يسعى الجميع دائماً إلى الحفاظ على الشباب الدائم. والاحتفاظ بالصحة، والحيوية، والنشاط، والقدرة على ممارسة الأمور الحياتية بشكل جيد، وقد تكون تلك القوة والحيوية عند مرحلة عمرية معينة أغلى من الذهب، ويزداد الشعور بقيمتها مع التقدم في العمر، وهنا تكمن أهمية نمط الحياة الصحي في الحفاظ على الشباب الدائم.

تعرف في هذا المقال ما هو نمط الحياة الصحي وكيف يساهم بشكل رئيسي في المحافظة على الشباب. 

تعريف نمط الحياة الصحي

يعرف نمط الحياة الصحي بأنه الأسلوب أو الروتين الذي يعتمده الإنسان يومياً للحفاظ على صحته، ونشاطه، وحيويته من خلال بعض العادات الصحية أهمها الحفاظ الغذاء الصحي، وممارسة الرياضة المناسبة، والحصول على قسط كافي من النوم، والبعد عن أسباب التوتر والإجهاد.

كما يساهم روتين اليوم الصحي في تأخير مظاهر الشيخوخة والحفاظ على مظهر الشباب وقوته لأطول فترة ممكنة. بالإضافة إلى تعزيز الصحة، ودعم المناعة، والوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض. 

9 عادات صحية للحفاظ على الشباب الدائم

يلزم الحفاظ على الشباب الدائم ممارسة بعض العادات الصحية والالتزام بخطة يومية لتحقيق هذا الهدف، وتعرف هذه الخطة بنمط الحياة الصحي. تعرف فيما يلي على أهم معايير النمط الصحي للحياة وأهميتها في الحفاظ على الشباب الدائم:

  • اتباع نظام غذائي صحي

يعد تناول الغذاء الصحي من أهم عوامل الحفاظ على الشباب الدائم حيث تعتمد أجهزة الجسم ومناعته بشكل خاص على العناصر الغذائية التي تصل إليها من الأطعمة التي يتناولها الإنسان.

يؤمن الغذاء الصحي احتياجات الجسم من البروتينات، والفيتامينات، والمعادن، والكربوهيدرات، والدهون، وبالتالي إمداد الجسم بالطاقة اللازمة، والحفاظ على سلامة الجسم، وتأخير علامات الشيخوخة.

اقرأ ايضاً: كيف اعيش حياة صحية؟

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

  • ممارسة الرياضة

يحتاج الإنسان إلى ممارسة الرياضة دائماً لضمان عمل الجسم والعقل والهرمونات على النحو الأمثل، وتلعب الرياضة دوراً هاماً في الحفاظ على الشباب الدائم وتحفيز الطاقة والنشاط والحيوية.

تساعد ممارسة الرياضة أيضاً في تقليل خطر الإصابة بالاكتئاب والأمراض المزمنة المختلفة مثل السمنة، والسكري وأمراض القلب، ومرض الزهايمر وغيرها، بالإضافة إلى فقدان الدهون، وحرق السعرات الحرارية.

يوصى بالحفاظ على برنامج رياضي يومي بسيط، مثل:

  • ممارسة بعض التمارين بالمنزل مثل رفع الأثقال، حيث يخفض رفع الأثقال مستوى السكر في الدم ومستويات الأنسولين، ويحسن الكوليسترول ويخفض الدهون الثلاثية، كما يرفع مستويات هرمون التستوستيرون وهرمونات النمو.
  • استبدال ركوب السيارة بالمشي الذي يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتجديد الخلايا.
  • ممارسة السباحة وركوب الدراجة والأنشطة الرياضية اليومية الممكنة.
  • القيام ببعض تمارين اليوغا التي تساعد على تقوية الجسم وليونته، والحصول على الراحة، وتمدد العضلات.

للمزيد: أهمية ممارسة الرياضة لكبار السن

  • النوم

يرتبط الحرمان من النوم أو النوم القليل بالشيخوخة المبكرة والعديد من الأمراض، مثل السمنة وأمراض القلب، كما يقلل من النشاط اليومي و يجعل الوجه يبدو شاحباً.

ويجدر بالذكر أن التمثيل الغذائي الذي يقوم من خلاله الجسم بإعادة تجديد الخلايا والأنسجة يحدث خلال النوم بينما تتوقف الذاكرة عن العمل وباقي الأنشطة البدنية، مثل تناول الطعام، لذا كان الحصول على ست ساعات على الأقل يومياً من النوم أمراً هاماً للحفاظ على الشباب الدائم.

يساعد الالتزام ببعض العادات السليمة في الحصول على فترة نوم مريحة كافية، نذكر منها ما يلي:

  • تجنب شرب القهوة في وقت متأخر من اليوم.
  • الحفاظ على مواعيد مماثلة للنوم والاستيقاظ كل يوم.
  • تجنب مشاهدة التلفاز أو استخدام الهاتف المحمول قبل النوم.
  • تجنب ممارسة الرياضة، والحركة، والمجهود قبل النوم.
  • النوم في الظلام الدامس وتجنب الإضاءة الصناعية قدر الإمكان.
  • تخفيف وتعتيم الإضاءة قبل النوم بعدة ساعات.

للمزيد: ما هو معدل النوم الطبيعي؟

  • تجنب التوتر والضغوطات

تفرز غدة الأدرينالين مادة الكورتيزون عندما يكون الإنسان بمشكلة أو تحت ضغط، وهي مادة غير صحية ترفع مستوى السكر في الدم، وتقلل من حرق الدهون، وتزيد من الالتهابات، وآلام العضلات، والصداع، واضطرابات النوم، وغيرها من الأعراض المرضية المزعجة التي تؤثر سلباً على صحة الإنسان، وتعيق الشباب والحيوية، وتؤدي إلى العجز المبكر وظهور تجاعيد البشرة.

لذا يجب تعلم كيفية إدارة الضغوط والتعامل مع التوتر، وتوفير الوقت للاسترخاء والراحة وممارسة بعض النشاطات المفضلة كالقراءة، أو التأمل، أو ممارسة اليوغا أو الرياضة المفضلة، أو التحدث إلى صديق مقرب.

قد يفيد كذلك تناول بعض الأطعمة فى تقليل التوتر، مثل السلمون والشوكولاتة الداكنة لاحتوائها على مادة تهدئ الأعصاب وتحسن المزاج.

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

  • الالتزام بروتين وعادات يومية

يمكن أن يكون الروتين آخر الأمور التي قد تخطر على البال فيما يتعلق بالمحافظة على الشباب، إلا أن الروتين والالتزام بالعادات يساهم في الاستمتاع بشباب الروح والجسم لأطول فترة ممكنة.

يساعد الالتزام بروتين محدد كممارسة الأنشطة ذاتها طوال العمر، والنوم بساعة محددة في كل ليلة على توازن الجسم.

ومع تقدم العمر، فإن الجسم يصبح أضعف، ولكن هذه العادات اليومية التي يصبح المداومة عليها أمراً تلقائياً يساعد في الحفاظ على نشاط الجسم، وبالتالي الحفاظ على المناعة والقدرة على مواجهة الأمراض أكثر، مثل فيروسات الإنفلونزا أو الالتهابات البكتيرية.

اقرأ أيضاً: طرق لتأخير ظهور علامات التجاعيد في الوجه

  • الاستمرار في العمل

يلعب العمل دوراً كبيراً في المحافظة على نشاط الجسم والعقل، والوقاية من خطر السمنة أو الأمراض المزمنة بعد التقاعد من الوظيفة الرسمية.

بينت دراسة أجريت على مجموعة من الأشخاص في مزارع إيطاليا أن الأشخاص الذين مارسوا أعمال بسيطة بعد استقالتهم من وظائفهم، مثل زراعة الخضراوات والعنب كانوا أكثر قدرة على المحافظة على شبابهم. ولا تعتبر أعمال الزراعة هي فقط القادرة على المحافظة على الشباب بل أن أي نشاط يمكن أن يحفز الذهن وينشط الجسم يكون قادراً على تعزيز فترة الشباب لأطول فترة ممكنة.

  • متابعة قياسات الدم باستمرار

تعد المداومة على معرفة قياسات الدم الهامة من أهم معايير النمط الصحي، فينبغي إجراء التحاليل الدورية للتعرف على مستويات السكر في الدم، والكوليسترول، ومعدلات الجلوكوز، وقراءة ضغط الدم باستمرار.

وفيما يلي المعدلات الطبيعية لأهم المؤشرات الصحية التي يجب مراقبتها باستمرار:

  • المعدل الطبيعي في قراءة ضغط الدم 120/80.
  • معدلات سكر الدم في الصيام أقل من 100ملغم/ديسيلتر.
  • إجمالي الكوليسترول أقل من 200/ديسيلتر.

ينصح كذلك بمتابعة مؤشر كتلة الجسم للحفاظ على الوزن المناسب للحد من علامات الشيخوخة المبكرة.

  • الحماية من أشعة الشمس

يساعد استخدام الواقي الشمسي في الحد من ظهور الخطوط الرفيعة، وعلامات تقدم سن البشرة بشكل خاص، يفضل كذلك تجنب التعرض للشمس وخاصة في أوقات الظهيرة للحفاظ على شباب البشرة، والوقاية من الإصابة بسرطان الجلد.

يوصى استخدام واقي شمس بنسبة حماية جيدة، مع إعادة استخدامه خلال ساعات النهار، وخاصة في حال تعرض المطول والمباشرة لأشعة الشمس.

للمزيد: فوائد واقي الشمس وأهمية استخدامه في كل الفصول

  • تجنب التدخين أو إدمان الكحول والمخدرات

يؤدي الإدمان على الكحول، وتعاطي المخدرات، والتدخين إلى تراجع صحة البشرة، و التعرض لأضرار الإصابة بخطر التجاعيد، وعلامات العجز المبكر، وكذلك ظهور النمش والتصبغات والهالات السوداء حول العينين.

 بالإضافة إلى ما سبق، فإن التدخين أو الإدمان يزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض، مثل الأمراض التنفسية، أو الأمراض النفسية السيئة التي تعيق الحفاظ على شباب البشرة والجسم، مثل الاكتئاب، والقلق، والتوتر، والهستيريا.

لذا فإن من أهم معايير النمط الصحي للحياة تجنب التدخين أو تعاطي المخدرات وإدمان الكحول للحفاظ على الشباب الدائم وتأخير الشيخوخة و التمتع ببشرة نضرة وحيوية.

اطعمة ومشروبات تساعد في الحفاظ على الشباب الدائم

تشمل الأغذية التي تساهم في تأخير مظاهر التقدم في العمر والمحافظة على حيوية الشباب ما يلي:

  • الأطعمة التي تحتوي على الزنك، والسيلينيوم، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ مثل الخضروات، والفواكه، واللحوم، والمكسرات، ومنتجات الألبان، والمأكولات البحرية حيث تساعد تلك العناصر  كل الرواسب والسموم الموجودة بالجسم وتقضي عليها مما يؤخر ظهور علامات الشيخوخة.
  • الخضر والفواكه ذات اللون الأحمر، والبرتقالي، والأخضر الداكن، لأنها غنية بمضادات الأكسدة.
  • تناول بروتينات الصويا، والبروكلي، والرمان التي تساعد على تنقية الدم والكبد من السموم وتمد الجسم بالطاقة وتعزز النشاط والحيوية.
  • تناول الأطعمة المنظمة لهرمون الغدة الدرقية، مثل البطاطا، والذرة، والكرنب فهي تقي من ظهور العجز المبكر وتحمي الجسم من الإصابة بالكثير من الأمراض.
  • تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية والأوميجا 3 التي تحمي الخلايا من التلف وتؤخر علامات الشيخوخة، مثل أسماك السلمون التي تدخل في صناعة المستحضرات التجميلية لإخفاء التجاعيد.
  • تناول المكسرات، والجوز، والتوت البري، الذين لهم دور في الحفاظ على سلامة الجسم وصحته وتضفي على البشرة حيوية ونضارة لاحتوائها على فيتامين ب، وفيتامين هـ الذين يتمتعان بخصائص تحد من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد على الوجه، وتجدد خلايا البشرة وتحمي من أشعة الشمس الضارة، وتعزز إنتاج الكولاجين.
  • تناول الحبوب الغذائية، مثل القمح، والشعير، والأرز، والكينوا يؤخر من ظهور علامات الشيخوخة بشكل ملحوظ لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن التي تساعد على إصلاح ألياف الكولاجين والإيلاستين وتنشط تدفق الدم مثل فيتامين ب، وفيتامين هـ، وعناصر المنغنيز والنحاس.
  •  الأطعمة والمشروبات الغنية بالكالسيوم مثل الحليب، والخضروات الورقية، والبقول تقوي العظام وتحميها من مشاكل التقدم في العمر مثل هشاشة العظام.
  • الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الخضروات والفواكه فهي مليئة بمضادات الأكسدة وتعزز إحساس الشبع.
  • شرب لترين من الماء يومياً فأكثر من أهم عوامل الحفاظ على الشباب الدائم.
  • الشاي الأخضر، لفائدته في تعزيز صحة البشرة ونضارتها، حيث يحتوي على مادة الكاتيكين التي تمنع تكسر الكولاجين، والإيلاستين المسؤول عن شد البشرة، كما يخفف من أضرار الأشعة فوق البنفسجية.
  • المشروبات الصحية، مثل اللبن، والكاكاو الخام، والقهوة باستهلاك معتدل، والعصائر الخضراء، وعصير الجريب فروت، وعصير البرتقال، وعصير الجزر، وعصير البنجر، وتساعد هذه المشروبات في تنقية الجسم من السموم ومحاربة الشيخوخة لاحتوائها على مضادات الأكسدة وفيتامينات أ، ب، هـ، ج.

اقرأ أيضاً: نصائح وإرشادات للحفاظ على الصحة العامة

الغدد اللعابية