يعد فيتامين د (بالإنجليزية: Vitamin D) أحد الفيتامينات الذائبة في الدهون، لكن تختلف مصادره وطرق امتصاصه باختلاف أنواعه، فمنه ما هو من مصدر نباتي ومنه ما هو من مصدر حيواني. تعرف في هذه المقال إلى أنواع فيتامين د، والفرق بينهما، ودور كل منهم في جسم الإنسان.

انواع فيتامين د

نذكر فيما يلي الأنواع المهمة من فيتامين د.

فيتامين د 1

فيتامين د1، وهو اول أنواع فيتامين د، والذي يتكون من خليط من المركبين الإيرجوكالسيفيرول (بالإنجليزية: Ergocalcifirol) واللوميستيرول (بالإنجليزية: Lumisterol).

يأتي تاريخ اكتشاف فيتامين د 1 من العالم الألماني أدولف وينداوس الذي استطاع التعرف إلى 3 أنواع فيتامين د في البداية، ثم قام بتسميتها فيتامين د 1، وفيتامين 2، وفيتامين د3.

بعد ذلك بزمن، توصل العلماء إلى أن فيتامين د 1 يحتوي على خليط متجانس من مركبين بدلاً من كونه مركب نقي خالص لفيتامين د، لذلك لم تعد هذه التسمية لفيتامين د 1 مستخدمة.

اقرأ أيضاً: المشاكل والمخاطر الناتجة عن نقص فيتامين د

فيتامين د 2

من أنواع فيتامين د التي لا يمكن تصنيعها في جسم الإنسان، والذي يتكون بشكل أساسي من مركب الإيرجوكالسيفيرول (بالإنجليزية: Ergocalciferol) حيث يتواجد في المصادر النباتية، مثل المشروم، والزيوت النباتية، والأطعمة المدعمة.

يساعد فيتامين د 2 على امتصاص الكالسيوم والفسفور، الأمر الذي يعزز من عملية بناء العظام في الجسم. كما يستخدم فيتامين د 2 في علاج اضطرابات العظام والوقاية منها، مثل تلين العظام وهشاشتها.

يتم تكوين فيتامين د2 في النباتات من خلال التعرض المستمر لأشعة الشمس، حيث تساعد الأشعة فوق البنفسجية على تصنيع فيتامين د 2 في الفطر،  وبعد تناولها، يستقبل الكبد فيتامين د 2 ويحوله إلى مركب 25 هيدروكسي فيتامين د 2 (بالإنجليزية: 25-Hydroxyvitamin D2)، والذي يسمى لاحقاً بالكالسيفيديول.

ومن المخاوف التي تواجه العلم حول فيتامين د 2، أن المكملات التي تصنع منه تكون أقل استقراراً من الناحية الكيميائية، حيث تعتبر أكثر حساسية للرطوبة وتقلبات الحرارة من غيرها، وتتحلل أسرع مع مرور الوقت. لذلك ينصح بتخزين مكملات فيتامين د 2 في عبوتها الخاصة، وفي درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الرطوبة، والحرارة، وأشعة الشمس المباشرة.

غالباً ما تستخدم مكملات فيتامين د 2 في علاج نقص فوسفات الدم الوراثي، وكسل غدة جارات الدرقية، والكساح.

فيتامين ب المركب لزيادة الوزن

فيتامين د 3

يتكون فيتامين د من مركب الكولي كالسيفيرول (بالإنجليزية: Cholecalciferol)، والذي يصنع بكميات كبيرة في الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس. يستخرج هذا النوع من فيتامين د من المصادر الحيوانية أيضاً، حيث يتوفر بكميات كبيرة في زيت السمك، والكبد، وصفار البيض، والسمنة.

يقوم الجسم بتصنيع فيتامين د بشكل عام عندما يتعرض لأشعة الشمس، لكن استخدام واقي الشمس بكثرة، أو ارتداء الملابس الواقية منها، أو التعرض المحدود لأشعة الشمس، أو امتلاك جلد داكن اللون، كل ذلك يعيق من عملية تصنيع فيتامين د3.

لذلك ينصح بالتعرض لأشعة الشمس نصف ساعة تقريباً مرتين أسبوعياً، مع ارتداء ملابس خفيفة تسمح بمرور أشعة الشمس. لكن حقيقة تختلف هذه التوصيات من بلد إلى آخر باختلاف موقع الدولة وبعدها عن خط الاستواء، لذلك يجب التأكد من حصول الشخص على قضاء فترة معقولة من الوقت تحت أشعة الشمس للحصول على حاجته من فيتامين د.

في المقابل، يجب تجنب قضاء فترات طويلة تحت الشمس دون استخدام واقي الشمس، خاصة إذا كانت البشرة فاتحة اللون، وذلك لتفادي الإصابة بحروق الشمس، والتي تعتبر بدورها عامل خطر أساسي للإصابة بسرطان الجلد.

اقرأ أيضاً: هل تؤثر واقيات الشمس على امتصاص فيتامين د؟

وعلى عكس فيتامين د الغذائي، فإن التعرض بشكل كبير لأشعة الشمس لن يتسبب بتكوين كميات عالية من فيتامين د3 في الجلد، ولن يساهم بالإصابة بسمية فيتامين د، وذلك لأن جلد الإنسان ذكي جداً، فيقوم بتعديل كميات فيتامين د المصنعة فيه بحسب حاجة الجسم.

ومع ذلك، فإن نسبة عالية من الناس يعانون من نقص فيتامين د نتيجة عدم تعرضهم للشمس، وذلك نتيجة طبيعة عملهم التي تتطلب البقاء في الأماكن المغلقة، أو بسبب عيشهم في البلدان التي يغلب عليها فصل الشتاء من أيام السنة. وعليه ينصح هؤلاء الأفراد بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين د3، واستشارة الطبيب أو الصيدلاني المختص لتناول مكملات فيتامين د3 التي تعوض نقصه لديهم.

عندما يتناول الشخص فيتامين د 3 أو الاطعمة الغنية به، يقوم الجسم بتحويله عن طريق الكبد إلى مركب 25- هيدروكسي فيتامين د3 (بالإنجليزية: 25-Hydroxyvitamin D3)، الذي يرفع من تركيز فيتامين د في الجسم بكفاءة وفعالية أكثر، لذلك يعتبر فيتامين د3 من أفضل أنواع فيتامين د في الصيدليات، وأفضل أنواع فيتامين د للأطفال.

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين فيتامين د2 وفيتامين د3؟

فيتامين د4

والذي يتكون من المركب 22،23 -  ثنائي هيدرو الإيرجوكالسيفيرول (بالإنجليزية: 22,23-Dihydroergocalciferol)، ويتم تصنيعه في الفطريات والخميرة. وحقيقة لا توجد دراسات كافية حول دور فيتامين د4 في الجسم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الحاجة اليومية لفيتامين د

يقاس مستوى فيتامين د بوحدة المايكروغرام أو بالوحدة الدولية (بالإنجليزية: International units IU)، ويعادل الميكروغرام الواحد 40 وحدة دولية، وفيما يلي توضيح للحاجة اليومية من أنواع فيتامين د بشكل عام تبعاً للفئة العمرية:

  • الأطفال حديثو الولادة حتى 12 شهر: 400 وحدة دولية أو 10 ميكروغرام.
  • الأطفال من عمر سنة - 18 سنة: 600 وحدة دولية، أو 15 ميكروغرام.
  • البالغين من عمر 18 سنة - 70 سنة: 600 وحدة دولية، أو 15 ميكروغرام.
  • كبار السن بعد سن 70 سنة: 800 وحدة دولية، أو 20 ميكروغرام.
  • النساء الحوامل أو المرضعات: 600 وحدة دولية، أو 15 ميكروغرام.

اقرأ أيضاً: فيتامين د للحامل والمرضع

نصائح لتحسين مستوى فيتامين د في الجسم

يمكن رفع مستوى مختلف أنواع فيتامين د في الجسم عبر عدة طرق، نذكر منها الآتي:

  • تناول مكملات زيت السمك، مثل زيت كبد الحوت (بالإنجليزية: Cod Liver Oil).
  • تناول الأسماك الدهنية مرتين أسبوعياً على الأقل.
  • اختيار الحليب وعصير البرتقال الذي يكتب على عبوته أنه مدعم بفيتامين د.
  • تناول البيض والزبدة.
  • قضاء نصف ساعة يومياً تحت أشعة الشمس.

انا اشتريت هذا الدواء لانني طالبه باكالوريا واسهر كثيرا ونصحوني بتناوله لفيتامينات مساعده