها في عبوة محكمة الإغلاق، وبعيداً عن أشعة الشمس المباشرة.

فيتامين ب المركب لزيادة الوزن

الحاجة اليومية لفيتامين د

يقاس مستوى فيتامين د بوحدة المايكروغرام أو بالوحدة الدولية (بالإنجليزية: International units IU)، ويعادل الميكروغرام الواحد 40 وحدة دولية، وفيما يلي توضيح للحاجة اليومية من فيتامين د تبعاً للفئة العمرية:

  • الأطفال حديثو الولادة حتى 12 شهر: 400 وحدة دولية أو 10 ميكروغرام.
  • الأطفال من عمر سنة - 18 سنة: 600 وحدة دولية، أو 15 ميكروغرام.
  • البالغين من عمر 18 سنة - 70 سنة: 600 وحدة دولية، أو 15 ميكروغرام.
  • كبار السن بعد سن 70 سنة: 800 وحدة دولية، أو 20 ميكروغرام.
  • النساء الحوامل أو المرضعات: 600 وحدة دولية، أو 15 ميكروغرام.

اقرأ أيضاً: فيتامين د للحامل والمرضع

ويجدر بالذكر أن التعرض لأشعة الشمس لمدة (5-10) دقائق، مرتين أو 3 مرات أسبوعياً، يتيح للأشخاص الحصول على كمية كافية من فيتامين د، لكن على الجميع الانتباه لمستويات فيتامين د في فصل الشتاء.

نصائح لتحسين مستوى فيتامين د في الجسم

يمكن تحسين مستوى فيتامين د في الجسم عبر عدة طرق، نذكر منها الآتي:

  • تناول الفطر الذي تعرّض قبل قطفه لأشعة الشمس (قد يذكر ذلك على الملصق).
  • تناول مكملات زيت السمك، مثل زيت كبد الحوت (بالإنجليزية: Cod liver oil).
  • تناول الأسماك الدهنية مرتين أسبوعياً على الأقل.
  • اختيار الحليب وعصير البرتقال الذي يكتب على عبوته أنه مدعم بفيتامين د.
  • تناول البيض والزبدة.
  • قضاء نصف ساعة يومياً تحت أشعة الشمس. 

انا اشتريت هذا الدواء لانني طالبه باكالوريا واسهر كثيرا ونصحوني بتناوله لفيتامينات مساعده