قد يلجأ البعض لشرب الكحول لما يعطيه من شعور زائف بالسعادة والراحة، ولكن ذلك لا يدوم طويلًا فمع الاستمرار في شربه تبدأ تأثيرات الكحول السلبية بالظهور، وأبرزها تأثير الكحول على الجهاز العصبي والمخ مسببًا مشاكل في الذاكرة، واعتلال الأعصاب، وربما يصل الأمر إلى الخرف والوفاة. [1]

تعرف في هذا المقال على ما هو تأثير الكحول على الجهاز العصبي على المدى القصير والبعيد.

تأثير الكحول على الجهاز العصبي على المدى القصير

تظهر تأثيرات الكحول على الجهاز العصبي بمجرد وصوله لمجرى الدم، حيث يؤثر على المخ فيؤدي إلى ظهور أعراض مؤقتة، منها: [1] [2]

  • الشعور بالنعاس.
  • الشعور بالنشوة.
  • التلعثم في الحديث.
  • فقدان التوازن والترنح.
  • فقدان القدرة على التركيز والانتباه.
  • عدم القدرة على التحكم في النفس.
  • صعوبة استيعاب معلومات جديدة أو الاحتفاظ بها.
  • الشعور بالكآبة.
  • فقدان مؤقت للذاكرة، ونسيان الأحداث أثناء فترة السكر.
  • العجز عن اتخاذ قرارات صائبة.
  • ضعف القدرة على التحكم في الحركة وبطء ردود الفعل والاستجابة.

تأثير الكحول على الجهاز العصبي على المدى البعيد

قد يؤدي شرب كميات كبيرة من الكحول في فترة قصيرة، أو شربه على مدار فترة طويلة إلى حدوث العديد من الأضرار على الجهاز العصبي، مثل مشاكل في الذاكرة والقدرة على التفكير، وكذلك النوبات. علاوة على ذلك، يتضمن تأثير الكحول على الجهاز العصبي على المدى الطويل الإصابة بمشاكل صحية، منها: [3] 

الاعتلال العصبي الكحولي

يحدث الاعتلال العصبي الكحولي (بالإنجليزية: Alcoholic Polyneuropathy) نتيجة تأثير الكحول على الجهاز العصبي، إذ يتسبب شرب الكحول المزمن في تلف تدريجي للأعصاب الطرفية، ويعزى ذلك إلى الضرر المباشر الذي يسببه الكحول على الأعصاب، وكذلك نتيجة نقص مجموعة من الفيتامينات الهامة للأعصاب، مثل فيتامين ب6، وفيتامين ب12، والثيامين، والفولات، وفيتامين هـ. [3] [4]

تتضمن علامات الاعتلال العصبي الكحولي ما يلي: [4]

  • خدر في الأطراف وضعفها.
  • وخز أو تنميل في الأطراف أو الشعور بحرقة وألم.
  • شد عضلي وألم في العضلات.
  • المشي بطريقة غير طبيعية.
  • صعوبة البلع.
  • صعوبة في الكلام.
  • مشاكل في الإخراج، مثل السلس، والإمساك، والإسهال.
  • عدم تحمل الحر لا سيما بعد ممارسة الرياضة.
  • ضعف جنسى.

اقرأ أيضًا: أضرار الكحول على صحة الجسم

الخرف الكحولي

قد يظهر تأثير الكحول على الجهاز العصبي في صورة خرف نتيجة شرب الكحول عدة سنوات، فقد يعاني الشخص من مشاكل في التفكير والتذكر إلى حد يجعله غير قادر على القيام بالمهام اليومية. [5]

غالبًا ما يعزى سبب الإصابة بالخرف الكحولي إلى ضمور مناطق معينة في المخ، مثل الفص الأمامي. [5]

تختلف أعراض الخرف الكحولي من شخص لآخر، وتشمل الأعراض الشائعة ما يلي: [5]

  • تشتت الانتباه وعدم القدرة على التركيز عند أداء مهمة ما.
  • فقدان القدرة على اتخاذ القرارات الصائبة.
  • العجز عن حل المشاكل والتنظيم أو التخطيط لشيء ما ووضع أهداف لتحقيقها.
  • فقدان الدافع للقيام بالمهام الأساسية، مثل تناول الطعام.
  • الانفعال والعصبية لعدم القدرة على التحكم في المشاعر.
  • التبلد واللامبالاة لعدم القدرة على فهم الآخرين.

اقرا ايضاً :

الصوم الطبي.. فوائده العلاجية عديدة ومتنوعة

متلازمة فيرنيك كورساكوف

يعد من مضار الكحول على الجهاز العصبي نتيجة المداومة على شربه فترة طويلة الإصابة بمتلازمة فيرنيك كورساكوف (بالإنجليزية: Wernicke-Korsakoff Syndrome)، وهي نوع من الخرف ينجم عن حدوث نقص شديد في فيتامين ب1 (الثيامين) نظرًا لأن الكحول يعوق امتصاصه؛ مما قد يؤدي إلى تلف المخ. [2] [6]

تعد متلازمة فيرنيك كورساكوف مزيجًا من مرضين عصبيين مختلفين، هما: [2] [3] 

  • اعتلال الدماغ الفيرنيكي: يعرف اعتلال الدماغ الفيرنيكي (بالإنجليزية: Wernicke's Encephalopathy)‏ بأنه مرض عصبي حاد قصير الأمد ينجم عن تأثير الكحول على الجهاز العصبي، وهي حالة تشكل تهديدًا على حياة الشخص، وتشمل أعراضه ما يلي:
  • استمرار التشوش الذهني والارتباك حتى بعد انتهاء مرحلة السكر.
  • شلل جزئي في حركة العينين أو حدوث حركات لا إرادية فيها.
  • ازدواج الرؤية.
  • رعشة العضلات.
  • ضعف القدرة على التوازن والتناسق الحركي.

تشمل أعراض متلازمة كورساكوف ما يلي: [2] [3] 

  • مشاكل في التعلم والتذكر.
  • كثرة النسيان.
  • صعوبة المشي.
  • الهلاوس.
  • تقلبات مزاجية أو حدوث تغيرات في الشخصية.
  • تدهور معرفي تدريجي يؤثر على جميع وظائف الجسم، مثل الكلام، والرؤية، والإخراج.

جدير بالذكر أن الامتناع عن شرب الكحول وتعويض نقص فيتامين ب1 في الجسم قد يساعد في الحد من تأثير الكحول على الجهاز العصبي وتحسن أعراض متلازمة فيرنيك كورساكوف، ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت، بينما في حالة إهمال العلاج قد تتطور الحالة إلى مرض أكثر خطورة، وهو ذهان فيرنيك كورساكوف. [2] [7]

اقرأ أيضًا: أضرار إدمان الكحول على الصحة البدنية والنفسية

تنكس المخيخ الكحولي

يعد تنكس المخيخ الكحولي (بالإنجليزية: Alcoholic Cerebellar Degeneration) أحد أضرار الكحول على الجهاز العصبي، حيث يحدث فيه موت الخلايا العصبية في المخيخ، وهو جزء الدماغ مسؤول عن التوازن والتناسق الحركي، وربما يرجع هذا التنكس إلى تأثير الكحول المباشر على الخلايا العصبية، أو نتيجة نقص الثيامين. [3]

تشمل أعراض تنكس المخيخ ما يلي: [3]

  • الترنح أثناء المشي.
  • رأرأة العين، وهو تحرك العين السريع اللاإرادي.
  • تغير في طريقة الكلام.
  • رعشة في الجسم.
  • ثقل حركة الأطراف الإرادية.

متلازمة الكحول الجنينية

تنتج متلازمة الكحول الجنينية (بالإنجليزية: Fetal Alcohol Syndrome) عن تناول الأم الكحول أثناء الحمل، حيث يظهر تأثير الكحول على الجهاز العصبي للجنين فيسبب تلفًا في المخ؛ مما يؤثر على التطور العقلي والوظائف المعرفية والسلوكية لدى الطفل، بالإضافة إلى تشوهات في الجنين. [3] 

تختلف الأعراض في شدتها، وتتضمن الأعراض العصبية لمتلازمة الجنين الكحولي ما يلي: [2]

  • إعاقة ذهنية.
  • صعوبة التركيز.
  • ضعف الذاكرة.
  • مشاكل في البصر والسمع.
  • ضعف التناسق الحركي.
  • فرط النشاط.

تجدر الإشارة إلى أن شرب الكحول ولو بكميات قليلة جدًا أثناء الحمل قد يؤثر على الطفل ويعرضه لخطر الإصابة بمتلازمة الكحول الجنينية؛ لذا ينبغي الامتناع تمامًا عن شرب الكحول أثناء فترة الحمل. [8]

اقرأ أيضًا: كيفية علاج إدمان الكحول

نصيحة الطبي

يتضمن تأثير الكحول على الجهاز العصبي العديد من مشاكل الذاكرة والإدراك وصعوبة القدرة على التركيز، ويعد شرب الكحول ضارًا على الصحة بشكل عام حتى مع الكمية القليلة؛ لذلك يوصى بالامتناع عن شرب الكحول، والخضوع لعلاج إدمان الكحول إذا دعت الحاجة.

هل الصيام الطويل يرفع السكر؟ لأنني أعاني من مرض السكري من النوع الثاني، وألاحظ أحيانا أن السكر لدي يرتفع في الدم خلال الصيام عند الصيام لفترة طويلة فما هو السبب؟