يعد ملح الطعام من أقدم أنواع البهارات التي استخدمها الإنسان وأكثرها توفرًا وشيوعًا، فقد عرفه الإنسان منذ عقود واستخدمه كوسيلة لحفظ الطعام وتخزينه، وأدخله في طعامه، حتى أصبحت نكهة الطعام تكاد لا تكون مستساغة بدونه. [1]

يمكن استخدام المصطلحين الصوديوم وملح الطعام بالتبادل، ولكن للتوضيح فإن الملح يتكون من عنصرين، وهما الصوديوم والكلوريد، حيث يحتوي الملح على حوالي 40% صوديوم و60% كلوريد. [1،2]

يحتاج الناس إلى تناول الملح لتحسين وظيفة الخلية الطبيعية، والحفاظ على التوازن الحمضي في الدم، وفي الوقت نفسه فإن الإفراط في تناول هذا المسحوق الأبيض يمكن أن يتسبب في أخطار لا عقبى لها. [1]

يناقش هذا المقال كل ما يخص فوائد الملح واستخداماته الصحية، أضرار ملح الطعام عند الإكثار من تناوله.

فوائد الملح للجسم

يعتقد البعض أن الملح مادة ضارة لا ينال الإنسان منها أي فائدة، شأنها شأن العديد من المواد التي تضاف إلى الطعام المصنع. لكن، في الحقيقة يعد عنصر الصوديوم الذي يتكون منه الملح من العناصر الأساسية في الجسم. [1]

حيث يعد الصوديوم مهمًا لتنظيم ضغط الدم، وحجمه، وتوازنه الأسموزي، كما تحتاجه العضلات والأعصاب للقيام بمهامها الحيوية، ويمكن أن يعد نقص الصوديوم الحاد، مع أنه نادر الحدوث، حالة طارئة يمكن أن تشكل خطرًا على حياة المريض. [1،2]

أيضًا، تعود فوائد الملح للجسم لاحتوائه على عنصر اليود، والذي يعد أحد العناصر الأساسية في الجسم، ويمكن أن يتسبب نقص مستوياته باضطرابات الغدة الدرقية. [1،3]

وفيما يلي نذكر أهم فوائد الملح للجسم، بما فيها فوائده للبشرة، والأسنان، وغيرها:

فوائد الملح للبشرة

بالإضافة إلى استخداماته في الطهي، يعد الملح بخصائصه نافعًا لصحة البشرة ونضارتها، وغالبًا ما يضاف الملح إلى مختلف أنواع مقشرات وحمامات الجسم. [4،5]

ويمكن أن تتضمن فوائد الملح للبشرة ما يلي: [4-6]

  • يمتلك الملح خصائص مضادة للالتهابات، تساعد على تهدئة البشرة، وعلاج تشققات وتهيج البشرة، وهو ما يجعله مفيدًا لعلاج الأكزيما والصدفية.
  • يعتبر الملح مقشر طبيعي يزيل الجلد الميت ويجدد البشرة، وبالتالي يمكن أن يفيد في علاج حب الشباب والرؤوس السوداء.
  • يساعد الملح على تهدئة العيون المنتفخة، وامتصاص السوائل الزائدة، وذلك يعود أيضًا لفوائد الملح المضادة للالتهابات.
  • يحتمل أن يساعد الملح للتقليل من حكة الجلد وانتفاخه الناجم عن لدغة الحشرات.

اقرأ أيضاً: ملح الهملايا: فوائده واضراره

فوائد الملح للفم والأسنان

من الشائع جدًا استخدام غرغرة الملح والماء لعلاج مختلف المشكلات التي يمكن أن تصيب الفم والأسنان. ويمكن أن تتضمن فوائد الملح للفم والأسنان ما يلي: [6،7]

  • يستخدم الملح لتبييض الأسنان، حيث يعد الملح من المواد الكاشطة اللطيفة، التي تساعد على إزالة البقع وتفتيح الأسنان.
  • يعمل الملح كمطهر لقتل البكتيريا التي يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة والتهاب اللثة.
  • يساعد الملح في تخفيف ألم الأسنان.
  • يساهم الملح في جروح الفم وتقرحاته.

فوائد الملح للجهاز التنفسي

يعد الملح مفيدًا لصحة الجهاز التنفسي، فمثلًا يمكن استخدام الملح مع الماء كغسول من أجل فتح مجاري الأنف وتقليل انسداد الأنف الناجم عن الإصابة بالحساسية، أو البرد، أو الزكام. [6]

كما يمكن أن تتضمن فوائد الملح للرئتين إمكانية استخدامه كمطهر للجهاز التنفسي وللتخلص من السموم المتراكمة بداخله، وذلك لما يمتلكه الملح من الخصائص التالية: [8]

  • الخصائص المضادة للجراثيم.
  • الخصائص المضادة للالتهابات.
  • قدرته على تخفيف المخاط المتراكم داخل الجهاز التنفسي وتسهيل خروجه.
  • إزالة مسببات الأمراض، بما فيها حبوب اللقاح.
  • التقليل من مستويات الإميونوغلوبين E والذي يمكن أن يقلل من حدوث أعراض الحساسية المفرطة للجهاز المناعي.
  • إمكانية مساعدة جزيئات الملح على علاج أنسجة الرئتين التالفة.

ولهذا، يمكن أن يستخدم الملح كعلاج للمرضى المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن. [8]

أيضًا، يعد ملح الطعام مفيدًا للمرضى المصابين بالتليف الكيسي، حيث أن هؤلاء المرضى يفقدون الكثير من أملاح الجسم نتيجة لتعرقهم بشكل مفرط، ولهذا من المهم عليهم تناول كميات وفيرة الملح وشرب الماء لتجنب الإصابة بالجفاف. [3]

اقرا ايضاً :

هل من محاسن لبرد الشتاء القارس

الكمية المناسبة من الملح

توصي المنظمات الصحية الأميركية باستخدام ما لا يزيد على 2300 ملغ من الصوديوم للبالغين والأطفال الذين تجاوزت أعمارهم 14 عامًا، أي ما يعادل ملعقة صغيرة من ملح الطعام يوميًا. وفي بعض التوصيات يمكن أن تنخفض الكمية الموصى بها من الصوديوم لتصل إلى 1,500 ملغ يوميًا، أو ما يعادل نصف ملعقة صغيرة تقريبًا من ملح الطعام. [2،3]

ولكن، في الواقع يصل معدل ما يحصل عليه الفرد من الصوديوم يوميًا هو أكثر من ضعفي الكمية الموصى بها، ويمكن أن يعزى ذلك في الكثير من الحالات إلى أننا نتناول كميات لا بأس بها من الصوديوم دون أن نشعر. [2،3]

للمزيد: اعراض زيادة الاملاح في الجسم

أضرار الملح

بالرغم من فوائد الملح للجسم، إلا أن تناوله بكميات زائدة يمكن أن يتسبب بالعديد من المشاكل الصحية والتي يمكن أن توازي تلك التي يسببها نقصه، فعدا عن ارتباطه المباشر بمرض ارتفاع ضغط الدم، تبين أنه يرتبط الإصابة بأمراض القلب والشرايين وغيرها من الأمراض الأخرى. [3،9]

ويمكن أن تتضمن أضرار الملح عند تناوله بكثرة ما يلي:

  • زيادة احتباس الماء

عند تناول الكثير من الملح، لن تتمكن الكلى من تصفية الصوديوم الزائد من مجرى الدم، وهذا ما يؤدي إلى تراكم الصوديوم في الدم، ونتيجة لذلك سيحتفظ الجسم بالمياه في محاولة لتعويض الزيادة في مستويات الصوديوم، وهو ما يؤدي إلى احتباس الماء داخل الجسم وانتفاخه. [9]

  • الضرر بصحة القلب والأوعية الدموية

يمكن أن يؤدي الماء الزائد في الجسم إلى زيادة الضغط على القلب والأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وهو السبب الرئيسي للنوبات القلبية والسكتة الدماغية. [3،9]

ويزداد خطر الإصابة بأمراض القلب عندما يكون النظام الغذائي عالي الصوديوم ومنخفض البوتاسيوم في نفس الوقت، حيث يساعد البوتاسيوم على إخراج الصوديوم من الجسم، ويساعد على استرخاء الأوعية الدموية. [3]

  • ارتفاع خطر الإصابة بهشاشة العظام

كلما زاد تناول الملح، زادت كمية الكالسيوم التي يفقدها الجسم خلال التبول. وإن لم يجد الجسم ما يكفيه من الكالسيوم في النظام الغذائي، فإنه يأخذه من العظام، مما يزيد من خطر الإصابة بمشاكل العظام، مثل هشاشة العظام. [3]

  • ارتفاع خطر الإصابة بسرطان المعدة

يحتمل أيضًا أن يزيد تناول الملح بكميات كبيرة بزيادة خطر الإصابة بسرطان المعدة، ويمكن أن يفسر ذلك لاحتمالية تسبب الملح بزيادة حدوث التهابات وتقرحات المعدة. [3،9]

للمزيد: تعرف على اضرار الملح على صحة الانسان

عادات صحية لتجنب تناول كميات زائدة من الصوديوم

ينصح باتباع النصائح التالية للسيطرة على كمية الملح والصوديوم المستهلكة يوميًا: [10،11]

  • قراءة مكونات الأطعمة أو المشروبات قبل شرائها بتمعن، والتحقق من كمية الصوديوم في المنتج.
  • الانتباه على حجم الحصة (بالإنجليزية: Serving size)، فقد تذكر بعض المنتجات احتواءها على كميات قد تبدو قليلة من الصوديوم، ولكنها في الواقع تعادل حجم حصة صغيرة، أي أقل غالباً من الكمية التي يتناولها المستهلك.
  • الحرص على تناول الأطعمة الطازجة وتجنب المعلبة أو المغلفة قدر الإمكان.
  • تجنب المأكولات السريعة.
  • عدم الإكثار من تناول المخللات، والزيتون، والمايونيز، والصويا صوص، وغيرها من الصلصات الجاهزة.

هل الدوخة بعد الاكل من اعراض السكر؟ لأنني أشعر بدوخة بعد الإفطار في رمضان وأخشى أن يعني ذلك إصابتي بالسكري

نهاية، تتعدد فوائد الملح لصحة الجسم وعافيته، إلا أنه يجب الالتزام بالكميات الموصى بتناولها يوميًا من الملح، فالإكثار من تناوله يمكن أن يتسبب بعدد من الأضرار والآثار السلبية للجسم.